حرامي منتصف الليل
06-28-2012 11:15 AM

حرامي منتصف الليل

كمال كرار

قال السدنة والتنابلة في معرض الحديث عن تقشف الحكومة أنهم سيحاربون تجنيب الأموال وسيمنعون الإعفاءات الجمركية وشعارهم للمرحلة الحالية سيارة لكل مسؤول ، ولم يحددوا موديلها ولا مرتب سائقها ولا حجم وقودها الشهري ولا تكلفة ( عفريتتها ) وصيانتها وتأمينها .

ولما كان الحديث ذو شجون فلنذكر السدنة ببعض القصص الحقيقية ، التي لم تكن ضمن ألف ليلة وليلة لنعرف كيف ( راحت ) أموال الشعب في ستين داهية .

صحا ( زيد بن عبيد ) ذات صباح وقرر أن يدخل نادي الأثرياء ، وكانت مؤهلاته لهذا النادي أنه ( كوز بائن ) .

حصل علي اسم عمل وهمي ، حصل من خلاله علي مرابحة معتبرة من فرع أحد البنوك الشهيرة في ولاية ليست بعيدة من العاصمة .

وحصل من تجار معروفين علي ملايين أخري بعد أن أوهمهم بأنه سيستثمر أموالهم فيما يدر عليهم أرباحاً طائلة في وقت وجيز .

وشال القروش ثم ( زاغ ) ، وصدرت ضده أوامر قبض في أوقات لاحقة بناء علي بلاغات من أشخاص وجهات من ضمنها فرع البنك المذكور .

بعد أشهر قلائل ، سمع مدير فرع البنك طرقاً علي بابه عند منتصف ليلة مظلمة ، ففتح الباب ليري شخصاً ملثماً ، وقبل أن يفيق من اندهاشه أزاح الطارق اللثام فإذا هو زيد بن عبيد ( المتهم الهارب ) .

ولما دخل ( الكوز الملثم ) إلي الصالون واطمأن قلبه ، حكي للمير قصته ، بعد أن فتح الشنطة السامسونايت ليؤكد له أن الأموال التي استدانها من البنك سيسددها في التو واللحظة .

ملخص القصة أنه غادر تلك المدينة علي ظهر لوري تجاري ، بعد أن كثرت البلاغات ، قاصداً تلك المدينة الشهيرة إلي حيث ( نسيبه ) ذو المنصب الدستوري ، فوعده خيراً .

بعد أربعة أيام علي إقامته مع النسيب الحسيب ، حمله هذا الأخير بعربته الحكومية التي ترافقها مواتر وعربات أخري إلي مصلحة حكومية هامة تقع علي بعد أمتار قليلة من مكتب السادن الدستوري .

دخلا إلي مكتب ( فاره ) ، من ورائه سادن آخر وأمامه فايل أخضر كتب عليه بالحبر الأحمر سري جدا .

وقع زيد بن عبيد علي أربعة عقود ملكية كانت بالفايل ، ثم خرج مع نسيبه لمكتب مجاور في نفس المصلحة ووقّع علي أربعة عقود بيع ثم سلموه مبلغ 200 مليون جنيه قديم ( 200 ألف جديد ) عبارة عن أرباح صافية لعملية شراء وبيع وهمية .

ومن بعضها ( حلحل ) أموره القانونية ، ودوّر بالباقي في سوق ( الله أكبر ) أو سوق الملجة أو حبيبي سافر وجا .

عزيزي المشاهد ( عفواً القارئ ) فاصل ونواصل

الميدان


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1478

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة