المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هذه الضجة عن الواقي الذكري او العازل
هذه الضجة عن الواقي الذكري او العازل
06-06-2012 01:18 PM

خلوها مستورة

طارق عبد الهادي
[email protected]\

هذه الضجة عن الواقي الذكري او العازل

من موانع الحمل الشهيرة اللولب الذي تستخدمه النساء عند ذهابهن لاختصاصي واستشاري النساء والتوليد مثل دكتور عشميق ودكتور سعد الفاضل وهذه ليست دعاية لهما فهما في طب النساء والولادة عَلم على رأسه نار كما يقولون ، ومن موانع الحمل التي يشتريها المواطن بنفسه من الصيدليات حبوب منع الحمل contraceptive pills) ) والواقي الذكري ((condom وكلاهما الواقي الذكري وحبوب منع الحمل تباعان في صيدليات مكة والمدينة والقاهرة وجاكرتا والرباط وأبوجا، يريد أهل السودان ان يجعلوا منهما قضية ، معركة في غير معترك نشبت في البرلمان أبطالها دكتورة سعاد الفاتح و دفع الله حسب الرسول، نسيا ببساطة ان الواقي الذكري مثله مثل سكين المطبخ قد تستخدمها في تقطيع الطماطم واللحوم او تستخدمها في قتل إنسان فتنالك عقوبة الإعدام، إذ لا يمكن منع استخدام السكين بحجة ان فردا او مجموعة استخدمتها في القتل ، يحضرني هنا كاريكاتير طريف مطلع التسعينات من صحيفة مصرية وكان وزير الداخلية حينها عبد الحليم موسى حرم على المواطنين هناك حمل المدية او السكين في مكان عام بحجة ان الإرهابيين في زعمه يستخدمونها فكان الكاريكاتير في شكل منظر ديك هرب من صاحبه ويجري من خلفه صاحبه وهو يشهر سكينا والديك ملتفتا له قائلا : والله لأكلملك عبد الحليم موسى يا إرهابي!. ، نعود الى البرلمان لقد مضى العضوان الى المزايدة وتحدثت د سعاد الفاتح ان تنظيم الأسرة المقصود منه تجفيف النسل وهو أمر غير صحيح يستند فقط على نظرية المؤامرة المعششة في العقول و حديثها مشابه لما قاله قبل سنوات قليلة الداعية صادق عبد الله عبد الماجد مرشد الإخوان المسلمين السابق في السودان من ان تطعيمات الأطفال تقوم بها الصهيونية والماسمونية لإبادة المسلمين! هل هذا حديث عقل وهو حديث غير صحيح فالشيخ الصادق نفسه وهو الثمانيني الذي يقترب من التسعين في عمره المديد ان شاء الله ربما سمع او رأى عن الجدري وكيف كان يبيد الناس في السودان عند حضور المهدية وكان سبب الوفاة الرئيسي حينها ولم توقفه إلا التطعيمات بعد فضل الله ، المزايدة مضرة وينبغي ان لا تقول الدكتورة بعد هذا العمر الطويل وهي حبوبه الآن (ان شاء الله أنجب عشرين) وهي لم تنجب ذلك فعلا فلماذا المزايدة ان كانت من مخالفة من طالب او طالبة فهناك القانون ولا يمكن ان نقول مثلا بما ان احدهم ارتكب جريمة وكان يركب سيارة مظللة نمنع التظليل للسيارات في جو السودان الحار والمسرطن بأشعته البنفسجية المباشرة للشمس ومع ذلك التظليل ممنوع من هكذا نهج وتفكير.

بعد ربع قرن من الحكم يشغل إسلاميو السودان الناس بهذه السفاسف تاركين أمهات القضايا من فساد ومن ما ينفع الناس، نظرائهم في تركيا حزب العدالة والتنمية حين استلم الحكم وجدوا اغلب الفنادق خمس وسبع نجوم تباع فيها الخمور وكل ما يخطر على البال! ، كل الذي فعلوه انشئوا فنادق جديدة بذات الجودة و عدد النجوم وخالية من الخمور وانشئوا شواطئ غير مختلطة وبقيت الفنادق والشواطئ المختلطة على حالها فلم يصطدموا مع مجتمعهم وإسلاميو السودان وجدوا شعبا متدينا بطبيعته ومسالما ويزايدون عليه ، لذلك انظر فقط أين وصلت تركيا وحزبها وما أنجز في عشر سنين وأين تجربة الحزب الفطيرة في السودان لربع قرن حينها ستعرف الفرق.


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3413

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#386566 [ياسين]
5.00/5 (1 صوت)

06-07-2012 06:48 PM
حيكومة ( المشروخ الضاري) بقت في تولا وهي ما خايفة من المعارضة التقليدية القدرت تدجنها وتدخلها القصر بدخول ولاد (الاسياد) ولا خايفة من الحركات المسلحة لانها ممكن تعمل في قادتها كما فعلت بخليل بقتلة ماجورين وتدفع عن ذلك من دم الشعب المسكين ولا خايفة من دولة السودان الجنوبى لانو التعامل مع تصرفات حكومتو الفطيرة الرعناء تطيل من عمرها ودونكم الاعلام الكسيح الذي قد مخنا بالاستنفار لي حرب قادمة تدور رحاها في خيالهم المريض ولا خايفة من مفاوضات اديس ابابا لانها بتكسبهم مزيد من الوقت في اطالة عمر النظام .
حيكومة ( المشروخ الضاري ) المرجفها وقاطع قلبها الشعب الساكت دة وقاعدة تضرب خماسيات في سداسيات : يا ربي الناس دى ساكتة مالها ؟ ياربي الناس ديل واعين بالنسوي فيه ده ولا ما جايبين خبر ؟ يا ربي علي قدر ما كذبنا عليهم بي انتصارات وهمية وانهزامات حقيقية ؛ المسكتهم شنو وبعدالغلاء الطاحن ومشروع رفع الدعم الوهمي علي المحروقات والشعب سادي دى بي طينة ودي بي طينة عشان (الدقيق غلا وكده) الحاصل شنو؟
حيكومة (المشروخ الضاري) محتارة من سكوت الشعب الواعي جدا العمل (ربيع عربي) ايام كان العرب حايمين ام فكو في جاهليتهم الاولى - عشان كدة شكل الخطاب الحيكومى بقى اما بالونات اختبار او تهديد من وراء السطور كما يتفضل كل صباح احد صقورهم او طرح امور انصرافية مما يسمى البرلمان ( واقي ذكرى لكل مواطن ) وشفاط انثوي لكل مواطنة ورقشة طارت وهليكوبتر حايمة بالزقاقات .
والجاى جاي


#385953 [كمونية]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2012 07:19 AM
أحترمت المقال شكلا وموضوعا فقد توافرت فيه كل مقومات المقال الصحفى .


#385618 [النجمي]
5.00/5 (1 صوت)

06-06-2012 05:43 PM
واحد جنو سكر وفي عسكري مكرهو كل ما يشوفو يوديهو القسم .. يوم لقاهو ما سكران بس ماسك زجاجة فارغة العسكري احتار واغتاظ في آن واحد مسكو وداهو القسم .. الضابط سالو مالو الزول ده .. العسكري قال ليهو مسكنا معاهو اداة سكر سعادتك ... هنا الراجل بحلق عينو وفتح سروالو قوال للضابط مشيرا لعضوه وسجل معاك يا جنابو اداة زنا كمان ... هذه النكتة اداء لدكتورة سعاد الفاتح عليكم الله خلو السخف الشيخوخي الانتو فيهو ده والتفتو مرررررة لحال هذا الشعب فساد الرعية من فساد الراعي ... ارجعو لنا اخلاق الشعب التي نهبتموها واحتفظوا بالاموال فالامم الاخلاق ما بقيت فان هي ذهبت ذهبوا ...والله طوال مسيرتي قي الحياة مرورا بتجربة مايو الي الديمقراطية الاخيرة لم اسمع بدار المايقوما كثيرا الا في عهد الانقاذ فقد شكلت نسبة كبيرة من الاخبار المتداولة .. رفقا بنا ردو الينا اخلاقنا فحينها لن نسمع عن مثل هذا الواقي او عن اغتصاب الاطفال او خطفهم وقتلهم .. اناشدكم بسم الله ان تتركونا نعبد الله كما كنا قبل ان تنقذونا .


#385599 [abo omer]
5.00/5 (1 صوت)

06-06-2012 05:18 PM
لم يكن هناك اى داعى لزكر اسم الطبيبين اعلاه فقد كان زكرهما خصما على المقال


#385597 [امدرماني-الركابية]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2012 05:15 PM
دكتورة سعاد الفاتح تبلغ من العمر حوالي الثمانون عاما ولانؤاخذها بما تقول هذه الايام في المجلس الوطني فهي خرفت او تكاد مع احترامي الشديد لاهل البدوي وقبة شيخ البدوي


#385590 [NOOR]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2012 05:07 PM
ياخي ديل في ضنو والحسانية في شنو ذي ما قالت ماري انطوانيت ما ياكلو كيك


#385466 [بلبل حيران]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2012 02:19 PM
كان بيشوفو برة في شنو ولا عندهم غيرة لبلدهم كان دة حالنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#385459 [ام رحى]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2012 02:07 PM
ديل عايزين يشقلو الناس بامور **** زى وشهم اسع دا وقتو الكلام دا لى من زمااااان ماقمو قعدو بالموضوع دا ياخى عقليتهم دى بقت معروفة بالنسبة لينا بلا يخمكم احن عايزين نموت من العطش وانتو ساكين الكندم عفن


طارق عبد الهادي
  طارق عبد الهادي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة