المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
من العار ان تكون حاكمآ للسودان
من العار ان تكون حاكمآ للسودان
06-29-2012 07:42 PM

من العار ان تكون حاكمآللسودان

بهاء الدين احمد حسين بولاد
[email protected]

قرات قصة جميلة وشيقة للكاتب القدير لؤي قور ويتحدث فيها عن الفرباء الذين اذا اتوا الى اى مكان ليس ملكهم يقضون على الاخضر واليابس كما حصل الان ويحصل لنا في السودان..أتا الينا الغرباءذات يوم من ايام السنة وأستولوا على السلطة فاصبحت في ايديهم الى يومنا هذا فجعلونا لا نشعر فى وطننا بالامن و الامان رغم ان الاوطان هي ملاذ ابنائها ففيها يجد الهدوء والدفئ والحرية وهو مصون الكرامة . فمنذ حضور الاتوقراط الى السلطة عشية 30 يونيو في السودان ببدعت انقاذ البلاد واحداث اصلاحات في شؤنه الا واذددنا سوء وراء سوء فلا هم اصلحو ا البلاد ولا انغذواالعباد من الضنك وامتهان الكرامة بل تراجع السودان في عهدهم الى الحضيض في كل النواحي الفكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية ،وماذالوا يريدون 24سنة ثانية باسم الاصلاحات رغم انهم يعرفون بانها لن تكون في بلد أصبح اقتصاجه متهالك بسبب شّح دخله من البترول وانتشار الفساد والمحسوبية من منسوبي المؤتمر الوطني الذين ادوا الى انهاك الخذينة العامة مما قاد البلاد الى تارجح العملة مابين العرض والطلب بالنسبة للدولار وواهم من يظن بان الاجراءات التى اتخذتها الحكومة ستادى لاستقرار الاقتصاد لانها لا تمس المشكلة اصلآ من فرق معدلات التضخم في الداخل والخارج وفرق معدل الفائدة وعجذ في ميذان المدفوعات وعدم استقرار الوضع السياسي في البلاد نتيجة للحروب والكوارث التى يحدثها نظام الانغاذ في كل مكان من ارجاء البلاد وسوف تتاذم الامور في ظل رئيس مرتكب لجرائم حرب ومطلوب القبض عليه فى لاهاي رغم انه لايجيد قيادة دولة مثل اجادته للرقص وذواج النساء (النسوان)..وشلة من اللصوص يعاونونه لابراذ مهاراته في الرقص دون ابراذ افكاره لانغاذ السودان وهم عار على حكم السودان..واتا الرئيس في نهاية الامر وينعت شعبه اي ابناء وطنه بشذّاذ الافاق اي اذا خرج ابناء الشعب السوداني منددين بالضنك والفساد والمحسوبية والرشاوي فهم شذّاذ الافاق واذا كان الشرفاء والفقراء والمناضلين لاسقاط حكمك الاوتقراطي الشولي الذى تدّعون فيه بانكم يد الله التى تبطشون بهاوهي ملطخت بالدماء هم شواذ افاق اوشذّاذ افاق فانت من العار ان تكون حاكمآ للسودان.. ودمتم ودام السودان في كل مكان.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1907

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#411623 [كشندكي]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2012 08:12 AM
يا أمة مغلوبة علي امرها هذه فرصتكم ولن تتكرر فلا تضيعوا هذه الفرصه .


#411234 [ابوحامد]
5.00/5 (1 صوت)

06-29-2012 09:15 PM
ياناس الراكوبه نحن نعلم ان المقالات الاسفيرية يمكن ان يكون بها بعض الاخطاء اللغوية او المطبعيه ولكن كل هذه الاخطاء فى مقاله يجب ان تصحح حتى تعم الفائدة


ردود على ابوحامد
United States [sakhar] 06-30-2012 12:50 AM
والله كلامك صح ، ولكن الراكوبة تسوى شنو ولا شنو - نرجو من معلقى المقالات التحرى فيما يكتوب وتدقيق مفردات الكتابة مثنى وثلاث - وشكر للراكوبة


بهاء الدين احمد حسين بولاد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة