المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الخرطوم ...يقتلها الظمأ والماء علي ظهرها محمول !!
الخرطوم ...يقتلها الظمأ والماء علي ظهرها محمول !!
06-05-2012 05:50 PM


الخرطوم ...يقتلها الظمأ والماء علي ظهرها محمول !!

حسن بركية
[email protected]

تعاني الخرطوم منذ أيام من أزمة حادة في مياه الشرب طالت معظم أحياء الولاية وتبدت الأزمة بصورة أكبر في مناطق الصحافة – جبرة –الكلاكلات .. ألخ، وخرج المئات في مظاهرات وتدخلت الشرطة لتفريق جموع المتظاهرين ويتكرر هذا السيناريو في أكثر من منطقة داخل الولاية والعنوان الأبرز - أزمة مياه حادة وغياب شبه تام للمعالجات ، نتابع تصريحات هنا وهناك ووعود ظلت معلقة في الهواء والمشكلة تتفاقم ومعاناة المواطن تتزايد .
في بعض أحياء الخرطوم وصل سعر برميل الماء لأكثر من 50 جنيهاً ،والأزمة بكل تفاصيلها شاخصة وبائنة والمعالجة غائبة أو مغيبة ولكن التبريرات موجودة، قيل أن هناك عطل فني في محطة سوبا والخطوط الناقلة فاقدة للصلاحية ... الخ غير أن معاناة مواطني جنوب الخرطوم والكلاكلات علي سبيل المثال لها أيام متطاولة حيث السهر اليومي من أجل المياه .
في منطقة الصحافة بجنوب الخرطوم بلغت أزمة المياه مراحلها القصوي وخرجت المظاهرات وتحدث أئمة الجوامع وخرج النساء والأطفال والشيوخ بحثاً عن المياه التي غادرت خطوطهم ومنازلهم. وكان إمام مسجد الصحافة مربع 33 قد طالب الحكومة بالتنحي في حالة عجزها عن مواجهة المشاكل وفي ودنوباوي شن إمام مسجد الأنصارهجوماً عنيفاً علي الحكومة بسبب أزمة المياه والضائقة المعيشية وهكذا تتناسل مشكلة المياه في الخرطوم في ظل غياب المعالجات الجذرية للمشكلة ويبدو غريباً أن تعاني ولاية بها (مقرن النيلين) من ندرة المياه، وأبدي المواطنون في أحياء الصحافات وجبرة الإمتداد تذمرهم من طريقة التعاطي الحكومي مع أزمة المياه وقالوا..هناك عدم إكتراث بمعاناتهم.
مشكلة المياه في الخرطوم بحاجة عاجلة إلي معالجة جذرية وتعامل رشيد والبحث عن مخارج وحلول تستند علي العلمية والمنهجية وتبتعد عن النظرة السياسية – الحزبية –والمطالبة بالمياه حق مكفول ولذلك ليس من المصلحة ولا الحكمة التعامل مع هذه المطالب بذات الطريقة القديمة، منذ فترة ليست بالطويلة حفلت صحف الخرطوم بمعلومات عن فساد في هيئة مياه ولاية الخرطوم ودار جدل كثيف في هذا الأمر وكانت القيادات العليا المعنية بالأمر ترس إرشارت تطمئن المواطنيين أن الهيئة أكملت كافة إستعداداتها لمقابلة فصل الصيف وأن هناك محطات جديدة سوف تدخل الخدمة ، وكان المهندس مستشار جودة الله عثمان مدير هيئة مياه ولاية الخرطوم قال من قبل في تصريحات صحفية أن استعدادات الهيئة للصيف شملت تنفيذ (97) بئر وتوصيل الخطوط الناقلة لبعض المحليات وتأهيل وتوسعة عدد من المحطات وتأمين الإمداد المائي وتوفير الطلمبات..ألخ ورغم ذلك لاتزال المشكلة قائمة والعطش يحاصر الولاية في مقرن النيلين،مشكلة مياه الخرطوم عنوان لأزمة كبيرة وأسئلة كثيرة تبحث عن إجابات.



تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1382

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#385072 [عمر مكرم]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2012 07:54 AM
فقط تكاليف إحتفالين من الإحتفالات البزخية كانت كفيلة بحل مشكلة المياه بالخرطوم ...

ولا تعليق ...

(نأكل مما نزرع ونلبس من ما نصنع) ... سبحان الله


#384837 [ترب هدل ....]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2012 07:40 PM
تستاهلوا اكتر من كده شعب ما عندوا غير الشكية و القعاد فى ضل العصرية

و تقبل الأذية بنفس هادئة و رضية .. تستاهلوا يلعبوا فيكم الجبهجية

حتى الموية لحسوها من الحنفية و فطوركم بقى سندوتش طعمية و غداكم نوم

العصرية و عشاكم شكيييييه ... اطلعوا الشارع و اهتفوا بحرية .. ارحلوا

يا كيزان يا حرامية .. نموت من أجل سوداناالباعووه فى عز الضهرية ...

الكوز فشفاشنا و اكبادنا منو مهريييية ..ناس الأقاليم منتظرينكم يا ناس

الخرطوم و بحرى و أم در الفيك قبة المهدية ..


#384817 [عطشاااااان]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2012 07:17 PM
والدى نفسى بيده لو كان هناك مسؤل تمام المسؤلية امام الله اولا والشعب ثانيا مكان هدا الحال لقد صنع الغدافى نهر واسما النهر العظيم ونحن هبانا المولى عز وجل بنهرين بل انهر والشعب عطشان سبحان الله اليوم يوجد فى السودان بورصة جديد على غير العاده برصة الموية سعر البرميل اصبح 25 جنية (مدعوم)
بدا ينافس خام برينت بس ندعو الله انو مايسمعو بيو عشان مايرفعو الدعم عنو .
المياه مقطوعة فى الحى فى قلب قلب الخرطوم اسبوع او اثنين الله اعلم الحمدالله
هناك عطب فى محطة سويا ده كلام المسولين ووسائل الاعلام محطة سوبا تم افتتاحها فى 2010 بتكلف قدرها 25 مليون دولار الحمد الله
امس الاول طل المتسول اسف المسول وقال المشكله اتحلت والمياه رجعت الى مجارية كداب الحمدالله
الاتصال برقم 3131 طؤارى الخرطوم لاتوجد طوارى فى المكاتب الفرعية لاننا شغالين فى منطقة المقرن فقط لانها منطقة زات وزن كلام كاتب البلاغات الحمدالله
لقد اتصلت بمدير مياه ولاية الخرطوم وابلغته انو المياه قاطعة ليه اسبوع الحقونا او جيبو لينا تنكر زى ماقال الوالى قال ارجع لى منسق اللجنة الشعبية او اتصل على مدير منطقتك ده رقمو ...... لايجييب او لايرد يامدير الزول ده مابرد قال بكون فى الصلاه او اى دهيا ده كلام الحمدالله
اخيرا زهبت الى مكتب الطؤارى قالو المشكله عامه وبترجع انشاء الله هاهنا نحن قاعدون وبعت ماننتهى من الحلة الشادنها دى بنجيك (شادين حله داخل مكتب البلاغات)ان صح التعبير الحمدالله
اولا وليس اخير مادالت المياه قاطعة ياريس ياوزير ياوالى يامدير يامهندس يافنى ياغفير فهل من مجيب الحمدالله


#384805 [د محمد علي خيرالله ( رئيس جبهة السودان الجديد المتحد )]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2012 06:50 PM
عندما قام إنقلاب الجبهة الاسلامية في ليلة الخميس كانت تعقد جلسة للبرلمان لمناقشة الميزانية ونواب الجبهة الإسلامية أغلبهم غادر الخرطوم وبعضهم سافر إلى لندن وبقت فئة قليلة في البرلمان وكان قبلها سبعة من النواب إستقالوا من الجبهة زملاء الدكتور فاروق أحمد آدم والذي إنضم للإتحاديين وباقي النواب ذهبوا لأحزاب أخرى وكانت الخرطوم تعج بالحفلات والناس يودعون الحجاج والمطار مليان حجاج للسفر للحج وما كا إلا أن ظهر جنود المظلات في المطار وأول من عرف الإنقلاب الساعة العاشرة مساءاً ورئيس الوزراء في حفل زواج في الرياض والعميد ابراهيم نايل إيدام ومعه قوات يعتقل السياسيين بما فيهم الترابي وأعتقل الشيخ حسن الترابي مع زعماء الأحزاب وفي العام الأول أنكر البشير وأقسم وحلف بأنه لا علاقة للإنقلاب بالجبهة الإسلامية وأقسم كل شيوخ الاسلاميين بأن لا علاقة لهم بالإنقلاب وبع أن تمكنوا منها ظهرت الفرحة لجيهم وظهلات إستقالات منظموا الجبهة من دول الخليج وكانت هجرتهم العكسية لإستلام المناصب في دولتهم الموعودة وبدأ الشعب السوداني يتذكر الضباط الأحرار وتنظيمهم الذي إغتاله تنظيم علي عثمان والبشير
والآن ما هو حال السودان بعد أن سيطر الإنقلابيين ثلاثة وعشرين عاماً على الخرطوم أين الياه وأين الطرق وأين دخول البترول وأمواله سيلفا كير أعلن بشجاعة أنه تمت سرقة مليارات الدولارات من الجنوب ولكن البشير إستنكر تخفيض موظفو القصر وعربات الولاة والوزراء الولائيين .
اللهم إنك ترى هؤلاء البشر وما فعلوه بالبشر اللهم أرأف بحال عبادك في السودان وبالأطفال في جبال النوبة ودارفور والماء غير موجود في دارفور وغير موجود في الخرطوم ولكنه موجود في منازل وقصور ناس الإنقاذ .


#384762 [احمد حسن ادم]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2012 06:09 PM
يعنى شئ غريب ان يعانى بلد يجرى فيه نهر النيل وانهار اخرى بشلل تام بسبب قطع المياه.. واذا قلت لاى شخص اجنبى عن هذا الخلل سوف لن يصدقك وربما يعتبره نكته او مجرد استهبال


حسن بركية
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة