المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان مركزية مؤتمر الطلاب المستقلين
بيان مركزية مؤتمر الطلاب المستقلين
06-24-2012 11:38 PM

بيان من مركزية مؤتمر الطلاب المستقلين
إن تقلها تمت ...إن لم تقلها تمت .... إذن قلها ومت

تنظر مؤسسات مؤتمر الطلاب المستقلين بفخر كبير لما تظنه ثورة وثابة لجيل كامل ولشباب واثق يخطو بهمة وبثبات , فاتحا أفقا بطوليا كاملا ،ومسطرا ملحمة فريدة وناصعة في تاريخ السودان ، ومنافحا بعزم أكيد لنظام الشمولية الذي استطال ليله الثقيل على صدر أبناء الشعب السوداني .
من الواضح تماما إن النظام بعد تورطه في فصل جنوب السودان ، وفي حروبات دولة البشير الأخيرة وما تلاها من انهيار اقتصادي رهيب ، من الواضح انه جريح ويحتضر ، وانه قد فشل كليا في إدارة الدولة السودانية وان عليه أن يرحل اليوم وليس الغد ، فالنظام الذي ابتدأ سارقا للديمقراطية انتهى به الحال سارقا للقوت ولأحلام أبناء شعبنا وتطلعاتهم لحياة كريمة وعاجزا بشكل كامل عن إدارة الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وكافة مناحي الحياة الأخرى ، حيث أن الأزمة الشاملة التي خلقها النظام قد وصلت أقصى مدى لها بما جعل السكوت عليها أمرا غير ممكن ، وان خيار الثورة بات في أفضل شروط انجازها كبديل يخرج بالأوضاع إلى أفق الحل .
جماهير الشعب السوداني :
بالأمس الغريب تابعتم خروج بناتكم الباسلات وأبنائكم البواسل بجامعة الخرطوم في تظاهرات شجاعة تنادي برحيل وإسقاط نظام البشير الفاسد مما أعاد لجامعة الخرطوم وللحركات الطلابية في كافة الجامعات السودانية دورها المنشود في قيادة دفة التغيير ، واقتلاع أنظمة البطش من جذورها وبشكل نهائي ما يفتح الباب واسعا ومشرعا للملايين من أبناء الشعب السوداني للبدء في مسيرة اللحاق بركب التقدم والازدهار . وكما تابعتم وستتابعون انخراط مجموعات كبيرة من الجماهير ومن الحركات الشبابية وقوى الطلاب والأحزاب السياسية في كافة مدن البلاد وقراها في الهبات الجماهيرية وفي عملية الثورة السودانية التي باتت تنتظم السودان الآن فهاهي الخرطوم في الديم وودنوباوي وشمبات وجبرة وغيرها وهاهي سنار ومدني والبيض وكسلا ومناطق مختلفة عديدة تسطر أروع الملاحم والبطولات وسرعان ماتلتحق بها مدن السودان الأخرى مدينة تلو مدينة ليكتمل المشهد الثوري العاصف برحيل نظام البشير الذي بات يفتقر لأي مشروعية تسمح له بالبقاء وماهي إلا مسألة وقت ليس إلا .
جماهير شعبنا الأوفياء:
إن ما يحدث الآن لهو فعل تاريخي ناضج يستلزم التحلي بروح الإخاء الثوري والتحلي أيضا بروح العمل الجماعي في المدن وفي الأحياء وفي الجامعات لإنجاح ثورتنا التي ابتدأت في النضج والاكتمال لحظة بلحظة وحجرا فحجر وهتاف تلو هتاف عليه فإننا نناشد الأحزاب والقوى السياسية والحركات المسلحة بان تعمل وبسرعة على توحيد الصف الوطني وان تسخر كل إمكانياتها لتشكل قواما متينا للثورة السودانية وان يتقدم قادتها الصفوف وان يكونوا في طليعة الجماهير كما أن عليها أن لا تكف عن توظيف علاقاتها خارجيا بتنوير المجتمع الدولي وحثه في عمليات الضغط على النظام والتعجيل برحيله ، وداخليا بمطالبة القوى الاجتماعية المختلفة بالوقوف إلى جانب الحراك الثوري لشعبنا . الحركات الشبابية ومجموعات التغيير عليها أن تقوم بتوحيد مجوداتها وتنفيذ تظاهرات ميدانية أكثر تركيزا وانتشارا عبر إشراك اكبر قدر ممكن من الشباب الناشطين وان تطور وتختبر وباستمرار أساليب عمل ميداني أكثر فعالية على الأرض ، الديمقراطيين والأكاديميين والقوى الحية الأخرى نطالبكم بالعمل الدءوب والمثابر بالرأي وبالكلمة وبتقديم المقترحات وإسداء النصح وتوفير الغطاء النظري للثورة ، كما نناشدكم بالعمل والخروج للشارع جنبا إلى جنب مع بقية أبناء الشعب البطل ، الفنانين والمسرحيين والكتاب والمفكرين عليهم أن يقفوا مع الثورة وان يدعموها بكل إمكانياتهم ، القوات النظامية عليها أن تعمل بجهد على توفير الحماية لأبناء شعبنا الثائرين ، وان تقف إلى جانبهم وان تنحاز إلى صف السودان في هذه اللحظات التاريخية المهمة التي سوف لن تعيد الأوضاع بعدها لما كانت عليه أبدا ، وان تعلم أن مبدأ المحاسبة سيبقى على الدوام هو المبدأ الثابت والسائد والذي لا يمكن التنازل عنه .
الشعب السوداني المعلم :
إن إستراتيجية التظاهرات العامة والتي لاتنطلق من مركزية محددة ، واليومية والمنهكة أربكت النظام كثيرا ويحاول مقابلاتها بإستراتيجية غير ناضجة وكسيحة يستعين فيها بمجموعات قليلة من طلابه وبعض مليشيات الدفاع الشعبي والشرطة وجهاز الأمن المرتبك والذي يبث تطمينات غير مؤكدة لقادته حول سيطرة مزعومة على الأوضاع .
إن النظام الذي يترنح في غضون أشهر قليلة بعد انفصال الجنوب سوف لن يستطيع لجم حركة الشارع المتصاعدة مهما كانت الإجراءات التي سيتبعها ونحن إذ نؤكد بأننا في مؤتمر الطلاب المستقلين أننا لن نكف بتاتا عن العمل الدءوب في أوساط الطلاب بالجامعات والمعاهد العليا السودانية وسنعمل على الخروج إلى الشارع آملين في الوصول لحسم سريع وكنس جماهيري طاغي لهذا النظام .
مركزية مؤتمر الطلاب المستقلين
الأحد 2012-06-24


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2394

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#405339 [الحقاني]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2012 11:29 AM
لك خالص الود يا نبيل والتحية للشهيد عبدالحميد ورفاقه من الشهداء. لم ننكر ان مؤتمر الطلاب المستقلين يضم شباباً وشابات ليس فيهم شك ونتمي لهم التوفيق والسداد ولكن المؤتمر الوطني
تم اختراقه منذ العام الخامس لتكوينه ووالآن فيه خلايا سرية توجه مسيرته حسب الموقف. ارجع بالذاكرة لتجد ان مؤتمر الطلاب المستقلين خرج من التحالف الطلابي مرارا واتاح الفوز للاتجاه
الاسلامي . هذا التنظيم بلافكر ورؤية لذلك بسهل اختراقه. ان عدم قبول الطائفية او اليسار
لا يعني ان هذا يقود لتأسيس حزب هلامي لا لون ولا رائحة له.


#405180 [وداد بابكر جكسية جمال الوالى]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2012 10:35 AM
الى الامام الرصاص لن يثنينا


#404721 [الحقاني]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2012 01:43 AM
الي الشعب السوداني قاطبة
الي قادة الاحزاب السياسية خاصة
لكم التحية والتقدير. ارجو ان افيدكم بأن تنظيم المؤتمر السوداني هو التظيم السري للحركة الاسلامية وهو البديل الذي لا يفطن احد انه من أهم روافدهم ويلعب دور المعارضة ولكن قائد التنظيم ابراهيم الشيخ هو احد كوادرهم السرية وينفذ بالحرف الواحد خطط المؤتمر الوطني والذي أخطأ في غفلة بالكشف عنه عندما تم تكوين لجنة عليا لدعم القوات المسلحة تتكون من
ستة افراد كان من بينهم ابراهيم الشيخ ( راجع صحيفة الاهرام اليوم التي كان يرأس تحريرها الهندي عزالدين- العدد كان قبل انسحاب الجنوب من هجليج باسبوع تقريباً) ليس هذا فحسب بل تم خلق ابراهيم الشيخ بذات الاسلوب الذي تم بظهور جمال الوالي ومن قبله الجزولي دفع الله وآخرون. ظل ابراهيم ينفق بسخاء علي التنمية في قريتهم وما حولها لكسب التأييد. انه حصان طروادة او الحصان الخشبي
راجعوا هذا الامر واسألوا بعض السياسين مثل الكاتب الصحفي محمد علي خوجلي وغيرهم . انظروا لاموال ابراهيم الشيخ من أين اتي بها وقد كان موظفاً صغير حتي عام 1996 وهو الفقير المعدم .
نطلب فقط اخذ الامر بعناية دون عاطفة وابحثوا عن هذا الموضوع بمهنية تامةبعيداً عن العواطف


ردود على الحقاني
United States [نبيل] 06-25-2012 04:15 AM
التحية للشعب السوداني البطل و التحية لمؤتمر الطلاب المستقلين والتحية للشهيد عبد الحميد اول شهدا مؤتمر الطلاب المستقلين في 1982 و التحية لحزب المؤتمر السوداني ثمرة مؤتمر الطلاب المستقلين و التحية للمناضل الجسور رئيس المجلس الاربعيني لاتحاد جامعة الخرطوم اتحاد انتفاضة ابريل 1985 الاخ المناضل ابراهيم الشيخ و الخزي و العار للمندسين و الحاقدين و مثبطي الهمم


#404682 [إبن السودان البار ==--]
5.00/5 (2 صوت)

06-25-2012 01:04 AM
السادة مركزية مؤتمر الطلاب المستقلين احييكم وأحي روحكم الوطنية الصادقة . ان بيانكم هذا يوضح انكم مع الديمقراطية وضد الديكتاتورية وضد المتاجرة بالدين ومع برنامج تطور السودان وضد كل من يقف في طريق تطور السودان وهذا توجه وطني سديد وعليه انتم تنظيم له رأي وتوجه وليس بسلبيين كما توحي كلمة مستقلين ؟؟؟ ولو تسمحوا لي بسؤالكم مستقلين من ماذا ؟؟؟ البعض يقول اننا طلاب علم فقط و لا نتدخل في السياسة اننا مستقلين ؟؟؟ لا يمكن لأحد ان يبتعد عن السياسة الا اذا غيبه الموت ؟؟؟ لأن حتي ابتعاده عن السياسة وأحجامه عن ابداء اي رأي يعتبر سياسة ؟؟؟ فأحتجاجكم علي وضع السودان الحالي لهو تدخل في السياسة؟؟؟
عندما كنا طلاب كان هنالك من الزملاء من يتبع طائفةالميرغنية بحكم الأهل وتأثيرهم ومن يتبع طائفة الأنصار كذلك بحكم تأثير الأهل والشيوعين وغيرهم دون ان يكون له رأي في توجههم ولا يعرف عن برنامجهم ان كان لهم برنامج ام لا ؟؟؟ فهو فقط تابع والسلام ؟؟؟ فتكونت مجموعة اطلقت علي نفسها المستقلين وهم لهم كل الحق في عدم الأنضمام لتلك المجموعات المنقادة دون وعي؟؟؟ اما الآن بعد زيادة الوعي والأنفتاح علي العالم بواسطة الأنترنت والأغتراب فلا بد ان يكون لكم رأي وهدف وبرنامج وطني وتنظيم يدافع عن هذا البرنامج ويطوره وهنا تكون تسميتكم لتنظيمكم بالمستقلين في غير مكانها ؟؟؟ فأنتم وطنيين تدعون الي الديمقراطية والحكم الرشيد لتطوير ونماء سوداننا الحبيب ؟؟؟ ودعوتكم هذه لن تكون مسموعة الا بالأنضمام لحزب له نفس توجهكم او تكونوا حزب يدعوا لبرنامجكم ؟؟؟ معاً للثورة وأقتلاع هذا العفن من السودان ؟؟؟


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة