هذا هو الحل السوداني
07-01-2012 09:55 AM

كلام الناس

نورالدين مدني


*كثيرا ما ينتابنا احساس بالعجز تجاه الواقع الذي نتعامل معه ونحن نحاول تشكيله ليكون اكثر خيرا ورخاءا ورحمة وعدلا ‘ لكننا نعود لنتزود بارثنا الذي علمنا الصبر والمثابرة ونتذكرالنصيحة الغالية التي صاغها شعرا الراحل المقيم صلاح احمد ابراهيم في رائعته الطير المهاجر وهو يشجع الطائر الذي اوشك على الوصول الى منزل محبوبته قائلا : وان تعب منك جناح في السرعة زيد .
*يبدو انه ينطبق علينا القول المصري الاشهر (يموت الزمار والمزمار في يده) لان ديننا الحنيف حضنا على التعلم من المهد الى اللحد ‘ وان نطلب العلم ولو في الصين ‘ ان نغرس الفسيلة مادامت هناك فسحة من الوقت لغرسها ‘ وان علينا ان نسعى وان نحاول ادراك النجاح .
*المساعي التي بذلت لتحقيق السلام الاجتماعي والتعايش السلمي والتحول الديمقراطي لم تفتر وان لم تستطع احداث اختراق ايجابي ينجز الاتفاق القومي والتسوية السياسية الشاملة لصالح اهل السودان كافة ‘ خاصة في مناطق النزاعات ‘ ولصالح تامين السلام مع دولة جنوب السودان واعادة العلاقات معها ال طبيعتها .
*من المساعي الطيبة التي لم نتوقف عندها كثيرا ‘ وضاعت وسط تفاقم الاختناقات والاختلالات ‘ المبادرة التي تبناها المركز العربي للابحاث والدراسات السودانية وشهدت لقاءا تفاكريا سودانياخالصا تم التداول فيه حول مآل الاوضاع في السودان في اوخر مايو الماضي بالدوحة .
*نتوقف اليوم عند ورقة الكتور الواثق كميرالتي كانت بعنوان ( الفرصة الاخيرة للحفاظ على وحدة السودان ) وهنايقصد السودان الباقي بعد ان فقدناثلث السودان البلد الواحد بانفصال الجنوب ‘ والدكتور الواثق الخارج من رحم الحركة الشعبية يعد احد القابضين على جمر الحل السياسي الذي ما زلنا نعول عليه للخروج من هذه الدوامة التي اصبحت تهدد وحدة وسلام واستقرار وخير ونماء وبناء السودان .
*يتحسر الواثق في ورقته بسبب عدم توافق الاراء بين القوى السياسية تجاه العمل المسلح من جهة وافتقار الجبهة الثورية لوضوح الرؤية والنهج في التحاور مع القوى السياسية حول طرق التغيير .
*دعا الواثق كمير في ورقته الى اعادة النظر في مفهوم التهميش الذي لم يعدفقط راسيابين المركز والولايات وانما افقيا ايضا داخل الولايات والمركزنفسه ‘ واكد ان التسوية الشاملة تتطلب معالجة شاملة يتم بوجبها اعادة هيكلة السلطة بصورة تضع في الاعتبار مصالح كل اهل السودان .
*ختم الواثق ورقته بتحديد الاولويات التي لابد من التوافق عليها ‘ وفي مقدمتها وقف الحرب والاتفاق على الاجندة القومية والتراضي على دستور اهل السودان ‘ واكد ضرورة عدم ربط االحل السياسي لانهاء النزاعات في السودان بالنزاع مع دولة جنوب السودان ‘ بل دعا الى اهمية اقامة علاقة استراتيجية معها.
*هذا هو الحل السياسي السوداني الذي كنا وما زلنا نبشربه ونسعى لتحقيقه .


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 983

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين مدني
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة