سلام بالكُرباج الدولي ..!!
06-10-2012 09:08 PM

سلام بالكُرباج الدولي ..!!

الطاهر ساتي
[email protected]

** ليس من العدل أن نحكم على جولة أديس الفائتة بالفشل، وأن يلتقي السودان - شمالاً وجنوباً - على طاولة التفاوض قبل أن ترحل آثار معارك هجليج عن نفوس أهل البلدين، هذا اللقاء - في حد ذاته - خطوة في الاتجاه الصحيح..ولقد أحسن مجلس الأمن عملاً حين شعر بمخاطر لم تشعر بها الحكومتين غير المسؤولتين..وإن لم يكن لمجلس الأمن إنجازاً غير فرض السلام على الخرطوم وجوبا قبل الثاني من أغسطس القادم، فهذا يكفي إنجازاً ..فالسادة بالخرطوم وجوبا لم يتحسبوا لمخاطر الحرب قبل إشعال معارك هجليج، ولكنهم يتحسبون حالياً مغبة تجاوز ذاك السقف الزمني بلاحلول، فالمجتمع الدولي الذي فرض التفاوض بأديس لن يعجز عن فرض حلول قد لاترضي الحكومتين، وهذا التوجس - في حد ذاته أيضا - خطوة نحو تحقيق سلام عادل تتواثق عليه الحكومتين طوعاً..ثم الوضع الإقتصادي بالدولتين، بالجنوب إنهيار غير معلن وبالسودان على حافة الإنهيار، وهذا الوضع الإقتصادي البائس بمثابة (رب ضارة نافعة)، وعامل لتحقيق السلام ونبذ الحرب، فليبتهل الأهل هنا وهناك : أللهم زدهما ضنكاً وضيقاً بحيث لاتجد جيوشهما ( ثمن رصاصة)..على كل، فرص العبور بكل القضايا العالقة الي بر الحلول الشاملة أوسع، بإرادة الدولتين أو بالإرادة الدولية.. وليس مهماً للشعبين أي الإرادتين تحقق سلاماً وتعايشاً سلمياً بينهماً، فالمهم يجب أن يعيشا بسلام، علماً بأن الغاية من كل تفاصيل نيفاشا لم تكن وحدة ولا إنفصالاً، بل كانت ولاتزال الغاية هي السلام فقط لاغير..وإن لم يأت هذا السلام بتراضي الحكومتين، فسياتي بال(كرباج الدولي)..وأياً كان الدرب - سودانياً جنوبيا كان أو كرباجاً دولياً - فأهلا بالسلام القادم من آثيوبيا..لقد سئمنا الموت، او هكذا لسان حال الملايين التي تدفع ثمن الحرب موتاً وجوعاً، وهذا الإستياء الشعبي الذي يكاد أن يتجاوز حد الصبر ( أقوى كرت ضغط )..!!
** والقراءة الصائبة لجولة أديس الفائتة هي أنها كانت (جس نبض)، بحيث وقف فيها كل طرف على سقف مطالب الطرف الآخر، وأي تفاوض - لاي طرفين، حول أية قضية، في طول هذا الكون وعرضه - يبدأ هكذا، .. وأخطأ من ظن بأن الوفدين ذهبا لأديس ليوقع كل منهما على مطالب الطرف الآخر بلا سجال أو خلاف..ماحدث شئ طبيعي، وإختلاف الوفدين - في جولة جس النبض - يعني أنهما يتمتعا بعقول سياسية وضعت سقفاً من المطالب تستدعي التوقف والمراجعة، بحيث يتنازلاً من ذاك السقف الي حيث المعقول، وهذا ما سيحدث في الجولة القادمة ..ولولم يتلمس الوسيط الأفريقي ملامح التنازل المرتقب في مطالب الطرفين لما حدد هذا الموعد القريب - خلال أسبوعين - كموعد لإستئناف المفاوضات، هكذا أخطرهم أمبيكي ثم غادر الى حيث مقر(الكرباج الدولي) متأبطاً تقرير جولة (جس النبض).. وبالتأكيد لن يعود أمبيكي من هناك بخفي حنين، بل سيعود بالورقة التي يجب على سادة الوفدين التوقيع عليها وهم صاغرين، هذا إن عجزت إرادتهما عن صياغة ورقتهما طوعاً وإختياراً.. فالكرة لاتزال في ملعب الحكومتين، ولكن فقط الي حين ميقات الجولة القادمة والتي لن تعيد انتاج جولة أخرى لذات القضية (الملف الامني والمناطق المنزوعة السلاح).. قد تنتقل الكرة الى ملعب الفصل السابع بعد الجولة القادمة مباشرة، وهذا ما لن تحتمله الخرطوم وجوبا،علماً بأن المساواة في ظلم دول العالم الثالث والأخير - في مواقف كهذه - من سمات (كرباج دول العالم الأول)..والجدير بالتأمل في تلك الجولة هو: (وصف الوفد السوداني للوساطة الإفريقية بالحياد والمهنية)، وهذا الوصف يشير بأن الوساطة الافريقية ذاتها تفاجأت بسقف مطالب حكومة الجنوب، وإن لم تعبر عن مفاجأتها تلك..وبأمانة كدة : ( جوبا كترت المحلبية)..!!
** فالحكومة السودانية لم تقدم أي خارطة، بل فوضت الوساطة الافريقية بتقديم الخارطة التي تراها مناسبة ، وهذا للأمانة (ذكاء لم نعهده في حكومة الخرطوم)..فقدمت الوساطة الافريقية خارطة 56 المعتمدة لدي الأمم المتحدة، وهي الخارطة التي بنيت عليها اتفاقية السلام، وبها أربع مناطق نزاع..ولكن حكومة جوبا رفضت تلك الخارطة المعترف بها أممياً، وجاءت بخارطة ما أنزل الله بها من سلطان، بحيث ضمت الى جغرافيتها ست مناطق سودانية جديدة - لنج - بما فيها هجليج التي قضي أمرها في لاهاي، هذا غير تلك المناطق الأربعة المعروفة.. والمدهش أن غزارة المحلبية في مطالب جوبا شملت - لأول مرة في تاريخ الخلاف - بعض مناطق ولاية سنار.. وهي خارطة قدمتها حكومة الجنوب ليست بنوايا الإعتداء أو التملك، ولا هي خارطة عدوانية كما تظن حكومة الخرطوم.. بل تلك خارطة قدمتها حكومة جوبا بلسان حال قائل : (انشروا القوات الدولية على الأرض السودانية فقط)، بحيث تظل أرض الجنوب الحدودية معسكرا للمناضلين الأحرار..حكومة جوبا بحاجة الى تمرير النفط ورعاية قوات رفقاء البارحة، وهذا التمرير وتلك الرعاية هما الأجندة الأستراتيجية لحكومة الجنوب..ولكن لا، فاللعبة مكشوفة للوسيط الأفريقي، وكذلك للكرباج الدولي..فالسلام يعني السلام وليس المراوغة، ولن يتحقق ما لم يتم التخلص من كل البؤر التي تعكر صفو الشعبين، شمالاً وجنوباً، ولن يحدث هذا التخلص ما لم تتعمق قوات الرقابة الدولية الي داخل الدولتين بعمق يتجاوز حدود الدولتين، وليس داخل دولة دون الأخرى، أوكما تحلم خارطة حكومة الجنوب.. فلتقدم حكومة جوبا الخارطة التي تحفظ دولة شعبها، بدلا عن تلك الخارطة المراد بها رعاية معسكرات قوات الفرقتين التاسعة والعاشرة داخل الأرض السودانية..ثم على الخرطوم تحسين نهجها البائس، بحيث يسع الوطن كل أنواع المعارضة، مسلحة كانت أو غير مسلحة ..وهذا هو السلام المرتجى، فأهلا به ولو على خطى (الكُرباج الدولي) ..!!


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 3729

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#389622 [بس موجوع]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2012 02:03 PM
صح يا استاذ كما قال الاخ الكناني ... انت منو ؟ و ود ساتي وين
تحتجب اكرم من مثل هذا المقال الفطييييير


#389483 [عادل نقد]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2012 12:03 PM
ما دام ان القرار يتكلم عن المناطق المدعاة فيحق لاي طرف ان يضيف مناطق للخرائط اي عندما اصدر مجلس الامن هذا القرار لايعلم ان هنالك خرط مودعة لدي الامم المتحده .
ليس هنالك اي ذكاء من الوفد بل عدم القراءة الصحيحة لما يمكن ان يحدث من الجانب الاخر وكيفية ابطال مفعوله ويتاتى ذلك من واقع الخريطة التي اعتمدتها حكومة الجنوب .


#389460 [اوطان]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2012 11:44 AM
يعنى يالطاهر رسالة الصوارمى ووزير الدفاع وصلتك وبديت تنفذ فيها ,شنو المفاوضات مافشلت وحكاية العقول السياسيه الجديده الجبتها لينا دى وكمان جابت ليها ذكاء للحكومه,الظاهر العشاء كان كارب بعد المؤتمر الصحفى ,عشان كده مسكت العصايه من النص ,,,,الله فى


#389434 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2012 11:30 AM
بدل ما نكون زى العبيد ونجى بالكرباج الدولى يا اخ الطاهر ساتى لماذا ما نكون اولاد ناس واولاد قبايل واحفاد حضارة وادى النيل لماذا لا نعمل مؤتمر جامع ونناقش مشاكلنا مع بعض بدون استثناء لاحد حتى حاملى السلاح ونخرج بهيكل للحكم يكون هو الاساس لاستقرار السودان والله ثم والله الانقاذ او بالاحرى الخراب الوطنى دى ما تعمل كده ما تستقر الى يوم الدين وسقوطها ح يكون قريب جدا وحتى لو تاخر سقوطها اصلا ما ح تعيش فى استقرار وبعد شوية الناس ح تطلع الشارع من الجوع والمسغبة والفقر ما اصلهم ميتين ميتين اخير يموتوا بكرامة وشجاعة!!! انا عايز اعرف الخراب دى لماذا لا تريد حل مشكلة السودان مع اهله وبعيدا عن الاجانب اكان بقو قطريين ولا امريكان ولا غيرهم سودانييين وبس وبدون شروط مسبقة من اى زول لا حكومة ولا معارضة!!! هم خايفين من شنو خايفين على انفسهم اكتر من خوفهم على الوطن فى هذه الحالة فليذهبوا الى مزبلة التاريخ وعساهم بلا يخمهم واحد واحد هم ما اهم من الوطن وشعبه واذا فاكرين غير كده يبقوا مساطيل!!!!!


#389394 [الكناني]
5.00/5 (1 صوت)

06-11-2012 10:59 AM
؟؟؟


#389385 [راو ماوين داو]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2012 10:51 AM
استاذ الطاهر ساتي هل انتهي السكرة وجاءت الفكرة اماهي كتابات حسب الطلب وخلاص ولعب بعقول القراء والابرياء خافوا الله في الشعب السوداني.


#389332 [الكناني]
3.00/5 (1 صوت)

06-11-2012 10:11 AM
استاذ الطاهر
ممكن سؤال ؟ من كاتب هذا المقال ؟
واين الطاهر ساتي الذي ننتظر مقاله بصبر مر ؟ اتي الينا بمقال مر حنظل لا رجيناك بعد اليوم ولا سمعنا ما تقول ومن هم الذين وضعونا اساساً في مشكلة حرب وتفاوض الا من اسس للانفصال في شان يظل علي كرسي الحك وانت تجد لهم الاعزار ... ارجوك بلغ عنا ود ساتي السلام


#389300 [خربشوف]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2012 09:40 AM
أللهم زدهما ضنكاً وضيقاً بحيث لاتجد جيوشهما ( ثمن رصاصة)..


#389289 [ود الجزيره]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2012 09:23 AM
"بما فيها هجليج التي قضي أمرها في لاهاي" ماتنسى كمان ابييى برضو قضى امرها فى لاهاى!!! يعنى واحده بواحده وهنا الذكاء الجنوبى جنوبى


#389283 [دنقلاوي حار]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2012 09:01 AM
انا صراحة زهجت يا ساتى من الكتابات اللى نص نص دي
الشاااااااااااااارع يا ساتى والقاء القبض على المجرم


#389127 [shamy]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2012 12:14 AM
you exposed yourself ..you hate south sudan and that is very clear in your article the big stick that the security council is holding is for your government ..cause those areas that you are talking a bout most of them in Nuba mountains or Blue Nile...and the people of those areas are the one who will decide ..cause this government has hold them back ...and this time we mean business ..to hell with north sudan.. if this government still in power.


#389095 [سوداني فضل]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2012 11:18 PM
لمن يتوسل لمصافحة سلفا كير ...!!
ديفيد جال ... ( فيك الخير)
لام أكول ..... ( فيك الخير)
صمت العاجزين عن التفكير...!!
ديفيد جال ... ( فيك الخير)
صدقاً..... ( الكبير كبير )
ـ ـ ـ ـ ـ ـ
الحرب التي يتفاوض الأن بالكرباج الدولي (وتؤيده أنت) لإنهائها، هي نفس الحرب التي دعوتنا إليها من قبل حين رفضنا إحتلال هجليج وفي نفس الوقت كنا نطلب الجلوس للطاولة والضغط بواسطة الدبلوماسية السودانية لإخراجهم من هجليج كجزء وبداية حل شامل وحتي لا تكن هناك مائة هجليج (حرب شاملة)، وطلبنا وقف قصف الداخل الجنوبي بالطائرات - وهو ما كان يحدث قبل هجليج – ووقف العدائيات والتفاوض في في كل القضايا العالقة لأن المعارك ليست معركة هجليج فقط بل ستشتعل علي حدود هي الأطول بيننا وأي دولة أخري وهي حدود تمور بالتداخل سكانياً وجتماعياً.
فدمغتنا بالخيانة وعدم الوطنية ومصافحة سلفاكير وأشدت في فورتك الهجليجية بمن أشدت وأدخلتنا نحن في قطية سقفت بقبعة سلفاكير.
إنسحب الجنوب بالضغط الدولي وكسب معركة هجليج بإخراجها للتدويل عبر الإستجابة المبكرة لقراءات إتجاه المجتمع الدولي ، ونحن تتفاخر حكومتنا بنصر كاذب، وقتل أبنائنا خلف المنسحبين لصالح الدعاية الحكومية، وخسرنا التعاطف الدولي الذي حزناه بداية لأننا لم نستغل غلطتهم في هجليج سياسياً ودبلوماسياً بصورة مثلي وبالضغط الدولي وإبدأ ضبط النفس والمحافظة علي الأرواح والنظر للبعيد في مفتاح التنمية الذي يدعي السلام.
الأن أنت تكتب هنا وتنسي الدعوة للضرب في العمق ما بعد هجليج ورد الصاع صاعين ورفض الوساطات من مصر وغيرها ، إن تماديت كثيراً بسبب الإنفعال دعنا نعرف، فقد دمغت الناس بالخيانة حتي أن نابليون بعف عن مصافحتهم. الواضح أن من أدخلتهم في ظل القبعة كانوا أكثر حكمة وضبط نفس ومعرفة لطول الحدود المشتركة وضرورة السلام للشعب. وكانوا يعلمون أن العدائيات متبادلة وأن حكومتنا كانت الأسبق تدخلاً في الشأن الجنوبي. ويبدو أنهم تميزوا أيضاً بمعرفتهم لمصالح الشعبين ومعرفتهم بأن حكومتنا لم تكن تدافع عن الوطنية في هجليج ولكن كانت سعيدة بالأزمة وبالحرب.
وإلا لكانت صعدت الحرب في هجليج بعد أن تقنع الجميع أنها ضبطت النفس وأعطت الدبلوماسية وقتها وسمحت للمجتمع الدولي بممارسة دوره ومن ثم حاربت. وهو ما لم يحدث.
(فيما عدا "هجلجتك" نُشــــــــــــيد بقلمك ونعتذر عن أي سؤ ظن)


#389091 [gasim ali]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2012 11:12 PM
شنو يا الطاهر مقالك دااستجابه لمؤتمر ابورياله رطب الله لسانه العريض مقال مسيخ زي الترمس


#389088 [احمد الحارث]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2012 11:10 PM
يا ود ساتي انشاء اللة عقبال الكرباج الالاهي لكل ظالم وفاسد وحرامي وسارق باسم الدين وباسم الحزب الحاكم وباسم الطغاة والظلمة امييييييييييييييييييييييييين يا رب العالمين


#389083 [احمد الحارث]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2012 11:01 PM
اخي الطاهر شكرا ليك لاكن بصراحة نحن المعذبين في الخارج بننتظر مقالاتك بفارق الصبر لانها بتنقل لنا صوره عن الوضع الداخلي وبلسان صادق.اما مشاكل حكومة النفاق والاستهبال والغش باسم الدين فاتمني ان تتركنا منها فهي لا تعنينا واستعؤضنا اللة فيها واليتبع لها. سيدي شكرا لك لكل حقيقة انرتنابها وسوف نشهد لك بذلك يوما امام اللة يوم لا يضيع حق.


#389036 [الزول الكان سَمِحْ]
1.50/5 (2 صوت)

06-10-2012 09:33 PM
يا طاااهر

مقالك....يعنى!!!!!


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة