المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
خطبة جمعة مزلزلة .. نسخة لكل إمام مسجد (2)
خطبة جمعة مزلزلة .. نسخة لكل إمام مسجد (2)
06-30-2012 10:45 AM


خطبة جمعة مزلزلة .. نسخة لكل إمام مسجد (2)

شريفة شرف الدين
[email protected]

image

أسأل الله أن تنشر توضع في يد كل إمام مسجد قبل الجمعة القادمة

الحمد لله و كفى و الصلاة على النبي المصطفى هادم هبل و مناة الثالثة الأخرى و بعد
فإنا أئمة المساجد يأتينا الناس من كل فج عميق تشرئب أعناقهم و ترهف أسماعهم و تتسع حدقات أعينهم يأملون منا و نحن نعتلى المنابر .. كلمات تشفى صدورهم و تطمئن قلوبهم مما يجري في ساحة بلادنا .. و الحق نقول إننا ظللنا نتلقى الأوامر جمعة بعد جمعة عما نقول و عما ننتهي عن قوله .. فتارة إملاء بقضايا انصرافية لا تجلب نفعا و ترد ضررا .. ما لنا و إسرائيل و حكامنا أعدى علينا منها؟ ما لنا و دول الجوار و جميع أبوابنا مخلوعة؟ ما لنا و التذكير بالجنة و النار جمعة بعد جمعة و الساحة تغلي و الدماء تسيل و الأرواح تزهق رخيصة و الظلم يستشري .. حتى لكأنا و العياذ بالله أرضينا السلطان فوق أن نرضي رب السلطان .. لكنا اليوم و كل جمعة نشهد الله ألا نقول إلا ما يرضي رب الناس .. و إن حالوا دوننا و المنابر فوالله لنصلين بكم في الساحات و العراء .. فكل الأرض قد جعلت لنبيه و لنا مسجدا.. أيها الناس إن من بينكم من المصلين من هم علينا عيون .. رقباء عتداء بكل ما نقول .. معنا يصلون بنية الجاسوسية و التسجيل فلنا ما عقدنا النية و عليهم ما عقدوا نياتهم و لكل امرئ منا و منهم ما نوى .. تعرفونهم بسيماهم في وجوههم .. قلقون في نظراتهم .. خفاقة دقات قلوبهم .. متعثرة خطواتهم و لكنا نحمد لله أنهم شهداء على ما قلنا فالقصد كل القصد أن يتناهى كل الذي نقول إلى آذان من يدبرون أمر البلاد لنكون براء أمام الله في شأنهم .. نقول لأولئك الذين يمارسون لعبة القردة الصفراء – النقل و التوصيل – مهنة اعتزلتها بعض ممن ابتليت بها من نساءنا.. هنيئا لكم فسنضع اليوم بين أيديكم ما يقربكم إلى أسيادكم و لنرى بأي حظوة من حظيات الدنيا ترجعون .. لكنا نصحية لوجه الله نذكركم بآيات الله إن كنتم تعقلون .. وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبّاً لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعاً وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ (165) إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنْ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوْا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمْ الأَسْبَابُ (166) وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمْ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنْ النَّارِ (167)

أيها الناس إن أوجب ما عليكم معرفته عنا نحن الإئمة .. أننا منكم و فيكم .. بكم و معكم .. نرزأ تحت الضغط الذي عليكم و نكتوي بنار أسعار السوق مثلكم .. فأنتم من قدمنا عليكم و إن شئتم فأجمعوا كلمتكم علينا فو الله لن يكون إلا الذي تريدون بعد إرادة الله .. إننا أمام الله مسؤولون عما قلنا و نقول .. مسؤولون عما كتمنا و صمتنا .. فقط نقول لا تحسبوا علينا من باع منا نفسه للسلطان فنحن من أولئك نتبرأ.

أيها الناس إن للصبر أمد .. و إن للتحمل مُدد و قد قالها نبينا أن المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين .. نعرف أن الدنيا دار ابتلاء و لكن ابتلاءنا بما كسبت أيدي حكامنا .. جاءوا انقلابا على ما تراضى الناس عليه .. و شحنوا آذاننا وعودا فارغة و جعلوا من الدين مطية إلى مآربهم .. قسموا الناس قسمين .. موالين لهم فأغدقوا عليهم و معارضين لهم فضيقوا عليهم و شردوهم من وظائف كانت تدر لمن يعولون الطعام و المشرب و المأوى .. حكامنا ائتمناهم على الأمانة فخانوها و وبايعهم بعضنا فرموا بالبيعة وراء ظهورهم .. حكامنا عطلوا ساحات المحاكم حتى إننا لم نسمع بمحاكمة علنية واحدة في جرائم باعترافهم فاق القتلى فيها مئات الآلاف .. و يا ويلك أنت يا سارق الرغيف من جوع إن أنت سرقت .. أليس هو الهلاك الذي أشار إليه المصطفى و كان سببا في هلاك من هم قبلنا؟ .. ترك السارق الشريف و إقامة الحد على السارق الضعيف .. أتراهم أعلى منزلة و شرفا من منزلة فاطمة التي أقسم النبي بقطع يدها إن سرقت و هي قرة عينه و حب فؤاده؟ الجناة طلقاء أحرار .. يولونهم المراتب و يمنحونهم حق الاجتراء على العباد .. و يا ويلك إن أنت قلت في تجاوزاتهم كلمة .. إذا أنت آبق على الحكام خائن للوطن الذي استلموه كاملا فقسموه و لا يزالون .. و في سبيل كسب شعبي رخيص يدعم كرسيهم باعوا الذمم و الأصوات .. زوروا الانتخابات .. و أغدقوا على من يسمونهم شبابهم .. فبنوا بالحرام و نكحوا بالحرام .. أفنسمي إنجابهم حلالا؟ أطلقوا كلاب أمنهم فنشبوا أنيابهم في أجساد فتياننا و فتياتنا و اقتادوا إلى بيوت أشباحهم من قادوا و جلدوا في الطرقات من جلدوا و هتكوا عرض من هتكوا و ألقوا بجثث البعض كما تلقى القمامة! أتفعل بنا إسرائيل عدوة الله ما فعل بنا حكامنا؟ العبرة بما آلت إليه الأمور من أوضاع تنذر بالهلاك الوشيك .. فالدولة باتت تقوم على قواعد هشة و اقتصاد معدوم و فوضى عارمة و أبواب الخلاص مغلقة .. أقول قولي هذا و استغفر الله لي و لكم إنه هو السميع العليم.

الخطبة الثانية

الحمد لله على من والاه و الخزي و العذاب على من عاداه و نصلي و نسلم على النعمة المهداة سيد البشرية محمدا الرحمة المسداة و بعد

حقيق بنا ألا نعدد وصف الداء دون أن نحدد نوع الدواء .. و العاقل من إذا بلغته الشمس تحولا و الله عز و جل يقول في محكم تنزيله في سورة الرعد (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ) قال رسولنا الكريم لا تصلح الرعية إلا بصلاح الولاة و يصلح الولاة إلا بصلاح الرعية .. إن من حقنا عليكم تبصيركم بما أوجبه الشرع و منعه لا نريد به غير وجه الله .. إن أخطر ما يهددنا كأمة .. عُرفت بالتنوع الذي لم يمنعها من العيش في سلام .. لهو ما يمسى بالدستور الذي منح رأس الدولة ما لم يمنحه القران .. حاكم يتمتع بالحصانة التي هي العصمة .. حاكم لا يقدم للمحاكم .. و الحاكم هو من يعين القضاة !

آن للمنكر أن يغير و قد بان و ظهر .. باللسان أو باليد أو بالقلب و ذلك أضعف الإيمان .. إننا لا نذيع سرا إن قلنا إن أمتنا تعيش أياما فاصلة و أمرا مصيريا .. لذا نوصيكم و أنفسنا و نحن و أنتم نسعى لاجتثاث السلطة بألا نقتل نفسا .. و ألا تمتد أيدينا بالخراب و التخريب .. و نستنفر جميع قطاعاتكم بالعمل الوحدوي الهادف بإقالة الظالم و تمكين العادل .. و لتحقيق ذلك فليعمل كل من موقعه .. و أبدأ بنفسي و أئمة المساجد .. ألا نقول إلا ما أوجبه الشرع و أمر به الخالق .. لا نخاف سلطانا و لا نرضي حاكما .. و سنكون رمح المسيرة من أجل التغيير و يا أيها الأطباء و الممرضين اندسوا بين إخوتكم لإسعافهم إن لزم الأمر .. و يا أيها المواطن افتح بيتك و قدم الماء و الإسعاف للمصابين و المحتاجين .. و يا أيتها القوات الشرطية أنأوا بأنفسكم و الزج بها في الدفاع عن الظالمين فأنتم من عامة الشعب و أقسمتم قسما غليظا بحماية المواطن و مكتسبات الدولة و الله سائلكم يوم القيامة عن أفعالكم .. و يا أيتها القوات المسلحة الباقية .. قفوا حيث يجب عليكم الوقوف أسوة برصفاء لكم في دول كثيرة .. فأنتم حماة أرض و دولة و لستم حماة للسلطان و رهطه .. و نقول لكبار السن من الرجال و النساء عليكم بالدعاء الخالص الرامي لنصرة أبنائكم ضد الظلمة و سارقي حق العباد .. و نقول لأصحاب المركبات بكل أنواعها .. سخروها لأجل القضية .. و علينا جميعا بالعصيان المدني في جميع مدن و قرى السودان .. فالسلطة لا حول لها و لا قوة بصدكم متى ما كنتم يدا واحدة عليها ..

اللهم أرنا الحق حقا و ارزقنا إتباعه و أرنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه .. اللهم إنا نسألك بأحب ما سألك به نبيك محمد أن تزلزل حكمهم و تجعل الفتنة بينهم و تنعم على بلادنا بالأمن و الأمان و الرخاء و السلام .. اللهم منا الدعاء و منك الإجابة .. اللهم إليك نلجأ و بك نستنصر .. اللهم عليك بهم و قد تجبروا و أنت الجبار .. اللهم شتت شملهم و فرق جمعهم و اجعل الدائرة عليهم .. اللهم أرح العباد منهم فإنهم لا يعجزونك .. أقول قولي هذا و استغفر الله لي و لكم إنه هو السميع المجيب.

في ذات الصياغ .. سبق أن كتبت خطبة جمعة مزلزلة أمام البشير عن فساد حكومته بالرابط http://www.alrakoba.net/articles-act...w-id-11572.htm و سبق أن كتبت مقالا عن أهلية عصام البشير لإمامة المصلين بالرابط http://www.alrakoba.net/articles-act...w-id-11897.htm


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4928

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#412965 [حليم-براغ]
1.00/5 (1 صوت)

07-01-2012 10:25 AM
شكراً أخت شريفة ...ولله ماقلت إلا الحق والصور جميلة جداً مع إنها لإشخاص سفلة حقيرين أذلوا شعوبهم فأذلاهم ربهم ... والعياذ بالله من سؤ الخاتمة ؟؟؟ بالبشير فوق وإتعظ وأيامك بقت معدودة في السلطة وإنتظر عقاب الشعب يامجرم ياقذر اللسان ...الدوام لله


#411960 [yasso]
1.00/5 (1 صوت)

06-30-2012 12:21 PM
ليتك تؤمين مصلين خلف ائمة بعض المساجد وما قيل لهم من اسفاف ولعب على العقول ليروا كيف ان المراة يمكن ان تؤم المصلين والقطط السمان .الخراب طال اينما نيمم وجوهنا - بس بكرة الجاى احلى


ردود على yasso
United States [زرامي عباس] 06-30-2012 11:09 PM
دعك من افكار الترابي في امامة المرأه ارجو ان ننتبه في ضرب الامثال


#411912 [الزُول الكَان سَمِحْ]
3.00/5 (2 صوت)

06-30-2012 12:01 PM
الأخت شريفة

بمناسبة خطبة الجمعة

تنقلت أمس يوم جمعة لحس الكوع...فى كل قنوات النظام..فوجدتهم قدوحدوا نقل خطبة واحدة لأحد (غربانهم) الذى ظل ينعق فى المصلين لا خلى غوغل..ولا خلى مرسى..ولا خلى التنقيب العشوائى عن الدهب ..الحاجة الوحيدة الما ذكرا ..هى محنة الناس المالاقىا تاكل فى البلد..
لقدتم نقل خطبة موحدة وإختير لها (الكرور) لأنه أحد أركان التوجه القذر لنهج الحركة افسلامية فى السودان..وبثت تلك الخطبة عبر قنوات النظام لتثبيط همم الناس وإيهامهم بأن الأمور تسير دون تعكير...ولكن عند نهاية الخطبة وإنتهاء الصلاة كنت أتمنى أنه قد رأى غليان المرجل.

لعن الله أمثال هؤلاء..المنتفعون المرجفون..والذين سوف يحاسبون بما فيهم الشاب والحيزبون


ردود على الزُول الكَان سَمِحْ
United States [الزول الكان سَمِحْ] 06-30-2012 05:18 PM
حقاً لقد فعلت...إنتى طلباتك أوامر..شرف شباب الثورة..أنت وكل الشريفات وأخص منهن المناضلة المثابرة نجلاء سيد أحمد

United States [شريفة شرف الدين] 06-30-2012 12:29 PM
أهلا بيك أخي الذي مازال سمحا .. لو إن بنا وعي شعبي لقاطع المصلون هذا الإمام الكاروري و صدق أحد المعلقين حين وصف خطبته بسمك .. لبن .. تمر هندي .. بمعنى أنها خطبة متنافرة متناقضة لا رابط فيها و سيسأله الله

قرأت تعليقك في مقالي السابق و وعد أن أكون حطبا لنار الثورة و حتى إن صرت رمادا فسأجد طريقي إلى عيون بني كوز .. أهم شيئ و بعد إذنك أرسل الخطبة لأكبر عدد ممكن


#411866 [ابوالهول]
3.00/5 (2 صوت)

06-30-2012 11:42 AM
ابدعت والله ...يا بنت الاكرمين ..هكذا هكذا ..وإلا فلا لا ..


#411843 [مقهووووووووووووووووووور]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2012 11:32 AM
لسه يا شريفة الائمة الشجعان لم يولدوا بعد


#411807 [عابد مختار المختار]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2012 11:10 AM
اذا كانت الثورة من المساجد وتتوج بافكار ماتدعوا له المساجد فمرحبا ولا مكان لبنى علمان وبنى قريظة والتردية والنيحة وما اكل الغرب


ردود على عابد مختار المختار
United States [كوكاب] 06-30-2012 03:17 PM
الكاروري لعنة الله عليه في الدنيا والاخرة لم يقل في يوم من الايام كلمة حق كلامه كله قضايا انصرافية اسرائيل وفلسطين والعدو بالله في عدو اكبر منك على الشعب ؟قبح الله وجهك ياقبيح يامن يقتات على موائد السلطان ويتغوط من فمه كلام لا يرضي الا السلطان .


شريفة شرف الدين
شريفة شرف الدين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة