المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المغترب السوداني والمعترك الحكومي
المغترب السوداني والمعترك الحكومي
09-21-2010 07:07 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

المغترب السوداني والمعترك الحكومي

عدلي خميس
[email protected]

بالطبع أنني لست أول من تحدث أو ناقش أو طالب أو اشتكى من أحادية القرار السوداني والذي كثيرا ما اضر بل في اغلب الأحيان ينسى أو يتناسى حق المواطن والمواطنة وهي بكل تأكيد مصالح مشتركة بين الدولة ممثلة في الجهات ذات العلاقة والمواطن من حيث ما له وما عليه كلا تجاه الآخر ...هنا يقف المغترب السوداني بين سندال الغربة ومطرقة الحكومة من جهة أخرى وما تعنيه هذه الكلمة المتعددة المعاني عبر السنين واللازمان وما آلاتها بكل ما لها من مآسي وجراح وفرقة وفراق أحباب من الوالدين أو أبناء أو أزواج أو أبناء من لحمة ودمه أو أبناء العمومة . أضف إلى ذلك المعاناة المعنوية التي يواجهها المغترب ليل نهار من كدح وشقي ومهانة في بعض الأحيان من كفيل أو سفارة أو جهة لها علاقة بالإقامة والاستفزاز كل ذلك من أجل العيش ومجاراة تربية الأبناء وكفالة الحياة بجميع مشاقتها بعد أن استحال عليه ذلك داخل وكنه الأم ونجد البعض منا نحن المغتربون المعذبون في الأرض قد أصبحنا عالة على الحكومة في لا تستطيع جذبنا للوطن بل أصبحت وبكل آسف أصبحنا مستهدفون تضع أمامنا العراقيل المتكررة والمتطورة والتي كنا نتوقع بدلا منها التشجيع والأخذ بأيدنا للعودة الطوعية من تامين مشاريع استثمارية جذابة تنمي مدخرات الغربة ... بنفس كريمة لمسقط الرأس وطننا والذي كن له الحب الخالد والباقي في وجداننا وتحفظ لنا ماء وجهنا وبهذه القرارات الأخيرة والتي تمنع دخول السيارات المستعملة للسودان هي بمثابة إعلان حرب على المغترب المكتوي أصلا قبل ذلك بالنيران وأظن الحكومة أول من يعرف مساهمات المغترب حين كانت الظروف عكس الحالية والتي لا تزال أثارها موجودة من ضرائب وتحويل إلزامي وزكاة وجبايات ( البقرة الحلوب) وأسماء ما أنزل الله بها من سلطان تشيب لها الرؤؤس عندما نذكرها لأخوتنا المغتربون من الجنسيات الأخرى وعلى سبيل المثال البلدان الفقيرة جدا جدا مثال (بنجلاديش ) فهم مؤمنين من كل ما يتصوره الفرد منا إذا ما أخذنا ما يقوم بدفعة لحكومته خلال العشر سنوات زمن تجديد الجواز فهو يكون يدفع مبلغ وقدرة(0.50) هلله بواقع السنة ولا ننسى بلادة تعتبر من أفقر دول العالم حسب تقارير الأمم المتحدة . وعلى المستوى العربي إخوتنا بالشمال نجدهم مطمئنين على مستقبلهم وأولادهم وعوائلهم لا يخالجهم مكايد حكومية مثلنا بالمقارنة معنا فنجد الفرد منا يدفع يوميا مبلغ مماثل له عند زيارة السفارة لآي غرض كان فأين العدالة وأين المواطنة . المتمعن لهذه القرارات يجد فيها عشوائية وتهور في اتخاذها لا تراعي ظروف الغربة التي أصبحت طاردة من بلاد كبر شبابها وتعلم أهلها وقاموا بسن الأنظمة والقوانين لتوطين الوظائف لأبناء البلد وهذه بالطبع حق من حقوقهم . وللأسباب أنفة الذكر مجتمعة كنا ولا نزال أن يستمع لصوتنا من المسئولين من هو أهل لثقتنا بدراسة وتحليل هذا القرار الجائر والذي اصعقنا بجد . فبدلا من تشجيعنا لإدخال سيارة هي حصيلة عمره الذي قضاه بين الدفع للرسوم للبلد المقيم بها وبين تسديد للسفارة السودانية عند العودة النهائية يتم حظرها وحرماننا من الحصول على سيارة لكي يؤمن بها مواصلات لأسرته أو لذوي الاحتياجات الخاصة . وبذلك يكون القناع قد انكشف وبان ما أخفاه الدهر من عيوب خلقية في جهاز المغتربين والذي هو الجهة المنوط بها الدفاع عنا بكل ما تملك من قوة وتستنكر مثل هذه القرارات . وقد تكرر الاستهوان بالمغترب في الانتخابات والتمثيل للمجلس الوطني فلا يوجد ممثل لنا نحن المغتربون خارج البلاد ...مما جعله هين في اتخاذ القرارات الوزارية التي تعتبر مجحفة بحق وحقيقة وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان .
اختم مقالي بان يجد الرد المناسب من فخامة رأس الدولة أو من يمثله بالأخذ بعين الاعتبار هذه الشريحة والتي تمثل (4 بمائة من سكان السودان بالخارج ) . والله من وراء القصد ،،،،
الرياض عدلي خميس
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 1 | زيارات 1332

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#26259 [عصام]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2010 02:09 PM
السلام عليكم ياجماعة والله انا من ضحايا القرار ومعاي زميل اخر اشترينا عرباتنا ودفعنا فرق الموديل وكل شيء جهزناهو وسفرنا العيال وقلنا نشحن العربيه بس كف القرار صدر والله ملك الموت ذاتو بديك فرصه تتشهود لو كنتا مؤمن لكن حكومتنا دي شكيناها ل الله او تدينا فرصه ندخل عرباتنا دي خاصة وانو معانا استثناء فرق الموديل ودفعنا رسوم مقابل ذلك وليست بين دعاء المظلوم حجاب والسلام


#26021 [موجوع]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2010 05:58 PM
من المفترض ومن العدالة ان يثتثنى المغترب العائد نهائيا من تحديد الموديل وتلغى اوتخفف عنه جمارك سيارته الشخصية...وينفذ القانون الجديد على الذين يتاجرون ويستوردون العربات المستعملة....لكن نقول شنو مع منهج العساكر البقول الخير يخص والشر يعم...


#25878 [ابوهمس السودانى ]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2010 11:43 AM
لماذ المغترب فقط الذىتحدث له كل هذه الجبايات لابد من وقفة معه وتشجيعة حتى لا ترجع مقولة سنة للكفيل وسنة للحكومة ، وقرارات مجحفة فى حقة ونتمى من الجهات المختصة الوقوف والرد بخصوص واستثناء المغترب من هذا القرار المجحف


#25817 [ابوطاهر]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2010 08:52 AM
المغترب سوف يظل البقرة الحلوبة واصل المغترب هو المصدر الوحيد للعملات الصعبة عشان كدا لازم تستنذف لحدي ما اجيك الموت وانت في الغربة وتكون ضيعت عمرك وما استفدت حاجة وناس جهاز المغتربين موظفين عايشين علي عرقك ومرتاحيين مع اولادهم واهم حاجة عندهم هم شغالين مرتباتهم ماشة وما خسرانين حاجة ولا حاسين بيك انت قاعد تقول في شنو اهم حاجة تجي وتدفع بس لو ما دفعت بتعرف البحصل شنو ليك ،اذا كان العمال في المينا عشان اطلع ليك شنطة واشيلها ليك لازم تدفع اقل شي 200 جينه ولو ما دفعت تكون وقعت مع ادروب والشرطة في مينا وبعدها بدفع بدل 200جنية بدفع 400 جنيه لان الموضوع بقي فيه شرطة والعسكري داير ياكل هو كمان ما اخونا مغترب وجايب معاهو ريال ودولارات ما عرفنك انت اتحصلت علي المبالغ دي كيف كم عانت وكم شقيت والله ما في دول العالم مسافر بدفع لحمال الا في السودان حقنا دي لو بتفع حاجة رمزية معليش لكن العامل داير يغني فيك في يوم واحد وماسي المغتربين كتير والله اكون في العون بس


#25741 [waheed]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2010 11:16 PM
لا حياة لمن تنادى يا شيخنا انت بتنفخ فى قربة مثقوبة والشكية لغير الله مذلة هؤلاء
لا يستحون ولا يخافون الله والذين تشتكى لهم هم نفس الجماعة وسياستهم واحدة وياحليل زمن النقابات الحرة والمجتمعات النزيهة اشكو لله فقط 0


#25735 [karim]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2010 10:52 PM
والله يا اخى انت متفائل حبتين الله يقدرك وتلقى الرد لكن انا من الناس اقتنعت لان الجماعة ديل قرحوا فى اللحس واللغف


#25699 [مسكين]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2010 07:42 PM
للمعلومة : الجواز السوداني عند تجديده اغلى من جوازات البلدان التي تفوقنا في التطور والعمران


عدلي خميس
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة