المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
كم مصطفى عبد الجليل..سيأتي من بنغازي السودان ..ودمدني !
كم مصطفى عبد الجليل..سيأتي من بنغازي السودان ..ودمدني !
06-15-2012 10:03 AM

كم مصطفي عبد الجليل ..سيأتي من بنغازي السودان ودمدني !

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

مثلما للانسان ذاكرة تحفظ ما دام حيا..فللتاريخ الذي لا يموت ، قلم يسجل .. ..لو يعلم الذين يتجاهلون الواقع ، ويتقاضون عن جوهر الحقيقة !
من ذات ودمدني التي انطلق منها صوت المحامي غازي سليمان أجشا مضطربا خاليا من الصدق ، منذ أشهر قليلة وهو يتحدث في ندوة يبدو انه أراد ان يستجدي من خلال عبارات النفاق فيها منصبا في خيمة الانقاذ الراجفة قبل التشكيل الوزارى بعد الانفصال، فأنحني وملأ كفه من ترابها الطاهر ونظيف !
وقال مستفزاً أهل المدينة العملاقة الذين تجاهلوه هو وقوله المارق عن اطار اللياقة !
( الترابة دي فيكم لو دايرين تغيِّروا الأنقاذ )
واصفا اياها بانها الحكومة الأكثر مثالية في تاريخ السودان الحديث !
هاهم والأيام دول، أهل الانقاذ المتمثلين في نوابها التشريعيين في مجلس ولاية الجزيرة ، يردون عليه بالخبر اليقين ، فيتبرأون قبل غيرهم ويتقدم عدد منهم باستقالاتهم وهم رؤساء اللجان المختصة في المجلس ، تعبيرا عن خيبة أملهم في برنامج حكومة الولاية الذي وصفوه بعدم الشعور باحتياجات وأولويات المواطن الملحة!
وهي ملامح واضحة لبداية النهاية لأسطورة خلافة النظام التي كان ولازال يصورها قادته الواهمون ، بأنها خاتمة مطاف الممالك والسلطنات والانقلابات والثورات في السودان!
وهاهي بوادر خواتيمه وقد استشعرها أهل مكة الذين يعلمون جيدا ، تضاريسها و شعابها!
فأيا كان صدق معطيات و دوافع أولئك النواب من عدمه ، فاننا لابد من الا نقلل من أهمية موقفهم، الذي سيكون له اثره البالغ في تصدع نظام الانقاذ ولو كان ذلك الموقف بعيدا عن المركز ، فحينما يشعر أهل الجلد والرأس بدنو أجل نظامهم، فذلك جرس لتهيئة صفوف الشارع بعبارة (شد واركب)
نظام زين العابدين بن على كانت بداية سقطته من سيدي بوزيد .. ونظام القذافي تخلخل من بني غازي .. فتمرد عليه وزير العدل القاضي مصطفى عبد الجليل الذي اصبح وحتى قبل سقوط النظام رئيسا للمجلس الانتقالي !
وانطلاقة الثورة المصرية كانت من السويس ، فأكتملت حلقاتها في ميدان التحرير بالقاهرة ، مثلما كان اطفال درعا هم شرارة ثورة سوريا التي باتت كل أنحائها لهيبا في جسد مملكة عائلة الأسد وشبيحتها من البعثيين الذين ضاقت بهم الأرض على سعتها !
مدني وان كانت البداية منها ، فشهد أهل الحكم ذاتهم فيها على خلل نظامهم ، فلن تكون الأخيرة ، وستترى موجة التمرد من الذين سيستيقظ ضميرهم في كل مجالس الولايات الأخرى!
فمرحبا بعودة كل وطني عرف مواضع الظلم وصرخ في وجهه هاتفا لا !
طالما أنه لم يتلوث بهدر كرامة انسان ولم يسرق مقدرات الوطن ، ولم يغض الطرف أو يشارك في فساد ما ، ولم يساهم بمعول في هدم صروح صالحنا العام أو يغتنى ويقتنى من مال وممتلكات المستحقين من الفقراء والمحتاجين ، فصدر الوطن مرحاب بالتائبين والعائدين عن سبيل الضلال ، ماداموا سيأتون اليه مخلصين النوايا طالبين الغفران ولايرجون من ذلك الا ابتغاء وجه الله ، ومرضاة أهلهم الذين يفترض أنهم أنابوهم للرقابة والاصلاح على الرغم من تحفظنا على طريقة انتخابهم من أساسها !
وبالتالي فلنجربهم ونعطيهم الفرصة بقبول مصافحة أكف تمردهم عن بغى وأثم الانقاذ البغيضة ، في الأنضمام الى غافلة الجماهير التي ستهب لامحالة من أجل اخراج الوطن من وهدته وان كان أولئك العائدون سببا في جانب منها ولو بصمتهم دهرا ، فلا بأس ان كانوا سينطقون بما هو ليس كفرا .
فالله غفور رحيم .. وقلب الوطن رؤوم بابنائه ، اذا ما عادوا اليه في صفاء حقيقي خالص وليس خوفا من الحساب أو بحثا عن المخارج لذواتهم
هروبا من الجحر وقد دنت منه مياه التغيير القريب بأذن الله !


تعليقات 4 | إهداء 3 | زيارات 2316

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#393762 [sakhar]
2.63/5 (6 صوت)

06-16-2012 05:08 AM
نعم الله غفور رحيم " ولكنه ايضا شديد العقاب - الاخ برقاوى هل يمكن لنا ان نغفر للبشير الراقص وذبانيته ععا ارتكبوه خللا عشرات السنين - اذا كنت مع مقولة غفراننا لهم فانت وغيرك واهم لامحاله - فمن باب عفا الله عما سلف تمكن المقبور له النميرى من الفلتان من العقاب ولكنه الان فى ظلمات ربه يكيل له سبحانه وتعالى من العذاب ما هو اشد مما كنا سنعذبه به وهو الذى تطاول على الناس وسلبهم حرياتهم وقاسوا من ظلمة وظلم سدنته والذى اتوا راجعين على احصنتهم يباركون ويشاركون حكومة الظلم والضغيان فى تعذيبهم وقتلهم ونشريدهم- كل هذا بسبب شعار عفا الله عما سلف- فوالله ان الذين كالوا لنا الوان من القهر والاستبداد واكل السحت لن يفلتوا منا هذه المرة وهم يدركون ذلك ولذا تجدهم وسدنتهم حريصون على الدفاع عن نظامهم لانهم يدركون تماما ماذا ينتظرهم - ان استقال بعضهم من مجالسهم التشريعية فهذا لن ينفعهم البته لانهم تلوثوا بالتبعية لجلاد هذا الشعب فمصيرهم انشاء الله الى جهنم وبئس المصير


#393430 [مواطن]
2.25/5 (5 صوت)

06-15-2012 04:03 PM
المدعو أبو النور ... قال تعالى : ( لا تحسبن الذين قتلوا قي سبيل الله أمواتا بل
أحياء عند ربهم يرزقون ) الشهداء عند الله لايموتون .... والعبرة بالخواتيم ...
وأقول للرجعيين المستعربين من حكام و والمتأسلمين :القوميون العرب والبعثيون
وراءكم الى أن تقوم الساعة حتى تحرير كامل الأرض العربية من دنس خيانتهم .....
ملاحظة : حزب البعث السوري ليس بعثا حقيقيا بل حزب البعث الحقيقي هو الذي كان
حاكما في العراق .... البعثيون ليسوا طلاب سلطة كما يتوهم الكثيرون والدليل
على ذلك أن الشهيد صدام حسين عرضت عليه كل العروض المغرية مقابل الاعتراف
بالكيان الصهيوني ولكنه رفض .....هل تعلم أن هنالك مائة وخمسون ألف بعثي
أستشهدوا في العراق أثناء الغزو وبعد الغزو المشؤوم؟ ولا يزالون يقدمون
أرواحهم رخيصة في سبيل تحرير العراق من الفرس والأمريكان الآن الأمريكان
انسحبوا يجرجرون أذيال الهزيمة المنكرة وبقيت المعركة الآخيرة مع الفرس
الذين يحكمون العراق بالوكالة عن طريق المالكي .... والحرب كر وفر ...
أخيرا : أعتقد أنك شخصية واحدة تتداخل بعدة أسماء مستعارة للرد علي ..
هذه مساحة حرة للجميع لطرح أفكارهم ...


#393183 [مواطن]
3.13/5 (5 صوت)

06-15-2012 10:51 AM
للمعلومية ... المدعو مصطفى عبد الجليل هذا الخائن هو غواصة من جماعة
الأخوان المسلمين وقبيلة العبيدات التي ينحدر منها عبد الفتاح يونس تتهم
مصطفى عبد الجليل باغتياله وهذه القبيلة تبرأت من المجلس الانتقالي الليبي
وهناك قبائل أخرى تحمل السلاح في وجه الحكام الجدد في ليبيا .... أرجو
أن يكون الكاتب متابعا لأخبار ليبيا ( الجديدة ) ولا ينخدع بثورتها المزعومة
وما يسمى بالربيع العربي والذي قي حقيقته ربيع أمريكي ......


ردود على مواطن
United States [ابو النور] 06-15-2012 02:47 PM
ما قلت لينا يا المواطن .. شنو أخبار ثورة عزت الدوري وتفجيراته لاعادة نظام البعث المنتظر ، وشنو موقفكم من الشبحة بين هيمنة المالكي الشيعي في بغداد.. وترنح نظام بشار العلوي البعثي في دمشق ؟ أما نظام القذافي .. فلا تفقد الأمل في عودته والبركة في سيف الاسلام والساعدي .. فلا تيأس .. كلها مية سنة وترجع الأمور .. بس مشكلتنا أنو اولياء عهد الشهيد صدام .. ماتوا ..ياخسارة !

United States [مصطفى..] 06-15-2012 02:02 PM
الأخ / ابراهيم ..نقدّر لك طبعا حماسك ووجهة نظرك ..لكن مع احترامنا لتحليلك الوطني الواضح المعالم ..نقول ..ان المسافة أحيانا تكون شاسعة بين مقصد الكاتب الذي يود ان يقوله في المقال .. وبين حرية الفهم المشروعة التي يصل بها المعنى الى المتلقي !
أنا ما فهمته من العمود ، ان التحريض على الانشقاقات هو واحد من الوسائل الفعالة في التمهيد للثورة على النظام الانقاذي الظالم التي ستحدث لامحالة خلخلة ستجعله أكثر جاهزية لدفعة الشارع في اتجاه هدمه ومن ثم كنسه .
الان واحدة من الجراحات التي تدمي جسد النظام الأسدي المنهك ، هي انقسامات الجيش التي أسهرت عيون أمنه وأرقته ، فهل كل الذين انشقوا كانوا نظيفي الأياد من الدم السوري، وهل المرحلة مناسبة لمحاسبتهم ، أم أخذ صحوة ضميرهم في هذه المرحلة الحساسة لتصب في نهر الثورة الجارف ..؟
الدعوة للتمرد على نظام الفساد لمن يرغب لا غبار عليها ، فيما نؤيدك في مشروعية وضرورة الحساب ، ولكن ساعته بعد نجاح الثورة ، وعند فتح الملفات بتروي وحكمة في ساحات العدل ، وليس اندفاعا عند المقاصل والمشانق أو نفتح بيوتا جديدة للأشباح بقصد الانتقام من كل الذين شاركوا ومنهم من اضطرته الظروف بعد طول اليأس من التغيير الذي تأخر ..خدمه لمنطقته حتي لا تفقد حق ا لمجابدة في النذر اليسير من الفتات التي تقدمه الانقاذ في التمثيل أوخدمات المياه والكهرباء وخلافه، قطعا للطريق أمام من هم أكثر انتهازية من القادمين الى تلك المناطق فرضا من مركز الحزب الحاكم أو حتى من أبناء منطقتهم الذين يسبحون عكس مصلحة أهلهم خدمة لجماعتهم ومصالحهم الذاتية !
أما اشتمامك لكوزنة الكاتب ، فلم تكن حاسة شمك مع تقديرى لك دقيقة بالقدر الكافي وأظن انه جدير بالرد عليها بنفسه أكثر مني ، فلا أعتقد أنك متتبع لكتاباته اليومية التي تعودناها سياطا ساخنة تقع يوميا على ظهر النظام .. !
فالحر حر وان طال الزمان .. والكوز كوز وان رفع الآذان ..

United States [wdmadani] 06-15-2012 01:57 PM
ربيع امريكى ربيع عربى ربيع افريقى لم عزالك وانقلع قيامتكم قايمة بربيع سودانى اصيل
يقتلع جذور الفساد والنفاق والكذب والدجل سوى من ود مدنى ولا كسلا
ولاالابيض ولا نيالا ولاالفاشر ولا دنقلا ولا حلفا


#393170 [ابراهيم1£2]
3.51/5 (8 صوت)

06-15-2012 10:37 AM
وَلَكُمۡ فِى الۡقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا۟أُولِىۡ الأَلۡبَابِ لَعَلَّكُمۡ تَتَّقُونَ
كل من أراد ان يعود الى راشدة الطريق ، وتبرأ من الإنقاذ ، وانضم الى من يسعون الى ازالته و إسقاطه ، فمرحبا بهم ، لكن لا بد من محاكمة و مساءلة كل من اخطأ فى حق الشعب السودانى ، كل من أراد ان يعتق نفسه ، ان يرد المظالم ، و يوافق على مبدا المحاكمة العادلة ( خط تحت العادلة ) لان لنا حياة فى القصاص، وهو العدل ، وعدم الإفلات من العقاب ورد المنهوب من الاموال
ولا نامت أعين الجبناء


ردود على ابراهيم1£2
United States [عاطف] 06-15-2012 11:44 AM
اتفق معك يا ابراهيم لا بد من الحساب وعدم الافلات من العقاب لان كل مؤتمر وطني مجرم وعلى الشعب السوداني الاستعداد تجهيز قوائم باسماء عساكر وضباط اجهزة الامن والشرطة الذين اذلو الشعب السوداني ليوم الحساب . ولكن ان يقول صاحب المقال التسامح مع هؤلاء المجرمين الذين يريدون القفز من المركب الغارق تلك هي الصدمة وتلك هي العقلية الساذجة التي اضاعت حقوق الشعب السوداني واضاعت السودان ولو كان تمت محاسبة النميري واعوانه على الجرائم التي ارتكبها في مجازر الجزيرة ابا وود نوباوي وقصر الضيافة لما ارتكبت الانقاذ كل هذه الجرائم لا للتسامح والتعاطف ولا عفا الله عما سلف . اخيرا اني اشتم رائحة بني كوز من كاتب هذا المقال .

United States [فرويد] 06-15-2012 11:26 AM
>


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة