قفوهم انهم مسئولون
06-21-2012 10:02 PM

قفوهم انهم مسئولون-يوسف رؤية اخرى ·

بسم الله الرحمن الرحيم

الي :

العارف بالله والمفكر والانسان الشهيد الاستاذ محمود محمد طه

والي شيخ التجلي والضياء والاصالة والحضور في الملكوت الاستاذ/صلاح الدين سر الختم

قفوهم انهم مسئولون-يوسف رؤية اخرى

يايوسف

ان الجب عميق

والموت صديق

الحلم الاخضر يدمي فكر الاوباش

بعض يتطفل

وبعض يترمم

وكل يتسلق اكتاف المسحوق المظلوم

القاتلون جميعهم كذبوا حين قالوا مت

صوت السيارة لم يسمعه غيرك

الاعلام تحدث بقميصك المرفول في بحر الاغاني الكاذبات

النائحات ينحن شماتة

السائلون يسالون خلسة

الاعداء يرقبون طائر السماء

والسماء لن تجيب الابعد حين

وكلنا حين راى دما علي قميصك لم ير

كنا نراك دوما قويا حين يصبح الايمان مبدا

والقضية ملتقي

والحرية مبتغى

والموت حق وشهادة

السيارة جاءوا

ان الاوان كي تناضل من جديد

لتموت اوعية النفاق وينتهي عهد المغول

الصبح اشرق في ضمير المرحلة

الليل اطول من وقوفي عاري الاقدام مكتوف اليدين

الخبز ابعد من فمي

الحلم انضج من تخاريف البغاة الخائنون

سبحان ربي حين اوصى بالصلاة وبالقتال

والظالمون يعبثون

الشرفاء يقهرون لايستسلمون

الفداء يغسل في دواخلنا زيف الدعاوى والشرور

يا ايها الصديق

الريح تعوي في مسامعنا

دوي من صراخ الام ثكلي

ومولود يعربد في براحات الشقاء

وعالم تارجحت اقطابه بين الجحيم والجحيم

دماؤنا اضحت وقودا لامتداد المجزرة

فصرنا كما كنا قبيل البعث في كنف الاله

ننام نحلم بالحديقة والسحاب الماطرة

وملايين الصحاب ينهلون من رحيقك ياوطن

لكنا نفيق فلانرى غير التمادي في فصول المجزرة

يايوسف فسر رؤياي

اني رايت سبع عجاف

يعقبن سبع عجاف

والذئاب ترتع في حمر النعم

والكلب ينبح ثم يصبح سيدا

والصغار النائمون جوعي

والقوم ياكلون من فتات المائدة

وحفاة عراة يغتنون بخبزنا

تبني الكنائس والمساجد في دروب المهلكة

والكل يوشك ان يقع

واللغات تبعثرت عكس الهجاء

فصارت ليالينا خواء

عفوا ياابن يعقوب

انه صوتي

يخرج من كل المساجد والكنائس تقرع الاجراس لي

الارض ارضي

والبناء بنائي

والموت عندي حق وشهادة

هولاكو اقبل بالجيوش لارضنا

والموت اضحى وجبة للكل

الموت جوعا

الموت قهرا

الموت شنقا

الموت رميا بالرصاص

الموت لكل الصادقين المؤمنين بالله

بالانسان حرا وعزيز

الناس يقتلون الرعب بالتحدي

والجوع بالهتاف

الناس اسرى في البلاد

الصائدون ينصتون في حذر

يصادرون القول من اسماعنا

ينزعون القوت من افواهنا

يزعمون ان الرب اورثنا لهم

وان الرعب قوت للجياع

وان السجن بيت الثائرين

والشعب ابدا لن يثور

مادام خوف وارتياع وابواب مغلقة وسور

رب السجن اهون ممايدعونا اليه

الله حي لايموت

الله يخزي الكائدين

الله رب المستضعفين

وناصرنا عليهم بعد حين

يانبي الله انى يسالون

مابال النسوة اللاتي قطعت ثيابهن

ماكن مومسات

بل كن قائلات الحق في وجه الطغاة

فدنس الجرزان اولاد الحرام حرمات الشرف

زناة الارض يتحدثون باسم الله في الطرقات

الله اكبر ياوطن

مدائن للحق شيدها الاله

مناهلا للنور اورثها التقاة

الله حي لايموت

الشعب قرر ان يثور

وقال اتباع الملوك :

هذا حرام

وعيب ان يقول الناس للسلطان انا جائعون

تبا لهم

انموت جوعا؟

ونصير خرزة في سبحة الكهنوت

يسقطها انى يشاء

ويغذي رغبة الموت في اعماقه المريضة

قسما باسماء الذين نحبهم

سندك حصن الظالمين

من يسقي ربه خمرا ويقول باسم الله

ستاكل الطير من راسه وتعاف جيفته الكلاب

وتهوي به ريح التغيير الى مكان سحيق

فالظلم ابدا لايدوم

والله حي لايموت

سنقوم بالتغيير

والتطوير

والبناء

والبحث عن قوت الجياع

سيؤذن الثوار في اذن الزبانية اللصوص

ايتها العير انكم لسارقون

انا نفقد مال الشعب

راس الملك

قاتلو الاطفال في دارفور

قاطعو الاوصال في وطن الجدود

وطن التواصل والمحبة والرحيق

فتية للحق جندنا الكفاح لكنسكم

وانا باذن الله فاعلون

لم يعد في الارض متسع لكم

فالحق جاء

والحق احق ان يتبع

فلتذهبوا

لعنات الرب تتبعكم

وهتاف الشعب يطردكم

من ظلموا

وحرموا سيوردكم مورد الهلاك

الشعب يرقب في الخلاص

ومنابر الشهداء تصرخ بالقصاص

الارض لي

والارض لك

الارض للجند المكافح في ثبات

الزراع

والصناع

الجوعى

وابناء البلد

صبرا جميلا ياوطن

الصبح اقبل نوره في غضبة الثوار والشعب العنيد

الناس تهتف بالنشيد

فجراجديد

وعدا

وعيد

قسما يعود

فجرا نسطره براي الشعب

بقول الحق

بالانغام والاشياء كلها

ونسير نحو الغد

طوبى لهم –شهداءنا

من علموا الانسان ان يكون ذات الانتماء

يميل نحو الشمس في وضح النهار

ويكون نارا في التجلي والغياب

ويكون نورا في الصباح

نورا مباح

حلما يراودنا كثيرا ان نكون

وظلت تردده الصبايا في النشيد

اليوم عيد

اليوم عرس للتراب

الله يمنحنامزيدا من ضياء الحق ننثره علي الملكوت

على الشهداء والجرحى

وزنازين الاعتقال

الله حي لايموت

الله رب الثائرين

الله ناصرنا عليهم بعد حين

وسيسالون

سيقول بعض المرجفين

بعض الراضعين من ثدي الكلاب

ايان مرساها

ولن تزول منا ذات يوم

اتخذتم عند الله عهدا؟

ام ان الله قد قال الله في قرانه ان البغي سلطان يدوم؟

فالحق من اسمائه

والحق داب الثائرين

الحق ان تطعم الاطفال والجوعى

وابناء السبيل

ان تتقي غضب الحليم

اذا الشعب قرر ان يثور

فلن تجدي ضلالات الطغاة

وطنا رضيناه

واحببناه

ولن نتركه في ايدي السارقون

وان تربصتم بنا قيد المنون

الله اكبر ياوطن

حين تتزاحم الصفوف

وتهتف الاصوات بالتغيير

والتبشير بالصبح الوليد

وسيسالون

من ضيع السودان في كل المحافل والمواثيق الخئونة والعهود

من شرد الاطفال

في كل الدروب

من اسكن الشعب الى الملاجئ والمنافي والمطارات البعيدة

والغياب

والاغتراب

حتما ستاتي

ثورة حمراء في وضح النهار

وستسالون

باي حق تقتلون

وباي حق تسرقون

وتشعلون النفط حربا في الجنوب

هذا الترنح في فضاءات العدم

هذا التباهي والكذب

اقلتم بان الله اخبرنا بهم

سنكتب ماتقولوا

وتصلبون في ذاكرة الحقيقة كاذبون

سيشهد عليكم الثوار

والاطفال

والشهداء والجوعي

وستسالون

حسن العمده

2010


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 723

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن العمده
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة