المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
شنقلي طوباية .... تلقي دهباية
شنقلي طوباية .... تلقي دهباية
06-12-2012 02:29 AM

شنقلي طوباية .... تلقي دهباية

عفيف الدين مضوي ارباب
[email protected]


منذ سنوات مضت ، عندما كان التعليم في السودان في كامل صحته و عافيته ، كانت المقررات الدراسية تتمتع بالنشاط و الحيويه .
في مرحلة الاساس كان هنالك ما يعرف ب ( لعبة الكنز) ، يطلب استاذ مادة الجعرافيا من الطلاب البحث عن الكنز ، الذي يقوم هو نفسة بدفنه في اركان حوش المدرسه ( الذي كان وسيعا في تلك الايام) ، الكنز عبارة عن مجموعة مشكلة من الحلويات ، يبحث الطلاب عن هذا الكنز وفقا لخارطة اعدت مسبقا بواسطة استاذ المادة ، بتتبع بعض العلامات الموجودة في هذة الخارطة يستطيع الطلاب اكتشاف الكنز .
في اعتقادي الشخصي ان الغرض من هذة اللعبة ، تعليم الطلاب الطريقة الصحيحه لقراءة الخرائط الجعرافية ، و تنمية روح الاكتشاف و المغامره لدا الطلاب .
الثورة التخريبيه التعليمية التي اجتاحت السودان علي يد ( الكيزان) هدمت و دمرت و الغت كل الطرق والوسائل التعليمية الجيدة و الممتعه التي كانت تحفز الطلاب علي الاجتهاد والتحصيل الاكاديمي .
سيناريو البحث عن الكنز ، انطبق تماما علي ما يقوم به ( الكيزان ) و علي ما يروجون له في هذة الايام ، عن وجود لبعض الكنوز المدفونة في باطن الارض من زمن ( جدودنا زمان ) ، و يعتقدون ان هذة الكنوز سوف تحل ازمة السودان الاقتصادية .
مؤلف هذا السيناريو هو احد الدجالين والمشعوذين ، اعتاد النظام الحاكم علي الاستعانة به لترويج بعض الخزغبولات في الاوقات العصيبة ، و كعادته ابدع هذا المشعوذ في سرد تفاصيل الكنزالمدفون ، محددا زمان و مكان و الاشخاص الذين بدفنه ، بدقة يحسد عليها ، و كانة احد الشهود الذين شهدوا عملية الدفن هذه.
عموما لا تعليق لي علي هذة الهطرقات ، ولكن دعوني استوقفكم عند بعض النقاط و التساؤلات :
- اذا كان النظام الحاكم قد صدق خزعبولات هذا المشعوذ ، و بداء فعلا و بشكل جادي في البحث عن الكنز المدفون ، دعونا نعتبر هذة العملية من اكبر الكواراث في تاريخ السودان ، كيف بالله عليكم ان يكون هنالك لنظام حاكم في هذا العالم الفسيح ، مازال يعتقد في الدجل و الشعوذه !!!! و هل من المعقول ان يحكمنا هذا النظام لاكثر من ربع قرن ، و هو يتمتع بهذة السذاجة و الغباء!!!!!!!!
- هل يريد النظام الحاكم ان يصرف انظار الشعب السوداني عن الازمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد ، بتلطيف الاجواء المحتقنة بهذة النكتة السخيفة جدددددددا !!!!!!!!!!!!
- هل يريد النظام الحاكم ان يمهد الطريق لضخ ( دولارات ) جديدة في السوق ، بعد ( الدولارات) الاخيرة التي كشف عن مصدرها المتمثل في بيع مصفاة الجيلي ، الذي تشك بعض الجهات في صحتة ، اذ انها تعتقد في وجود مصدر اخر لهذه ( الدولارات) ، هو القروض الربوية و التي من اجلها طلب وزير المالية من هيئة علماء السودان اصدار فتوي تحلل هذة القروض !!!!!!!!!!!
تحرير سعر الدولار و استخدامة كسلعة قابلة للاستثمار من قبل الدولة ، و تسعيره بسعر يساوي ضعف سعرة الاصلي ، كل هذه الاجراءات تدعم و تدلل علي ان المصدرهو القروض الربوية ، المعلوم ان القرض الربوي يسدد مضاف الية نسبة تحدد حسب الاتفاق بين الطرفين .
- اذا اراد النظام الحاكم بنشر مثل هذه الخزعبولات : تلطيف الاجواء او تمهيد الطريق لبيع مؤسسة انتاجية اخري او ان يمهد الطريق لاستجلاب قروض ربوية اخري ، نقول له بكل بساطة :
كفاك استخفاف و استهتار بعقولنا !!!!!!!!!!!!!!!!


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1793

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عفيف الدين مضوي ارباب
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة