طريق ود حبوبة
05-27-2012 10:15 AM

طريق ود حبوبة

أحمد المصطفى إبراهيم
[email protected]

كنت عقدت عزمًا مع نفسي أن لا أذكر ولاية الجزيرة بخير أو شر وذك بعد أن أقامت نيابة صحافة ومطبوعات خاصة بها والهدف منها أوضح من شمس أبريل وهي أن الولاية ضاقت بالنقد. لا يمكن أن يضيق من هو في موقع عام بالنقد الذي لم يسلم منه الأنبياء. هذه ليست من شيمة الكبار وكان الأحرى بهم أن يجوِّدوا صنعتهم ويستفيدوا من النقد وليس تكميم الأفواه.
بعد عدة أشهر من كتابتنا عن تلك النيابة التي وصفناها ساخرين بقولنا يا للتنمية!! يا دوب رؤساء التحرير بدأوا يتحركون ضد هذه النيابة.
والمخلصون عندما يرون عملاً رائعاً يكفرون عن قسمهم بإطعام عشرة مساكين، ليشدوا على يد من أنجز أو فعل خيراً.. أحصيت يوماً أطوال الطرق المسفلتة في ولاية الجزيرة وكانت النتيجة أن نصيب مواطن ولاية الجزيرة من الزفت 4 سم.« الزفت هو الاسم العربي للأسفلت». لا حظ شمل ذلك الإحصاء الطرق القومية والتي نصيب المواطن في ولاية الجزيرة منها مثل أي مستخدم من خارج الولاية، ولو قُدِّر لي في ذلك الإحصاء حساب أطوال الطرق الداخلية لكان نصيب المواطن من الأسفلت رقمًا تصعب قراءته وربما يقاس بالمايكوميتر.
في الأسبوع الماضي رأينا على الشاشة، وبأم عيننا لاحقاً، بداية العمل في طريق ود حبوبة والذي يبدأ من طريق الخرطوم مدني عند منطقة قنب وبالتحديد عند مفرق مشرع مصنع الجنيد إلى المحيريبا بطول 24 كلم مارًا بمعظم قرى الحلاوين أولاد ود حبوبة. «تخيل عندما يقرأ مطالع بعد عشر أو عشرين سنة هذه الفرحة بهذا الطريق كيف سيكون مستغربًا؟ يكتبون عن طريق طوله 24 كلم؟!!!!».
دع المستقبل نحن في الحاضر.
لا نملك إلا أن نشكر وزارة مالية الولاية على هذا الجهد الجديد وهو توفير التمويل من إيرادات الولاية ووضعه كاملاً في حساب التنمية حتى تنجز الشركة الطريق في الوقت المحدد وهو نهاية يونيو القادم، بإذن الله، وهذا عمل رائع ولا ندري هل كان على حساب تنميات أخرى أم كان في غاية السلاسة ولم يكلف وزير المالية إلا التنسيق وتحديد الأولويات.
وهل سيُدخِل هذا الطريق وزارة المالية الاتحادية في حرج كبير وذلك بعدم إيفائها بتكملة طريقي اللعوتة ــ أبو عشر وطريق ود السائح اللذين وقف فيهما العمل منذ زمن طويل وهما الآن بلا بارقة أمل للمواصلة والمواطنون ينظرون للتوقف بحنق شديد وشعور لا يوصف بال.... «أم أن وزارة المالية جلدها «تخن» وما عادت تشعر بالمواطن؟»
عمومًا نبارك لأهلنا المستفيدين من هذا الطريق الاقتصادي الهام والذي سيربط وسط الجزيرة ربطًا بشريانها أو بحبلها الشوكي طريق الخرطوم مدني. وسيكون له أثر اقتصادي كبير على هذه المنطقة ومن ثم على السودان كله.
ما أُنجز من الطريق حتى الآن «5» كلم نسأل الله أن لا يتوقف أبداً حتى يبلغ نهايته وفي زمنه. معقولة نخليها كدة؟ طيب بلاش خليناها!




تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1607

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#377293 [بت الحلاويين]
1.00/5 (1 صوت)

05-28-2012 01:12 PM
منطقة الحلاويين مهمشه من ولاية الجزيره .وفى الخريف معاناة شديده فى المواصلات ومافى خدمات صحيه .الطريق فرحنا شديد وكتر خير النفذو وعقبال كل الخدمات


#377082 [محمد الشامى]
1.00/5 (1 صوت)

05-28-2012 10:18 AM
استاذ/ احمد تحيه طيبه وبعد
شكرا لك وانت تهتم بااهل الجزيره ومشاكلها اما بالنسبه للطريق فهى بدايه مبشره للمنطقه لان منطقه المحيريبا او ودحبوبه تحتاج الى كثير من الخدمات (مثل الصحه والبئه والتعليم ....الخ )


#376242 [نادر]
1.00/5 (1 صوت)

05-27-2012 11:45 AM
الباقى 19 كيلو متر ياود المصطفى . لمن تنتهى اكون باقى للقيامة 19 يوم


#376237 [رضوان الصافى]
1.00/5 (1 صوت)

05-27-2012 11:41 AM
اخى احمد
تطور الدول يقع تحت بند البنية التحيتية .. والبنية التحتية تعتمد على الطرق المعبدة بالاسفلت .. والطرق المعبدة يجب ان تكون فى مناطق الانتاج والى مناطق التوزيع والتصدير ..
ولكن كل شئ عندنا ( كيرى وميرى ) دون تخطيط ودون استراتيجية تنموية .. فالدولة تضع خطط قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى فى التنمية مبنية على الاولوية فى الانتاج الذى يدعم خزينة الدولة لتنفق على الخدمات ..
ما هو نصيب ولاية الجزيرة من هذه الخطط وما حظها من الطرق فى الخطط الاستراتيجية وكم نفذ منها ؟
اننا فى حاجة الى اعادة هيكلة مخصصات الولايات من سنام المركز حسب الحاجة والكثافة السكانية والمردود الانتاجى الذى ينعش خزينة الدولة .. لكى لا يتغول المركز على كل شئ وتصبح الولايات خاوية على عروشها ..
ان كل الدلائل تشير بان تشيد البنية التحتية فى السودان يعتمد على العواطف والشليلة والقوة المتنفذة والقرارات الارتجالية امام الحشود الجماهيرية ولا تعتمد على خطط مدروسة ومجدولة حسب استراتيجية الدولة للمدى البعيد .
مبروك على هذه ( 5 ) كيلو .. والتى قد تكون جاءت عن طريق فورة جماهيرية لاحد المتفذين فى السلطة ولا عن طريق خطط مبرمجة حسب الاستراتيجية والدراسات


أحمد المصطفى إبراهيم
أحمد المصطفى إبراهيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة