المقالات
السياسة
الى متى ناكل لحم بعضنا البعض.
الى متى ناكل لحم بعضنا البعض.
12-16-2015 11:02 PM


بسم الله الرحمن الرحيم

على خلفية الصراع بين الصوفية وانصار السنة..
متى تُغلق فصول هذه الثورة الإبليسية الكيدية؟ متى تنفض هذه اللعبة القذرة؟ متى يصحو الضمير؟ لماذا ناكل لحم بعضنا البعض؟
أين علماء الأمة وساستها وعقلاؤها ومفكروها؟
أين نصوص الشريعة التي تدعو إلى المحبة والألفة والأخوة والوحدة والسلام؟
أين قول الله عز وجل: (وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا)، وقوله: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ)، وقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (من حمل علينا السلاح فليس منا)، وقوله صلى الله عليه وسلم: (إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا).

انظر إلى خارطة السودان فسوف تجد أن القتل والتدمير في شتى نواحى البلاد كما تجد سفك للدماء وإزهاق للأرواح ونسف للبنية التحتية وتخريب ، واذا نظرت الى الاماكن التى نعتبرها امنة مثل العاصمة المثلثة تجد هناك فئات يكفّر بعضها بعضا، وفتاوى طائشة تستحل دم المسلم وتخرجه من الملة وتحرم عليه الجنة، ماذا أصاب أمة السودان؟
كل شعوب العالم مشغولون في الاختراع والاكتشاف والبناء والصناعة والإنتاج والإبداع ، اما فنحن منهمكون في العداوة والفرقة والتقاتل والتناحر والتكفير،
وتعطيل النماء وترويع الامنين وتعطيل العلم وحركة الانتاج والتطور..
حين قال بوش : من ليس معنا فهو ضدنا ، اتهمناه أنه يمارس الإرهاب ضد العالم ؛ نحن جميعاً نمارس الإرهاب ، اصبحنا لانعرف ثقافة الاختلاف وادبه ؛ لا يوجد وسط فى سوداننا اما ان تكون مع او ضد ..
ما حدث فى ساحة المولد النبوى الشريف يعتبر سقوط اخلاقى بكل المقاييس من مجموعات يفترض ان يكون مبداها الاول ما قاله النبى الكريم (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) ،
ما حدث يعتبر اطلاق رصاصة الرحمة على اخر امل لاصلاح الفكر الاسلامي الحق فى السودان بعد ان مزقه وتلاعب به اباليس المشروع الحضارى شر تمزيق ...
وليد معروف

tonamalaz@hotmail.com






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1887

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




وليد معروف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة