المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
انشطار الولايات العنقودية
انشطار الولايات العنقودية
05-30-2012 11:06 AM

انشطار الولايات العنقودية

أحمد المصطفى إبراهيم
[email protected]

إذا ما قامت ولاية جديدة في كردفان فلن يعلم عدد ولايات السودان بعد خمس سنوات إلا الله.
المواطن يبكي مما يدفعه لجيوش السياسيين وكثرتهم لينعموا بالحياة ويشقى هو في أغرب معادلة حكم في الأرض.. ونسأل من زمن ما فائدة الحكم الاتحادي في هذه الظروف وتأتي الإجابة تقصير الظل الإداري وتقديم الخدمات.. ويأتي الواقع ليقول الأمر كله ترضيات حتى يجد كل متطلع للحكم أو كل من علموه كيف يتطلع للحكم ليجد له «شغلة» يأكل منها وبعد الأكل يأتي «اللقف» بلا حياء.
من أشد مواطن الضعف في هذا الحكم «الترضيات» التي جعلت السياسيين أكثر من الهم على القلب كما يقول السوريون، والسؤال قائم إلى أن خرج من البرلمان هذه المرة ما فائدة هذا العدد المهول من الوزراء وهم فوق السبعين وزيرًا اتحاديًا.. كنت أريد أن أقول «76» وزيرًا لكن ربما تم تعيين وزير البارحة وأنا نائم، لذا خلونا نعدهم بالعشرات ونقول فوق السبعين.. البرلمان يطالب بخفضهم إلى «11» وزيرًا اتحاديًا فقط، والمؤتمر الوطني مستعد أن يدفع لكل من يرفع صوته ويعينه وزيرًا أو معتمدًا أو واليًا حتى يبقى حاكماً، كل هذه مبكية وتدل على ضعف كبير.
ولكن أن يتطور الأمر إلى تقسيم الولايات وظاهره مطلب سياسي لإرضاء جهة معينة وباطنه أن فلانًا يريد أن يصبح واليًا، وفلان يريد أن يصبح وزيرًا فهذا يندرج في منزلة «لعب عيال».. والبون شاسع بين الحكم الراشد والحكم غير الراشد.
أروني ولاية واحدة ليس فيها متطلع لمنصب؟ ما أكثر طلاب الدنيا وميتي الضمير الذين هم على استعداد لأكل مال اليتامى أين ومتى ما وجدوه.. ناهيك عن مال الترضيات السياسية، بالله بعد أن تنشأ ولاية جديدة في كردفان مروا على المناقل فإنها تطالب بولاية منذ زمن بعيد، ولا تنسوا ولاية في البطانة، وولاية في الفشقة وولاية في درديب وولاية في الدالي وولاية في المزموم ولكل واحدة من هذه متطلباتها عشرة وزراء وعشرة معتمدين وخمسة مستشارين، وعلى قدر هؤلاء سيارات دفع رباعي «لاند كروزر» وسيارات للبيوت يبدو أن الحسنة الوحيدة من هذه التقسيمات وهذه الانشطارات تطبيق سنة التعدد فكل من هؤلاء بعد أن يجلس في البيت الواسع والدابة السريعة لن يبحث إلا عن الزوجة الثانية والثالثة وربما الرابعة.. «حظ السمحات».. ولن يكون هناك عمل محدد إلا الافتتاحات افتتاح كشك ـ بسط أمن شامل ـ افتتاح بئر ـ افتتاح دورة عزة السودان وافتتاح محول كهرباء.
لن يندرج استنساخ الولايات إلا في منزلة الترضيات والحكم غير الراشد هذا إن لم نقل الحكم الضعيف، ومتى ما فتح هذا الباب سيلحق بأخيه باب وزير الدولة الذي محّن الكبار والصغار وكانت البداية ترضيات.. يا أخي فلان دا ما لقينا ليهو وزارة يأتي الرد: اعملوه وزير دولة إلى أن صار عددهم فوق الأربعين وفي بعض الوزرات هناك ثلاثة وزراء دولة.
«أقول لك» تعالوا نقلب الصورة حتى يصبح الشعب كله حكامًا وتصبح الحكومة هي الرعية.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 719

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#379782 [عمر جابر]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2012 12:23 AM
ليش يا ود المصطفى نسيت ولاية قدير بالمنطقة الشرقية بجنوب كردفان؟ وولاية بحري كردفان بولاية شمال كردفان؟ وولاية شرق كردفان بولاية شمال كردفان. فعندما يكون هنالك شرق يجب أن يكون هنالك غرب وعندما يكون هنالك جنوب يجب أن يكون هنالك شمال وهلم جرا.
تحياتي


#379490 [قش]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2012 05:02 PM
فلو أنّ كل منطقة صارت تفكر بمثل هذا المنطق لجعلنا من السودان دويلات كتلك التي شهدتها الدولة الإسلامية في آخر عهدها بالأندلس وحينها سيسهل على المتربصين الانقضاض على ما تبقى من هذا الوطن و سنعض أصابع الندم على ما فرطنا في حق الوطن بدعوى القبلية و الجهوية التي بدأت تطل برأسها على مسمع و مرأى من حكومة الإنقاذ الراعي الرسمي لهذا المنحى الخطير عبر ممارسات أدت إلى هذه المطالبات السالبة مسببة مزيداً من تكريس للقبلية و تراجع الإحساس بالانتماء الوطني وذلك هو أصل البلاء وأحد أسباب زوال الدول وفناءها. يحدث هذا بينما تسعى الدول من حولنا لتعزيز الاندماج الوطنى بدلاً عن الإثنية والقبلية.
نحن ليس لدينا اعتراض على تقسيم الولاية إذا كان ذلك يخدم المنطقة ويقدّم لها التنمية أو إذا كان ضرورة إدارية ملحة؛ ولكن أن يكون التقسيم نتيجة لنعرات قبلية فهذا أمر ينذر بالخطر الداهم ويضعف القدرة على دفع عجلة الانصهار و الاندماج في بوتقة الإقليم الواحد ناهيك عن الوطن الكبير. هذه المناورات لا تخفى على أحد ولذلك نرجو من إخوتنا الذين تجنبوا استخدام اسم القبيلة ورمزوا إليه بشيء من لوازمه أن يضعوا مطالبهم في غير هذا القالب ويسموا الأشياء بأسمائها.


ردود على قش
United States [عمر جابر] 05-31-2012 04:33 PM
أها يا قش طالبنا ليكم بولاية بحري كردفان وعاصمتها سودري.. يلا إنت كمان ساعدنا بالصفقة وطالب معنا بولاية قدير وعاصمتها أبو جبيهة ... وبالعدم يرجعونا لمحل ما خلونا الإنجليز .. مديرية كردفان وعاصمتها الأبيض.


أحمد المصطفى إبراهيم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة