المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حسن وراق
فوز أخوان مصر هزيمة لتيار الاسلام السياسي!!
فوز أخوان مصر هزيمة لتيار الاسلام السياسي!!
06-19-2012 09:07 AM

فوز أخوان مصر هزيمة للاسلام السياسي!!

حسن وراق
hasanwaraga@hotmail.com


 فوز الاخوان المسلمين ( كيزان مصر ) بانتخابات رئاسة الجمهورية ومن قبلها باغلبية مقاعد البرلمان الذي حُلّ بحكم المحكمة الدستورية ، يعلن عن قرب هزيمة تيار الاسلام السياسي في المنطقة العربية والاسلامية . الشعور بالدولة لدي المصريين موروث منذ العهد الفرعوني ولهذا فهنالك تأثير قوي لمصر في المنطقة سياسيا واقتصاديا وثقافيا وليس صدفة ان يطلق عليها مصر أم الدنيا .
 تاريخ مصر العريق ارتبط بكل الحضارات العالمية بدأً بحضارة الفراعنة والنوبة وارتباط مصر بالحضارة اليونانية الاغريقية والرومانية التي تركت آثارها في مدينة الاسكندر المقدوني البطليموسي واصبح لمصر تاثيرها الديني وانتشرت منها كل الديانات اليهودية والمسيحية والاسلامية وارتبطت مصربالباب العالي التركي آخر الخلافات الاسلامية وقيام الازهر الشريف وارتباط مصر بالقيادات الاسلامية منذ عهد الفاروق عمر و عمر بن العاص .
 مصر مهد الحضرات القديمة جعل منها دولة لبرالية متسامحة عاشت في كنفها كل شعوب المناطق المجاورة من عبرانيين وارناؤوط ويونانيين وشراكسة ومغاربيين وأهل الرافدين وافارقة واروبيين وآسيويين شكلوا نسيجا اجتماعيا لوحدة العالم المعاصر منذ أمد بعيد ولولا التسامح الفطري الذي وجد بمصر لما قبلت ان يعيش في ارضها كل هذا التنوع الاثني والثقافي المكون الحضاري لمصر اليوم الذي تواجه تحدي تاريخي بوصول الاسلام السياسي للسلطة في مصر .
 من مصر انطلقت حركة الاسلام السياسي لبقية دول وشعوب المنطقة ولم تستطع حركة الاسلام السياسي ان تزدهر في مصر الدولة لأنها من حركات النظام الهدام الذي يستهدف هوية مصر الاممية ونسيجها الاجتماعي المتماسك عبر الولوج الي تسييس الاسلام بوصفة محفزا ودافعا يمكن عبره التأثير علي عواطف وعقول الجماهير وصولاً الي حكم البلاد وتبني افكار ومفاهيم تتعمد خداع الجماهير من باب حاكمية الله عبر افكارهم وتنظيمهم الاخواني الميكافيللي للوصول الي السلطة بكافة الوسائل كما فعلوا في السودان.
 غياب الديمقراطية ومصادرتها في مصر منذ انتصار ثورة يوليو53 جعل من حركة الاخوان المسلمين تنظيم يتشرنق في الظلام بعيدا عن الجماهير التي هي كفيلة بفضحه كما فعلت الآن بعد انتصار الثورة . الجماهير المصرية في تصديها لحملات الاخوان المسلمين استصحبوا معهم فشل المشروع الحضاري للاسلام السياسي في السودان والذي انتهي الي دولة فاشلة فاسدة لا يريدون تكرار تجربة السودان في مصر لان من جرب المجرب ندمان بلاشك .
 حكم مصر ليس امرا سهلا كما يظن الاخوان . مصر اصبحت دولة عالمية ارتبطت سياسيا واقتصاديا وثقافيا بحركة العولمة عبر مصالح مشتركة مع عالم حر لن تسمح شعوبه ان تتعامل مع نظام يمثل قوي ظلامية مرتبطة بافكار ارهابية لا يزال العالم يعاني من ويلاتها بالاضافة الي وجود مؤسسة عسكرية شئنا ام ابينا توطدت اركانها الاقتصادية في التربة المصرية ولهذا لن يصمد الاسلام السياسي طويلا في مصر ليضع نهايتة كأكذوبة كبري في المنطقة مع اول ازمة لرغيف الخبز الذي ياتي 70% من قمحه معونة امريكية لا يمكن تمزيق فاتورته ولان الشعب المصري خرج من ديكتاتورية عسكرية لن يدخل الي ديكتاتورية اسلاموية.



تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2319

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#397905 [اسلامي حتى الموت]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2012 09:35 AM
يا استاذ الاخوان في مصر اتو للحكم عبر اول انتخابات حرة في مصر رغم محاولة فلول مبارك من شراء الانتخابات لصالح شفيق ولكن اخوان السودان كيف اتو للحكم؟ الحكم الراشد هو الاساس واساسه العدل فما يسمى بالاسلاميين في السودان لم يحكموا يوما بالاسلام فالاسلام معادلة متكاملة من سلوك ومعاملات واحكام والخ


#397310 [معتز بالله]
5.00/5 (1 صوت)

06-19-2012 02:49 PM
نرجو عدم الخلط بين الكيزان فى السودان وأخوان مصر .. الكيزان يمثلون الوجة المشوة من الاسلاميين الذين تنازلوا عن مبادئهم لصالح هوى نفوسهم ولأجل ملء جيوبهم من خيرات هذا البلد المعطاء . الفاسدين مهما كان شأنهم لا بد من محاسبتهم لكن لا تشبة بلد بأخرى فلكل حادث حديث


#397210 [ياسين]
5.00/5 (2 صوت)

06-19-2012 01:29 PM
ما يسمى (الاخوان المسلمين) هذا
فكر مصرى - حسن البنا المؤسس هو مصرى -
يعنى اخوان مصر لم يستوردوا هذا الفكر -
وهذه قضية تخصهم- فليحكموا مصر وسنرى النتيجة !
اما جماعتنا فلماذا استوردوا لنا فكرا
اجنبيا باسم الاسلام - فكرا مصريافى الاساس !
تخيلوا لم كان حسن البنا هذا سودانيا
هل كان سيكون له تنظيم واتباع فى مصر المتعالية
تاريخيا علينا ناهيك عن حكمها!!
الان لو اختلف المصريون مع جماعةالبشير
فى شيئ سيقولون لهم ببساطة ( انتم تحكمون
السودان بفكرنا وحسن البنا بتاعنا ) -
يعنى التعالى على السودان يزداد - يعنى
تحت الجزمة !


#397155 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2012 12:29 PM
ليست هذه المرة الاولى التي يحكم فيها الاسلاميون مصر ,فمصر حكمها الاسلاميون لفترة أكثر من الف عام , هل تعتقد عزيزي الكاتب أن الاخوان اكثر تمسكا بالاسلام من المماليك أو الايوبيين أو العثمانيين أو العباسيين .لمعلوميتك أكثر الاسلاميين تشددا الان غاية ما يبتغيه أن يكون قريبا من نموذج اخر خلافة اسلامية وهي الدولة العثمانية! ما نراه من صعود للتيار الاسلامي أمر طبيعي لأمة لم تمت. و لقد عاشت هذه المنطقة و ازدهرت تحت الحكم الاسلامي مع وجود التسامح و احترام الاخر. هذه النظرة السوداوية للاسلاميين هي الداء الذي من الممكن أن يجعلهم ينظرون اليكمبنفس الطريقة.أعتقد أن فشل الاقتصاد في اليونان لا يعني فشل الاقتصاد الالماني القوي ,كذلك فشل الكيزان في السودان لا يعني شيئا للاسلاميين في بقية البلدان.

مشكلة كثير من الكتاب أنهم لا يفهمون طبيعة شعوب المنطقة و يعتقد كل واحد منهم أن تصوره هو للحياة هو التصور الصحيح و أن الاخرين مخطئون فيكون كل همه تصيد الاخطاء بل احيانا كثيرة توهم اخطاء الاخرين فينسى خطأفكره و تصوره .عموما كل ابن ادم خطاء و خير الخطائين التوابون و الخطأ درجات كما ان العلم درجات


#397009 [أبوبكر]
5.00/5 (2 صوت)

06-19-2012 10:42 AM
الإسلام أفضل تنظيم وشرع لأي دوله وكلنا نعرف أن الدوله التي قامت علي الأسلام لم تقم مثلها إلي اليوم ولن تقوم إلا بالإسلام فالمشكله ليست في شرائع وأحكام الإسلام إنما في من يحكم به هل طبق أحكامه كما هي أم هي قوانين غيرها


#397005 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2012 10:41 AM
وماذا لو اختار اسلامييو مصر نموذج تركيا .
فالديمقراطية والشفافية ضرورية حتى لعصابة مافيا لتضمن تحقيق مخططاتها.
الاسلاميون شاكلة ما قبل الدولة مثل الصومال والافغان حظهم يكون الرجم والقطع.
اما اصحاب رؤوس الاموال المهولة فخيارهم لاشك هو التركي .فراس المال لا يتنامى الا منفتحا على مؤسسات المال العالمية الامبريالية الكبرى.


حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة