المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
عمر البشير غايب عن قمة الإاتحاد الأفريقي في يوليو القادم هروبا من العدالة
عمر البشير غايب عن قمة الإاتحاد الأفريقي في يوليو القادم هروبا من العدالة
06-10-2012 08:55 PM

عمر البشير غايب عن قمة الإاتحاد الأفريقي في يوليو القادم هروبا من العدالة

قربت نهاية معاناة الشعب السوداني الصبور أن تصل نهاياتها بتسليم الرئيس السوداني الغير شرعي المطلوب للمحكمة الجنائية من قبل الثورة السودانية أو من قبل المجتمع الدولي أو يسلم نفسة اُسوة بابوقردة الشجاع المؤمن بالعدالة , يُنظر هذا القُرب من عدة زوايا منها تزايد إنتصارات جيوشنا جيوش الحركات المسلحة في كل الجبهات في دارفور ( شمالا وغربا وجنوبا وسطا) وفي كل دارفور وفي جنوب كردفان وجبال النوبة والنيل الأزرق حيث أصبح الجيش السوداني الشريف يرفض مواجهة قوات الحركات في كل الجبهات , فالتحية لهم وهم يقفون علنا أو خفيتا مع إخوانِهم في الثورة , وتنصل أعضاء المؤتمر الوطني من الإلتزام بحماية رئيسهم المجرم المرتكب أفظع جرائم إبادة وتطهير وإغتصاب لشعبة والمتصدر قائمة الحكام الفاسدين الذين مروا علي السودان بل العالم أجمع بوصفه أول رئيس سوداني يترك مقعده خاليا في المنابر الدولية خوفا من تسليمه للعدالة , ومن أوضح الزوايا في هذا الجانب و التي تعكس لنا هذا التطور الوقفات الإحتجاجية والمظاهرات في العديد من المدن السودانية (الفاشر، سنار ، الخرطوم فيها الاطباء ، المعلمين ، الطلاب) احتجاجاً عن الغلاء المعيشي والإنقطاع المستمر للمياه والكهرباء والغاز !!! وتصريحات الرئيس الزامبي بان البشير سيندم عمره إذا زار زامبيا وفي هذد الصدد أخطرت رئيس ملاوي السيده جويسي باندا بريطانيا انها ستعتقل عمرالبشير إذا حضر قمة رؤساء الإتحاد الافريقي بملاوي في يوليو وقال وزير التنمية البريطاني أندرو ميتشل بعد مقابلة رئيسة ملاوي ، ان ملاوي دولة عضو في المحكمة الجنائية الدولية ، وعليه فإن رئيسة ملاوي كانت منطقية تماماً وهي تعلن بوضوح أن عمر البشير سيعتقل إذا جاء لملاوي . وقال ان رئيس ملاوي أوضحت ذلك في مباحثاته معها ، وأن بريطانيا تدعم موقفها في هذا الأمر, ووزير العدل الملاوي رالف كاسميارا قال أن ملاوي دولة لها سيادتها وعضو في محكمة العدل الدولية لها سيادتها ورئيسته منطقية في قراراتها ومن قبل تصريحات زامبيا وجنوب افريقيا , ويقابل هذه التصريحات ما قاله وزير الخارجية السوداني بهضربتة الغير مسؤولة والتي يمكن لاي شخص أن يراهن بغيرها وقال أن ليست من حق زامبيا أن تحدد من سيحضر ممسلاً للسودان وأن عمرالبشير سيحضر القمة وهذا ما سيكون عكسة تماما في هذه القمة والقمم القادمات.
ولكي ندعم هذه النقلة النوعية في الوضع السوداني علينا كمجتمع مدني أن نسعي للقبض علي الرئيس الهارب من العدالة الراقص عمر البشير ننشط في العصيان المدني وتفعيل الشارع السياسي والوسط الطلابي وعلينا بضرورة وحدة المجتمع المدني في المهجر أكثر من أجل شعب السودان المستضعف المنتهك. ونحن في المجتمع المدني في المهجر نتضامن مع الوحدة العسكرية الثورية في كاودا ودارفور ونتقدم تقدمها مدنيا داخليا وخارجيا موازيا للتقدم العسكري وندعوا المجتمع الدولي أن يقف بجانب الشعب السوداني وليس النظام الظالم المستبد وبصورة خاصة ندعوا الدول التي تدعم أنظمتها نظام البشير أن تتنحي مما تقوم به وتتدارك مواقفها مبكراً لأن نظام البشير أصبح زواله قاب قوسين أو أدني وأن تشرع في خلق علاقات مستقبلية مع النظام القادم الجديد منذ الأن وهذا أصبح واقعا وتحديدا الأنظمة الحديثة وليدة الريبع العربي التي بدأ للبشير إمكانية نقل كذبه من شعبه إلي الكذب خارج الوطن وخداعها حيث قال لهم ان نظامه الفاجستي الكاذب معتاد الكذب أن الربيع بدا بالسودان منذ 30. 6. 1989م وبدأت بعضها بايقاف بعض ناشطي القضية السودانية منهم (منعم سليمان ورفاقه في مصر) والشروع بتسليمه إلي القتلة ترضية لنظام الإبادة الجماعية والإقتتال والتطهير العرقي والتفرقة العنصرية والأصح أيتها الأنظمة أن تقفوا بجانب الشعوب لا بدعم المجرمين.
دعوتنا موجهة إلي التنظيمات السياسية الديمقراطية والأجسام المدنية ومنظمات المجتمع المدني والإتحادات والجمعيات الخيرية والروابط متمثلة في
- لجنة نشطاء لاجئي دارفور.
- الإتحاد العام للاجئين.
- نشطاء شمال ووسط السودان.
- التحلف الحر من أجل دارفور.
- جمعية أهل السودان.
- حركة قرفنا.
- شباب السودان الحر.
- الإئتلاف من أجل دارفور.
- مركز عزه للطفل.
- جمعية أبناء المساليت.
- جمعية أبناء الفور الخيرية.
- رابطة أبناء الزغاوة.
وندعوا الدول الأعضاء في المحكمة باتحرك من أجل تنفيز قرارات المحكمة والقبض علي البشير الهارب من العدالة وأتباعه ولمجلس الأمن أكبر دعاوينا بتفعيل قرارات المحكمة التي تعهدت بريطانيا يتنفيزها والقبض علي البشير. والدعوة لمدعي المحكمة الجنائية الجديد بالتعاون معنا كشعب وتنفيز الدعاوي البايتة.


رابطة إعلاميي وصحفي أبناء دارفور بالقاهرة
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1157

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#390042 [أبو عزام]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2012 09:19 PM
أيوى خليك دغرى وقول زغاوى


#390028 [منديل جميل]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2012 08:54 PM
يا الغايب عن العين انت موجود في العينين


#389468 [الشايقى]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2012 11:47 AM
يا حبيبنا كلها وديتوها الغرب مالكم هو السودان دا مافيهو غير الغرب ولا شنو ؟


ردود على الشايقى
United States [القاهر] 06-11-2012 04:01 PM
تقول السودان دا بس الغرب!!! والله هم عايشين احسن ناس وبالمجان , ماكلين وشاربين من المعونات والمنظمات, واولادهم عاملين رقبات وتقول رقبة جمال لافين فى الفنادق وشاربين البيرة والويسكى


#389055 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2012 10:09 PM
دعوتنا موجهة إلي التنظيمات السياسية الديمقراطية والأجسام المدنية ومنظمات المجتمع المدني والإتحادات والجمعيات الخيرية والروابط متمثلة في
- لجنة نشطاء لاجئي دارفور.
- الإتحاد العام للاجئين.
- نشطاء شمال ووسط السودان.
- التحلف الحر من أجل دارفور.
- جمعية أهل السودان.
- حركة قرفنا.
- شباب السودان الحر.
- الإئتلاف من أجل دارفور.
- مركز عزه للطفل.
- جمعية أبناء المساليت.
- جمعية أبناء الفور الخيرية.
- رابطة أبناء الزغاوة.


**** اين الشرق **** اكاد اصدق بانكم ع ن ص ر ي و ن تعرفون الشرق انه فمكم والمرئ اذ قفل انقطعالغذاء عن المعدة وتلوت المصاريين إلتواءءءءءءءءءءءءءءءء ***علم لديكم


ردود على عصمتووف
United States [كلنا في الهم شرق] 06-11-2012 04:47 AM
لم يغب الشرق من القلب والمضمون وان سقط سهوا من النص.. فالهم واحد والظلم واحد رغم محاولات الظالمين لخداع الناس وغشهم بننا نظلم اولئك اكثر منكم فلا تهتموا


رابطة إعلاميي وصحفي أبناء دارفور بالقاهرة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة