الربيع السودانى
06-23-2012 09:15 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
الربيع السودانى

محمد ابراهيم العسقلانى
[email protected]

ربما يكون الصاعق الذى فجر انتفاضة 17 يونيو المجيدة ذا طبيعة اقتصادية ، لكن الذى لاشك فيه ان لها ابعادا اخرى لذا جاء الهتاف ضد الحكم الديكتاتورى ،فى مطالبة واضحة بالحرية والديمقراطية ، وليس مجرد الخبز و الاسعار .
ولعل اخر مشروعية ملفقة لنظام الانقاذ تمثلت فى اتفاقية نايفاشا وما حملته من وعود بالسلام والتخلص من الانفاق الحربى مع رفع العقوبات وتلقى الدعم من المانحين ومن ثم الازدهار الاقتصادى مع احتمالات بقاء الوحدة وانجاز التحول الديمقراطى بانتخابات2010
ولكن مع فصل انفصال الجنوب وتجدد الحرب واتساع مسارح العمليات ،تفاقم اوضاع دارفور ،استمرار العقوبات والضغط الدولى ،انسداد صنبور النفط ،اشتداد صنبور الفساد ،بؤس ادارة الاقتصادوالتزوير المفضوح للانتخابات .كل هذه العوامل تسوق نظام الانقاذ الى حتفه التاريخى.
و على الضفة الاخرى ادرك الشعب السودانى بوعيه السياسى وحسه التاريخى فداحة الثمن الذى سيدفعه ان تقاعس او عجز عن التغيير .
ان الشعب السودانى هو رائد الشعوب العربية – على الاقل- فى الانتفاض ضد الديكتاتوريات العسكرية منذ اكتوبر 64 من اجل الحرية والديمقراطية ،لتجىء هبات مصر 77 من اجل الخبز وتونس 78 من اجل اتحاد الشغل .ليكرر الشعب السودانى نجاحه مجددافى مارس ابريل 85 بينما تكرر تونس اخفاقها فى 84 من اجل الخبز ومصر 86 فى احداث الامن المركزى .
واليوم هل يفشل الشعب السودانى فيما نجح فيه الشعبان التونسى والمصرى ؟ هل بعد ما طالت اعمارنا حتى راينا اعتى الديكتاتوريات المستبدة تنهار تحت ضربات الشعوب المستعبدة وراينا الطغاة السفاحين يشنقون ويسحلون ويسجنون نشك لحظة فى قدرة الشعب الابى على ازالة المسوخ ؟!
وبطبيعة الحال لقادة الانقاذ راى اخر فهم يرون ان الشعب السودانى حقق ريادته وسبقه المعتاد وانجز الربيع العربى قبل عقدين فى 89 بالحلف الاسلامى –العسكرى !!
ما علينا ان كان قادة النظام الانقاذى يتنسمون عبير الربيع السودانى فهذا يعنى انه مثل ربيع ايليا ابى ماضى ، كالورد ينفح بالشذى حتى انوف السارقيه .

اللهم بلغنا فاشهد السبت :3من شعبان33هج
موافق:23من يونيو12م


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 997

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد ابراهيم العسقلانى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة