المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
يا من تحكموننا باسم اللانقاذ ارحلوا
يا من تحكموننا باسم اللانقاذ ارحلوا
06-21-2012 10:08 PM

يامن تحكموننا باسم الانقاذ ارحلوا

جميلة علي احمد
[email protected]


نكتبها اليكم بعد ان ظللتم ترددون باستمرار استعدادكم لسماع الآخرين،
ارحلوا اذ لاتغيب عن فطنتكم الاوضاع المتفجرة المحيطة بالوطن في دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق.
ارحلو فحكمكم يواجه ازمة اقتصادية واجتماعية طاحنة تتعمق يوما بعد منذ توليكم الحكم قبل 23 عاما كل يوم قرارات جديدة ترفع الاسعار وتفرض التقشف والمجاعة على الفقراء اللذين انضم اليهم كل من يعمل بأجر في عهدكم.
ارحلو فرهانكم على الحكم باسم الديمقراطية مغامرة فاشلة دمرت الوطن على من فيه من اجل مصالح ضيقة لقلة طفيلية قصيرة النظر.
ارحلوا فاصراركم على الحكم وعلى المضي في غيكم هو لعب بالنار وتحريض سافر للناس على العصيان وتفريخ للارهاب والعنف
ارحلوا هذا مطلب كل جماهير شعبنا وقواه الحية من احزاب سياسية ومنظمات مجتمع مدني وجماعات واتحادات ونقابات وشخصيات التي ترفض:-
- سياستكم الاقتصادية والاجتماعية تحت اسم الموازنة التى ادت للكارثة التي نعاني منها وعنوانها الديون – ارتفاع الاسعار – انخفاض مستوى المعيشة – التضخم – عجز الموازنة – عجز ميزان المدفوعات وقراركم برفع الدعم عن المحروقات وتحرير الاسعار باللغة العامية يعني غلاء فاحش ونقص مريع في السلع الاساسية وانعدام حتى في الادوية وارتفاع اسعارها تهديد لصحة المواطنيين هل انتم انقاذ؟! بعد الغاء مجانية التعليم وحرمانكم لالاف من الاطفال من التعليم
هل انتم انقاذ؟!بعد تصفية القطاع العام وبيع مؤسساته الذي منحكم حق التحكم في الاسعار وزيادتها بينما مرتبات المواطنيين ودخولهم كما هي بلا زيادة بل في تناقص لتناقص قيمة الجنيه السوداني.
هل انتم انقاذ؟! بعد انفصال الجنوب استمرت الحرب في دار فور وجبال النوبة وجنوب النيل الازرق وما تسببه من خسائر في الارواح والاموال وهي حرب مهما طالت لن يكون فيها منتصر ومنهزم، المنهزم فيها دائما هو شعبنا وبلدنا
ارحلو فالشعب قال كلمته وما استمرار المظاهرات رغم نفيكم لوجودها يثير التساؤل والاستغراب وهل هو نفي عن جهل بالحقيقة والواقع ام بغرض الانكار هذا الانكار ليس في مصلحتكم يامن تحكموننا لان كل البعثات الدبلومسية ووكالات الانباء والفضائيات يعلمون بها
هل فكرتم لحظة في مصير الاسر والاطفال في ظل هذا الغلاء الطاحن لو وضعتم انفسكم مكانهم لادركتم شناعة افعالكم
ارحلو فمجلسكم اللاوطني لم يوفر ضمانات ديمقراطية للاحزاب السياسية او ضمانات اساسية لصندوق الانتخابات او حرية الصحف
ارحلو يامن تحكموننا باسم الانقاذ فحكومتكم ليست محايدة لم تحمي حق الانتماء الحزبي ولم تعترف بالحقوق الديمقراطية مثل حق الاضراب والتظاهر والاعتصام لتستمر حملات القمع والاعتقال.
ارحلوا فجماهير شعبنا تحملت مسئوليتها وتقدمت بشجاعة وقوة لتقود التغيير والنضال طلائع طالباته وطلابه من اجل انقاذ هذا الوطن من الطفليين والظلاميين واعداء الديمقراطية
ارحلوا فجماهير شعبنا تناضل في كافة الجهات والساحات.



تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1357

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#401002 [حليم-براغ]
5.00/5 (1 صوت)

06-22-2012 09:11 PM
هؤلاء ياأخت جميلة قريب جداً راحلون بإذن الله تعالي ...بدل مش عاوزين يرحلوا بكرامتهم بحصلوا القذافي وحسني مبارك وعبدالله صالح وبن علي عرفها من بدايتها وهرب بجلده... كلاب عصابة أخوان الشيطان المفروض مش يرحلوا من الحكم المفروض يرحلوا من الدنيا بشنقهم حتي يتطهروا من الذنوب ثم دفنهم يعني لأزم تطبق عليهم شريعة رب العباد جزاءٍ لما إرتكبوه من معاصي بمشاركتهم رب العباد في محاسبة ومعاقبة مخلوقاتة من البشر في السودان والقاتل يقتل ولو بعد حين لعنة الله عليهم.


#400025 [كشندكي]
5.00/5 (1 صوت)

06-22-2012 12:58 AM
الاخت قالت كلمتها فأسمعوا ايها الانقاذيون ارحلوا عنا ولن يكون لكم مكان بيننا


#399948 [عبدالفتاح]
5.00/5 (1 صوت)

06-21-2012 11:06 PM
نظام عفن وقذر ولا أخلاق له ولا دين له لعنة الله على البشير ونافع وكل الأشرار وقبح الله وجههم ولعنهم واعد لهم عذاب عظيما يارب لما قاموا به من حرق لبيوت الاهالى المساكين في جبال النوبة وقتل الاهالى العزل انزل اللهم عليهم غضبك الله يا الله لعنة الله على الإنقاذ وكل من انتسب إليها الردع للجبناء والخونة والمأجورين والعنصريين


جميلة علي احمد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة