المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
أمال عباس
الذين يدعوننا إلى الابتسام الأبله؟!
الذين يدعوننا إلى الابتسام الأبله؟!
06-26-2012 01:17 PM

الذين يدعوننا إلى الابتسام الأبله؟!

أمال عباس

٭ في الصين القديمة سأل الامير «لنج» الفيلسوف كونفشيوس عن وصفة ليقيم بها السلم ويعيد بها صياغة الناس بأخلاق عالية وهمم متوثبة فكتب اليه كونفشيوس الوصفة التالية:
٭ ضع الالفاظ موضعها فحين لا توضع الالفاظ موضعها تضطرب الاذهان وحين تضطرب الاذهان تفسد المعاملات.. وحين تفسد المعاملات لا تدرس الموسيقى ولا تؤدى الشعائر الدينية.. وحين لا تدرس الموسيقى ولا تؤدى الشعائر الدينية تفسد النسبة بين العقوبة والاثم وحين تفسد النسبة بين العقوبة والاثم لا يدري الشعب على اي قدميه يرقص ولا ماذا يعمل بأصابعه العشرة.
٭ هذه التذكرة التي قدمها الفيلسوف الحكيم للامير «لنج» استحضرتها وانا اطالع كتاب صلاح عبد الصبور «حياتي في الشعر» وهو يتحدث عن عذاب شهوة اصلاح العالم. يقول ان شهوة اصلاح العالم هي القوة الدافعة في حياة الفيلسوف والنبي والشاعر لان كل منهم يرى النقص ولا يهرب منه او يتجاهله او يتجاوزه بل يعمل كل ما في وسعه من اجل ان يجد وسيلة لاصلاحه، وقد يحمل الفلاسفة رؤية مرئية للكون وقد يضعون منهجاً مرئياً للوصول لغايتهم المبتغاة ويبشرون بنظريات مرئية في تجاوز هذه النقائص.
ً٭ ولكن الشعراء يعرفون ان وسائلهم تأتي عن طريق الانفعال والاتقاد الوجداني وان كلامهم يتجه الى القلوب وقد يكون اثرهم اكثر عمقاً اذ ان التعليم والنصح المجرد يغيضان للنفس كما ان التعبير بالصورة اعمق اثراً من التعبير باللغة المجردة.
٭ ومن هنا قال صلاح.. انا لست شاعراً حزيناً ولكني شاعر متألم وذلك لان الكون لا يعجبني ولاني احمل بين جوانحي كما قال «شللي» شهوة لاصلاح العالم وقد اعترف لنا «شللي» انه قد استقى هذا التعبير النبيل الجميل من احد الفلاسفة الاسكتلنديين ولعل في ذلك اشارة الى المعنى الذي سبق ان المحت اليه عن الصلة بين الدين والشعر والفلسفة.
ً٭ والفلاسفة والانبياء والشعراء ينظرون الى الحياة في وجهها لا في قفاها وينظرون اليها ككل لا كشذرات متفرقة في ايام وساعات ومن هنا فان همومهم تختلط فيها الميتافيزيقيا والواقع والموت والحياة والفكر والحلم، وكثيرا ما تنقل وطأة هذه النظرة الكاشفة الثاقبة على نفوسهم وينتابهم الشك في امكان الاصلاح ولذلك فان في حياة كل شاعر او نبي او فيلسوف لحظات من اليأس المرير والاستبشاع للواقع والطبيعة.
٭ هذه الرؤى القاسية ليست دليلاً على التشاؤم السلبي المغلق ولكنها دليل على الشوق المجاوز المنفتح الى اصلاح العالم فرد الشر وتجسيمه لا يعنيان اننا نتهاون معه بل نواجهه.
٭ واما انصار التفاؤل المهين الساذج وفلاسفته ليس في الامكان ابدع مما كان ومبررو الخطايا والجرائم اولئك الذين يدعوننا الى الابتسام الابله والرؤية القاصرة والنظرة من قفا الحياة فقد اختلفت بيننا وبينهم السبل الى غير رجعة.
هذا مع تحياتي وشكري
الصحافة


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2494

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#408975 [زروق]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2012 09:55 PM
في الصميم بس مين يواجهة’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’


#408909 [ود الشرق]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2012 08:30 PM
اسعد الله صباحك سيدتي نعم اسمحي لي بقولها لانني منذ كتاباتك في صحيفة الراي اﻷخر ايام كنت في المرحله الثانويه كنت اوفر من المصروف واشتري الصحيفه فقط لاستمتع بمقالاتك.والان ونحن مغربون عن بلادنا نعض عاي اصابع الندم لعدم المشاركة في الانتفاضة والثوره،لك التحيه سيدتي انت والصحفيين الاشراف وكل كتاب وقراء مقالات ومنتديات الراكوبه.


#407585 [MAHMOUDJADEED]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2012 07:46 PM
ومبررو الخطايا والجرائم اولئك الذين يدعوننا الى الابتسام الابله والرؤية القاصرة والنظرة من قفا الحياة فقد اختلفت بيننا وبينهم السبل الى غير رجعة.

ومنكم نستفيد أختي أمال عباس لكنني أتأمل السودان من قفاه لأن قفاه أصبح أجمل من وجهه .


#407563 [مكين سبت كرسى]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2012 07:16 PM
محاولات خجولة جدا


#407416 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2012 05:30 PM
شكرا استاذتي واستاذة الاجيال اعطتك السنوات ثمرات حلوة تنعكس في كتاباتك رغم عتابي لك علي ايام مايو ولكن من المهم ان نستفيد من تجربتنا الي الاحسن فانا مع الديمقراطية علي طول الخط لذلك لم انتمي لاي حزب سوداني في السياسة ليس لعدم الفكرة في الاحزاب ولكن وسائل واليات الانتماءغير فكرية شكرا لك وامد الله في عمرك فالوطن في محنة عظيمة لا يحس بها الا المفكرين والشعراء والشعب في حاجته اننا في حزن عظيم علي الوطن ولكن الامل كبير في ان يسترد عافيته عاجلا


#407406 [عمر مكرم]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2012 05:25 PM
التحية لك والتجلة ....
فأنت دوماً ممتعة في كتاباتك ....
ألا رحم الله ذلك الأخ الفيلسوف والعالم حسن عباس صبحي ...
وهذه الأخت صنو ذاك الأخ ...
بارك الله فيكما ونفع بكما الأجيال ...

عمر علي مكرم


#407343 [عاشق الحرية]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2012 04:23 PM
"ضع الالفاظ موضعها فحين لا توضع الالفاظ موضعها تضطرب الاذهان وحين تضطرب الاذهان تفسد المعاملات"...وحين تفسد المعاملات يسقط الطغاة الذين لا يحترمون شعوبهم ويصفوهم "بشذاذ الآفاق" أو "الخفافيش"


أمال عباس
أمال عباس

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة