المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
في مايو 69.....هل كان مستر 10% جاسوسا!!!
في مايو 69.....هل كان مستر 10% جاسوسا!!!
05-28-2012 08:53 PM


في مايو 69.....هل كان مستر 10% جاسوسا!!!

سيف الدين خواجة
[email protected]

رحل الرئيس نميري ورحل دكتور بهاء محمد ادريس او مستر 10% دون ان يعرف او يكشف احد سر العلاقة بينهما ومات السر بموتهما مع ان في الظاهر لاشئ يربط بين هذا الثنائي مبتدأولا احد يعرف كيف تسرب مستر10% من جامعة الخرطوم الي دست الحكم والقصر ومسك بكل مفاصله
*كان دكتور بهاء استاذا بكلية العلوم جانعة الخرطوم قسم الاحياء وتخصص في حشرة الناموس ولكنه ترك الجامعة مكرها بضغط من ادارة الجامعة ومديرها البرف مصطفي حسن وذلك لتسريبه لامتحان لطالبه قيل انها صارت زوجته لاحقا.
*ما هي الا اشهر معدودة الا وصار دكتور بهاء الدين وزيرا لشئون الرئاسة بالقصر الجمهوري وكما يروي الدكتور منصور خالد في مذكراته انه والوزير عمر الحاج موسي ذهبا مساء لمقابلة الرئيس نميري بالقصر لاثنائه عن تعيين الدكتور بهاء الدين ذكرا له واقعة جامعة الخرطوم وما كان من عمر الحاج موسي الا ان قال للرئيس لدينا كفاءات لهذا المنصب بالقوات المسلحة وانه شخصيا علي استعداد لاختيار ضابط لهذا المنصب ولكن الرئيس اصر علي رايه واختياره فما كان منهما الا تركاه وانصرفا
*في صبيحة اليوم التالي للتعيين كما يروي المصدر نفسه فوجئ بدخول البرف مصطفي حسن مندفعا الي متكب منصور خالد بالخاجية قائلا (يا ولدي يا منصور هل اصبحت الوزارة كهذا حتي يعين فيها بهاء الدين ثم استدرك البرف لو كنت اعلم بهذا لتركته يعبث بدراهم جامعة الخرطوم اما الآن اصبحت اخشي علي دولة باكملها )ويختم منصور روايته بعد التجربة مع بهاء الدين ...ولشد ما اصاب الرجل !!! اي برف مصطفي حسن
*بعد هذا التعيين انداحت اشياء وحدثت قرائن احوال مرت مرور الكرام حتي الآن لم يات علي ذكرها احد منها علي سيبل المثال لا الحصر ....
*هل تذكرون المرتزق الالماني اشتاينرالذي اعتقاله اثناء حرب الجنوب وتم ترحيله للخرطوم ومحاكمته بعشرين سنة سجن قد تم اطلاقه وترحيله لبلده دون ادني تفسير لذلك !!!!!!!!
*اعفاء ديون السودان لدي المانيا والبالغة219مليون مارك الماني
*صفقات سيارات المجروس الشهيرة للقوات المسلحة ومن بعدها جمعية ودنميري !!!!!
* صفقة طائرات السسناالفاشلة والتي اثبتت القوات الجوية فشلها والتي لم يعرف حتي الآن كيفية شرائها مما ضاعف الاحكام عليه وذلك من خلال شهادة الفنيين بالقوات الجوية وكذلك شهادة وزير الدفاع عوض خلف الله
*كذلك من الاشياء المثيرة حول الدكتور بهاء الدين رغم وسامته ووجهه الطفولي واناقته الباذخه التي بز فيها مبارك زؤوق والمحجوب ومنصور خالد الا انه لم يظهر في الاعلام الا نادرا جدا جدا وقد روي لي شاهد عيان في القصر ان بهاء الدين كان يتحاشي الاضواء والكاميرات بمجلات يحملها معه يفتحها اثناء التصوير ليتفادي الاضواء اما في الصحف فقد ظهرت له صورة واحدة فقط حسب متابعتي في جريدة الصحافة وكانت في حجم صور الباسبورت وعلمت فيما بعد بانه صدر قرار بعدم نشر صوره !!!
*الي ذلك كان الرجل يتمتع ببرود شديد نادرا مايتمتع به سوداني وكذلك كان يتمتع بابتسامة ساحرة نادرا ما تفارقه ويروي في ذلك واقعه له مع وزير الطاقة مأمون عوض ابوزيد حين سال بهاء الدين عن سر العلاقة التي تربطه بالرئيس اكثر من اخوانه في مجلس الثورة وبعد مشادة صفعه مأمون فما كان من بهاء الدين الا ان تبسم وقال له ستعرف والشاهد علي ذلك اقالة مأمون من منصبه في اليوم التالي ومن هنا لا بد ان يثور السؤال عشرات المرات ما هو السر الباتع بينهما والذي مات معهما !!!
*الا ان هناك اشياء تفوق فيها بهاء الدين علي ما سواه منها الوجاهه والاناقة والهدوء وفوق كل ذلك ذكاء فاعل وذهن وقاد رغم ان مظاهر ذلك الاتقاد لا تظهر علي ملامحه الجميلة الا ان آخرين ومنهم الدكتور منصور خالد يقول في مذكراته ان بهاء الدين كان يؤمن بالدجل والشعوذة في استمرار الحكم وقد استجلب لذلك مشايخ من نيجريا ومن كل مكان عرف فيه خبيرا لذلك لدرجة سيطر بها علي الرئيس سيطرة كاملة ويقال ان بهاء الدين هومن ادخل حالة الدروشة والدراويش في عقلية الرئيس نميري ويسخر منصور خالد قائلا كان الاولي ببهاء الدين ان ينفق كل ذلك في ناشئة فريق الهلال الذي يحبة كان ذلك اجدي وانفع!!!
*لذلك في اثناء محاكمات القصر الشهيرة وجدت ان جانبا من جماهير الهلال تجمع في التبرعات من اجل اعمال الشعوذة والدجل لاطلاق سراح بهاء الدين ويومها قلت لهم احفظوا اموالكم عليكم فبهاء الدين اذكي منكم ويعرف هذه الدروب تماما وله مرابط الخيل بالداخل والخارج !!!
*ورغم الاحكام التي صدرت ضده الا ان الرجل كان ذكيا لدرجة وجدت المحكمة صعوبات كبيرة في اثبات التهم ضده لدرجة ان الدكتور خليل عثمان قال ان المحاكم لاتستطيع ان تجد دليلا عليه الا ان تذهب لبيته وتشاهد علي الطبيعة ان اثاث منزله من خشب الصندل وما خاب ظني في ذكاء بهاء الدين حين ذكرت لهم انه ربما انه يحتفظ باوراق مروسة برئاسة الجمهورية وموقعه علي بياض من الرئيس وقد حدث ذلك في صفقة الطائرات حيث ورط وزير الدفاع في لجنة الشراء بقرار جمهوري واخطا في التاريخ مما كشفه عوض خلف الله قائلا في تاريخ المستند لم اكن وزيرا للدفاع !!!!
*ومعلوم للكافة ان الاستاذ عبد العزيز شدو المحامي الكبيركان رئيسا لهيئة الدفاع عن بهاء الدين وقد نحج في ذلك نجاحا جعل المظاهرات تخرج منددة به ومطالبة بهد مكتبه فما كان من احد المتسولين الذي بدأ ياكل مما تركنا امام كافتيريا اتنيه الشهير والمظاهرة تهتف بذلك الا ان ضحك وقال حكمة مجانين(يا مجانين مكتب شدو لاولاد ابو العلا ..احسن تقولوا شــدووعليك عزيزي ان تضيف نون للاسم !!!!!


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2927

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#379016 [عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2012 10:16 AM
تمام يادلدوم


#378286 [ابو عكاز]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2012 01:42 PM
سمعت والعهد علي من روى الرواية( قال ان شاباً انجليزياً مسيحياً طلب يد كريمة المرحوم وقد رفضه
بسبب ديانتة، الا ان العريس وافق علي اشهار اسلامهلانه يحب ابنته حباً شديداً، فقرر السفرالي
باكستان لتلقي العلوم الاسلامية ليعود بعدها للخرطوم واكمال الزواج.
مكث العريس عاماً كاملاً بدلاً من شهر او شهرين ، ودرس العلوم الاسلامية علي يد المتطرفين من شيوخ السنة بباكستان ورجع الي بلاده واعتذر من هناك عن اكمال المراسم.
سأله اهل العروس عن السبب فرد عليهم انه بعد ان عرف الدين الاسلامي معرفة تامة وجد ان العروس
غير ملتزمة دينياً وانه لن يتزوج منها .


#378061 [قفة]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2012 10:54 AM
دة كويس كان 10% بس حسى النسبة بقت كم


#377818 [ادم دلدوم أبكر]
5.00/5 (1 صوت)

05-29-2012 01:35 AM
كاتب المقال اورد بعض المعلومات و التى ما فتانا فى ذكرها و كالعادة تعود علينا بالهجوم و الاتهام بالجهوية و بخلافها من اسليب اهل المثلث ، غير الموفق. اولا ، قلنا ان مشكة الديون و التى بلغت الان 55 مليار دولار هى من نصيب و مسئولية اهل مثلث حمدى وحدهم . ذلك انهم هم من استدانها و سرقوا ثلثها و ثلثها انفقوه فى حروبهم ضد الجنوبيين و اهل الهماش و ثلثها صرفوه فى البنى التحيتية لمثلثهم فقط . الحقيقة الثانية و هى الافلاس الاخلاقى لمن حكموا السودان منذ استغلاله الاخير( نهم ذهب من استغلال السودان من قبل المصريين و الانجليز الى استغلال اهل المثلث و الجزء الذي استقل هو فقط الجنوب)هم اهل المثلث. فبالله عيلك بسلوكهم، كم من حاجثة ضرب رئيس لوزير و ضرب وزير لوزير. هؤلاء و كانهم فى جرن للبهائم. اما بالنسبة للسيد هاشم ابو رنات ، فنقول له ، نعم مات بهاء الدين فقيرا و معدما ، لكن فقرة و موته لم يتسبب بهما قلة ما سرقه من السودان و لكن تبذيرة و سرفه بسفه غريب للملايين التى سرقها من السودان. فبهاء الدين اكثر تبذيرا من الشيطان و نحن نعرف كيف عاش فى لندن و كنا نعرف بانه سوف يموت مشردا و بلا منزل او ماوى. بهاء الدين، و بعد خروجة من السجن ، كان يصرف و كان اموال السودان و كان مصادر السرقة مستمرة الى مالانهاية. اقول لك امرا بسيطا ، اخر ما باعه بهاء الدين فى السودان هو بيت فى الرياض و كان ذلك بمبلغ 400 الف دولار و كان له بيت اخر غرب القيادة العاملة باعه بملغ 350 دولار و اشياء اخري. فى عام 2000 حول له اكثر من مليون دولار، صرفها فى اقل من شهرين و كان مفلسا. هؤلاء القوم ، نخبة اهل المثلث ، تري فى ان عرق اهل السودان لن ينضب، و لكن هيهات.


ردود على ادم دلدوم أبكر
United States [شهاب ثاقب] 05-30-2012 10:27 AM
يا دلدوم أنت رجل تفوح منك رائحة العنصرية المعفنة
لانختلف في أن دكتور بهاء الدين إنسان قذر ونميري أقذر منه
لكن أتت الأيام بأقذر الجميع (حكام السودان اليوم)
ياأخي نظرية المثلث الحمداوي ده وهم كيزان ساكت ما تصدق
المجد والعزة للسودان ..... سودان خالي من العصبيات والقبليات ولحس الكوع


#377649 [هاشم ابورنات]
5.00/5 (1 صوت)

05-28-2012 09:19 PM
الاخ خواجة رحمة الله تغشى د. بهاء الدين محمد ادريس
الرجل فعلا كان غامضا وقد عاصرناه ولم نعرف الكثير مما في جوفه ولقد ذهبت الى لندن في التسعينيات وقابلته وكان يسكن في سكن متواضع للغاية ويركب المواصلات ولم اخرج منه بما كنت اريد ان اعرفه ولكنه عندما توفى علمت انه كان يتلقى مساعدات مادية من بعض السودانيين بلندن وانه يسكن بداخلية ال واي ام سي ايه وهي دار يسكنها الفقراء المعوزين وعندما توفى لم يكن هنالك مال لنقل جثمانه فامر رئيس الجمهورية بترحيل جثمانه


ردود على هاشم ابورنات
United States [Zingar] 05-29-2012 12:44 AM
الأستاذ هاشم

لم أعرف من هو رئيس الجمهوريه أللى أمر بنقل جثمانه على حساب هذا الشعب المغلوب على أمره إلى يوم الدين...ولكنى أعرف أن المقبور بهاء الدين فسد وتأذى منه الوطن والمواطن وإذا المحاكم لم تجد عليه دليلا فهناك القياس وإذا القياس لايكفى فهناك الغريزه.


سيف الدين خواجة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة