المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الوقت كالدولار ان خسرته اكلك
الوقت كالدولار ان خسرته اكلك
06-12-2012 02:33 AM

الوقت كالدولار .. ان خسرته.... أكــــلك

بقلم/ منتصر نابلسى
[email protected]

قيمة الوفت لدينا حدث ولاحرج فما اكثر الزمن المهدر فى فراغات اللامبالاة .....المتصرم من الايادى كتصرم الماء بين الاصابع ....ونحن نحيا بين العشوائية المستشرية... والفوضى العارمة .... ندك اثمن ما نمتلك ونبيع الاوقات بابخس الاثمان .... ونحن فى حقيقة الامر نقتل هويتنا حاضرنا االمتعب والمتهالك اصلا..... ونمنع تقدمنا فيمتنع عنا التطور لنحيا بين التسويف والمماطلة فى كل اروقة الحياة.... ابتداءا من البيت مرورا بالمدرسة انتهاءا بالعمل وفى كل امورنا الحياتية ..... فى اى جهة كانت فان سألت وجدت الوفت لدينا مجانى يعنى بلوشى وابو بلاش كتر منو... فاذا اتفقت مع شخص ما على مواعيد عمل ما على الساعة التاسعة مثلا لا يحضر الا بعد مرور ساعات اخرى .....او ربما بعد يوم يومين ... طائراتنا عرفت من بين كل الخطوط الجوية بعدم المصداقية وانعدام الدقة والكذب..... يعنى ببساطة ممكن مواعيد الرحلة الساعة الواحدة تتغير الى ثلاثة مواعيد اخرى جديدة وكل موعد جديد بينه وبين سابقه ساعتين ثلاثة غير مباليين بالضغط الذى يمارس على المسافر المغلوب على امره.... والتعب والارهاق النفسى والجسدى والمادى .. وتضييع الوقت .. وقد لاينسى الجميع الحوادث الكارثية التى اصابت طائراتنا......والتى اذا رجعت للاسباب الجوهرية لوجدت اهدار الوقت والتسويف السبب رقم واحد فالاسبيرات المستهلكة كان يجب ان تركب بدلا عنها فى الوقت المناسب فاذا بها تهمل حتى تقع الطوبة فى المعطوبة فيتسبب الاهمال فى قتل المئات وخسائر لا يمكن ان تعوض... تطالعنا دائما قناة الشروق بكلمات لها رنين ومعنى ((وبكرة احلا )) طيب ياريت كل يوم احلى من سابقه لكن ماذاا قدمنا لبكرة ذلك الاحلى....وياويلك ثم ياويلك اذا كانت لديك معاملات حكومية او اجراءات روتينية او غيرها .. يحضر الموظف من الصباح متأخر واذا سالت وجدت الاعتذارات اشكال والوان ... (المواصلات ... الزحمة... الخ ياخ وفى نهاية كلامه هو الراتب دا يخلى الواحد عندو نفس للشغل ) والمعاملة دى امتى تخلص يقول ليك بكرة ثم تلى البكرة بكرة اخرى وتليها اسابيع من (البكريات) وانت كل صباح تهدر يوم بعد يوم فى لا شئ ....تقف عند باب المسؤول بالايام الطوال وهو فى شغل شاغل مع البزنس الخاص به.... وكانك شحاد اومتسول حالنا كحال الايتام على ابواب اللئام....والكلمة المعتادة العاجبو عاجبو والماعاجبو فى ستين داهية ... اه ثم اه ثم اه لحالنا فى كل مرفق او وزارة ... تمضى السنوات وتليها سنوات اخر عجاف وياخوف فؤادى من غد.... لست متشائما حاشا وكلا ... ولكن ماذا قدمنا لغد ؟؟؟ من التزامات و من خطط مدروسة وخطوات ثابتة ماذا قدمنا لغد من حقائق واحلام هل شيدناها باحترامنا لذاتنا


وتقدير الغير تمر السنوات لنجد الدول قد تقدمت وسبقت وتمكنت وتطورت عطاء ونماء وازدهار ونحن نهدر الوقت اهمالا وتقاعسا وتثبيطا وانحدارا واختلاف وكل منا يشير للاخر انت السبب.... والله انت السبب ونسمع
صوت اخر يا خى امريكا هى السبب ..اين امريكا من الزمن الضائع والذى يتسرب هدرا من عمر الوطن.... تلاعب غش وسرقة واكل مال الناس بالباطل .... ثم ماذا ايها السادة الكرام .... نعيب زماننا والعيب فينا .....فوضى السلطة وتسلط التسويف واضاعة الوقت...... والناتج تأخر وتخلف وضياع ....لسان حالنا نبكى على ماضينا وندمر مستقبلنا لاننا ببساطة لا نعرف قيمة الوقت فى حاضرنا
مع الاقتصاد المنهار يبتلعنا الدولار منذ زمن ارجو ان لايقضى على المتبقى منا ... والوقت اثمن من الدولار
الا ان الغرق بينهما ان ما ياكله الوقت لايعود ابدا .



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 948

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




منتصر نابلسى
 منتصر نابلسى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة