دروس من جمعة لحس الكوع
06-30-2012 09:50 AM



دروس من جمعة لحس الكوع

عادل موسى (ابوموسى)
[email protected]

بقدر ما شعرت بالزهو و الفخار و انا ارمق بكل الاعجاب ذلك الفتى و هو يواجه مفرزة الشرطة اعزلا الا من حجر بصدر مفتوح و عزيمة لا تلين و هم يصوبون نحوه الات قمعهم الفتاكة بقدر ما عرفت اننا سائرون على الدرب الصحيح و ان النصر ات لا محالة . الى ذلك انهمرت دموعى و انا اشهد تلكم المرأة الهرمة متساقطة الاسنان التى رسم زمن الانقاذ القاسى التجاعيدو الاخاديد على وجهها و كأنها من شمبات و لكن هذا لا يهم فهى امرأة صلبة صابرة صلدة من بلدى السودان رأيت فيها امى و خالتى و عمتى و كل عشيرتى نساء السودان , هل سمعتم هتافها مثلى ؟ انها تهتف و تزأر{ و تعلن للعالم و تقول ( ما لاقين طماطمه و ما لاقين سخينه و عندنا يتامى ) . هذا لعمرى تجسيد لمأساة الشعب السودانى , واحدة من ملايين نساء شعبنا الابى اللاتى اوصلهن نظام الانقاذ تحت حد البؤس و المسغبة ان الحرة لا تاكل بثدييها و لكن من اين لها و لليتامى ما يسد الرمق و يطفىء صولة الجوع الكافر , و لعله يا سادتى ان اسوأ ما اقترفته الانقاذ فينا انها دمرت و خلخلت النسيج الاجتماعى فاندثرت كل القيم الفاضلة من تراحم و توادد و تقاسم للنبقة فى بلاد ( حتى الطير يجيها جيعان من اطراف تقيها شبع )صبرا يا امى فلا جوع بعد اليوم فالثورة انطلقت و انت وقودها و نورها و نارها ... لا تخرجى ثانية فقد كفانا خروجك فى جمعة لحس الكوع ذلكم الخروج البهى المهيب و ليحفظك الله و يبقيك ذخرا لليتامى , متعك الله بالصحة و العافية يا امى و الانحناءة لك و التجلة و عشت رمزا لنضال المرأة السودانية .
الاخوة الاحرار فى العاصمة المثلثة و الاقاليم , من اجل امهاتنا و اخواتنا و شيوخنا و اطفالنا ليستمر التظاهر و لتستمر الثورة و للنمضى قدما لا يثنينا رصاص او بمبات او اعتقال لان الثورة غالية و مهرها الدماء و لابد من النصر و ان طال الزمن .
زمن الازهرى و المحجوب تمام خدامك .. شعوبك رايقة و الخير فى مقامك سامك ... جات الانقاذ بالغلا ضيعتهو مقامك .... العيش و المطر راح من ظلم حكامك . هذا شاعرنا الشعبى محمد ود الركين . وفى اخرى يقول :- تيوس الانقاذ كلابكم بشوفن هون ضيعتونا بالغلا لمان لبسنا ملون .
وفى الاخرى يقول :- مالك يا بلادى خيرك قل و فشل تدبيرك ... مسكوك عصبجية و كتر تدميرك ..... بكرة يجوك اولادك يلبسوك حريرك ..... .
تصبحى حرة يا سونا و الترابى اسيرك .يا ابناء السودان ها قد اطل الصباح فلنتأهب لنلبس السودان الحريرة و الضريرة بعد ان يروا من شدتنا و بأسنا ما تقشعر له ابدان الرقاص و العولاق و ابو العفين و لنفتح صفحة جديده زاهية لسودان جديد .


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1495

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#412997 [نوبية]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2012 10:39 AM
الله اكبر ولا نامت اعين اللصوص الجبناء
ثوري ثوري ثوري ثوري مهيرة السودان
فلنخرج جميعا حتي ندك حصونهم فوق رؤوسهم


عادل موسى (ابوموسى)
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة