المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الحراك الشعبى فى انتظار-القياده ام الاراده ---؟؟
الحراك الشعبى فى انتظار-القياده ام الاراده ---؟؟
05-30-2012 02:23 PM

الحراك الشعبى فى انتظار-القياده ام الاراده ---؟؟

محمد حجازى عبد اللطيف
[email protected]


ثورات الشعوب او الحراك الشعبى واحيانا تسمى انتفاضه واخرى كلها تصب فى خانة العمل الجماهيرى الشعبى للتعبير عن رفض الاوضاع المفروضه او العمل من اجل التغيير الكامل وفى وقتنا الحاضر مرت بالمنطقه العربيه عدة تحركات وثورات نجحت الى حد ما فى التغيير ومنها ما نجح فى تحقيق الاهداف ومنهم من ينتظر والملاحظ ان لكل ثوره او حراك فى تلك الجهات كانت هنالك عوامل ادت لتحرك الشعوب ومعظمها كانت عباره عن ترسبات وتظلمات كثره وكبيره نسبه لتصرفات الحكام وجورهم وفاض كيل الشارع وضاقوا ذرعا بظلم ذوى القربى من من بيدهم مقاليد الامور والتى فى مجملها آلت اليهم بواسطة القوه والسلاح او بدلاء لسلفهم من القاده الرؤساء
فقامت ثوره وتحرك الشارع وقدموا الشهداء والجرحى والتضحيات الجسام من اجل التغيير وازاحة غمة الحكام المتسلطين .
من اجل احداث الثوره او الحراك يستوجب وجود السبب واستمراره وهذا يولد الاراده لدى الشعوب ومنهم من يتحرك بتلك الاراده ومن ثم تاتى القياده التى توجه وتساعد داخليا وخارجيا ولا يحتم ذلك بان تكون القياده هى الحكومه القادمه باى حال من الاحوال ولكن يحق لتلك القياده الترشح ديمقراطيا وعندها يكون للشعب الكلمه .
فى وطننا الحبيب السودان كل تلك الاسباب الموجبه للحراك والثوره متوفره وبكثره بل وذادت عنما يعانيه او عاناه شعوب الربيع العربى -فالسياسات الهوجاء والغير مدروسه اقعدت البلاد عن تحقيق التنميه المتوازنه فكلها تجارب واراء فرديه ومعظمها تصب فى خانة الصيت الاعلامى
مازالت مشاكل البطاله والعطاله والمهن الهامشيه تسيطر على الشباب من الجنسين والفراغ يقتلهم والملاريا واشياء اخرى اما التعليم والزراعه والصناعه فتعدى الامر حد الوصف فى الانهيار والتردى اما حال الحريات فهى لم تكن احسن حالا من تونس ولا اليمن وحتى مصر القريبه
الخلاصه لدينا من الاسباب ما يفوق الوصف ولكن --ولكن هذه ليست من تلك اللواكن العاديه فللشعب اسباب واسباب منها ما هو مسبب ومنها ما هو قسرى فالحكومه المكتسحه تعمدت اشغال الناس بقوت يومهم فالبتالى لم يعد لديهم حتى الوقت لكى يتدبروا امرهم من حيث الظلم القائم عليهم وهنالك من فقد الثقة فى القيادات التاريخيه واصبح يتخوف من التغيير لاعتقادهم بان الزعماء الاوائل هم البدائل المستقبليه ومنهم من لا يرى فى الحكومه الا المثال الامثل لحكم البلاد وهذه قلة ولكن فعلها كبير بفضل الدعم المادى والمعنوى الذى ياتيهم من خزانة الدوله الشحيحه على الشعب والمعطاءة للمألفة قلوبهم والهتيفه وكذلك الاعلام المسخر لخدمة التابعين اصحاب الحظوه وهذه الفئه كما اسلفنا فعلها كبير بحكم تواجدهم وسط الشعب بكل فئاته ودرجاته .
بهذا تكتمل عناصر الثوره من اسباب والاراده لدى الغالبيه الصامته والمعارضه بقيت القياده لانجاح العمل والحراك والخروج به الى بر الحريه والديمقراطيه بكل تجرد ونكلاان للذات والبعد عن المصالح والمكاسب الحزبيه والجهويه والعمل من اجل الوطن السودان --وبس --
ونعيد السؤال مرة اخرى الشعب فى انتظار القياده الواعيه الناضجه ام فاقدون لارادة الحراك والتغيير ----؟؟
اللهم ياحنان ويا منا الطف بشعب السودان ----آمين




تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 935

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#380890 [HatimBabiker]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2012 02:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين وبعد:

لك التحية سيدي وللشعب السوداني النابض قلباً بالتغيير وروحاً بالثورة:

- الحراك الجماهيري أسبابه متوفرة بوفرة فيما هو موضوعي أي الحال الذي أصاب بلادي وشعب بلادي في خلال ال23 عام (عجاف) مرت ثقالاً،،، والذاتي (يعني الجوة القلوب) والمحرك الذاتي متوفر أيضاً (بالحيييييييييييل) والحال باين في مختلف الأصعدة ومحسوس في ظروف كل واحد مننا من الموظف إلى العامل ومروراً بالعاطل و(مشغولية الوليدات والقفة) ووو غيره من مثبطات العزوم عمرها ما وقفت الشعوب في أن تنتفض،، يعني الخلاصة أننا نجد أن المشكلة لا في الإرادة ولا حاجة ولا في إنتظار القيادة لأن القيادة وببساطة تخرج من بطن الشارع وتتقدم الصفوف فليس هناك قيادة منتظرة ولا حاجة القيادة ممثلة في كل واحد مننا في موقعه،، بعد أن عملت الأنقاذ ومجرميها على تجفيف الإتحادات والنقابات وغيرها من منظمات المجتمع المدني الشريفة وإستبدالها باخرى موالية إتخذت القيادات مواعين أخرى بديلة منها ما هو ظاهر والآخر خفي ولكن بتضافر جهود كل الشرايح في المجتمع بنقيف كلنا وقفة وااااحدة وبيكتمل الحراك كما سميته سيدي.
- الناظر بعين غير فاحصة للأوضاع السائدة الآن في السودان يقرأ صعود الإتجاه الداعم للإنتفاضة الشعبية وذلك للأسباب كثيرة منها تراجع الخيارات الأخرى المقترحة أو الموضوعة لإسقاط النظام من مختلف الجهات من حل عسكري أو من الداخل أو غيرها لتفكيك النظام ولكن ما أخذ بقوة ينتزع بقوة وإرادة هذا الشعب الأبي بإذن واحد أحد. يعني لما ننتفض ما معناها (شفينا) أو سرقنا الثورة من الآخرين ولكن لنا الحق في إزالة الأذى وبالطريقة التي نراها مناسبة والخروج للشارع بات هو الحل بدون إنتظار بدون وصاية وبدون أجندات.
- أما الناظر بالعين الفاحصة فيجد أن عصابة الإنقاذ لوحت ببعض القرارات (مثل زيادة السكر والمحروقات) التي من شأنها إغضاب المواطن (إذا كان في مواطن ما غضبان ومحتاج) وتجعله يخرج في تظاهرات من شانها إقتلاع نظام الحكم البائد لوحت ثم ذكرت بان الشارع لن يتحرك (وذلك لتخديرنا) وما فتأ البرلمان إلا ورجح عدم إجازة القرارات (وذلك لتنويمنا) وما خرجت القرارات إلا بعد أن أكمل النظام تحشيده لمرتزقيه من كلاب نافع وغيره لقمع التظاهرات (إن نشبت) مفتحين مش كدا. ويقول البعض ان الإنشغال بملف هجليج ومجلس الأمن هو ما أخر ذلك،،، والشعب مشغول بالحشد لسلفاكير والحومة بتحشد في ناسها للشعب،،، بالله شوف!!! ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.
- لكل ثورة سيناريو يختلف حسب البلد والحالة الإجتماعية ودرجة الوعي السياسي والإجتماعي وغيرها من عوامل الأرض والجغرافيا،، والشاهد إختلاف ثورات دول الربيع العربي بل والأدهى إختلاف (نهاية السلطان) ،، نفي، هروب ، موت، محاكمة لكن النتيجة الكبيرة واحدة تخلص الشعوب من الهم الرازح فوق صدورهم، خروجهم مع بعض وإلتفافهم وتكاتفهم والإصرار على ذلك وعلى نجاح الثورة (كلٌ حسب تقديره) المهم شعب واحد خرج ككتلة واحدة مافي فرق بين واحد والثاني من ناحية اللون أو القبيلة أو الإقليم أو الهامش أو الوسط أو التنظيم أو التخصص أو المهنة أو درجة المعاناة أو المر الذي ذاقه من النظام أو أو أو أو الهااام في الأمر أنهم خرجووووووووووووووووووا وعبروا عن آراء مختلفة بطرق مختلفة تم الإتفاق على ثابت هاااام بأن الشعب يريد إسقاط النظام. السيناريو لإنتفاضة بني بلدي نكتبه جميعاً بالحراك المتواصل وكفانا تعرية للنظام فهو ادرى بعريه كفانا الضرب في الفشنك وعلينا الضرب في المليان وحينما يسقط نظام البشير( أكاد أرى هذا اليوم) ستخرج الصحف بأن هل ما حدث قد حدث فعلاً (كما حدث فعلا في بعض الدول) ولكن علينا بالبداية وأما الغيث إلا قطرات.
- فلننتفض جميعاً من أجل هذا البلد،، من أجل الحرية وإرجاع الحق من أجل أبناء وبنات بلدي الجياع والمرضى من أجل الضعفاء في بلادي،،،
- شعبنا الأبي يستطيع إنتاج وتأليف وإخراج ثورته بالطريقة السودانية،،،،
معاً نسقط نظام البشير الذي ادخل بلادنا جحراً خربنا،، ومعاً نخرج،،، ودمتم


#379874 [ابو ايمن]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2012 07:33 AM
انت لو منتظر فصبرك حيمل احسن تشوف ليك زراعة والا حصاد


#379753 [مظفر سيد احمد عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2012 11:48 PM
الواقع الحالى هو الذى سوف يفرض على الشعب الخروج الى الشارع دون النظر الى من سيتولى القيادة ولكن حسبكم فان التغيير المنشود لن يكون من اجل فلان او علان او الاتيان بشخص بعينه بل ان التغيير يستهدف فى المقام الاول تأسيس نظام سياسى متكامل يقوم على دستور متفق عليه من كل الشعب السودانى يعمل على تنظيم العمل السياسى ويستند على البرامج المنطقية والواقعية وليس على الانتماء التقليدى الذى مضى زمنه وانتهت مدة صلاحيته بتطور الوعى السياسى وبروز اجيال لاتعرف الانتماءات السياسية التقليدية والقوالب الجاهزة التى عفى عليها الزمن ، لابد من التغيير الان ومن ثم النظر الى تاسيس هذا النظام الذى يقوم على مبادئ الحكم الراشد واحترام الحقوق والواجبات والمبادئ الخاصة باحترام الحريات وحقوق الانسان ، لن يكون هنالك تفكير فى الاشخاص والاسر بل ان الواقع الدولى اصبح يفرض نفسه من خلال المنظمات ومؤسسات المجتمع المدنى التى اصبح له دور كبير فى تشكيل الخارطة السياسية والاجتماعية للمجتمعات والدول ، مطلوب التغيير الان ولابد منه فى ظل واقعنا السياسى والاقتصادى الحالى الذى يسير باتجاه الفشل الكامل بفضل هذا النظام المتسلط


#379371 [ubedallawd]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2012 02:59 PM
فاقدون لارادة الحراك والتعبير وخائفون عديل من هولاء الكجر؟
لو شلتليك مكرفون ونبحت في الاسواق بتاعت اللة اكبر اقولو ليك دة مجنون .؟
ولو حرقت نفسك في سوق اللة واكبر مثل ابوعزيزي اقولوليك انتحرت
لو في حراك وبعد زمن اكون من الريف بعد الجماعة اعملو تاني 23 كبيسة وتكون في الخريف ؟
قلت شنو ياحمدو ؟ قال ليك هاك الربيع دة.
(اللهم ابعدهم وارينا فيهم مقدرتك ياحنان يامنان)


#379343 [عوض كدودة]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2012 02:31 PM
البشير جبان وخواف وخائف من الجنائية ومكنكش فى الكرسى وعارف إنو وجماعته لديهم عداوات تسد عين الشمس ولو واى شخص عايز وزارة يذهب للحدود ويشيل ليهو بندقية ويتحمل شهر شهرين بعدها تحصل المفاوضات ويمشى لقطر يوقع ويجينا راجع وزير أو مستشار أو مساعد أو قيامة رابطة المشكلة إنو السائرين من الشباب فى ركب الحكومة الفاسدة هم من الضعفاء عقليا ومن المخدوعين والمؤدلجين فكرياً وهم لايستطيعون التفكير أو التحرك إلا أن يكونوا تبعالأحد يحركهم ويفكر لهم ويشفى غليلهم نفسيا ويجعلونه نموذجاً ومثلاً لهم هذا أولا ثم ثانياً أن أغلبهم يعيش داخل السودان ولم يسبق له أن سافر إلى الخارج وإطلع على تجارب الآخرين وعلى تقدم ورقى الدول الأخرى حيث امخاخهم محدودة داخل مربع السودان فقط .. على أن الناظر من الخارج يرى الإمور بكل وضوح وكأنه جالس فى سينما أو فى مسرح والفيلم أو المسرحية مدورة امامه ليرى كل التفاصيل برؤية اكبر وفهم اكبر .. البشير جبان جبان ودى مافيها أى خلاف وكذلك كل الجبهجية يخافون الموت ويرتعبون من اى هزة فى الخرطوم .. فى النهاية سيذهب البشير إلى الجنائية بإذن الله وهو حالياً لايستطيع ان يخرج خارج السودان وسيجلس كاللبوة داخل سجن السودان .. أول مرة فى حياتى اشوف رئيس جبان وماعندو كلمة ولقد مر على السودان عدة رؤساء لم نرى حالة كهذه .


ردود على عوض كدودة
United States [الضحى عثمان] 05-30-2012 10:11 PM
البشيلو السلاح هم من مناطق معينة والسبب انهم عايزين يعيشوا اسرهم على المعونات وبدون شغل ولا مشغلة وهم عايزين يرتاحوا فى فنادق خمس نجوم .. هم الان فى قمة الرفاهية وباقى الولايات هى المهمشة


محمد حجازى عبد اللطيف
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة