المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الشعب يريد إسقاط النظام .. السايقة واصلة !.
الشعب يريد إسقاط النظام .. السايقة واصلة !.
06-26-2012 02:21 AM

الشعب يريد إسقاط النظام .. السايقة واصلة !.

فيصل الباقر
[email protected]

ماتشهده عاصمة البلاد ومدنها وأحيائها من تظاهرات وإحتجاجات سلميّة ،أفزع السلطة وجعلها تلجأ إلى آلتها القمعيّة " تحرّشها " على استخدام العنف والقوة المفرطة ضد المتظاهرين والمتظاهرات .وسرعان ما صدرت التعليمات والأوامر بمواجهة الموقف بالقمع والحسم الفورى ، لتجنُب إتّساع دائرة الرفض والمقاومة الشعبيّة ،تحسُّباً من تحقيق الشعار المرفوع ( الشعب يريد إسقاط النظام ) ، مع إزدياد جنون لغة ولهجة التهديد والوعيد من رأس النظام بإستخدام عبارات غيرلائقة فى حق الشعب والمتظاهين بوصفهم " شذّاذ آفاق ". والمطالبة بالحسم الفورى، والتهديد بإستخدام المليشيات الحزبيّة و( ربّاطة) النظام فى مواجهتهم .وقد جاء قول الرئيس " ممكن نجيب المجاهدين بتاعنّنا يتعاملوا معاهم ..لكن نحن حكومة مسئولة ..وعشان كدا خلّينا سلطات الحكومة تتعامل معاهم " !. وبقيّة القصّة معروفة فالتظاهر السلمى وهو أداة مشروعة للتعبير ،يكفلها الدستوى والمواثيق الدوليّة ، يصبح فى قاموس قيادات الشرطة وأعمدة النظام " إثارة شغب " و" تفلّتات أمنيّة ".ومن المهم التقليل من الأحداث - لتطمين النفس والقائد - بعبارات من شاكلة "محدودة " و" معزولة "...إلخ!.
مايحدث - الآن- فى الخرطوم وأمدرمان وجامعاتها وأحيائها وبقيّة مدن السودان ، هو حلقة هامّة فى تراكم المد الثورى ،يبدأ بإنتزاع الحق فى التعبير والتنظيم ،لمواصلة مشوار التغيير.ولن يعصم السلطة " جبل " قمع أو تهديد أو وعيد أوبطش وبأس شديد ،تلجأ إليه. فكما يقول المثل السودانى الشعبى الصميم ( السايقة واصلة ). ولو كان إحتقار الشعوب و إعمال " ترسانات " القمع والتهديد والقتل والسحل يجدى ، لما انتهى الطاغية القذّافى ونظامه القمعى البغيض إلى " ماسورة صرف صحّى ".ولما هرب و "ركب " زين العابدين بن على " التونسيّة " ولما جلس ( تشارلس تيلر) فى قفص الإتّهام ،يستمع إلى نطق الحكم وهو فى حالة إنكار وإنكسار وذهول بين مصدّق ومكذّب. ولن نذكّرهم بقصّة الجنرال ( ميلوسيفتش ) الذى طغى وتجبّر ،ولكنّه لم يجد - فى نهاية المطاف - سوى الإستسلام ،ليد العدالة الدوليّة ، ولكن بعد " فوات الأوان " !. ونقول لرأس" الحيّة " : لن تعصمكم من الثورة القادمة ،وسيلها الجارف، إجراءات تكثيف وتشديد موجات الإعتقال والتعذيب وتحريم وتجريم التظاهر. و"عمليّات " إختطاف أبناء المعارضين السياسيين.فالثورة قادمة ،لا محالة ،ولا عاصم لها !.
لينتظر طغاة السودان مصيرهم ،وهم ينظرون إلى " تفكُّك " أنظمة البطش من حولهم . وصدق شاعر الشعب محجوب شريف ،وهو القائل : " شعباً عظيم البأس ..ما بيمسكو أب كبّاس " والقائل " يا شعباً لهباً ثوريتّك ...تلقى مرادك والفى نيتّك ..عمق احساسك فى حريتّك ..يبقى ملامح فى ذرّيتك "..وهو القائل فى ( عشرة مقاطع للحياة ): "غطّى الجبال الليل ..لكين هدير السيل ..لكين صهيل الخيل ..نار الغضب والجوع ..تحت الجبل مسموع.. يضوّوا عزّ الليل "..ولمحجوب شريف أنبل التحايا والإحترام..ولشعبنا " تعظيم..سلام " !.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 807

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#406715 [مصطفى دنبلاب]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2012 10:09 AM
الأخ الصديق فيصل لك منى خالص الدعاء (فدعا ربه أنى مغلوب فانتصر)ومن البعد أشدد على قلمك وأحى شجاعتك على مجابهة هذا الليل الأسود الذى غطى بلادنا الحبيبة .


فيصل الباقر
 فيصل الباقر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة