المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
موثق بالفيديو : مليشيات البشير تعذب الاطفال فى جبال النوبة
موثق بالفيديو : مليشيات البشير تعذب الاطفال فى جبال النوبة
06-22-2012 03:47 PM

موثق بالفيديو : مليشيات البشير تعذب الاطفال فى جبال النوبة

بقلم : عثمان نواي
[email protected]

ان نظام البشير لا يزال يستمر فى اعطاء الشعب السودانى بكافة اعراقه واطيافه السياسية الاسباب المتتالية لاسقاطه . ففى هذا الفيديو المسجل قبل عدة اشهر فى احدى القرى فى جبال النوبة المشتعلة منذ عام الان , تقوم مجموعة من المليشيات المسلحة لنظام البشير بضرب وتعذيب طفل لا يتعدى ال15 عاما , كان يرعى الابقار حينما قبضت عليه المليشيا فى القرية التى احرقوها وفر منها اهلها واصبحت رمادا فى لحظات . ان الطفل فى الفيديو حطمت اسنانه الامامية وهى لا تزال تنزف وهم يواصلون ارعابه , وتهديده باسلحتهم , ويظهر فى الفيديو ان احدهم ينادى الاخرين بان لايقتلوه حتى تستخرج منه المزيد من المعلومات , ولا يعلم مصير الطفل , ولكن مليشيات البشير لا تتوانى فى قتل الاطفال بالرصاص او الطائرات او القنابل العنقودية او الطائرات , وبمنع الغذاء عنهم حتى يموتون جوعا .
وما يقوم به افراد هذه المليشيا يقوم به نظام البشير على مستويات مختلفة شكلا ونوعا ضد معظم افراد الشعب السودانى الذى لا تنتهى محاولات هذا النظام لتعذيبه واهانته وابادته , فيبيدون البعض المختلفين معهم فى العرق او الدين بالقتل والتجويع , واما بقية الشعب فهم يبيدونهم بالافقار والتخويف والقمع , وعمليات العنف المفرط التى يمارسها النظام الان ضد الشعب السودانى الثائر فى الخرطوم هذه الايام , انما هى تمظهر اخر للعنف وجرائم الحرب التى تتواصل منذ عام فى جبال النوبة والنيل الازرق ومن قبلهما استمرت لسنوات فى دارفور . والعنف الانقاذى يتدرج على حسب درجات الرفض للنظام , فالذين رفضوا هذا النظام وواجهوه بالسلاح تتم ابادتهم بالاسلحة المحرمة دوليا ويعذب اطفالهم حتى الموت ويجوعوا حتى الموت , والذين يرفضون النظام سلما يضربون ويحكم عليهم بالجلد وتحلق حواجبهم لتهان كرامة الشباب الثائر ويخوف , ويقتل بعضهم بالضرب فى المعتقلات او بسواطير رباطة النظام , ورغم اختلاف درجات العنف المستعمل فان هذا النظام يثبت ان جبروته ورغبته فى التمسك بالسلطة وقمع المحتجين والمعارضين له بكل الوسائل هى رغبة غير محدودة ومدى العنف المستعمل لاحدود له على الاطلاق .

ويبدو ان العنف ضد الشعب السودانى من قبل هذا النظام هو قاسم مشترك يجمع السودانيين الان لاسقاط هذا النظام الفاسد والمجرم , فاجتمعت جميع القوى السياسية السودانية الان شبابا وشيبا حركات سلمية وحركات مسلحة على هدف واحد , هو وجوب انهاء جرائم النظام السودانى ضد هذا الشعب الذى ما طعم راحة منذ استقلاله , وهو يدور فى رحى النظم الفاسدة والديكتاتوريات العسكرية والديمقراطيات المتشظية . والشعب السودانى الذى خرجت طلائع شبابه الان تدافع عن ما تبقى لها من امل فى مستقبل افضل , وترفض افقار الشعب وتجويعه ليبقى البشير فى السلطة محتميا بحصانته الرئاسية من جرائمه التى ادانه بها العالم اجمع , مستعملا الشعب السودانى باكمله كراهئن فى محاولة بائسة لانقاذ نفسه من مصير زملاءه الذين لا تمثل جرائمهم قطرة من بحر جرائم البشير من امثال مبارك والقذافى .
ان الطفل فى هذا الفيديو باسنانه المحطمة وعيونه المرتعبه وطفولته المنتهكة وصيره المجهول , انما يمثل حال معظم اهل السودان الان الذين حطمت امالهم , وانتهكت حقوقهم وارعب من نطق منهم بالحق ورفض الظلم , ولكن الثورات من حولنا قى العام الماضى انما تثبت لنا ان الشعوب دائما تنتصر , ان الطغاة ينهزمون مهما كان جبروتهم , فالتستجب جموع الشباب والشعب السودانى لاعين هذا الطفل المستغيث بكم , ليحيا امنا ان كان حيا , او ينام فى قبره مطمئنا ان حقه لم يضع وان طفولته المنتهكة هناك من يطالب بحقوقها وبالقصاص لها من منتهكيها .

هنا رابط الفيديو: http://arry.org/?p=529

[email protected]



تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2461

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#402374 [القناص]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2012 05:39 PM
الرابط شغال بـ قوقل شروم


#401597 [عبد الحكم عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2012 09:15 AM
ههههههههههههههههههههههههها امشى العب عليهم هنااااك فى الحدود


#401130 [merlekani]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2012 10:44 PM
حاولت عدة مرات لكن لم يعمل معى الرابط لا ادرى لماذا .. لكن دعنى اقول عوداحميدا أخى عثمان فقد افتقدناك مؤخرا


#400925 [تكتيك]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2012 07:53 PM
راعي دون سن 16 سنة فيا اخوة المطبلاتيه ما خفي اعظم من نظام الفصل العنصري هذا فماذا جنوا هؤلاء الناس ليعذبوا بهذا الشكل فاننا عليهم بالمرصاد فكل الاشكال دي بنعرفهم من اين اتوا فاشكالهم هي اشكال هارون وجانجويد جنوب كردفان وهم يفرحون ويمرحون في ارض جنوب كردفان ويقتلون الاطفال والنساء وكبار السن بدون رحمة فكيف يعقل الحياة مع هولاء مصاصي الدماء ومجردي الانسانية


#400718 [ابراهيم الكدرو]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2012 05:17 PM
الم تروا التعذيب في سوريا؟ انا لااقر باي اسلوب لاهانة البشر مهما كان معارضا او متمردا لان الله كرم الانسان بغض النظر عمن هو هذا الانسان.. لكن كلمة تعذيب لاتنطبق علي الحالة المعروضة.. اتقوا الله.


ردود على ابراهيم الكدرو
United States [احمد حسن ادم] 06-22-2012 07:52 PM
تعرف دا من النواع الحاقد داك... وتلقى كان بستعرض فى مواقف الحافلات فى العاصمة ولمن نشفوا ينابيعهم مشى اوروبا وبترطب فى الفنادق

United States [TIGERSHARK] 06-22-2012 07:38 PM
Mr Ibrahim, Did you hear the militiaman when he said, DO NOT KILL HIM NOW, GET USEFUL INFORMATION FROM HIM AND THEN KILL HEM,I ask you by the name of GOD to be a good man and always stand firm by the truth


#400679 [TIGERSHARK]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2012 04:39 PM
This outrages video is a clear evidence of killing unarmed citizen, it has to be send immediately to ICC....who are those killers? where they come from? who there are belong to? are they Sudanese!!! are those guys belong to the same land i used to live in!! this is miserable ...this terrible situation has to be changed without any sort of delay....and it will be changed by Sudanese brave people


THIS VIDEO MUST BE SPREAD WIDELY


#400653 [مجودي]
5.00/5 (1 صوت)

06-22-2012 04:13 PM
لا حول و لا قوة إلا بالله

إجرام .. وكمان بالله اكبر

حرائق ودمار وكلها مع ...الله اكبر

والله إحنا مفروض تكون عندنا الشجاعة لمناقشة مدى إمكانية الأيديلوجية

الدينية للكيزان اللي ممكن تسوق ليهم عمل أي شيئ زي الإجرام دا..

دا ما مقبول تحت اي مسمى كان .

الفرز واجب هنا ..

ما ممكن يخمونا ويخموا البسطاء بالطريقة دي من اجل بقائهم في الكراسي

لمتين ؟


عثمان نواي
 عثمان نواي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة