المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ضحكة المصريين فى تسليم الحكومه لعيسى عليه السلام
ضحكة المصريين فى تسليم الحكومه لعيسى عليه السلام
06-26-2012 05:03 AM

ضحكة المصريين فى تسليم الحكومه لعيسى عليه السلام

هشام الزبير الحاج
[email protected]

فى زيارتى للقاهره وعند مرورى باحدى محطات مترو الانفاق وجدت مجموعه من الشباب زوى الحى الخفيفه وبعضهم حليق الحى يقومون بتشغيل سينما متحركه باحدث الوسائل الرقميه فى اناشيد مثيره للشجن والعواطف كلها تعرض الشباب الذين استشهدوا فى ثورة 25 ياناير وتحث المصريين على عدم التصويت لشفيق رمز الفلول وتلميذ مبارك النجيب . وطوال العرض لم الحظ اى شعار دينى .. اخذت المنشورات واخذت احدهم جانبا وقلت له انا سودانى ولدينا تجربه من حكم الاسلاميين ,,, وقلت له هل سيسلم الاخوان السلطه لو مسكوها بالنتقال السلمى ؟ الاخوان بتاعين السودان قالو ما حيسلموها الا لعيسى ابن مريم ضحك الشباب واخبر زملائه الذين بدائوا يتبسمو ا ولم يجد شى يرد به قال لى نحن مابتهمناش تجارب الدول الاخرى يهمنا تجربتنا نحن ننشد الحريه . كنت مهتم طيلة وجودى فى مصر ان اعرف هل يعرف الاخوان المصريين تجربة اخوان السودان الحاليه ...كل الذين سالتهم كانو يميلون الى السخريه من التجربه السودانيه وايضا كنت حريص على سوئال احد اعضاء الجماعه واسمه وصفى يدير محل اتصالات وكان يعمل بالسعوديه سالته عن رايه فى تجربة اخوان السودان فقال لى ( ديل رباهم حسن الترابى على المكر والكيد والفساد ) الاخوان هنا لن يكونو مثلهم .اخيرا وصلت الى استنتاج بان تجربة الاخوان السودانيه لاتسوى شى للمصرين الذين يذهدون حتى التحدث عنها .
فى اليوم الثالث للزياره ذهبت الى سفارة السودان ,,,طلبت مقابلة المستشار الثقافى حتى احصل على اذن من السفاره لاجراء بحث فى جامعة عين شمس وكنت احسب اننى الوحيد او بضعة دارسين معى فوجئت بوجود مايزيد عن الف 1000 دارس او مبعوث مسجلين فى السفاره مسجلين فى مختلف الجامعات واغلبهم اطباء مسجلين فى برامج التخصصات المصريه والمجموع الكلى للاطباء المسجلين والذين اكملو يناهز الاربعمائه طبيب يتلقى الااعزب منهم شهريا 750 دولار والمتزوج 1000دولار والمتزوج ومسجل معه زوجته 250 دولار بمتوسط 1000 دولار للطبيب شهريا اى ان وزارة الماليه السودانيه تدفع سنويا ذها ال 5 مليون دولار لتدريب الكوادر فى مصر ,,, وحسب علمى بان الذين اكملو الدراسه لم يعترف بهم فى السودان . ملحوظه صغيره ( كان بامكان وزارة الصحه تنفق ربع هذا المبلغ باستجلاب اطباء المان وقل حتى كوبيين ليجرو ادق العمليات فى السودان وليدربو الاطباء السودانين على مرضاهم ) ولكن هيهات ... على مقربه من مكتب المستشار الثقافى يوجد مكتب يحتشد امامه المرضى كلهم جائو قاصدين العلاج شفاهم الله يشكون الى طوب الارض الدوله الفاشله التى عجزت عن توفير العلاج لهم فى بلادهم ,, الدوله التى كانت تجرى بها ادق عمليات الصدر فى السودانفى منتصف السبعينيات الان نصبح اكبر الدول التى ينشد مواطنوها العلاج بالخارج فى الوقت الذى انشات به 37 كلية طب بعد مجى الانغاذ ليصبح عدد خريجى الطب بالسودان 25 الف طبيب (برميل مويه عليهو معلقة سكر) هائمون بلا وظائف ولا تاهيل الموجودون منهم هنا يترددون على السفاره ليسالو عن قروش البعثه وكانها بعثه لمستشفيات ميونيخ او مستشفيات john Hopkins .القروش ما وصلت !!! لعمرى كيف يتم ابتعاث 500 طبيب لدوله مثل مصر وتصرف عليهم هذا الاموال والدوله تصرف اضعاف الاضعاف على المرضى !!! يا الهى اين نحن . كليات الطب اصبحت موضه واستثمار بدائها تجار الانغاذ مامون حميده و قندو واسماء كثيره ,,ولاثمار نجنيه تنكس التعليم الطبى وانتشار كليات الطب بمسمياتها الى القرى ... وهذه كانت سياسه مدبره من حسن الترابى الذى قال فى احدى مقابلاته مع مجلة الخليج ( بانه يريد ان يجعل من الطبيب فى نفس مستوى سائق الكارو ) وحسن البشير الذى قال نريد فائض عماله من الاطباء . ادلف الى مكتب الجوازات اربعه او ثلاث ضباط من الشرطه مبعوثين ما الداخليه ونفس العمل يمكن ان يقوم به ضابط واحد مع توظيف سودانيين محلين حتى يتم توفير مئات الالف من الدولارات التى تحول سنويا من دم الشعب المسكين والتى تجد طريقها حالا الى السوق الاسود ( اليومين ديل اغنى ناس هم ناس السفارات حسب تجار السوق الاسود للدولار) . مايهمك ياعزيزى القارى انا لا اعرف اى شى عما يجرى فى دواوين الدوله هذه هى وجرد ملا حظات ولكن نصبو الى رجل شجاع يقوم بتسريب اوراق التصديقات والاموال التى تحول الى ابناء وبنات الوزراء المبتعثين فى لندن( المبتعثين ينطقها الكيزان بطريقة التجويد) مبتا اضاغم بغنه عثين لتصبح موبا تاعثين كما كانو ينطقون كلنة الاثتثمار لتصبح الاثى تثى مار .


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1480

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




هشام الزبير الحاج
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة