نسـاء كـذّابات
05-30-2012 11:21 AM

نســـــــاء كــــــذّابات

وداد الباشا


الرسالة *كتبت مقال سلبق بعنوان – نساء حراميات- أثار موجة متباينة من التعلقيات حيث امّن عليه كل المكتويين بنار السرقات والحرامية في بلدنا ورأوا فيه نقطة في بحر الفساد وخراب النفوس ونهب الثروات في هذا البلد.. اما الكيزان ومن شايعهم لجاءو كدابهم للكتاب والسنة –كدابهم دوما- لتكميم الافواه واسكات الناس وغض الطرف عن سوءاتهم بصورة تعتبر في حد ذاتها جناية أخرى على هذا الدين الحنيف الذي استغله اولئك القوم لاستغلال البشر ماديا ومعنويا وتمرير اطماعهم الرخيصة . عبثا يحسبون ان هناك نفس ترتجف لنعيقهم او طرف يرف لوعيدهم باقوال هم ذات انفسهم لم يقتنعوا بها. بعضهم وصف المقال بالكاذب.
*كتب احد المعلقين في كذبهم قائلا على لسان ابليس عليه اللعنة(الكيزان مدينة الكذب وانا بابها) حيث اضيف لكلام ذلك المعلق (نساء ورجال) وكذب الرجال منذ يونيو 1989 م وللان مستمر بصورة يومية حتى اعتاد الناس عليه لانه اصبح قاعدة وما عداه استثناء .. اما النساء الاقل ظهورا في الاعلام وحظا في صناعة القرار ,, ما وجدنا فرصة للحديث والا كذبنّ كذبة لها دويّ ليلحقن بركب مسيلمات هذا النظام الرجال.
*وكما تعلمون ان تنظيم الجبهة والكيزان منذ ظهوره في الفضاء السوداني السياسي اعتمد الاعلام الكاذب احد اليات الصراع مع الخصوم مستخدما مبدأ (الحرب خدعة ) بصورة ميكافلية الغاية تبرر الوسيلة ناسين ان الدعوة الحقة لا تحتاج لوسائل قذرة *الديمقراطية كانت فضاء رحيب استغلوا فيه الحريات استغلاا بشعا لتمكين انفسهم والانقضاض على الديمقراطية التي سخروا كل اليات كذبهم واموالهم المشبؤهة لوادها وفي تلك الفترة تجلى كذبهم وبهتانهم وظهر كذب العنصر النسائي بصورة قبيحة واليكم الاتي.
* صرحت د.سعاد الفاتح البدوي عضو الجمعية التاسيسة (البرلمان) عن حزب الجبهة الاسلامية القومية –صرحت للصحف بان وزير المالية د.بشير عمر (حزب امة) قام بدعم شباب حزب الامة بمبلغ 50 الف جنية .. قامت الدنيا ولم تقعد حتى تم استدعاء وزير المالية . حضر الوزير (الشاب كما يسميه الناس) وقدّم سيرتة الذاتية التي اشعرت الكثيريين بالفخر ان بلادهم بها علماء بهذا الحجم (رغم صغر عمره انذاك) ودلف الوزير يقدم دفوعة عن الموضوع فاثبت بالادلة والبراهين براءته وبراءة وزارتة من الموضوع بل تحدى وطلب من ايّ شخص يملك دليل ان يذهب للنائب العام .. بعدها طلب من تلك النائبة (وفعلا كانت نائبة من نائبات الدهر ) طلب منها الاعتذار الواضح والصريح والا الذهاب للقضاء والقانون .. تدخل الاجاويد و(مدغمسي) المواقف لكن د.بشير عمر ثبت على موقفة فكان اعتذار تلك المراة التي تجاوزت الستين عاما وعملت استاذة في الجامعات السودانية والسعودية... اعتذرت خوفا من القضاء النزيه والمحروس برجال ونساء قامات امثال بروف خليل وعمر عبد العاطي المحامي وابيل الير ... فطلعت علينا الصحف- وخاصة صحيفة الوطن لصاحبها المرحوم المناضل الذي عارك الكيزان عراك الاسود الاستاذ سيد احمد خليفة – طلعت علينا الصحف بعنوان يحمل اسم (الكضيضيبة) للاشارة لتلك المدعوة سعاد الفاتح التي اسست مدرسة لكذب النساء في جبهتهم الافلاسية تلك الام الشرعية للموتمر الوطني الذي فرخ بنات ونسوان فقنّ تلك الكضيضيبة كذبا .
*ظهرت ذات مساء وزيرة الشئون الاجتماعية في التلفزيون لتقول ان نسبة الفقر في السودان 34% يعني ان 64% فوق خط الفقر.. احسب انها ارادت تقول ان نسبة االاكتفاء في السودان 24% والثراء الفاحش 10% من الشعب (ناس الموتمر) و64% تحت خط الفقر المدقع. على ايّ الية اعتمدت ذلك الاحصاء الرهيب ياسيادة الوزيرة ... يبدو ان علم الاحصاء تغير!!!
* وزيرة الدولة بالاعلام كذبت عند تعيينها وعند اعفائها من الوزارة.. حيث ذكرت انها بكت عند التكليف وحمل الامانة وفرحت جدا عند الاعفاء من اعباء الوزارة .. ياسلام عليك ايتها الصحابية الجليلة تخشين الولاية كما خاف منها الخليفة عمر بن عبد العزيز.أي كذب هذا واي ضحك على النفس قبل الاخرين .. انت ياسيادة الوزيرة كنت تعدين نفسك لهذا المنصب منذ ادراكك لمعنى المناصب .ولماذا لم ترفضين تلك المصيبة وتجلسين في منزلك بدلا عن ذلك البكاء والعناء ..
*عليه لا نتفاجأ اذا سمعنا أيّ موتمرجيه تكذب ..معذورة لان لها في قادتها وشيوخها وشيخاتها اسوءة سيئة وقدوة تحتذى... فاكذبن وتحريّن الكذب حتى تكتبن عند الله كذابات. سئل الرسول(ص) هل يقتل المومن قال: نعم ,, هل يزني المؤمن قال :نعم هل يكذب المؤمن قال:لا,, صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.



تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2760

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#380924 [ط­ط§ظ‚ط¯]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2012 03:20 PM
ط¹ظپط§ط±ظ… ط¹ظ„ظٹظƒظ‰ ط¨ظ†طھظ†ط§ ظˆط¯ط§ط¯ ط§ظ„ط¨ط§ط´ط§ ظ…ط§ ط®ظ„ظٹطھظ‰ ط*ط§ط¬ظ‡ ظ„ط³ط¹ط§ط¯ ط§ظ„ظپط§طھط*


#380538 [ابراهيم الكدرو]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2012 10:54 PM
حتي الآن لم تستطع كاتبة المقال أن تورد موقف واضح يظهر كذب أهل الإنقاذ.. كلام ليس له أي معني!


#379877 [ابو ايمن]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2012 07:37 AM
انتى الوحيدة الصادقة فى الدنيا طبعا والنضيفة و و


#379332 [أبو عكاز]
5.00/5 (1 صوت)

05-30-2012 02:23 PM
شكراًالأستاذة كاتبة المقال

إنهن يكذبن كما يتنفسن ... و ليس الكذب عندهن إثم ، بل الإثم فى إبداء الرأى حولهن و ما يتلففن به من دثار رث نتن تزيا به قبلهن من " برز به يختال فى ثياب الواعظين ، و مشى فى الأرض يهدي و يسب الماكرين - الحق الأدبى محفوظ لكاتبه و كذا حق كتاب المطالعة القديم " ... رأين فى المناصب تكملة للنقص فتبين لهن أن لا محال من سهام الدونية ، فأخرجن عقارب الحقد من أجوافهن و طغين ثم سعين لحصد الأموال عساها تحل " عقدة " الدونية ، فازدادت العقد ... ألا ترين أختى أن الوزيرة المقالة طفقت تتحدث بعنجهية و لؤم واضحين لتغطية عقدة " عدم النضج و ضحالة الفكر و الثقافة " ، ألا ترين أن " ستات القصر " حاولن تقليد نساء حكام الخليج ... الكذب مرض ، و الكاذب إما طامع أو خائف ، و فى النهاية ( الكذب حبله قصير ) الله يقصّر أيامهم ... آمييييين .


#379301 [بكري]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2012 01:56 PM
سـئل الرسول(ص) هل يقتل المومن قال: نعم ,, هل يزني المؤمن قال:نعم هل يكذب المؤمن قال:لا,, يعني الكوزات ديل كان زنن كان أحسن ليهن من الكضب أما الكيزان من الجنس الآخر الـ male (لأني أستكثر أن أطلق عليهم كلمة رجال) فالإيمان في وادي وهم في وادي عليهم لعنة الله.


#379286 [ثائر ضد الفساد]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2012 01:41 PM
رحم الله الكاتب والصحفي عمنا سيد احمد خليفة الذي فعل الافاعيل بالكيزان من حسين خوجلي الى خالد مضوي

فقد كانت الوطن زمان حامية للديمقراطية

لقد اطلق على سعاد الفاتح لقب سعاد الكضيضيبة

فيا وداد صدقتي يا بنت الباشا


وداد الباشا
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة