المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان هام وعاجل جدا من القائد العام لجيش تحريرالسودان
بيان هام وعاجل جدا من القائد العام لجيش تحريرالسودان
09-27-2010 06:28 AM

بيان هام وعاجل جدا من القائد العام لجيش تحريرالسودان

إلى قواعدحركة وجيش تحريرالسودان
إلى القطاعات العسكرية بالحركة
إلى المكاتب الداخلية والخارجية
إلى طلابنا الاوفياءبالجامعات
إلى الهيئة القيادية بالحركة
إلى النازحين واللاجئين
إلى كل المهتمين بشأن الثورة

أحييكم أولا تحية وطنية خالصة من دأخل الاراضى المحررة التى تسيطرعليها قوات حركة وجيش تحريرالسودان بقيادة المناضل الاستاذ/عبدالواحدمحمداحمدالنور,ثم أحيى أراوح الشهداء الابطال الذين قدموا أرواحهم رخيصة
لاجل أن يمنحوا الحياة لغيرهم من مكونات الشعب السودانى التى عانت ويلات الظلم والقهر والتنكيل ,ثم خالص تقديرى وإمتنانى للشرفاء من ابناء الشعب السودانى وهم يعيشون أسمى آيات الظلم والتعذيب دأخل معتقلات النظام
الاسلامى الذى لاتمت له والاسلام بصلة ,ولكن رسالتى لهم بأن الثورة ماضية بعدتهاوعتادها وانها عازمة أن
تحقق مشروع السودان العلمانى الديمقراطى الموحد الذي يحترم الانسانية ويساوى بين الناس فى حقوقهم وواجباتهم ,ونحن كقوة عسكرية لم ولن نتهاون للحظة فى مواجهة أعداءنا وخصومنا الذين لايريدون للسودان
التحرر من خرافات الماضى ومواكبة تطورات الحاضر وجعله دولة ترزح فى مستنقعات الجهل والفقروالمرض
جماهيرنا الابطال
لقد تابعتم بالامس القريب عبرقناة الجزيرة مباشر تلك المواجهة التلفزيونية للدكتور تجانى سيسى الذى يعتقد انه رئيس لبعض المجموعات والشخصيات التى تجمعت فى ماتسمى بالتحريروالعدالة والتى تتفاوض الان مع نظام
الابادة الجماعية والتطهيرالعرقى والاغتصاب الذى مورس على جماهيرشعبنا بدارفور,حيث تجرأ الدكتورسيسى وصرح عبر لقائه التلفزيونى أننا أعلنا إنضمامنا إليه ومعنا جميع قواتنا المسلحة التى تنتشر فى شتى بقاع الدولة السودانية وأكد للرأى العام أن القوة العسكرية التى أعلنت إنضمامها له يقودها القائدالعام قدورة ,ولكن الذى يهمنى عبرهذا البيان أن أؤكد لكم جميعا أننا لايكن أن نساوم قضينا لاحد وأن الارادة الوطنية التى دفعتنا إلى حمل السلاح فى العام ثلاثة والفين ضدالحكومة هى ذات الارادة التى نتمتع بها الان وستظل قوية لايستطيع أحد أن يثنيها أبدا
ونحن كجيش لحركة تحريرالسودان عقدناالعزم بأن نقاتل وأن نقاوم إلى أن نصل للاهداف الاساسية التى حملنا من
أجلها السلاح ولايمكن أن يغير من أهدافنا ومبادئنا أحد إن كان ذلك الدكتور سيسى أو غيره ونحن نعلم جيدا أن التجانى سيسى هو أحد الادوات الاساسية التى تستخدمها الحكومة فى إجهاض الثورة وإفراغ القضية من محتواها
خصوصا وانه إجتمع مع المشيرالبشير فى بيت الضيافة بالخرطوم فى التاسع عشر من الشهرالجارى وبحوزتنا
مقررات ذلك الاجتماع وحتما سنفصح عنها فى الوقت المناسب ونحن كجيش للحركة نكرر تحذيرنا للدكتور سيسى ونؤكد له أن التلاعب بالنار سوف يحرقه وأن دمائنا مرة المذاق ولايمكن إمتصاصها بواسطة أى خائن أوجبان ونحن نعده وعد الابطال الاقوياء بأننا سوف نردع كل من يريد أن يتطاول علينا وعلى قضيتنا التى قدمنا من أجلها خيرة الشهداء ,وانا كقائد عام لجيش تحريرالسودان آليت على نفسى أن أكون جنديا وقائد مطيعا لتوجيهاتى التى تصدر إلى من قائدى الاعلى الرفيق عبدالواحدمحمدنور وأن إحساسى بمسؤوليتى تجاه شعبى تحتم على أن أكون ذات القدورة الذى لايعرف للخيانة سبيلا وليست من أدبياتى أن أبيع ذمتى لامثال سيسى وما شاكله من الانتهازيين ومدفوعى الثمن الذين ظلوا على الدوام يخجلون من ذواتهم الدنيئة التى إعتادت الانقياد والانكسار وان الرفيق عبدالواحد محمدنور هو الرئيس الفعلى للحركة والقائد الاعلى للجيش وسنظل نلتزم بتوجيهاته وقيادته لنا
فى شتى الظروف والمتغيرات دون أدنى تخاذل أو تقاعس وإذا قرأ الدكتور سيسى سيرة السودان يوما ربما يعرفنا وربما يدركنا وأننا سنظل أقوياء بلا غرور إلى أن نبنى دولتنا الجديدة وننتصر ,ونؤكد للجميع ان
الحرب القادمة ليست بالأولى أننا على أهبة الاستعداد أن نقاتل الحكومة وعملاءها قتالا عنيفا حتى يصبح حطام آلياتهم ودباباتهم دليلا وأضحا على خيبتهم ,واود أن أهنئ قطاعات الحركة على وجه الخصوص
والشعب السودانى على وجه العموم بمناسبة الانتصارات الكبيرة التى حققتها قواتنا على الحكومة فى منطقة شرق جبل مرة وحربنا فى الايام القادمة ستكون أكثر ضراوة مما مضى لذلك فليستعد النظام وعملائه لتلك
المرحلة المفصلية فى التاريخ السودانى
: شرفاء الشعب السودانى الاوفياء
فى ختام بيانى هذا أود أن أؤكد لكم جميعا بأن ماصرح به الدكتور سيسى هوفقط إفتراء خجول صادر من إنسان
مهزوم ومستخدم من قبل الحكومة واجهزتها الامنية التى خططت لابادة شعبنا الابرياء ووضعهم فى معسكرات
البؤس والمرض بأطراف المدن الرئيسية بالاقليم ,وانا كقدورة لازلت القائد العام لجيش تحريرالسودان بقيادة الاستاذ عبدالواحدمحمدنور وان قواتنا المسلحة بالميدان قوية ومتماسكة ولايستطيع أحد أن يشق صفوفهم أويذهب
بهم كالقطيع إلى حيث يريد والخذى والعار للدكتور سيسى ولكل المأجورين ومدفوعى الثمن والوعدبيننا أن نلتقى فى ساحات الشرف

ودمتم/
عبدالرحمن قدورة

القائد العام لجيش تحريرالسودان بقيادة المناضل عبدالواحدمحمد أحمد النور
الاراضى المحررة
008821655587600
لئن بسطت يدك لتقتلنى فما أنا بباسط يدى لاقرئك السلام


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2080

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة