المقالات
السياسة
فيلم مصري.. بايخ
فيلم مصري.. بايخ
11-16-2015 08:54 PM

مشهد أول..
أنا سيدة من (......) نزلت القاهرة بغرض السياحة.. وفي نفس الوقت استثمار.. تقابلت مع جماعة سودانيين.. عرضوا عليّ مبالغ بالدولار على أساس تغيير المبلغ بأقل من سعر السوق.. بالفعل وروني فلوس عندهم كميات من الدولارات.. فأحضرت لهم مبلغ ثلاثمائة وأربعين ألف يورو.. بعد كدة اختفى الجماعة وبدأوا يماطلون في تسليم المبلغ.. شكيت في الأمر وبلغت السلطات المصرية..!
مشهد ثانٍ..
تلقت الإدارة بلاغا من سيدة (.........) تفيد بتعرضها لواقعة احتيال من قبل أشخاص سودانيين.. زعموا لها أن لديهم كمية من الدولارات الأمريكية ويرغبون في بيع تلك الدولارات لها بسعر أقل من سعر سوق الصرف.. ثم قالوا لها إن تلك الدولارات عليها مادة سوداء وإنهم محتاجين يشتروا محاليل كيماوية لإزالة تلك المادة السوداء وتحويل الدولارات لدولارات صحيحة.. من خلال ذلك حصلوا منها على مبلغ ثلاثمائة وخمسين ألف يورو.. ثم اختفوا بعد ذلك..!
المشهد الأول حديث لسيدة مسدلة الشعر لا يتسق مظهرها مع الدولة المنسوبة إليها وإن أُخُفي وجهها بعناية.. والمشهد الثاني في الفيلم البايخ لضابط مباحث مصري.. وربما وكيل نيابة.. بربطة عنق أنيقة.. يروي كيف أن قوته قد تحركت فورا وضبطت سودانيين في شقة مفروشة.. إلخ..
هذا ملخص.. أو نقل دقيق لمقطع فيديو متداول في مواقع التواصل الإجتماعي.. وبعد هذه الواقعة بأقل من أسبوع كانت القنصلية السودانية بالقاهرة تحذر السودانيين من التجوال في شوارع القاهرة بمبالغ كبيرة.. ما فهم من تحذير القنصلية أنه يعني العصابات والمتفلتين والخارجين على القانون.. غير أن الأحداث كشفت لاحقا.. وللأسف.. أن القنصلية كانت تحذر السودانيين الأبرياء من ما يحاك ضدهم من السلطات المصرية وحراس الأمن لا المتفلتين.. وأخيرا كانت السفارة السودانية في القاهرة تسفر عن الأمر دفعة واحدة معلنة أن السودانيين أصبحوا عرضة للتضييق والملاحقات الأمنية في شوارع القاهرة..!
فمن وقائع الفيديو أعلاه.. كان جليا أن ثمة أمرا غير طبيعي.. فالسيدة تتحدث عن حضورها القاهرة للسياحة والاستثمار.. وما بين الأمرين ما يفصل بين الخافقين.. ثم تتحدث السيدة عن أناس التقتهم دون سابق معرفة فأعطتهم مئات الآلاف من اليورو.. لتغييرها لها بأقل من سعر سوق الصرف.. والصحيح أن تقول أعلى من سعر سوق الصرف.. ومعروف للذي يرغب في الاستثمار أي سكة يسلك.. حتى حرصهما على الدقة يكشف التناقض بدل تعزيز الروايتين لبعضهما البعض.. فالسيدة تتحدث عن ثلاثمائة وأربعين ألف يورو.. بينما وكيل النيابة المصري يتحدث عن ثلاثمائة وخمسين ألف يورو.. وهل يعقل أن يقدم أي عاقل على تسليم مبلغ بهذا الحجم لأناس لا يعرفهم أصلا؟.. ثم ثمة ملاحظة غريبة ترجح أن لهذا الفيديو مهمة أخرى غير مهمة الإخبار البريئة.. أو حتى مهمة توعية المستثمرين والسياح.. التي حاول.. الراجل أبو بدلة سودا.. أن يقنعنا بها.. فالأصل في مثل هذه العروض أن يتم حجب المتهمين باعتبار أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته فلا يكون قد تعرض لعملية تشهير.. وفي المقابل يكون من الطبيعي عرض صورة الشاكي أو المدعي.. فمن أهم معززات صحة الوقائع أن يكون هناك ضحية بالفعل.. ولكن الذي حدث في الفيديو إياه أن سيدة قد أخفي وجهها بعناية.. بينما كان المتهمون سافري الوجوه بل إن السيد وكيل النيابة لم يتردد في الإعلان عن ضبط أربعة سودانيين.. وهكذا في عملية تنميط مباشرة..!
والسؤال الأهم.. إذا كانت هذه السيدة تحمل ما يقارب نصف المليون يورو فما الذي يحوجها لشراء مبالغ إضافية من الدولارات.. وبطريقة فيها درجة عالية من المخاطرة.. ثم كيف لمشترٍ أن يسلم مثل هذه المبالغ الضخمة لبائع دون حتى أن يرى البضاعة ويطمئن لسلامتها.. ناهيك عن ثقته في هذا البائع..؟

اليوم التالي


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3680

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1371429 [Wad alfa7al]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2015 10:37 PM
عرفت السيدة بتاعة اليورهات المغطية وجها ؟؟؟ معقولة بس ما عرفتوها دي وداد زوجة بشبش ..دي المرة الوحيدة في الدنيا البتشيل دولارات ومجوهرات وقروش في الشنط وتسافر بيهم جولة حول الدولة ..عملت كده لي لندن ..اسألوا جمال الوالي لو ما مصدقين

[Wad alfa7al]

#1371174 [عبد الله]
5.00/5 (2 صوت)

11-17-2015 12:05 PM
مصر بقت اخطر من اسرائيل

[عبد الله]

#1371160 [ابراهيم علي]
5.00/5 (1 صوت)

11-17-2015 11:46 AM
طبعا هم بقولو ( السوداني مابيفهمش) وبناء علي هذا الاعتقاد الاهبل عملو التمثيلية البايخة دي!!

[ابراهيم علي]

#1371149 [الفقيه]
5.00/5 (1 صوت)

11-17-2015 11:28 AM
هذه العملية مفبركة من جهات عديدة لاتريد الخير للشعب السوداني ، و لكن في المقابل ألم يتعرض الخبير الوطني الدكتور/ ربيع عبدالعاطي لعملية الأحتيال مماثلة من الأخوة من جامعة افريقيا العالمية في الخرطوم و تم فتح بلاغ في مواجهتهم؟!

[الفقيه]

#1371139 [انقاذي سادر في فساده]
5.00/5 (1 صوت)

11-17-2015 11:11 AM
انتو البوديكن للحلبة ديل شنو
تايلاند انظف وارخص سياحة وطب
ثم ليه لزوم الحريات الاربعة اعصرو الحلبة ديل عشان يعرفو كيف يتعاملوا معاكن
بلا حريات اربعة بلا بطيخ بلا كلام فارغ معاكن

[انقاذي سادر في فساده]

#1371003 [عثمان عبده]
5.00/5 (2 صوت)

11-17-2015 08:03 AM
صدقت...لا يعقل لعاقل أو مستثمر يحمل الكم الهائل لليورو وهكذاتقابل أناس لا تعرفهم هذه السيدة بإستبدال اليورو بالدولار...سؤال يفرض نفسه ..لم تقوم بتبديل اليورو بالدولار..علما بأن اليورو أعلي سوقيا من الدولار؟

اليوم سعر اليورو مقابل الجنيه المصري

1 يورو = 8.3481 جنيه مصري بعملية حسابية بسيطة 350000يورو = 2.921.835 جنيه مصري

هل يعقل لسيدة أن تحمل هذا المبلغ في حقيبتها..على السفارة السودانية آن لها أن تستفيق من غفوتها وتكون على قدر المسئولية..

[عثمان عبده]

محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة