(لو كنت فلانة الفلاني)
06-12-2012 09:19 AM

حاطب ليل -

د.عبد اللطيف البوني

(لو كنت فلانة الفلاني)


الاستاذة عفاف تاور التي ازدحمت باسمها هذه الايام الوسائط الاعلامية المحلية والاسافير العالمية لانها نجحت في احضار ثلاثة قادة معارضين مغتربين بالولايات المتحدة من ابناء جبال النوبة الي السودان للتفاهم مع حكومة الخرطوم فعفاف كما هو معلوم عنها من بنات جبال النوبة وقطب في المؤتمر الوطني الحاكم فهي عضو برلماني ورئيسة لجنة حقوق الانسان بالبرلمان وهمها بقضية اهلها النوبة لاتحتاج الي دليل فهي ترى انهم اول واكبر ضحايا الحرب الاهلية التي دارت وتدور في البلاد كما انهم الان ضحايا الحرب التي تدور بين دولتي السودان ففي الحالتين هم ضائعون
قالت عفاف انها سعت كثيرا للتفاهم مع المعارضين للنظام من جبال النوبة ولكنها اقنعت بانه لاتفاهم الا عبر القيادة ثم تاكدت من ان القيادة هذه موجودة في امريكا فاستطاعت من مواردها الخاصة ومن (جاى لجاى) ان تطير عبر الاطلنطي لامريكا البعيدة وهناك وبمجرد وصولها لنيويورك اتصلت بالقيادي امين بشير فيلين بمدينة بفلو على الحدود الكندية فقال لها طالما انك استطعت ان تقطعي هذه المسافة وبمبادرة منك والله مانجيك الا تصلينا في اماكننا فردا فردا فسالت من اين تبتدئ فقيل لها من السيد محمد ابوعنجة ابو راس ثم ازرق زكريا
استطاعت عفاف ان تشرق وتغرب في الولايات المتحدة المترامية الاطراف وقابلت معظم الزعامات النوبية لابل اقامت جلسات مفتوحة مع الجاليات السودانية في المدن الامريكية التي زارتها وكانت واضحة جدا في انتمائها وفي طرحها ولاشك ان الذين يطالعون الشبكة العنكبوتية قد لحظوا كثرة تردد اسم عفاف هذه الايام خاصة من ابناء الجبال في الحركة الشعبية فقد وصفوها بانها دبابية ودبيبة ولم يتركوا لها صفحة ترتاح عليها وقد حكت انها في احدى المدن بعد ان جادلت الحضور سياسيا ظهر احد الموالين للمؤتمر الوطني وساندها فعلق احدهم قائلا البركة في عفاف الخلت الرجال الكانوا مستخبين يظهروا
بعد جولة مرهقة وصلت واشنطون وكان ينبغي ان تطير منها الي بفولو لمقابلة امين بشير ولكنها انقطعت اي نفد ماعندها من مال ولم يبق لها الا عزيمتها فذهبت للسفارة والتقت هناك بالمسؤولين فيها وعبروا لها عن سعادتهم بجهدها الذي يعتبر اختراقا واكدوا لها متابعتهم لرحلتها فشجعها هذا على ان تطلب منهم مبلغ 350 دولار(ثلاثمائة وخمسين دولار فقط) لكي تذهب الي بفولو لاكمال مهمتها فامين بشير كان قد استعد لها ونظم لها برنامج مقابلات حافل لكن ناس السفارة اعتذروا لها ولابل احدهم قال لها (انتي وكت ما عندك جاية ليه ؟) فقالت لهم والله اخواني الشالوا السلاح ديل ليهم حق ثم تساءلت لوكانت فلانة الفلاني في مكاني اكان حيرفضوا ليها فانا برتبة وزيرة كما هي ؟ (ذكرت اسم وزيرة اتحادية من وسط السودان)
الحال هكذا اعتذرت لامين بشير بان بناتها في السودان اتصلن بها لامر طارئ فهي لاتستطيع ان تحضر له والحت عليه بالحضور مع البقية فقال لها بناتك هم بناتي امشي الله يعدلها عليك ومن هناك طارت الى نيويورك حيث قابلها احد اعضاء بعثة السودان واصطحبها الي منزله واكرم وفادتها الى سفرها الى الخرطوم
كان هذا الكلام في ندوة نظمها مركز السودان لدراسات الهجرة بجهاز المغتربين في يوم الاثنين 5/6 استضاف فيها قادة النوبة القادمين من الولايات المتحدة فماذا قالوا وماذا قيل لهم غدا ان شاء الله نشوف

السوداني


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3026

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د.عبد اللطيف البوني
د.عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة