07-03-2012 05:29 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
أمة عربية واحده ذات رسالة خالدة
حزب البعث العربي الاشتراكي جامعة الخرطوم

إذا الشعب يوما اراد الحياه فلابد ان يستجيب القدر!!

• الذين يخشون الخروج عليهم أن يلزموا منازلهم !!!
• على الطلاب تجاوز المخزلين !!
• استقرار الجامعه يعني استمرار الانتفاضة!!
أيها الطلاب الشرفاء :
جامعه الخرطوم منارة العلم وقلعة النضال ومعلمة الثورات تنادي في طلابها الصمود وقهر المستحيل والوحده لقياده فجرالخلاص القادم، الحلم الذي أنتظره شعبنا طويلاً.
الطالبات الماجدات :
لقد سحرتن شعب السودان بعزيمة لا تلين حرص علي مواصلة النضال، الآن أصبح من الممكن أن ترمز الإنتفاضه قيادات نسوية أسوة بما حصل في (اليمن وتونس) أنها ثوره الشعب التي تقودها كل فئاته.
الأساتذة الأجلاء :
نحن ننتظر دعمكم لمسيرة النضال وسندكم لشعبكم فأنتم أبنا هذا الشعب وحمله لواء العلم فيه، فلاتتاخرو في ذلك.
ياجماهير الشعب وطلابنا الأماجد :
أن تجارب الثورات السودانية والعربية اكدت قدرة القوى الحية وفي قلبها البعث وجماهيره وأصدقائه وكل تواق إلى معانقة الحرية، على تجاوز كل تلكو أو بطء أو ضعف بعض القوى السياسية. وعلمتنا تجربتنا في الحركة الطلابية بأن إرادة الشعوب هي الغالبه، وأن لحظة الثورة لا تنتظر أحد ولا بمقدور أي كاين كان تأخيرها فهي صراع إرادات. فهنالك من يعمل من أجلها وهنالك من ينتظر لركوب موجتها وهنالك من يعمل علي احتواها.
فالحركة الطلابية في تلاحمها مع شعبها صممت على أن تواصل شرف النضال من داخل قلعة جامعة الخرطوم، التي قدر لها أن تكون هي القائدة لتوجه جماهير شعب السودان إلى الحرية، لذلك نحن حريصون على أن نضع طلاب جامعة الخرطوم في قلب معركتنا السلمية مع النظام من أجل تحقيق هدف الإنتفاضة الشعبية المجيدة.
كفاح الطلبه كفاح الشعب ** دما الطلبه فدا الشعب
الجبهجي الكذاب** للحقوق نهاب او عاك تقول شرع الله سميها شريعة الغاب
في اي كتاب مكتوب الشعب يعيش مغلوب كفايه كلام مارقين قدام.
التحية لكل معتقلي شعبنا وفي مقدمتهم الثائر محمد حسن عالم بوشي والناطق الرسمي بإسم الحزب محمد ضياء الدين
حزب البعث العربي الاشتراكي
جامعه الخرطوم
يوليو2012م


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1365

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#416378 [إبن السودان البار ==--]
5.00/5 (2 صوت)

07-03-2012 11:27 PM
من المستحيل ان يكون لحزبكم منفرداً ان يكون له تأثيراً في انتخابات ومستقبل السودان ولو بعد عشرات السنين ؟؟؟ فلنتوحد ونكون قوة لكنس هذا الكابويس في أقرب وقت انشاء الله .

فأن كنتم تؤمنون بالديمقراطية ولكم برنامج وطني مدروس وتدعون الي تقدم السودان ولا اشك في ذلك ؟؟؟ فأرجوكم اليوم قبل غداً ان تنضموا الي اي حزب له نفس افكاركم وتوجهاتكم الوطنية وتجتهدوا في ضم اي تجمع او حزب آخر يحمل نفس أفكاركم لتكوين حزب جماهيري كبير له قاعدة جماهيرية كبيرة تجعله قوة مهابة يجمع كل السودانيين بمختلف سحناتهم ولغاتهم وأديانهم ؟؟؟ وسوف أكون من المنضمين والداعمين اليكم انشاء الله ؟؟؟ حزب جماهيري كبير يقف في وجه الأسرالطائفية وتجار الدين وأحزاب الشلل التي تحمل اسماء لا تمت الي السودان بصلة ؟؟؟ حزب متحد والأتحاد قوة ؟؟؟ وهذا للأسف ما يفتقده السودان حالياً ؟؟؟ يقدر عدد الأحزاب بالسودان بأكثر من 85 حزب منهم شلل خرطومية مكونة مثلاً من الطلاب الذين درسوا في سوريا وسموا نفسهم حزب البعث جناح الأسد ؟ ومنهم من درس في العراق وسمي نفسه حزب البعث جناح صدام ؟ ومنهم من درس في مصر وسمي نفسه الناصري الخ ( كيف يمكنهم ان يقنعوا أدروب بالشرق او اوثاقة بالغرب بالبعث العربي ومنهم لمة فتة وغيرها ؟؟؟ وهذا التشتت تسبب في وجود العواجيز تجار الدين وتسيدهم الساحة تدعمهم جموع الفقراء الجهلة المغيبين دينياً والذين يركعون لهم ويبوسون ايديهم ويرتهنون بأشارتهم قاتلهم الله وأصبح الكثيرون يقولون من هو البديل ؟؟؟ بدون التضحية وانكار الذات لا يمكن ان يكون لكم تأثير يذكر ان كنتم فئة قليلة العدد وأيد في ايد تجدع بعيد ؟؟؟ إن هذا الكابوس الجاسم علي صدر السودان المكون من عصابة اللصوص القتلة مغتصبي الرجال والنساء ليستقل كل موارده ويصرفها علي تنظيمه الشيطاني الفاسد وكذلك علي الأمن والجيش لحمايتهم لا يمكن مواجهته الا بتنظيم جماهيري قوي له صوت مدوي ؟؟؟ فلنتحد فالإتحاد قوة ؟؟؟ ثورة ثورة حتي النصر لن يحكمنا عواجيز بالقصر ؟؟؟


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة