المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الواقي الذكري في البرلمان
الواقي الذكري في البرلمان
06-08-2012 09:57 AM

الواقي الذكري في البرلمان

جلال الدين الصادق
[email protected]

شن البرلماني دفع الله حسب الرسول بجاهلية عمياء هجوما على وزارة الصحة لانها ترى ان استخدام الواقي الذكري وسيلة لمحاربة
الايدز كاشفا عن ان الوزارة ساعدت في توزيع اكثر من مليوني واقي ذكري خلافا لتلك التي يتم توزيعها في الجامعات وقال ان الوزارة اساءت للشعب السوداني.
اعتقد جازما ان حسب الرسول هذا يدرك تمام الادراك ان من افسد اخلاقيات الشعب السوداني هم اهل الانقاذ بممارساتهم وسياساتهم الرعناء التي شوهت البنية الاجتماعية واحدثت خللا في النظام الاجتماعي ودمرت قيمه فاصبح الكثيرين من افراد المجتمع السوداني غرباء حائرين يفترسهم الضياع والانحلال. وانه لمن المكابرة ان ينكر المرء وجود الزنا في مجتمعنا السوداني بل والكثير من الظواهر غير الاخلاقية الخارجة عن نطاق قيمنا وموروثاتنا مما ساهم في ولادة اطفال بدون هوية وجرائم من اجل الحفاظ على الشرف والظاهرة الاكثر خطورة (ماركة مسجلة باسم الانقاذ) جرائم الاغتصاب في الحروب من اجل الحاق العار الاجتماعي او تللك التي استهدفت فلزات اكبادنا سلبت من بعضهم البراءة ورونق الطفولة وسلبت من البعض الاخر ارواحهم. كل ما ذكرته لم يحرك ساكن حسب الرسول ولم يهز وجدانه ولا يعتبر في نظره مساسا بكرامة وانسانية المواطن السوداني ,لكن توزيع الواقي يعتبر جرم فلتعلم ياحسب الرسول ان من واجب وزارة الصحة العمل على مكافحة الامراض الوبائية وخاصة الامراض المنقولة جنسيا(الوقاية خير من العلاج) وذلك برفع وعي الفئات الاكثر عرضة لمخاطر الامراض المنقولة جنسيا خاصة فيروس العوز المناعي البشري (الايدز) والعمل على تقديم الرعاية الصحية للمصابين. لذا فان توزيع الواقي الذكري من باب تقليل فرص الاصابة بالفيروس المسبب للمرض وليس دعوة لاشاعة الفاحشة والرزيلة كما تعتقد انت.
اخي حسب الروسول عليك كبرلماني ان تعمل على مساءلة ومحاسبة كل من له صلة بهذا الزلزال السلوكي الذي ضرب مجتمعنا مخلفا خلفه شرخ اجتماعي خطير. وعليك بالسعي الى تغيير العوامل والاسباب التي قادت لتفشي هذه الظواهر السالبة وان تتجه ومن معك في هذا البرلمان نحو غايات الشعب بحكمة وبصيرة والتزموا الهدف بتجرد وايمان واطلعوا بدوركم في انقاذ هذا المجتمع من ازماته التي تهدده. والسلام عليكم


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1829

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#388112 [salah]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2012 10:17 PM
salam


#387167 [مجمد حمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2012 06:42 PM
ياعالم يابرلمان السجم ناقشو الكارثه الاقتصاديه والكوارث الاجتماعيه بعدين الناس ضربها الجوع والموسم علي الابوب والاستعدادات للزراعه صفر وجوال العيش لحق امات طه


#387082 [شخلول]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2012 03:29 PM
الواقى الذكرى وسيلة امنة لمنع الحمل يستعمله كثير من الازواج الذين لاسيتطيعون استعمال الوسائل الاخرى يعنى ماكل الشغلة زنا وايدز


#386921 [mona]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2012 11:06 AM
يا دفع حسب الرسول... يبدوا انك من اهلنا اهل العوض..... ارجو ان تبحث عن الاسباب التى دفعت الشباب والشابات الى الانحلال الاخلاقى وان تبخث عن الفقر والمرض والجوعى الذى جعل نساء السودان الكريمات الفضليات اغلبهن ياكلنا بسديهن ..ابحث ..اوقف الطرق الممنهجة التى تنتهجها حكومتك لتغيب الشاب وتميعهن وصرفهم عن القضايا الرئيسية بفتح الجامعات .. الهايفة والكفتريهات والحدائق وليالى امدرمان الثقافية وطبعا هى ليالى امدرمان لتغيب وعى الشباب وصرفهم من التفكير فى الثورات ايام الربيع العربى .. عينو ليه القريش اللهم اخذ به لانه وزير التميع والمجون


#386907 [ترزي سراويل]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2012 10:49 AM
( الذكري )وليس (الزكري ).... ( الإغتصاب ) وليس ( الإخصاب ) ... ما تجي تشتغل معانا ترزي أحسن !!!!!


ردود على ترزي سراويل
United States [جلال الدين الصادق] 06-08-2012 02:29 PM
يا ترزي اتشرف بان اكون ترزيا. والكتابة ليست حكرا على مهنة او قطاع محدد من حق الترزي الترزي ان يعبر عن رايه في القضايا وبكل وسائل الاتصال. اما (الزكري- والاخصاب ) عد الى المقال وتفحصه جيدا ستجد انها في خيالك فقط.


جلال الدين الصادق
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة