المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الحكومة الخماسية داخل المؤتمر الوطنى
الحكومة الخماسية داخل المؤتمر الوطنى
06-11-2012 08:33 AM

الحكومة الخماسية داخل المؤتمر الوطنى

عبدالرحيم خميس
[email protected]

انقلب المؤتمر الوطنى على السلطة الديمطراطية كما يدعيه البعد،وجاء بالفاشل عمر البشير على راس المتأسلمين على سدة السلطة فى حكومة شبيه بالصاروخ الفضائى ذو عدة مراحل، يحترق منها فى كل مرحلة جزء لينتقل الى مرحلة اخرى وهكذا المشوار حتى تأتى دور الراس ومايزال المشوار طويلا ولم يبلغ مبتغاه وسيكون مصيرها الانفجار والتلاشى.

بدأ حكومة الانقلابين بمكينة تولوفية عسكرية وسياسية متاسلمة خبيثة ،كذبوا وافترو على الشعب السودانى بان عذاب روسيا وامريكيا والغرب قد دناولكن فى الحقيقة عذاب الشعب السودانى قد دنا، وفى هذه المرحلة اجتهد المنقلبين بابعاد جذء من المكينة السياسية فكانت النتيجة التضحية بشيخهم واغتيال بعد منهم ،الزبير محمد صالح ابرزهم.

المكينة المتحركة من بعدهم يتكون مجموعه التى تشتهى المال والسلطة فارادو ،السيطرة على زمام الامور برمتها، فقامت بتوقيع على عدة اتفاقيات مع القوى التى تعلم حقيقة هذا النظام وتناضل من اجل تغيرها ولكنها قدمت بعد التنازلات الكاذبة ولتوقع تلك الاتفاقيات التى افتكرها الشعب على انها اتفاقيات حقيقية لوقف سيل الدماء ولكنها فقط مرحلة من مراحل النظام وكانت ابرز تلك الاتفاقيات ،اتفاقية نيفاشا الذى قادت لانفصال الجنوب، وفى الغرب اتفاقية ابوجا التى فشلت فشلا زريعاً واتفاقية الشرق والقاهرة والقائمة طويلة جميعها فشلت بل قادت الى كوارث الان تدفع ثمنها ابناء السودان.

فى المرحلة الثالثة بعد عن فشلت كل الاتفاقيات المؤقتة والتى قادت الى كوارث اعلنت المؤتمر الوطنى بدون خجل ،الدولة الاسلامية العروبية زعيمها الطيب مصطفى ومن شاكله، ضاربين كل حقوق ابناء الوطن ارض الحائط واصبح الخال بالتبنى هو العامر والناهي فى دولة يعلن الحرب والسلم متى ماشاء ، فالقى اتفاقية نافع عقار بجرت قلم، ولم يستمر الدولة العروبية الاسلامية طويلاً،حتى برزت على السطح الدولة الخماسية فقررت الغاء الدولة العروبية الاسلامية .

يتكون الدولة الخماسية بزعامة كل من عمر البشير ، عبد الرحيم احمد حسين، بكري حسن صالح ،نافع علي نافع ،محمد عطا اما البقية بما فيهم على عثمان محمد طه والخال بالتبنى والاخرين جميعهم فى الشارع متساوين مع الحشرات كما يسمون ابناء السودان.

تكرست كل مفاتيح السلطة فى هولاء الخماسى يديرون الدولة كما يشاؤن بل امتلئت اعينهم بالدماء، ويريدون الانتقام من مهندسي نيفاشا ومن المتسكعين الذين تم ابعادهم من السلطة سابقا واعينهم على السلطة.

هذا المجموعة الخماسية تمثل راس الصاروخ الاخير الذى نفضت كل وقوده وتوقفت كل محركاته ولم يصل فى محططه الاخير ولان قابل للانفجار والاحتراق ويجب على الجميع الابتعاد.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1208

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#389432 [جمعة]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2012 11:30 AM
ياخي ما ممكن كدة !
مقالك كله مليان بالأخطاء اللغوية الفادحة . . الفادحة جداً !
نصيحتي عرض المقال لمصحح قبل النشر . . أرجو أن تتقبل هذه الملاحظة .


ردود على جمعة
Saudi Arabia [سيد إبراهيم محجوب] 06-11-2012 06:17 PM
يا جمعة (( يا سيبويه )) سيبك من الأخطاء النحوية والإملائية وخليك في المضمون إن كنت تريد فعلاً المضمون ، بمعنى هل الرسالة واضحة ؟؟ أم لا تريدها


عبدالرحيم خميس
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة