خنق الشمال
07-01-2012 12:37 PM

نمريات

خنق الشمال

اخلاص نمر

٭ كلما فشلت الحكومة عن ايجاد حلول للمشكلات الجاثمة على صدر الاقتصاد السوداني بحثت عن حيطة (قصيرة) تعلق عليها ما تبقى من عقبات وعثرات ودائماً ومن غير (بحث مضني) تجد الحكومة ضالتها سريعاً في دولة الجنوب التي تتعثر المفاوضات بيننا وبينهم إلى درجة لا شيء يمكن أن يدون أو يذكر فيمين الحكومة هو شمال الحركة والعكس صحيح.. ها هو والي الخرطوم يتهم الجنوب بـ(خنق) الشمال بعد اغلاقه أنابيب النفط ليستدرك بـ(لدينا بدائل كثيرة بخلاف النفط)!!!
٭ ما أجمل (الحكي) وما أجمل الفرصة لنسأل الوالي سؤالاً عالقاً بشفاه المواطن أين بدائلكم الآن؟.. ما أحوجنا إليها لتدفع بعجلة الاقتصاد التي توقفت تماماً عندما أعلن وزير المالية قراراته المُرة والقاسية.. ولماذا لم تكن البدائل جاهزة للطرح جنباً إلى جنب مع (الاعلان المقيت التقيل) الذي قصم ظهر المواطن وادخل حساباته في (ثقب ابرة) تعلم الحكومة تماماً انه لا خروج منها لا بتسريح الدستوريين ولا اعفاء المستشارين فخطوات التراجع السقيم في (صحة) الاقتصاد إلى الخلف كانت على مرأى ومسمع من الحكومة ولم تقدم بدائلها في حينها!! آثرت الانتظار وهي تدري انها تشيع معه آلاف الأسر التي تصطف أرتالاً أمام أبواب مكاتب ومنازل المسؤولين الذين (يبقى نظرهم) في (اتجاه واحد عند الترجل من الفارهة للمنزل الفاره ليتولى بعد ذلك من يأنس في نفسه كفاءة (شيل وش القباحة). تفريق الجميع. ليستريح (الحاج) بالداخل وامامه ما لذّ وطاب. لذلك ما يأتي على لسان الحكومة من (بدائل) ما هو إلا (مخرج وهمي) عند (كل زنقة) تجد فيها الحكومة نفسها في مواجهة المواطن الذي لم يشهد مشروعات زراعية أو صناعية بديلة تسند مالية حكومته بل أفشلتها بسوء التخطيط والادارة والفكرة كذلك التي اعتمدت تماماً على النفط وأهملت غيره فوجدت (الماضي ولَّى زمان).
٭ غضب الحكومة من جنوب السودان لن يعفيها من أخطاء سياستها تجاه الدولة والمواطن ومهما (استلفت) من قاموس العربية من الكلمات صبغت بها غضبها من دولة الجنوب فإن ذلك لن (يمتص) وجع الشعب الذي زاد وارتفع مؤشره.
٭ الحديث عن (الخروج من المأزق) الحالي بلجان تخفيف حدة الفقر وآليات معالجة الوضع الراهن يدل على ان الحكومة تسير خططها وبرامجها واستراتيجيتها وفق (علوق الشدة).
همسة:-
توارت خلف بيتها الكبير...
خوفاً من عاصفات الزمان...
وفي فضائها العريض... نامت أمنيات غائبة
وذكرى رغم فوات الأمان...


الصحافة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1832

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#413507 [هبطرش]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2012 04:56 PM
كلام جميل يا بنتى بس كترتى الكلمات بين قوسين
مافى داعى للاقواس , لأنها تبتر الجملة وتشتت الصياغة


#413339 [ود اللالح]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2012 02:25 PM
يا اختنا العزيزة ديل انا مسمي حكموتهم حكومة النعام - مع الاعتذار للنعام- لانهم دافنين رؤوسهم في الرمال والله مشاكل السودان دى بسيطة جدا بس هم يغوروا من وشنا . للعلم المملكة العربية السعودية تستورد خضروات في السنة بمبلغ 15 مليار دولار وادي باقي دول الخليج الباقية مجتمعة 5 مليار دولار -دي 20 مليون دولار ونحن احق الناس بها بس يكون عندنا افق واسع شوية وفي اقل من ستة اشهر بتكون كل هذه المليارات في خزينتنا . بشوية قرارات وترتيبات في مجال الزراعة التى دمرها هؤلاء بدا بمشروع الجزيرة والذى كان به ارخص وسيلة للنقل وهي سكك حديد مشروع الجزيرة والتي قاموا بتفكيكها واعطاء خردتها لاحد منسوبي المؤتمر الوطني والذي باعها لجياد ولم ينصهر حديدها بافران جياد وانتهاءا بكل المشاريع المطرية التي دمروها بسبب سياسة حمدي وقنيف بانشاء محفظة ما يسمي بمحفظة البنوك التي اوكل لها دعم الزراعة بفائدة 30% بدلا عن دعم بنك السودان ال10% وهذه لان الاخيرة ربا والاولي لانها بنوكهم ليست ربا . الحل بسيط جدا وهذه اقتراحات للحكومة الوطنية القادمة . كهربة كل المشاريع الزراعية وتمنح مجانا مع انشاء مصانع تحويلية وتمنح ايضا كهرباء بالمجان -ارخص انواع التوليد لدينا - وانشاء مصانع لمعينات التعبية كراتين سباتة من البلاستيك وانشاء وحدات للتعبئة بكل المشاريع . يتم رفع اي رسوم على مدخلات الانتاج وللمنتجات الزراعية والصناعات التحويلية - لدينا 49 نوع من المانجو تستمر لمدة عشرة اشهر في العام ولدينا الليمون وبقية الفواكه والخضروات والتي اذا ما تم التوسع في انتاجها لحصلنا على هذه العشرون مليار من اقرب الاسواق لنا التي ذكهرناها انفا بس هم يمشوا


#413242 [المشتهي الكمونية]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2012 01:28 PM
النظام ليس بيده سوى الحل الأمني ، وسينهار خلال شهر على أسوأ تقدير وجمعة لحس الكوع ناجحة بكل المقاييس ولا يجب أن نترك النظام يلتقط أنفاسه ، ولا يجب أن تتوقف التظاهرات في الأحياء ويمكن تحويل التظاهرات الى الفترة المسائية اذا ما استمرت حرارة الجو ، ويجب على الجميع الاستعداد بقوة للجمعة القادمة ، هيا يا شباب ، همتكم ،،هيا،، لنجهز على النظام الميت سريريا،، هيا لنكمل المشوار ، المجد للوطن والعزة للسودان

خاص لأبو العفين : سكيني مسنونة ومستنية لسانك


اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة