المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الجنيه والدولار يتعادلان
الجنيه والدولار يتعادلان
06-08-2012 09:48 AM



الجنيه والدولار يتعادلان

أبو همام العريبابي
[email protected]

تعادل أي فريقين أو ناديين أو منخبين قد يفرح هذا دون ذاك , وبخاصة إذا كانت المباراة في أرض الخصم ... فيعتبر هذا الفريق تعادله بطعم النصر أو الفوز بينما يعتبر الفريق الآخر أن هذا التعادل هو بطعم الخسارة وأحيانا الخسارة المرة ... وبخاصة إذا كانت هذه المباراة في مرحلة الذهاب مثل تعادل هلالنا مع نادي جمعية أولمبيك شلف الجزائري في تصفيات بطولة رابطة الأبطال الأفريقية , وهذا ما توقعه الكثيرين غيري وغيرهم ... وقد خرج هلالنا بفشل ضربات جزاء ميساوي ورفاقه .. ونأمل للهلال والمريخ والأهلي شندي التوفيق في دوري الستة عشر المكرر في بطولة الكنفدرالية ... ونأمل أن ينا أحدهم كأس البطولة .. وأحد الآخرين وصيفا له .
أما تعادل الجنيه والدولار فهذا ضرب آخر ... وحلم نحلم به من زمان ... ونأمل أن يتوقع رغم أن مباراتهما في ديارنا .. وأمام شعبنا وجمهورنا من الرجال والنساء والشيوخ والأطفال ... وبحضور مشرف للفريق المشير البشير وكافة مساعديه ومستشاريه ووزرائه الإتحاديين والولائيين ... والكل يشجع جنيهنا للظفر بهذه المباراة تشجيعا حارا .. حتى باحت فيه حلوقهم .. وسخنت فيه أياديهم .. وحتى الذين هم في خارج الديار مشدوهين ومضطربين وقلوبهم تدق وتدق خوفا من نتيجة هذه المباراة ألا تأتي في صالح جنيهم ... فهزيمة الجنيه هذه المرة له دلالات كثيرة من الناحية الإقتصادية وكل النواحي الإجتماعية والسياسية والأخلاقية والتربوية بل والعسكرية ... وبمعنى آخر نكون أو لا نكون .. أو حسب قراءة الرياضيين إنها مسألة حياة أو موت ... يعني مباراة مصيرية ... فلا بد أن يثبت فيها الجنيه قدرته وطاقته ومكانته ... كفاية خسارة كل مرة ... وكفاية مهزلة إستهتار ... هذه المرة لا بد أن يرتقي جنيهنا إلى مكانته رائدا وشامخا أسوة بالريال السعودي والدينار الكويتي , والدرهم الأماراتي ... فيعود بحياتنا إلى أحسن حالاتها .. بل حياة أحسن من حياة أؤلئك , أصحاب الريال والدينار والدرهم والدولار نفسه ..
إن أهلنا قد عاشوا حياة طيبة في عهودهم السابقة .. وقد كانوا في رفاهية تامة ... حتى قيل إن حجاجنا كانوا يتزودون للحج وإن زادهم ليفيض على أهل الحجاز وقتئذ , حتى إن جبلا في مكة المكرمة في ناحية من نواحي الحرم المكي يسمى الآن ب ( جبل السودان ) !!!!!!! ألم يكن هذا شرف لنا ؟؟؟ وحتى الآن أهل مكة يتحدثون عن أهل السودان زمان وجبل السودان .. كل ذلك بفضل الله تعالى , ثم بفضل موقف جنيهنا زمان .. لقد قلت من قبل على البشير العودة بنا إلى عهد بياناته الأولى ، ووضع الحلول الناجعة والنافعة لعودة الجنيه إلى سالف عهده ... ونريد منه وهو يشاهد المباراة الحالية بين جنيهنا والدولار والتي نأمل فيها لجنيهنا أن يخرج على الأقل من هذه المباراة متعادلا .. وعندها نستبدل الدولار بجنيه واحد فقط ... وهذا الأمر
ليس ببعيد المنال ... وأناشدهنا أي البشير بالدعوة لمؤتمر عاجل وجامع يشارك فيه كل الإختصاصيين من كل ألوان الطيف السياسي ويجلسوا أخوان ويتحاسبوا تجار ويخرجوا بنا بالجنيه إلى بر الأمان والسلام .


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1577

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#386975 [جادون]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2012 12:26 PM
ابو الوهم... انت في حلم، ولا في علم؟؟! هو اب صلعه، براهو، وانحنا حداشر، ما قادرين نشيل منو الكوره،!! تقول لي نغليو...!! والكلام ده كله في (المقبره) ما بالك لامن يكون فريق مكتمل وفي ارضو ؟؟؟ اصحى يابريش ؟؟!!


أبو همام العريبابي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة