07-01-2012 02:47 AM

فلنحذر طعن الانتفاضة من الخلف !

محمد عبد الله برقاوي..
bargawibargawi@yahoo.com

النجاح الذي حققه الشارع السوداني في يوم دون شك هو الأسواء في عمر هذا النظام المتأكل ، ولعلها كانت ليلته الأطول أرقا في حياة قادته الذين أطارت عقولهم قبل نومهم الهتافات التي لم يسمعوها في شارع لطالما أعتقدوا أنه تبرمج لسانه ودوزنت أوتار حناجره على الأصوات والنغمات التي كانت تطربهم و يتقافزون معها كالسعادين بدءا من كبيرهم الذي علمهم الرقص على حبال الوهم طويلا!

وهاهي مرجيحة عهدهم وقد ضعفت حبالها وباتوا قاب قوسين أو ادني من دلجة السقوط الأبدي !

لا احد يملك حق التفاوض انابة عن صناع الثورة الشباب المفجرّ لها والذي سيظل قائد سفينتها الى أن ترسو على مرفئها المنشود !

الحذر ثم الحذر من قيادات الأحزاب قبل أن نخشى المؤتمر الوطني وخساسة قادة الأنقاذ!

وقد بدأت منذ الآن التفافات الغزل البيني ، التي تسير في اتجاهين ، وأد الانتفاضة وتحقيق مكاسب آنية استغلالا لزنقة النظام!

وهو ما يحتم علينا استمرار الخروج باندفاع أكثر لتسريع الخطى في الشارع يوميا وبكثافة كل جمعة وبمسمى جديد، لنصل الى أهدافنا ، قبل أن يصل ذينك الخطان الى نقطة الالتقاء حيث يسعى المؤتمر الوطني في حركة التفاف هلعة ، الى ضرب اسفين بين شباب الثورة وجماهير الأحزاب وهي من يهمنا ، اذ أننا لا نتحدث عن قادتها ولا نأبه بحركتهم تجاه من شاءوا ، فقد تحركت قيادات الانقاذ بدءا اليوم بحزب الأمة ،بعد أن أرعبهتم حركة جماهيره مع خروج الشارع بالأمس ، فبادر غندور رجال الأعمال وليس العمال طبعا للحديث باسم الأحزاب ، نافيا علاقتها بما أسماه بتظاهر الشباب التخريبي في جمعة لحس الكوع ، وبالتالي فانه يمهد لتخدير قيادة حزب الأمة بخطة تهدئة للشارع هي بالطبع ليست معنية بها وليست في استطاعتها ، ولكنها خطوة تهدف الى التقاط الحكومة لأنفاسها المجهدة ومن ثم جذب خيط التسويف لابطال الانتفاضة بما سماه الطرفان بالمصالحة الوطنية في ندوة مشتركة ، وهي دون شك لعبة من لعبات المؤتمر الوطني ليمرر بها من تحت أرجل الأحزاب كسب الزمن بمفاوضات الوعد باصلاحات من شاكلة اصلاحات بشار الأسد التي قادت كذبتها الكبيرة الى ما يزيد عن عشرين الف شهيد ونزوح ولجؤ الألاف وجعل أزمة سوريا توقف العالم على رجل واحدة ولم تقعده بعد !

ومن العجيب أن حزب الأمة ، على لسان أمينه العام الدكتور ابراهيم الأمين رد بامكانية دراسة الأمر شريطة محاسبة المقصرين والمتسببين في نكسة الوطن طبعا من رجال الحكومة ، وهو ضرب من الوهم ، ماكان لرجل عاقل أن يستمع اليه أساسا في مثل هذه الظروف ، مع نظام كان ينبغي نصحه من الآخر بوجوب حزم حقائبه ويرحل غير ماسوف عليه !

فكون انتفاضتنا هي من بنات أفكار شبابنا التي استوحوها من عذابات أمهاتهم وابائهم وشقائهم الذاتي ودمعات الوطن التي سالت من علياء شموخه المهان في كل شيء ، واستجاب لها الناس دون أن تخرجهم الأحزاب التي بلغت سن اليأس عن انجاب الثورات ، فتلك ليس تهمة يتبرأ منها الشباب الثائر ومن ورائه شعب واعي بقدرما هي مدعاة شرف يزين صدور شبابنا التي انفتحت لمواجهة كل الاحتمالات ، فاما العيش بكرامة في وطن يسع الجميع أو الموت على أرضه في عزة!

لاشان لكم يا ثوار بما يدور من خلف الكواليس بين أكفان تلك الأحزاب القديمة الرثة و المبسوطة على الأرض لتلف جثة المؤتمر المحتضر ، فكلاهما في نظر الشعب المعني بالانتفاضة ، لابد أن يتكرم عليهما ابطال الثورة بسترهما عاجلا عندما يرفع شعبنا رأيتها فوق سارية الوطن المسروق منهما معا، عملا بالمثل القائل ، ان اكرام الميت دفنه !

نريدها ثورة شباب خالص ونحفزهم نحن باقلامنا وباصواتنا وان تخطينا تلك المرحلة عمرا ، ولكن جذوة الثورية فينا لم تشيخ بعد !

لايوجد موطيء قدم في فناء ثورة الغد لشيوخ الأحزاب الا بعد صريح التأييد لشعار ومبدأ اسقاط النظام ، لاسيما الحزبين الكبيرين تاريخيا ، الذين يتعاطيان مع جسد الانقاذ الأجرب حكا وتمليسا موكلين أيادي ابنين، أحدهما صامت كتمثال الرخام ملتصقا بجدران القصر ، والآخر فتي حالم بمد جداول ميراثه من القبة الشامخة الى حديقة القصر وعينه على كرسي غردون الجالس طويلا بعد أن تزيحه له بقطع عنقة مهدية جديدة ، تتحرك خيولها من مسجد جده بودنوباوي

( لينتظرها جاهزة بريدة بالروب ) أو تاخذه عن طريقه جنائية تتربص به!

، وقد أغروه و جندوه بالامس لتسفيه حركة الشارع ، فيما جماهير جده المهدي يعيدون مع ثورتنا الوليدة أمس ملاحم بذلهم القديم والمتصل ، وقد ملأت عاصفة غبارهم الزكية عيون والده الامام خجلا ممزوجا بالاعجاب، فنظر باحداهما الى مستقبل ابنه مع من هزت الانتفاضة حائط حكمهم المايل وبعين أخرى الى بحور الجماهير التي حددت خياراتها بحسم ودون تراجع، ولعله هو الآخر بات ليلته في حيرة لا يحسد عليها !

لاحلول وسط ولا يجب أن يقبل الثوار الجدد من أى أحد سياسة تقديم رجل وتأخير أخرى، فهما حلان لاثالث لهما أمام ثورتهم ، اما النصر واما الردى ومن يأتيهم ، فعلى هذا الأساس !

أما الخيار الثالث بالتفاوض مع من أغرق الوطن وهو الأن ، مقدم على الغرق ، فذلك أمر لا ينبغي أن يهم حركة الثورة وشارعها العريض في كثير أو قليل !

وعلى من في رأسه عقل فليلحق بمركب الثورة الرحب الذي لا زال يتسع لطالبي النجاة من الغرق ، ليعلموا أن جبل ثلج الانقاذ ، سيذوب لامحالة في شمس الثورة ولهيب غضبها اللافح ولن تقبل جماهيرها كلاما هلاميا يسبح بنا في تهويمات مللناها ،و أصبحت مثل الشيكات بدون رصيد !

بل ستقبل الجماهير فقط المواقف العملية التي تمتد يدا للتطبيب معها في اتجاه الخلاص العاجل من الغرغرينا التي كانت بترت طرفا عزيزا من الوطن ولا زالت تنتشر في بقية أطرافه تقيحات لابد من تداركها قبل أن تسقطها عن بقية الجسد!

والله ناصر الحق .


تعليقات 13 | إهداء 1 | زيارات 2065

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#413645 [مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2012 07:01 PM
لو انتظرنا كل جمعه منحنا الاجهزة الامنية فرصة لا يحلمون بها لقمع هذه الانتفاضه
واذا اعتمدنا
علي الاحزاب سنجني السراب لانهم في هذا الوقت يفكرون كيف سيحققون مكاسب شخصية وحزبية علي حساب الشباب !!
حتي الترابي الذي ظنناه يود التكفير عن اخطائه صمت !!
معظم الشباب الناشطين اليوم رهن الاعتقال وكثيرون منهم يتعرضون لتعذيب
لا امل لدينا الا في الحركات المسلحة اذا تناست مصالحها ومصالح اقاليمها وليتهم يحذو حذو جون قرنق


#413479 [حسكنيت]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2012 03:25 PM
كل من يتخاذل أو يتفاوض فقد فاته القطار ..ولن يجد له موقعا بيننا فى المستقبل
فهناك أبطال تحت الإعتقال.. وهناك جرحى وآخرين تحت التعذيب
كما أن هناك جلادين ولصوص وإنتهازيين
فليختار من يختار مع أى جهة يقف ..
والرجال تاريخ
والنساء تاريخ


#413302 [شاذ افقي]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2012 12:59 PM
لتنجح الثورة يجب ان لا نهادن
كما انه يجب ان لا نقصي احدا منها

فقط علينا ان نتجاوز كل متخاذل


أخطر ما في الامر اتمني ان ينقل حديثي هذا علي مستوي واسع

اخر ظهور لنافع علي نافع ( الما نافع )في وسيلة اعلامية كان يوم 18 يونيو في دارفور
عاد مباشرة لينقلب علي السلطة من داخل القصر الجمهوري
خدثت معركة دامية توفي فيها 4 اشخاص واصيب 20
اثر اطلاق نار كثيف داخل القصر

تمكن حراس ومعاونو علي عثمان من التغلب علي معاوني نافع
اودع نافع الحبس وما زال

كل الاحاديث المنقولة عن نافع احاديث كاذبة ومدبلجة لزر الرماد في عيون الشعب


#413256 [ابو سامي]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2012 12:38 PM
لله درك ولا مجال لمن هادن وراهن على تطبيب الاجزم بعد ان تملكه الرض وجاء على رجليه واطرافه


#413054 [الكناني]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2012 10:12 AM
اخي الكريم برقاوي، نحن في مرجحلة هامة جداً ارجو لو كانت كلماتك الجميلة لشحذ الههم وليس لتسبيطها وادخال الفرقة والتخويف، المهم الآن هو الثورة والإلتفاف حولها بكل الوان الطيف وبعدها اي بعد ان يتخارج لصوص كافوري ومن عاونهم نقد في الارض لإرساء قواعد جديدة والشباب قادر وواعي لخطورة المرحلة القادمة ودونك وتصريحات مالك عقار بوضع السلاح وباقان بقسمة الثروة بين الجنوب والشمال ومني اركوي يعني الآن الحراك وطني صرف وطني ولانامنت اعين الجبناء والي الامام ياشباب طال صمتكم وصبركم


#413032 [الزُول الكَان سَمِحْ]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2012 09:56 AM
أنا مازلت ...مصر وبإلحاح...على دعم قوات (تحالف الجبهة الثورية) للإنتفاضة..بفتح جبهات لإرباك النظام وتشتيت ..مليشياته..لتخفيف الضغط على الشباب للتحرك بحرية فى قيادة التظاهرات..

هؤلاء لن يسقط نظامهم البوليسى الأمنى الذى ظلوا يدعموه بكوادر أمنية مدربة فى إيران بالتظاهر من جمعة لجمعة..لأنهم سيكسبون الوقت فى تنظيم صفوفهم ووضع الخطط لقمع المتظاهرين وتنفيذ مزيد من الإعتقالات لإضعاف فاعلية الحراك..

صدقونى الإعتماد على من يوحون بأنهم يتفاوضون مع النظام لمصلحةالشعب يعملون ضمن أجندتهم الخاصة لضمان بقائهم فى السلطة..

ألا هل بلغت..أللهم فاشهد


ردود على الزُول الكَان سَمِحْ
United States [الزول الكان سَمِحْ] 07-01-2012 07:08 PM
DEAR TIGERSHARK

I HOPE SO..

United States [TIGERSHARK] 07-01-2012 06:10 PM
There are two scenario, either the revolution will succeed topple the regime peacefully or KOUDA will defeat the regime and liberate Khartoum,


#412995 [سودانى وطنى جدا اكثر من نافع]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2012 09:39 AM
الشعب تجاوز الاحزاب وانتهى الى ان يملك زمام مبادرته بنفسه! الاحزاب هى من تلحق بالشعب الان الاحزاب هى التى تركض وراء الشعب للحاق بقطار الثورة المنطلق! لن يهمنا كلام مسئو لحزبى او قائد طائفى او غيره نحن سائرون سائرون التحق بنا من التحق وسقط ممن سقط


#412949 [انور]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2012 09:12 AM
,والله ناصر الحق

الله ناصر الحق

الله ناصر الحق

ولا يصيبنك شك

عمر البشير وازلامه من القتله الصوص الى المزبله والمقبره


#412921 [عسكري متقاعد]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2012 08:48 AM
خائن من يهادن
خائن من يصدق الفجار
خائن من يعتقد ان الثوار بينهم اجانب
كاذب كاذب من يعتقد ان للبشير دين
كاذب كاذب من يعتقد ان الثوار سيتوقفون
الى الامام الى الامام


#412916 [كشندكي]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2012 08:46 AM
احذروا المندسين بينكم ومن فلول الاحزاب البائده ثوري ثوري ياخرطوم


#412894 [شمسهم]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2012 08:28 AM
اخوتي الشباب عليكم بالاستعداد من الان للجمعة القادمة . جمعة شزاز الافاق دون الالتفات لمحاولات التخزيل البائسة


#412872 [جمعة شذاذ الآفاق]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2012 07:58 AM
لك التحية الرائع دوما برقاوي
نحن في أتم الجاهزية للجمعة القادمة .. جمعة شذاذ الآفاق.. وإن أطال الله عمر ثورتنا فهناك جمعة ((الشحادين)) ومن بعدها جمعة ((المرجفين)) ثم جمعة ((النسناسين))
نسأل الله ألا يحوجنا لكل تلك الجمعات وأن يعجل باستئصال شأفة الانقاذ التي عاثت في هذا الوطن الجميل فسادا ودمرت إنسانه.


#412859 [أشرف محمد العوض]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2012 07:25 AM
اظن ان امام السودانين طريق طويل من الكفاح ضد هذه النظام المتغطرس

الجمعة الماضية كانت بداية ماينوموا

وليحيا نضال الشعب السودانى


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة