البحث عن عروس!ا
09-26-2010 02:09 PM

تراســـيم..

البحث عن عروس!!

عبد الباقي الظافر

عقد والي الخرطوم عبدالرحمن الخضر مؤتمرًا جامعًا عن الوضع الأمني في ولايته.. المؤتمر الذي تحدث فيه الوالي الخضر وبعض أركان فريقه الحربي شهد حضورًا إعلاميًا فاضت به القاعة الرحبة.. كاميرات التلفزة كانت تبحث عن موضع قدم أمام منضدة سعادة الوالى الأشهر. في أثناء مؤتمر والي الخرطوم هذا.. وفي هدوء تام كان يزور صحيفة (التيار) والي شمال كردفان الأستاذ معتصم زاكى الدين.. لم تسبق موكبه الفارهات الجياد.. ولم يرافقه إلا نفرٌ قليل من المساعدين.. أرجوكم لا تحقرن من الأبيض شيئًا.. فهي الجار الجنب للخرطوم.. عدد منسوبيها يساوي نصف سكان الخرطوم.. ولا تبعد عن عاصمتنا إلا بمئتي ميل.. حجم ثروتها الحيوانية خمسة عشر مليون رأس.. كل صادراتنا غير البترولية لها فيها نصيب الأسد. ولاية بهذا الحجم غائبة تمامًا من المشهد الإعلامي السوداني.. يمكنك أن تختبر ذاكرتك.. اذكر اثنين من أعضاء مجلس وزراء الأبيض؟.. أظنكم تقولون إن الولاية هادئة .. ولا توجد بها أحداث تستحق الذكر.. واليها حدَّثنا أن حكومته سوقت أكثر من ثلاثمائة فدان لمستثمرين عرب.. من بينهم أسماء فى ضخامة الراجحي. أمس الأول قامت ذات الولاية بالتوقيع على عقد طريق إستراتيجى يربط أمدرمان بالأبيض.. ويختصر هذا الطريق وقتًا غاليًا لصادراتنا لتصل الأسواق.. كم صحيفة خرطومية احتفت بهذا الخبر وجعلته (منشيتًا) دعوكم من الأخبار السعيدة.. شمال كردفان هي الولاية التي عبرتها جيوش العدل والمساواة حتى وصلت لبغيتها في أمدرمان.. وهي واحدة من المناطق المحتمل أن تتحول إلى دارفور جديدة إن لم تحسن الخرطوم التعاطي مع الأطراف. المركز في الخرطوم الآن يتسأثر بكل شيء.. حتى الأضواء الإعلامية تغمر الخرطوم وحدها.. ماعداها عتمة من الظلام.. هذا الغياب الإعلامي فيه ظلم لسكان الولايات القصية.. إخفاقات حكوماتهم منسية تمامًا.. أما الإنجازات فلا يمكن الوصول إليها إلا بشق الأنفس والمواد التسجيلية. لاري كنج مقدم أشهر برنامج حواري تلفازي.. لا يبث برنامجه من العاصمة واشنطن.. بل من كالفورنيا في أقصى الغرب الأمريكي.. قناة (سي إن إن ) الأمريكية مركزها الرئيس ليس في نيويورك بل في الجنوب الشرقي البعيد في مدينة اتلانتا. التقنية الإلكترونية الحديثة جعلت العالم قرية صغيرة.. بالإمكان الآن إصدار صحيفة (التيار) من بورتسودان.. ومن اليسير جدًا لقناة النيل الأزرق أن تبث من ضفاف (بحر أزرق) في الباقير.. ولا تحتاج (الشروق) إلى أن تقطع كل الفيافي وتطل من دبي.. يمكن أن يكون مكتبها الرئيس في القطينة. أقترح على الولايات الطرفية (مراعاة فروق الوقت) من الخرطوم.. والتركيز على حصتها من الإعلام.. أما نصيبها من الموارد فتلك قصة حزينة. من المؤلم أن يزور والي شمال كردفان الخرطوم ولا يسمع به أحد.. ومن المحزن (جدًا) أن تبحث عن عروس الرمال بين صفحات صحفنا وأثير بثنا الفضائي ولا تجد لها أثرًا.. أما إذا سألت السيد (قوقل) فسيقول لك عفوا أنت تقصد العروس آمال.

التيار


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1686

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#27876 [انس]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2010 11:55 AM
شنو يااستاذ عبدالباقى خلعتنا وجننت المدام شبكتنا البحث عن عروس وركبتنا ماسورة شبكتها سياسه واقتصاد . بينى وبينك العروس اهم ;)


#27594 [abdelbasit]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2010 03:36 PM
التعتيم الاعلامي والاهمال السياسي وقلة التنميه واشياء كثيرة لا حصر لها هي سمات لكل ولايات السودان فيا اخي الاستاذ عبدالباقي لا تحصر هذه البلاوي جميعها في ولاية بعينها وتوقظ الفتنه,(,القاعده علي الهبشه)


#27418 [ابو السارة]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2010 10:03 AM
الله يهدينا ويهديك يا عبد الباقي ياظافر !!!! وبما أنني أبحث عن عروس فقلت في نفسي أقرأ مقال الظافر لأظفر بعروس ربما لديه خبرة وخطط وإستراتيجيات لكن هيهات؟؟؟؟


#27205 [IBRAHIM]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2010 05:42 PM
استاذى الجلايل الكلام ده هو البجيب المشاكل لانو انتو بتصنعوا من الحبة قوبة , ما علاقة الخرطوم حتى تربطها بالابيض ولا انت عاوز توصل فهم انو الابيض مهمشة وما فيها خدمات وده الكلام الودة البلد فى ألف داهية التهميش والمهمشين ولماذا الابيض , والله العظيم هناك قرة فى النيل الابيض فى قلب السودان مهمشة وما فيها خدمات اكتر بكتير من دارفور ولكن لا سند قبلى لهم يدعمهم فهم اناس بسطة بساطة اهلانا فى ريف السودان الذى لايحتمى بالقبيلة ولا عندو وجيع , الفتنة نائمة ........... استاذى اما ان تتحدثوا بشكل متوازن او دعو غيركم يفعل ذلك ولا تكونوا من يشعل النار.


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة