جون قرنق يعود بقوة .. !!
06-03-2012 11:13 AM


جون قرنق يعود بقوة .. !!

سيف الحق حسن
[email protected]

فى موضوعى "ثلاجة جون قرنق" عن ما رأيت فى منامى تفاعل عدد من المعلقين الكرام لا بأس به والذين أكدوا لى أن لجون قرنق مكانة راسخة لدى الشعب السودانى وللشماليين قبل الجنوبيين وذلك بالرغم من تشويه صورته ومشروعه وقضيته فى الإعلام البغيض. وأكدوا لى أيضا على أن المتمرد بحق ومن أجل قضية ولرقى مجتمعه ولإنسان وطنه لا يموت أبدا. فهو قد يجنى ثمار أهدافه و أحلامه التى أفنى عمره أو دفع ثمن نضاله فيها فى حياته أو بعد مماته. ولا أريد أن أطيل عليكم فهاكم بعض التعليقات:

**Shah: أخى الكريم سيف الحق: "نظرة الكثيرين نحو جون قرنق أنه متمرد كان هدفه تدمير الشمال.

لو تأمل الناس فى سيرته الذاتية التى رواها بلسانه مرة فى التلفزيون لكانوا غيروا نظرتهم القاصرة عن كل الجنوبيين. لقد ذكر فى ذلك اللقاء كيف كان يعمل "كطلبة" - بضم الطاء- أثناء بناء خزان الرصيرص ليتحصل على مصاريف دراسته. وكذلك كيف تمكن أيام دراسته فى رمبيك الثانوية من توفير مصاريف الدراسة من زراعة كم جوال فول باع بعضا منها للمصاريف و إحتفظ بالباقى لإستهلاك اسرته.

أليس كان من المفروض لشخص عصامى مثله أن يكون زعيما لكل السودان و هو الذى عاش عيشة البسطاء بدلا من هؤلاء التنابلة الذين توالوا على حكم السودان و أوصلوه لما وصل إليه ومنهم أولاد المصارين البيض أو الضباط الذين لا ثقافة فكرية تذكر فى رؤؤسهم غير تعدد الزوجات؟"

**Samar: "لو اراد الله لهذا السودان خيرا لأبقى على الدكتور جون قرنق دي مبيور على قيد الحياة ولكنه بذنوبنا سلط علينا من لايخشاه وكمان باسم الدين والدين منهم براء قتلوا وحرقوا ونهبوا وسرقوا واختلسوا ولا يزالون يرددون اكسح امسح ما تجيبو حي ما عندنا مكان .
الدكتور جون قرنق دي مبيور احبه الشماليون اكثر من الجنوبيين لا لشئ بل بفضل ما يتمتع به من كاريزما وعلم وثقافة وبعد نظر ورؤية وخط واضح لحاضر ومستقبل السودان الموحد المتعدد الثقافات وكان يرى ان تعدد الثقافات ليس بالشئ السيئ بل هو من عوامل القوة"

Hassan Jadllah Hmad: "أولآ أحيى جون قرنق فى الخالدين ولا أعتقد أن حواء السودان ستلد مثلة عاجلآ أم آجلا وما أنا أخى سيف من مفسرى الاحلام ولكن هاك منى هذا الاجتهاد الثلاجتين الفارغتين هما ثلاجة الحكومة وثلاجة المعارضة المجربتين أما الثلاجة الثالثة المليئة بالخيرات والخاصة بالمناضل الجسور ان الحل بداخلها أى يكمن فى رويتة ومشروع السودان الجديد يسع الجميع كما يرى الراحل المقيم"


**JAMES JOK: This Dream Mean A unity of our people in SUDAN and the Suffering of our people in SUDAN with our unity we will have everything we need in LIFE because our mother land SUDAN his a blessing LAND.
BROTHER.Saif Alhg Hassan may ALMIGHTY GOD GIVE YOU WISDOM AND MORE BLESSING TO YOU AS WELL AS YOUR FAMILY AND TO OUR PEOPLE THE SUFFERING IN SUDAN MAY GOD GIVE ALL OF YOU THE FREEDOM IN SUDAN AND UNITED ALL OF YOU FOR THE GOOD OF OUR PEOPLE IN SUDAN.

**SESE: "الكذب والخداع لا زال مستمراً والدجل والشعوذة ما زالت مستمرة وساحات الفداء بدأ يطل برأسه الكريه من جديد ليمارس الزيف والخداع لسوق اولاد الناس لمعارك شبيهة بحرب الجنوب والناس ما زالوا في الوهم القديم يديونون كل من تمرد على الحكومة حتى ولو كان صاحب حق وينادي بحقوق الآخرين....
يجب على الشعب السوداني عدم التفكير بروح القطيع والانسياق وراء اكاذيب الحكومة المنصبة عليه ليل نهار من ابواق الاعلام الحكومي من اذاعة وصحافة وتلفزيون كلها اجهزة اعتادت على النفاق وممارسة الكذب الضار وبث الكجور والدجل والشعوذة. لقد تعددت مصادر الاخبار ولم يعد الاعلام محتكر على الحكومة في عصر الانترنت والفضائيات والفرق شاسع ما بين الثمانينات والتسعينات حين كنا مغفلين ومقفلين وبين اليوم فقط نريد تكبير الرؤس لنفهم الحاصل ونطرد شلة الحرامية جماعة مسيلمة الكذاب...."

** Asim: اخى سيف الحق آمل أن تكون سيفا حقيقيا للحق وتدعو لقناعاتك بفكر الراحل جون قرنق وطرح السودان الجديد والذى أراه المخرج من الحفرة التى حشرتنا فيها الانقاذ .. أما عن رؤياك فتدل على نفس شفافة وهى أراها واضخة وضوح الشمس وهى مقابلة بين جحيم الانقاذ ونعيم السودان الجديد .. انقاذ الجهل والعنصرية والجوع والمرض والخوف والهلع والشك والريبة والظلم .. ونعيم السودان الجديد الذى يوفر للشعب السودانى الأمن والتسامح والعدل والمساواة والبيئة الصالحة للعلم والانتاج والابداع وكل القيم الفاضلة التى تواضعت عليها البشرية ونزلت بها الأديان .. اخى لا تتردد فقد اجاب الله على مواطن حيرتك وهو ايضا دليل حبه لعباده وهكذا بدأت تتنزل الهداية والعلم على الانبياء وعباد الله الصالحين .. لا تتردد اخى وكن داعية للحق .. هداك الله وهدانا جميعا ..


كل هذه التعليقات والاحترام والتجلة تؤكد أن جون قرنق لم يمت. ولكى نحيي رؤيته علينا الدعوة لهذه الفكرة بصدق وجدية وبالرغم من الاعاصير النتنة التى سوف نواجهها من منابر العداء والظلام الدامس. إننا لسنا بحوجة لجمهورية ثانية أو ثالثة أو رابعة ولن تنفع حكومة جديدة أو إنتفاضة أو إسقاط لهذا النظام لأن أثار الخراب للإنقاذ وفشل نخبنا السياسية فى الإصلاح قد طال المجتمع والعيش بين أبناء البلد بالمودة والرحمة. فنحن نتحدث عن بناء بلد يقتل بسكين ميتة من شذاذ أفق طبقوا فيه جميع نظرياتهم الضالة. بلد تدمر ويتدمر بالفساد والإفساد ويتقلص بالحروب ويتدهور بإنهيار إقتصاده ويتهتك نسيجه الإجتماعى بمصارعته للعنصرية النتنة والجهوية والقبلية. وطن مقتول الطموح ومذبوح الأمل. ففى تقدير لن يجدى الإصلاح والترقيع والتعديل. فلابد من إنشأه من الأول وبناءه بروح جديدة ونفس منتظم ورؤية ثاقبة وخلاقة. فدعونا نحيي فكرة السودان الجديد. دعونا نشمر عن سواعد الجد ونلتقط قفاز جون قرنق فعسى ان يهدينا ربنا إلى سواء السبيل. وطوبى للخالدين المتمردين ولكل من يضحى ويفنى من أجل رفعة ونهضة ورقى مجتمعه ووطنه.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2585

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#383617 [حسن كاراتيه]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2012 06:06 PM
من القبر؟؟ وكل شئ جائز عند الكفار


#383410 [ابو كريم]
3.00/5 (1 صوت)

06-04-2012 02:28 PM
شدني عنوان المقال واجتذبني الموضوع ,,,, لكي اعلق واشارك فيه ...
فهو يتحدث عن رجل يعتبر قامه من قامات السودان السامقه وكثيرا ما اردد ان اقوى شخصيتين في تأريخ السودان منذا الاستقلال ولن يتكررا ,, هما ( محمد احمد المجذوب والدكتور (جون قرنق ديمبيور) رحمهما الله .... الدكتور جون قرنق استطاع وفي سنوات قلائل ان يدحل الى قلوب السودانيين في الشمال , بالرغم من التشويه الذي مارستها حكومه الانقاذ العنصريه على مدار 15 عاما ضدة ,, بألتها الاعلاميه .... الا انه بعد توقيع اتفاقيه نيفاشا استطاع ان يمسح ويزيل كل هذا التشويه ,,, و في مدة وجيزه ويعكس تماما كل الصور المشوه عنه في ذهن المواطن السوداني الشمالي..

الدكتور الراحل جون قرنق وبحكم اقامته الطويله بالشمال نال تعليمه فيها حيث تخرج من جامعه الخرطوم وانضم الى الكليه الحربيه السودانيه وتخرجا ضابطا في الجيش السوداني ... كان يعرف جيدا ويفهم نفسيه المواطن الشمالى البسيط المتسامح والذي يسعى,,, فقط الى ان العيش الكريم في وطن واسع ممتد في سلام وامان مع اخيه الجنوبي ,,, ولايصدق هذة الفذلكات والسلفكات من قبل الاسلاميين عن الهجمه الصليبيه وغيرها من الترهات ,,, لزوم التجارة بأسم الدين ...

كان جون قرنق... رجل محبا للسلام والتسامح, ويتمتع بكريزما نادرة, وشخصيه قويه, عرف كيف يخاطب المواطن الشمالي كما هو المواطن الجنوبي يتحدث اليهم بلغه بسيط ومفهومه ومحببه من الجميع, ويثير حماسهم وهو يتحدث بكل هدوء وبدون جعجعه و..(كواريك), ويتحدث حديث الواثق من نفسه , وكان بعيدا كل البعد عن التعنصر والقبليه والتطرف في خطاباته للشماليين كان رسالته ان دعونا ان نعيش في سلام تحت سماء السودان الواحد حتى ننطلق بي السودان الى مصاف الدول العظمى ... وهو شخصه ذات كريزما فريدة وشخصيه قويه , عالي الثقافه , ويتمتع بذكاء خارق , سريع البديهة ويتمتع بروح الفكاهة والنكته ,, كان يطلق كلمه مرحه او نكته... هكذا في الهواء فتزول الحواجز والتوتر وتصفو النفوس بين المفاوضين ويعودوا بحماس الى التفاوض في نيفاشا العسيرة ... اسألوا على عثمان والذين معه في تلك المفاوضات يعرفون ذلك جيدا ! ودائما تجدة وابتسامته لاتفارق شفتيه, عفيف اللسان وبعيد عن النطق بالبذائات ولايتعرض لقبيله اواشخاص بلسانه ...( لاحظوا ان كل هذة الصفات نجد العكس منها تماما في عمر البشير!!!).. كان يتمتع ببعد نظرا,,, فعرف مبكرا ان اهميه السودان وقوته تكمن في ان يكون موحدا لمصلحه الجنوب والشمال,,,,
وكانت رسالته واضحه للانقاذيين ( اذا انصفتم اهل الجنوب فسوف اضمن لكم عدم الانفصال ) واذا انفصل لن يسلم السودانيين في الشمال والجنوب من المشاكل,,, ولن تنتهي وهو الذي يحدث الأن... وكأنما الرجل يقراء المستقبل...

فالانقاذ والتها الاعلاميه العنصريه والمتطرفه وعلى راسهم خال الرئيس كرست الاحقاد في النفوس وعذت العنصريه ونمتها ضد اهل الجنوب مما ادى الى تصويتهم بالانفصال بنسبه 99% واختيارهم لوطن مستقل
عموما ,,, مازالت افكار الدكتور الراحل ومشروعه الحلم ..(السودان الجديد ) الواحد الموحد من نوملي لى حلفا مازال قأئم في قلوب الملايين من ابناء السودان وسوف يعود وبقوة انشاء الله بعد زوال طغمه الانقاذ بأذن الله
الدكتور جون قرنق ,,, هذا الرجل القامه لوقدر له في ان يعيش .... لغير وجه السودان في سنوات قليله ولأصبحت دوله قويه يشار لها بالبنان... الا رحم الله الدكتور جون قرنق ديمبيور,,,


.... يكفي فقط ان الرجل استقبله اكثر من ( 2.000.000 ) اثنين مليون مواطن سوداني عندما جاء الى الخرطوم ,,,,, وهو الامر الذي لم يحدث مطلقا في تأريخ السودان لى أي رئيس ,,, منذ استقلال السودان !!


ردود على ابو كريم
United States [Saifalhag] 06-05-2012 11:03 AM
شكرا لك أبوكريم على تعليقاتك المتواترة والمفيدة

ولنا عودة بإذن الله

United States [ابو كريم] 06-04-2012 04:15 PM
عفوا.. تصحيح,,, المشار اليه محمد احمد الحجوب وليس ... المجذوب ,,,كما ورد في تعليقى

ولي رجاء ... لأدارة الراكوبه ,,,الر جاء الاحتفاظ بهذا الموضوع وعرضها لأكثر فترة ممكنه لأهميته والفائدة العامه


#382769 [ابوبسملة الجعلى]
4.00/5 (3 صوت)

06-03-2012 07:59 PM
تسلم اخى سيف الحق فعلاً جون قرنق لم يمت وسيطّل علينا قريبا بمشروعه المصيرى والذى لامخرج لنا الا به وللاسف هؤلاء الاغبياء الذين يظنون بأن لهم شى من الذكاء وهم ارعن من انجبت حواء بلادى ويصفون كل محب لجون قرنق بالانحراف الدينى والفكرى وهم باية حال معذورون لانهم مرضى ومنحرفى فكر وعقيدة واخلاق خذ على سبيل المثال انا انصارى سنة وعقيدتى عقيدة التوحيد والاسلام الخالص الذى لم تطاله افكار سياسية او نفعية او هوى او بدعة او مصالح , دينى الاسلام دين الحب والوحدة والرحمة والمساواة والرفق ورفض الظلم واباء الضيم ودين التواضع وسلامة القلوب ونكران الذات وخفض الجناح ولين الجانب والكفر بالعنصرية وووو يعنى الاسلام الحقيقى ليس له عدو ابدا ولكن للمتأسلمين الف عدو وهم يرتكبون اعظم جنية يوم ان نفرّوا وكرّهوا العالمين فى دين الله ولعمرى ليس هناك جريمة اكبر من ان تشوّه معالم هذا الدين او تكون حجر عثرة فى وجهه , قريب سيعود جون قرنق ولو كره المجرمون ولامخرج لنا الا به , وغداً للحاضر الزاهر نحيا ليس إلا


ردود على ابوبسملة الجعلى
United States [saifalhag] 06-05-2012 11:05 AM
شكرا لك أبو بسملة- فهذه هى الفطرة وهذا هو الاسلام- واحييك عى وعيك وروحك- فهذا ما نحتاجه من تفتح عقلى وتطبيق للدين فى المعاملة
ونسال الله العلى القدير التوفيق

United States [ابوبسملة الجعلى] 06-04-2012 06:56 PM
هههههه أخوى إبراهيم هارون أولاً أحييك على سلامة عقيدتك وأنا والله أحببتك لغيرتك و حرصك على سلامة المعتقد وولائك لهذا الدين وأنا صدقنى انصارى سنة وافتخر بتسميتى وهابى كمان ولست مجرد متعاطف بل من طلبة العلم وباحث وقبل ان اهجر هذه البلاد واغترب نلت دبلوم بحجم بكالريوس قبل 13 عام( مقرر جامعة المدينة المنورة)فى الدراسات الشرعية , أما عن عقيدتى الولاء والبراء نعم هو كذلك فهى عقيدة اصيلة لايستقيم الدين الا بها والتى قال عنها بعض العلماء لو كان للاسلام ركن سادس لكان هو الولاء والبراء ولكن مامعنى ذلك هو ان احب وان اتولى غير المسلم ولكن هل حبك للانسانية بصفة عامة وحبك لابناء شعبك ووطنك الغير مسلمين يخرجك عن هذه العقيدة ؟ هل حبك لمن لايعرف عن هذا الاسلام شى جريمة؟ هل تريدنى ان اتولى واقصّر حبى لمن شوهوا هذا الاسلام واكون مشارك لهم فى ضلالهم وتنفيرهم عباد الله من هذا الدين الذى جاء رحمة للعالمين ؟ الاسلام ينتشر بالمعاملة وبالسماحة وليس بالترهيب واقامة الحجج التى لاتزيد الناس الا بعدا وكرها لهذا الدين , لااريد ان اساهم فى تنفير الناس من هذا الدين بل اريد العكس اريد ان اخبر الغير مسلم بعظمة هذا الدين , صرااحة اخى ابراهيم وبدون اسهاب ان الذين يسمون انفسهم انصار سنة وينفرون الناس ويروعون الآمنين الذين كفل لهم الدين حقوقهم والذين يهدمون الكنائس ويحرقون الدور ويقتلعون الاشجار ويوالون هذا النظام الفاسد عقيدة ومعاملة هذا النظام الذى ازدهرت فيه الدعوة الى التشيع وافتتاح مراكز الشيعة والحسينيات والدورات والبعثات الى قم هذا النظام الذى اذكى نارالعنصرية وفتت النسيج الاجتماعى وارسى دعائم الفتن بين القبائل فرّق تسد حرىٌ بنا ان نجتثه وسريعا , انا انصارى سنة مع الذين لم يخوضوا فى السياسة الا بالنصح ولم يتشدقوا ولم يهللوا بكذبة او فضيحة هجليج ومع الذين لم يعملوا على خداع وتعبئة شبابنا المغرّر بهم انا مع المنكرين على هذا النظام ولهذه الحروب المفتعلة والعنصرية والجهوية والحكمية حروب من اجل السلطة والملك والدين منهم براء وبفضل الله لم يخيّب الله ظنى ولم ارى مشائخى يوما مع المطبلين لهذه الحكومة المفسدة ولكن للاسف كل الذين تصدروا وتكاملوا مع هذا النظام ليسوا بانصار سنة كلهم جماعة محمد عبد الكريم وعبد الحى يوسف وناس الصافية ومن على شاكلتهم وهذا مايؤسفنى لان الكثيرون يعتبرونهم انصار سنة او وهابية وانصار السنة اطيب خلق الله وابعدهم من هذا الفساد السياسى وهذا التطرف باسم الدين أنصار السنة رحماء حتى مع الحيوان وبسطاء كأبى بكر عندما تمسك به الجارية الصغيرة من اصبعه وتحوم به لايفك يده عنها رحمة بها حتى تفك يدها هى بعد ان تكتفى بالسياحة معه وهل السنة والدين يحتاج الى علامة مسجلة ؟ السُنىُ يُخبرك فعله قبل قوله المهم يا أخوى ابراهيم وانصارى قرنق يقول الله عز وجل (لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا اليهم إن الله يحب المقسطين ) وبهذا البر وهذا الاحسان الذى أمرنا الله عز وجل به سينتشر الاسلام وتسود الإلفة والمحبة والوئام بين شعب هذا المليون ميل مربع وهذا هو الهدف وغاية الامانى يارعاك الله , وربنا هو السلام وديننا دين السلام ويدعو الى السلام هدانا الله جميعا الى فهم هذا الدين الذى يتحدث به الجميع كل على فهمه والحكم على الشى فرع عن تصوره , همسة : انا اكنى نفسى ببنيتى وبقبيلتى فقط اريد ان اقول للناس ان الجعليين فى شندى والدامر وعطبرة وبربر والشمال من اشد الناقمين والمعارضين لهذا النظام ودونكم اسافيرهم واثيرهم يدعوليل نهار الى التخلص منهم اللهمّ الا النذر اليسير من اذناب النظام واراذل القوم من المنتفعين والمربيين والمنبوذين واريد ان اقول لهم انصار اعداء التطرف والغلظة والعنصرية واعداء الخوارج والتكفيريين والجدير بالتوضيح انهم لايؤمنون بهذا النظام الحاكم الذى اضر بالدين والدنيا , مع احترامى لكم جميعا بمافيكم الراحل المقيم جون قرنق وكل جنوبى وكل غرابى ونوبى ولنا موعد قريب هيهات ننسى الموعدا

United States [انصار قرنق] 06-04-2012 04:01 AM
اشك أن تكون انصار سنة فهم قوم لا يعرفون غير الكراهية للغير ولا يعترفون بحقك ان تكون مختلف وانت عكس ذلك

United States [ابراهيم هارون] 06-03-2012 10:54 PM
أشك إنك أنصار سنة يا أبو بسملة الجعلي...لأن أهم و أول مبدأ في هذه الجماعة هو الولاء و البراء..عارف يعني شنو الولاء و البراء..يعني لا توالي غير المسلم..و كمان جابت ليها عقيدة جديدة عودة الموتى!!!..أنصار سنة؟!!! أها دا زاتو غلط منك يا متأنصر(على وزن متأسلم) كدا بتكره الناس في دعوة التوحيد و الهقيدة الصحيحة التي لا توالي غير المسلمين...


#382745 [sahi]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2012 07:15 PM
لق توحدت المانيا بعد ان ظن الناس الا تلاقيا ومادامت افكار القائد جون قرنق وآماله واحلامه تسير بين الناس فالوحدة قادمة ان شاء الله وسيعود الوطن الكبير كاملا بعد زوال الطغم الحاكمة هنا وهناك لأن الأفكار لاتموت بموت صاحبها مادام يحملها الكثيرون من ابناء الوطن شماله وجنوبه .


#382452 [عبدالفتاح]
3.00/5 (2 صوت)

06-03-2012 01:36 PM
راح عهد الكذب انتهى عهد الفسوف والدجل والشعوزه لا كبير ولابشير ولا جلاد بعد اليوم انتهى عهد الكذب والخباثة والخيانة التى يمارسها المونمر الوطنى يقتل ويشرد الناس ويظلم باسم الدين زورا وبهتانا وافكا


ردود على عبدالفتاح
United States [ابراهيم هارون] 06-03-2012 10:49 PM
كدا خلينا من الأسطوانة المشروخة بتاعة الظلم باسم الدين يا عبد الفتاح..و خلينا نصبر شوية و نشوف تطبيق أفكار جون قرنق على الجنوب الراح لحالو...مش هو مهندس الإتفاقية دي الصممت لفصل الجنوب.. خلي خلفاءه يطبقوا نهجه.. وإنتو يا معشر مؤيديهم من الشماليين ما تقصرو و ساعدوهم.. وبعد نشوف النتيجة على الأرض..تعالوا إتفاصحوا و قولو فعلا قرنق هم المخلّص


سيف الحق حسن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة