سودانير.. المتحف القادم
06-19-2012 12:42 PM

نمريات
سودانير.. المتحف القادم

إخلاص نمر

٭ أقر وزير النقل والطرق بتفاقم مشكلات شركة الخطوط الجوية السودانية (سودانير) بسبب المقاطعة الأمريكية مما نتج عنه تعثر الصيانة وتوفير الاسبيرات واغلاق الاجواء امام رحلاتها لعدد من البلدان.
٭ سودانير.. وقبل هذا التاريخ بكثير تعاني من (الكلكة) ويتلبسها جن كلكي يحولها دائماً الى ناقل يطير في الاجواء بصعوبة بالغة يعاني في كل رحلة الوجع والعذاب والتأخير غير الموضوعي في المطارات الاخرى ،بينما يتواصل النقد الموضوعي الذي لم تستفد منه مؤسسة أو هيئة سودانير التي ربطت نفسها في الآونة الاخيرة بعارف الكويتية والتي وجدتها صفقة خاسرة مليئة بالخسران المتواصل ففارقتها غير مأسوف عليها.
٭ دائماً ما تعلق الخطوط الجوية السودانية فشلها المتأصل والمعروف لدى الجميع على شماعة مقاطعة امريكا للبلد وكبسها على نفس مؤسسات السودان المختلفة وآخرها سكر النيل الابيض كأن امريكا لم تجد مكاناً تقاطعه وتتفنن في مقاطعته وتمرمطه غير هذا السودان الذي ما ان تحيط به العثرات والفشل من كل جانب حتى يشير لها باصابع الاتهام ويصفها بأنها الدولة الوحيدة الدايرة امريكا تغطس حجرها هى السودان، فهل يا ترى كمان اغلاق أجواء البلدان الاخرى امام سودانير كان سببه امريكا؟ وبما ان المهندسين السودانيين قد تمكنوا من اعادة الحياة لشفرة ماكينات سكر النيل الابيض والتي احجمت امريكا حسب تصريحات جهات الاختصاص عن ارفاقها مع الماكينات الحجل بالرجل اذاً علينا الاتجاه في حل مشكلة سودانير عبر ذات الشباب الوطني قبل ان تسمع به امريكا وتسحبو زي الشفرة وتخلي خشمنا (ملح ملح ) خاصة وان الشباب الوطني في فترة وجيزة استطاع ان يعيد التشغيل للماكينات.
٭ مشكلة وطني السودان المنفصل ان علاقاته الخارجية تستند على انت ما معاي يعني ضدي في اغرب تفسير لعلاقات الجوار والصداقة ومصالح الشعوب ما ادى اخيراً لانحسار التواصل بين بلدي والدول الاخرى وسقوط بعض الدول الافريقية من قائمة الاصدقاء بسبب اتهامات وطني المتكررة لها ما يؤكد هشاشة بناء هذا التواصل كقيمة دبلوماسية واجتماعية وشعبية وغياب منطق الحكمة في إرساء علاقات حسن الجوار بيننا وتلك الدول التي يبدأ التخلص منها بنقد حاد سرعان ما يتحول لهجوم لاذع.
٭ بالامس المصنع واليوم سودانير التي تبكي وتتكيء على اطلال طائراتها الاثني عشر الجاثمة في ارض مطارها الواسع الذي ووفق همسات المجتمع قد تم بيع اراضيه واستلم كل مشتري شهادة البحث خاصته، والمطار الجديد يعاني العثرات المتكررة وخروج الشركات المتعاقدة ليقف حمار الشيخ عند العقبة دا كمان من أمريكا؟
٭ على الخطوط الجوية السودانية حلحلة مشكلاتها بعيداً عن مشاجب الآخرين الذين تتخذهم عثرة كبيرة وسبباً في تردي طائراتها وعليها كذلك ان تقدم للمواطن تبريراً مقبولاً ومنطقياً يدخل الرأس عن فشلها وعما يدور حقيقة داخل هذه المؤسسة المتآكلة التي يجب ان تتحلل من وزر الاخطاء الإدارية والتشغيلية وفصل الكفاءات وركن بعضهم على الارفف والصفقات التجارية غير المعلنة.
همسة:
عندها كتبت اسمي وميلادي..
وعبرت بوابة الدخول..
جلست على حافة الغد الآتي طويلاً..
حتى مللت الانتظار
في سواد الليل.. وبحار الضياع..
[email protected] mail.com

الصحافة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1450

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#398107 [محمد عمر]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2012 12:36 PM
سبحان الله وهو القادر على كل شئ وهو بارادته جعل دولة الولايات المتحدة الأمريكية أقوى دولة فى العالم،فلماذا نناطحها ونعاديها ونصيغ الأناشيد لنتغنى علنا بهذا العداء،هل نحن أكثر عروبة من السعودية ودول الخليج وباقى الدول العربية،لا أظن ذلك..هل نحن أكثر اسلاما من الدول الاسلامية ..لا أدعى ذلك..لماذا نقفز وندعى أننا الأكثر عداءا لدولة اسرائيل ونحن السودانيون الوحيدين فى هذا العالم الذين عليهم تحرير القدس،والوقوف فى وجه الدول الداعمة للكيان الصثيونى والتى تصطف ضد الاسلام، أليس هذا غباءا منا هل أصبحنا هبنقات يتضاحك العالم من أفعالنا التى لا تفهم ولاتعرف حرف السين من كلمة سياسة،اذا علينا أن نحصد مازرعه الانقاذ ولابد لسودانير أن تعانى وقبلها الوطن يعانى فهذا نتاج الرعونة والحماسة غبر المدروسة والنظام يتراقص على أجساد الضعفاء والجوعى من أبناء شعبى.


#397949 [قفة]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2012 10:55 AM
بس لو عايزة تعرفي يا أخت إخلاص عن سودانير البدع أسالي اليومين ديل عما حصل للمعتمرين والمقيمين القادمين من أنحاء المملكة أسألي عن التأخير 4 أيام بكاملها أسألي عن ريحة الطائرة (الرمة) التي تفوح لتطمم البطن أسألي عن طيران بجوا فيه الناس (شماعة) وكل كم طفل في كرسي أسألي عن العفش البشوتو فيه بالشلاليت في المطار أسألي عن الناس البجيبوهم وعفشهم يجي بعدهم بكم يوم ويلقوه مجدع في أرض المطار وكأن هؤلاء الناس لقوه بدون تعب ونصب وغربة أقول شنو وأخلي شنو بس لو قابلتي ناس جوا في الأيام السابقة من المملكة فستسمعي العجب


#397570 [إبن السودان البار ==--]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2012 09:43 PM
اذا اردت ان تعرف نظافة اسرة ماء فأدخل تواليتهم لأنه يعكس حرصهم علي النظافة قبل صالونهم ؟؟؟ وأذا اردت ان تعرف مدي حسن ادارة اي دولة فتمعن في ناقلها الوطني فهو المراء التي تعكس حسن ادارة الدولة وحرصها علي سمعتها ؟؟؟ فسودان اير أفشل ناقل وطني في العالم لأفشل حكومة في العالم بجدارة فائقة ؟؟؟ سودانير بدات تقريباً في نفس سنوات انشاء الأثيوبية والمصرية ؟؟؟ أنظروا الآن الي الأثيوبية انها فخر بلادهم وحكومتهم ولا تقل خدماتها ومواعيدها عن أكبر شركات الطيران العالمية ؟؟؟ اما اذا نظرنا الي طيران الأمارات وهي قمة الطيران العالمي والتي اخافت كبريات شركات العالم بتوسعها الرهيب ؟؟؟ سودان اير تواجدت في السوق قبل تكوين دولة الأمارات وظهورها كدولة ؟؟؟ الآن طيران الأمارات دفعت مبلغ عشرة مليار درهم كمساعدة لحكومة دبي بعد الهزة الأقتصادية الموقتة التي اصابتها تأسراً بهزة العالم ؟؟ هذا الكلام لن يهز شعرة من حكومة اللصوص الذين لا يبالون طالما ان كروشهم مليانة وجيوبهم منتفخة ؟؟؟

* تدمير الناقل الوطني سودانير وبيعها بثمن بخس لتاجر ليس له علاقة بالطيران مما زاد في فشلها وتصبح اضحوكة شركات الطيران العربية والأفريقية والتي بدأت العمل بعدها بعشرات السنين ؟؟؟ الأميرة التي تصحو وتنام علي كيفها لتربك مراقبي الأبراج في كل المطارات حيث تهبط وتقلع فيها بدون مواعيد --- كيفها ؟؟؟ان نودارها وقصص فشلها يمكن ان تملأ مجلدات لا حصر لها ؟؟؟
نورد بعضها ؟؟؟
*الهندي الذي كان بالميزان بمطار أبو ظبي كان يفوت الأطنان مقابل دراهم قليلة تدفع له ليتقاسمها مع المراقب السوداني المطنش ؟؟؟
* في أحد السفريات غيرت وجهة هبوطها فبدلاً من النزول في دبي حيث ينتظرها عدد كبير من المسافرين ومن ضمنهم جثمان أحد الأموات نزلت في الشارقة والعزر كان انهم بصدد تقديم شهادة تقدير لحاكم الشارقة ؟؟؟
*في احد السفريات تعطل وصولها كالعادة وأخطر المسافرين بالرجوع الي بيوتهم الي ان يتم إعلانهم بموعدها الجديد ؟؟؟ رجع المسافرون الي بيوتهم بعد ان تم وزن عفشهم ؟؟ وفجاة ظهرت وتم اعلان المسافرين للحضور بسرعة قبل رحيلها ؟؟ تسابق المسافرون وأطفالهم وعواجيزهم وعندما وصلوا وجد معظمهم ان الأميرة قادرت بسرعة البرق ؟؟؟
* في مصر حاولت ان اجد حجز قبل العيد ؟؟؟ قيل لي ان كل الكراسي محجوزة ولو انت مستعجل في شاب يقف بجوار المدخل للشركة يمكن يجد ليك كرسي ؟؟؟ وفعلاً دفعت مضطراًالمعلوم وركبت في المواعيد لأفاجأ بأن أكثر من عشرين كرس فارغ تماماً وعرفت في ما بعد ان مدير الفرع وهو مصري الجنسية يبيع الكراسي مع الشاب الواقف دوماً أمام الباب وأذكر ان اسمه السراج ؟؟؟


#397471 [مغترب مجنون]
5.00/5 (1 صوت)

06-19-2012 07:03 PM
الاستاذة إخلاص ..... تحية خالصة

اعجبني عنوان مقالتك الرائعه سودانير المتحف القادم نعم هيه بحق اصبحت متحف وهي الا زوال لا محالة

طائرات جاثمة ادراة فاسدة عقوبات قاهرة حوادث هادرة .

لنا تساؤلات عدة وجمه عما يحدث داخل دهاليز الادارة ......... عذراً ايها الناقل الوطني اني لا احبك وانما احب اسم بلدي السودان الذي تلطخت به دماء ابرياء وشهداء نتيجة افعالكم واهمالكم تلطخت به سمعت الطياريين الاكفاء.

سودانير الناقل الوطني الذي يتحاشاه كل سوداني وكل عربي وعجمي وابيض واسود ......عذرا اصبحت شبح يجوب الاجواء بالمجازفات

سودانير ايها الناقل الوطني لقبت بأبشع الألقاب : ست الكل و ســــتهم..............إلخ

سودانير ايها الناقل الوطني لقد أسات لوطنك وشعبك وللأسم الذي تتالق به ... السودان .

ايهان الناقل الوطني عذراً قد احببتك وعشقتك في اول مرة صعدت على احدى طائراتك متجه للوطن في اعالي الارتفاعات افتخرت بجد انني على متن الناقل االوطني الناقل رقم 1 في القرن الافريقي اعتذر وبشدة عن امتناعي في اخذ تذكرة مهما كانت الاسباب مجانية او مخفضة او بالمال امتنع عنك الا حيييييين استرداد سمعتك وبريقك في الاجواء .......... ايها الناقل الوطني اوعدك بان اكون اول زوارك عندما تصبح متحفاً اثري للجيل الجديد للجيل الواعي والفاهم للجيل الذي يقدر .....إسم السودان ....تحياتي


إخلاص نمر
إخلاص نمر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة