امانة الطلاب بيان هام
06-24-2012 10:21 PM

حركة جيش تحرير السودان بقيادة مني اركو مناوي

امانة الطلاب
بيان هام
الي جماهير الشعب السوداني البطل

نحي اولاً تضحيات الشعب السوداني ونضالاتهم وصمودهم امام غطرسة المؤتمر الوطني وسياسته القمعية طيلة 23 عاما حيث مارس هذا التنظيم العنصري جرائم الابادة الجماعية والتطهير العرقي ضد الشعب السوداني فى جنوب ودارفور وجبال النوبة والنيل الازرق وشرق السودان وشماله والتجويع المنظم ضد الشعب عموماً ولازال يتمادي فى جرائمه بحق الشعب السوداني.
يمر بلادنا فى فى ظروف بالغة التعقيد والحساسية بسبب سياسات المؤتمر الوطني الغبية و يتطلب تضافر جهود كافة الشعب السوداني وقطاعاته المدنية والمسلحة من اجل ازالة حكومة الابادة الجماعية , ونوجز الواقع الذي يمر به بلادنا فى الاتي:
على الصعيد الاقتصادي :
حيث انتشرت الفساد المؤسسي فى مؤسسسات الدولة المختلفة ابتداءا من رئيس الجمهورية وال بيته والاقربين والنافذين من اصحاب الدقون الضلالية الذين بنوا القصور بدماء ودموع الشعب بسبب تلك السياسات اصبحت الدولة البترولية 90% من شعبها تحت خط الفقر والدولة نفسها محددة بالمجاعة والانهيار الكلي بفعل سياسيات الاقتصادية الاخيرة التي زادت معاناة المواطنين وفجر غضبهم .
سياسيا :
ضيق الافق السياسي لهذا التنظيم العنصري وسياسته البليدة واخطاءه القاتلة حيث عمق حرب حقوق فى الجنوب وحولها الى حرب جهادية حيث مات ملايين الابرياء وغرسوا الكراهية بين ابناء الوطن الواحد مما ادي الى تقسيم البلد الذي ورثناه من الجدود موحداً , واختطف هذا التنظيم مؤسسة الدولة وحوله الى شركة خاصة للحزب وانصاره المفسدين فحسب.
اجتماعياً:
علي الصعيد الاجتماعي مارسوا سياسة فرق تسد وفتتوا العلاقات الاجتماعية واشعلوا الحروبات القبلية وسيسوا القبيلة وحولها من مسارها الاجتماعي وادخلوا اعادات سيئة مثل الاغتصاب المنظم للنساء وجلدهم واحتقارهم واعتقالهم وقتلهم بالرصاص .
لكل ما تقدم من الاسباب فان امانة الطلاب بالحركة توجه كافة قطاعاتها وخلاياها الداخلية والخارجية بان يعملوا مع قطاعات الشعب السوداني لتحقيق سودان الديمقراطية والحرية وانها ثورة مصيرية لاشاعة نورالحرية وازالة ظلام الدكتاتورية ومهما تجبر الطغاة ومارسوا القمع والاعتقال والتنكيل والتعذيب ضد الشرفاء فان ارادة الثوار لن ولم تنكسر لحين تحرير وطننا واعادة الكرامة لشعبنا .
المجد والخلود لشهدائنا الابطال
عاجل الشفاء لجرحانا
الحرية لمناضلينا فى زنازين النظام
بشارة مناقو جدو
امين الطلاب
[email protected] Com


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1354

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#406449 [محمد علي طه]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2012 12:17 AM
الله اكبر ولله الحمد
دماء وارواح اهلنا المظلومين في السودان عامة وفي دارفور خاصة سوف لن تذهب هدرا باذن الله
وبشر القاتل بالقتل ولو بعد حين, وزي ما راح القذافي وبنعلي ومبارك وعلي صالح ووووو...الي اخر قائمة الطواغيت , سوف يروخ سفاح السودان وزبانيىه ايضا والي مزبلة التاريخ قريبا.


#404513 [اعبد الرحمن محمد ابراهيم]
4.00/5 (1 صوت)

06-24-2012 10:56 PM
دي ثورة شبابية لا التنظيم الفلاني ولا الناطق العلاني .. دي ثورة من الداخل وقودها الغلابة وليس من ينامون بخمسة نجوم لا معارضة لا احزاب مترهلة عفا عليها الزمن.. قال تحرير السودان قال نحنا حا نحرر السودان من البشير وعصابته ونحرر السودان من العملاء المدعومين من اسرائيل وكل معارض دني انتهازي.. ثورة ضد البشير والكيزان ثورة ضد المدعومين من اسرائيل ثورة ضد الذين يقتاتون من بقايا اسيادهم اليهود ثورة ضد الذين يقبضون رواتبهم من السفارات تفووووووووووووووووووووو


ردود على اعبد الرحمن محمد ابراهيم
United States [محمد علي طه] 06-26-2012 12:23 AM
تفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
علي كل من يحاول الانتقاص من ثورة المهمشين ويتهم كل شريف بما ليس فيه ويهون عليه دماء وارواح المهمشين ولكنه ياسف لموت كلب من كلاب الامن او قاتل من قتلة النظام او يبكي دما علي جرحي وقتلي الدول العربية لانه فقط يظن انه عربي وهو عند العرب انما هو عبد.. فهناك حي العبيد في فلسطين وفي العراق وكلهم من السودان حارلوا مع اهل تلك البلاد وقت الحارة ولكنهم اساءوا معاملتهم.تفوووووووووووووووووووووووو


حركة جيش تحرير السودان بقيادة مني اركو مناوي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة