المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان من الهيــئة السودانــية للدفــاع عن الحــقوق و الحــريات
بيان من الهيــئة السودانــية للدفــاع عن الحــقوق و الحــريات
06-22-2012 01:19 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

الهيــئة السودانــية للدفــاع عن الحــقوق و الحــريات

بيـــان للنــاس
الإخــوة المـواطنـون:-
لقد ظلت الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات ترقب بقلق بالغ الانتهاكات المتعددة والسافرة علي حقوق وحريات الناس الأمنين في بلادنا من قبل سلطات الامن المستهترة بوثيقة الحقوق بالدستور وكذلك القانون وسياسات الحكومة المستفزة والغير مكترثة بحق المواطن في العيش بكرامة اقتصادية وانسانية.
إن الهيــئة تديــن وبكـــل قــوة .
1/ التـصدي بالعنف المفرط والغير مبرر للتظاهرات السلمية لطـلاب جامعات
الخرطوم و الجزيـرة وسنـار وأم درمـان الاهليـة والسـوان .
2/ العنـف المفرط في مواجهه متظاهرين سلميين دفـاعا عن وضعهم المعيشي والاقتـصادي
بكوبر وام درمان ومناطق اخري من البلاد والعاصمة .
3/ تجاهل الاعتداءات المتكررة علي الكنائس من قبل جماعات مهيجة ومبرمجة مثل الاعتـداء
الذي تم علي كنيسة الجريف غرب وكنيسة الثورة الحارة (56) والاسقفية بالحاج يوسف ببحري وعدم تشكيل لجنة تحقيق او فتح بلاغ لبث الطمأنينة بين الناس .
4/ مصادرة الصحف وعودة الرقابة القبلية من قبل جهاز الامن حجرا بذلك علي حرية الصحافة والمكفولة بالقانون والدستور دون ان يكون للجهة المصادرة سندا من القانون او القضاء.
5/ منع بعض الصحفيين من الكتابة نهائيا حجرا بذلك علي حرية التعبير دون ان يكون هذا المنع مسنودا بقرار صادر من القضاء او النيابة او حتي مجلس الصحافة والمطبوعات .
6/ اتبـاع الحكومة لسياسات خانقة اقتـصاديا علي جميع المواطنـين وارتفاع الاسعار خاصة
الادوية المنـقذة للحيـاة .
7/ تاجيـل العام الدارسي بولاية الخرطوم لمدة اسبوعين دون مسوغ قانوني وانما لحسابات امنية دون مراعاة لمصالح الطلاب وأسرهم .
الإخــوة المواطنــون:-
إن الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات تعبر عن قلقها البالغ لاعلان الطوارئ بولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق لاكثر من ستة اشهر ومهما كان الامر فان تعطيل الحكم بالقانون في حد ذاته انتهاكا لحرية وامن المواطن لا سيما وان هنالك مئات المواطنين مازالوا قيد الحبس جراء احداث جنوب كردفان والنيل الازرق منذ اكتوبر/2011م وحتي الان دون محاكمة او حتي توجيه تهمة او مجرد الوقوف علي اوضاعهم الصحية والنفسية .
الإخــوة المواطنــون:-
إن الهيئة السودانية ببيانها هذا تحدد موقفها الرافض لإنتهاك الحقوق والحريات للمواطنين وتقسم انها لن تقف مكتوفة الايدي وستعمل جاهدة مع غيرها لمنع القوي الظلامية من طمس نور الشمس الوهـاج او التحكم برقاب وحـريات الناس هكذا وكيفما اتفـق ... وحتـمآ فان الفـجر قادم وان كرّه المرجـفون.
الهيــئة السودانــية للدفــاع عن الحـقوق و الحــريات

دكتور/ فاروق محمد ابراهيم ساطع محمد الحاج
الرئيــس المقـــرر


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1034

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة