المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هل يتعين علينا مواجهة قسوة النظام بالصبر والتحمل
هل يتعين علينا مواجهة قسوة النظام بالصبر والتحمل
07-06-2012 11:37 AM

هل يتعين علينا مواجهة قسوة النظام بالصبر والتحمل

عمار ابو خيري
[email protected]

هل يتعين علينا مواجهة سوء المعاملة بالصبر والتحمل

الاحتجاجات السلمية وسيلة مثيرة للإعجاب، إلا أنها ليست بالضرورة فعالة ولا اعتقد انها كافية في وضعنا والتجربة الايرانية غير بعيدة فالمظاهرات السلمية لم تاتي بنتيجة وللاسف يمكن ان يتكرر الامر في السودان بجامع الشبه في كل من النظامين والاسليب المشابهة من ملشيات شعبية وجيش مؤدلج
يحاول السودانيون في عثرات ثورتهم تتبع خطوات ما سبقتهم اليه شعوب عربية في شعاراتها وحتي تقليد اساليبها والياتها من استخدام للتقنيات الحديثة واللجوء الي شبكة الانترنت وغيرها .. لقد لا يختلف النظام الحاكم عندنا عن غيرة من النظم الحاكمة في المنطقة فالطغاه هم الطغاة وان تغير الزمان والمكان من زمن بني امية وحتي تاريخنا ولكن الاختلاف في يبدو جليا في تركيبتنا ونسيج مجتمعنا المختلف عن غيره علاقاتنا ببعض واحترامنا للغير بالاضافة الي تاثرنا بالخطابات العاطفية والدينية اشبه ما يكون بالقصص التي كان يتخذها الكبار قديما بغرض اخافتنا من الخروج بعد مغيب الشمس من غول وباعتي وغيره نفس التكتيكات تنتهجها الحكومة اليوم بغرض كتخويف الناس من غد مظلم بالاضافة الي القمع القائم علي الفكر الديني .. اذكر اثناء دراستي الجامعية تعرض للاعتقال مرة وهددني احدهم بانه سيتوضاء ويذبحني كنوع من التطهر اولا والتقرب الي الله ثانيا بتقديم قربان علي طهارة
في رايي ان اكبر خلل تقع فيه المعارضة او القوي الباحثة عن التغيير ان تنتهج النهج السلمي فقط في المقاومة والبحث عن التغيير في مواجهة اليات السلطة القمعية فلابد من وجود وسائل ردع علي مبدا العين بالعين ولا ادعو هنا الي العمل الحربي ولكن لابد من انتهاج اسلوب الكوادر القادرة علي المقاومة والردع باستخدام تجهيزات بسيطة بنفس اسلوب الكيزان ولا احبذ استخدام مصطح الرباطة فهم اكثر شرف واخلاق من الكيزان فرجل الشرطة لايعتقد انه يقوم بواجب ديني او حريص علي نظام بقدر حرص الكيزان الحكم وبالتالي معظم الاذي ياتي من عصابات الكيزان والتي يجب ان تعامل بالمثل .. باستخدام خراطيش وهروات او حتي سيخ
ومن هنا علي كل قادر ان يتسلح بما يقدر لرد العدوان في مواجهة الكيزان فالفتيات يجب ان يتسلحن بالفلفل والمواد البسيطة الحارقة والشباب بما يمكن من سلاح بسيط والتحرك في مجموعات فالتجرية اثبتت ان الكيزان لا يهاجمون الا في مجموعات ولا يستهدفون الا المجموعات الصغيرة والافراد لذا يجب مواجهتهم بنفسة الطريقة واصطيادهم وتاديبهم بنفس الطريقة التي يستخدمونها وانا واثق ان هناك عدد من الشجعان الاشاوس قادرون علي ردعهم هذه التكتيكات نجحت علي مستوي الجامعات في وقت ما كانت الحكومة اكثر قوة ولابد ان تنجح اذا تم نقلها الي الشارع والاحياء السكنية بالاضافة الي عزلهم من المجتمع
ولكن مع كل هذا واهــــــــــــــــــــــــم من يظن ان النظام يمكن ان ينهار بسبب ضغط شعبي او مظاهرات دا كان زمان .. الكيزان باعو ارض السودان مقابل استمرارهم في السلطة بدعوي البحث عن السلام دايما هناك مبررات تحمل نوع من المنطق حتي يسهل خداع الشعب .. وبالتاكيد التنظيم اهم من الوطن والمواطن .. وطاغية مثل عمر البشير مستعد ان يسلم وطنه الي المستعمر الاجنبي من جديد ولا يجرح كبريائه بان يسمح بانتزاع السلطة منه بغير اردته تصديقا لقوله تعالي (قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِى الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِير) والنزع معروف انه لا يأتي الا بالقوة والعنف بخلاف الاخذ والعطاء يكون مسالمة
يجب الا ننسي المدنيين الذين اغتالهم النظام في معتقلاته وتحت التعذيب يجب الا ننسي أبوبكر سليم و التايه ابوعاقله ومحمد عبد السلام واستاذ امين بدوي وبالتأكيد القائمة طويلة لا تقصر ولا يوجد مكان في جسد هذا البلد الا واثخنته الجراح والعذابات ..
آن وان الحساب





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 926

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#421477 [ثورى1]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2012 08:58 AM
الامر اكبر بكثير من العرب والامه الاسلاميه بل والعالم فالحرب والصراع اممى فانظرو لشرعية الثائر الاممى الكبير هنا فلولا ان جعل الغرب ابن لادن رمزا عالميا دوليا للارهاب بلعبة سبتمبر9-11 لما اصبح هنا اخطر ثائر اممى عالمى يرتعد منه الغرب واميركا خاصه وال سعود انظرو لهذا المقتطف-
ولذلك فقد صدر ردا على ديبلوماسى رفض ذكر اسمه والموضوع هاهو موجود بموقع فرنسا قناة24 حيث ذكر الخبر ان مجلس الامن سوف ينظر بحذف اللاجىء سعد الفقيه بلندن من لائحة الارهاب وتنظيم القاعده فكان الرد هنا من المايسترو الكبير بانه مالم يكن لنا فى مجلس الامن والامم المتحده حق المشاركه والفيتو والتصويت والمشاركه الحضاريه ويتم محاكمة بوش وفريقه على لعبة جريمة سبتمبر9-11 والمتهم فيها برويز مشرف بتهمة الخيانه العظمى لباكستان فى 9-11 سبتمبر لاحظو هنا التهمه الخيانه العظمى لباكستان فى 9-11 سبتمبر ولاشك اطراف تلك الخيانه هم الحكومات والدول
فقد رد الرمز الثائر الاممى الكبير بانه مالم يتم ذلك ويتم التحقيق والمحاكمه دوليا فان قرارات مجلس الامن والامم المتحده هى اسفل جزمة المايسترو الثائر الكبير-
اليكم الاقتباس الان--

--
وكالات الانباء العالميه والدوليه
الامم المتحده
مجلس الامن
الهيئات والمنظمات الدوليه
حقوق الانسان -مفوضيه ساميه -امميه -دولي
تعليقا وردا على الاعلام الامريكى بخصوص الدكتور الباكستانى وهل ابن لادن كان ضيفا على برويز ايضا-
حيث اصدرت امانة السر بالرياض ردا مقتضب وتعليق للثائر الاممى الكبير المقرر السامى السيد-
وليد الطلاسى
التعليق والرد مقتطف حسب المصدر
--


نعم عفوا هل يوجد غير تلك البروبجندا الامريكيه لان السؤال الاهم والاكبر والذى يجعلنا

نرى هذا الخبر انه بروبجندا فعلا امريكيه
فالسؤال الذى يجب على اميركا ان تجيب عليه هنا من الرمز الثائر الاممى الكبير والمقرر السامى امين السر محامى ضحايا سبتمبر9-11
السيد-
وليد الطلاسى
هو التالى-
بما ان العالم اجمع يعلم جيدا كيف اتى الرئيس اصف زردارى وتم اتهام برويز مشرف بالخيانه العظمى فى سبتمبر9-11
السؤال هنا هل ترك برويز مشرف باكستان وكان اسامه بن لادن بنفس الفيلا وليس المهم الفيلا بل الاهم مامدى سيطرة المخابرات الباكستانيه على تحركات ابن لادن وهل المخابرات الامريكيه لم تكن تعلم كل تلك السنين بمكان ابن لادن الرسمى قرب اكبر قاعده باكستانيه عسكريه هامه-
كيف وهاهو برويز مشرف المتهم بالخيانه العظمى لباكستان فى 9-11 سبتمبر الان بالغرب يتواجد وهو ربيب الغرب باللعبه فعلا هل كان برويز يشرف على ابن لادن خاصه وان عضو المخابرات المتهم حاليا انه العقل المدبر المفكر المخطط لسبتمبر9-11 فى غوانتنمو خالد شيخ محمد-
كان هو الاداة للوصول الى ابن لادن فكريا من المخابرات ولاشك لبس التهمه والا فلو كان هو فعلا المخطط والمدبر والمفكر لسبتمبر9-11 فابن لادن يصبح مجرد حبر على ورق بقرب خالد شيخ محمد وهنا يثبت قطعيا ان الجميع ضحايا اللعبه الدوليه الكبرى وفنون واجرام المخابرات الاشرس والالعن من الجميع-
مع التحيه
حقوق الانسان-مفوضيه امميه مستقله-ساميه-
صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-
المنظمه الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط
الرياض
رد امين السرو المقرر الاممى السامى الكبير السيد-
وليد الطلاسى
على الاعلام الاميركى بخصوص الدكتور الباكستانى الذى ساعد بالقبض على ابن لادن-

امانة السر2221
يعتمد النشر
مكتب765م 54
تم سيدى
مكتب ارتباط دولى9879م م ن2
حركه875مكتب-233
تم نشر الرد الخاص والتعليق الدولى للثائر الاممى الكبير والحقوقى الدولى السيد-
وليد الطلاسى
879و
--


#419390 [مقرر اممى سامى دولى]
5.00/5 (1 صوت)

07-07-2012 01:26 AM
بيان حقوق الانسان بخصوص ماجرى مع الرمز الكبير المقرر الاممى السامى السيد-
وليد الطلاسى
عقب خطبة الجمعه بجامع الاميره ساره بالرياض حيث تواجد الرمز الكبير بالجامع-
فقد ذكر المصدر فى مقتطف البيان الصادرالتالى-


بان لعل وعسى يكون ماجرى اليوم الجمعه فى شهر شعبان هجري الموافق 6يوليو م--

فى جامع الاميره ساره بالرياض حيث تواجد المايسترو الكبير والثائر الاممى محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-
وليد الطلاسى
درسا للجميع دعاة او طغاة لايهم فالامر سيان-
فما جرى اليوم من ردود فعل للثائر الاممى الكبير
وهو يستمع لهرطقات خطيب جامع الاميره ساره وهو يبرىء الطغاة ويتهم المسلمين بانهم الموصوفين باحفاد ابن الازيرق والاخيضر ومن تلك السخافات الطاغوتيه المتسربله بالدين
حيث جرت المشاده اليوم الجمعه-

كما اكد المصدر بامانة السر فى بيان حقوق الانسان المستقله والغير حكوميه- الصادر اليوم من الرياض بخصوص واقعة الجمعه بمسجد الاميره ساره بالرياض حيث قال الخطيب حرفيا--

ان جميع المعترضين ومن يريدون هدم الامن انما هم يطلبون الاموال فلم نسمع احد تحدث عن الدين بل عن الاموال فقط ولااحد تحدث عن الدين والحق نهائيا-
فقام الرمز الكبير صارخا بوجه الخطيب الافاق ومكذبا اياه فقد ذكر انه لم يجد لابالانترنت ولابالفضائيات من يتحدث عن الدين -
فما يشهد به القاصى والدانى دول غربيه وعربيه بل ومؤسسات دوليه هاهو امام جميع دول العالم مطلعين عليه بل ومدركون ايضا انه لايوجد اى لغة اجبار ولااكراه لاى طاغيه واى دوله واى حاكم بالاختيار اما الحاكميه الالهيه الساميه كمرجعيه لمن يزعم الاسلام والشرع والتشريع الاسلامى-

واما الديموقراطيه وقبلها فصل السلطات-
كما صدر بيان مؤخرا يؤكد من المايسترو والقيادى الثائر الاممى السيد-
وليد الطلاسى
وبشكل واضح ودقيق منذ سنوات طوال ولايزال بانه لايمكن السماح بان يكون هناك مجرد التفكير بشىء اسمه اسلام مصرى واسلام سعودى واخر تونسى ثم سورى واخر يمنى--

فالدين لله مرجعيه وتشريعات وحاكميه هى والدين كله لله فقط-

مع عدم الغاء القوانين الموقعه دوليا او حقوقيا والتى لاتتعارض مع الحاكميه الالهيه الساميه التى تعتبر اساس مرجعى حضارى وعقائدى- باى دوله بالعالم-تزعم ان نظامها اسلامى--
بل وتم التركيز على حق الامه بالتشريع والقوانين -انما التوقف والخط الاحمر هنا هو قائم عند عدم وضع التشريع القانونى الانسانى باى بلد فوق حكم وحاكمية الله --

واى بلد واى حكومه تقوم بمثل هذا الامر سوف تتم مراقبة تلك الاوضاع بها حقوقيا وحضاريا من خلال ان البلد والحكومه هى ديموقراطيه ومبداها هو الحكم والسياده للشعب وليست دولةاسلاميه بل ولامسيحيه ايضا ولايهوديه-


وهذا امر الان يعتبر اخطر ماهو قائم من صراع بالامم المتحده وعالميا وبخاصه اتباع الديانات السماويه الثلاث-لياتى خطيب الطغاة ودعى الدين ويقول لايعلم عن شىء-

واضاف المصدر -
ان ماجرى من اعتماد الخطيب فى بلد ربوى و استهلاكى وراسمالى واحتكارى--
على الاستدلال بالدين والحديث خاصه قول النبى المصطفى محمد صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم -بالروايه
اذا قام الحاكم بجلدظهرك واخذ مالك فاصمتو واسالو الله الذى لكم--
من هنا فقد ثار الرمز الكبير السيد-
وليد الطلاسى
صارخا مره اخرى بوجه الخطيب قائلا له فاين تذهب باية والذين اذا اصابهم البغى هم ينتصرون--

ثم اين تذهب بمائه وعشرون جنسيه عزاب فى اغلبهم اتو و ياتون ولايزالون فاصبحت البلاد جحيم وزحام للعيش والتوطين بالبلاد-

وانت تخرج الان والجميع شاهد عقب الخروج من المسجد لتجد عشرات ومئات المواطنين رجال ونساء يقفون طوابير يقوم بطردهم صاحب السوبر ماركت المقابل للجامع مباشره بسبب تقديمه عشرة ريالات فقط- كصدقه وحسنه ثم يقوم باهانة المواطنين وطردهم بالشارع كما جرى بجمعه سابقه وجرى اليوم الجمعه ايضا يادعى-الامر هذا مقابل الجامع الذى تخطب فيه ياطاغوت الدين-
وهكذا-
حيث
لم يكن الشيخ ابن باز الذى اعتمد على فتواه الخطيب الدعى والافاق ولا الشيخ ابن عثيمين قد راى ايضا يرحمهم الله جميعا سقوط حسنى مبارك ولاالطاغيه ابن على المتواجد بالبلاد الان ولا الرئيس على صالح ولابشار الاسد وقد باعو اجهزة الدوله للقطاع الخاص وطبعا القطاع الخاص هنا هم اقارب و ابناء الطغاة الذين سقط حكمهم ثوريا بسبب ثورات المحرومين من الحقوق وسميت ثوراتهم بثورات الجياع لان الطغاة استاثرو بالسلطه والثروه لهم ولعيالهم وارادوها وبكل اجرام رغم ان بلدانهم جمهوريه فهم ارادوها وراثيه لتاتى يادعى وتقول ولاة الامر-
نعم
واضاف المصدر عن الرمز الكبير قوله-


انه هاهو حسنى مبارك يقول ابنه لاخيه جمال مبارك لقد ورطت بابا سواء بالتوريث او بالاموال وهاهو اليمن يشتكى من اقارب على صالح وسلطتهم باليمن الى اليوم-
الخ الخ
اذن هنا يتحمل الطغاة والعملاء وادعياء الدين بتلك المرحله الثوريه من تاريخ العالم والبشريه المسؤوليه كامله مسالة احضار ملايين الجنسيات للعمل بارخص من المواطنين وهناك من يعيش الثراء الفاحش باسم الحق الوراثى المقدس وادعياء دين يطبلون للطغاة-وكانهم لايعلمون ماهى حاكمية الله فهم لايجيبون اطلاقا عن تلك الحاكميه-

من هنا فان الفصل بين الحق والباطل هو الفيصل والحسم ولله عاقبة الامور وتلك من اهم بنود حقوق ا لانسان لمواجهة الطغاة ومن يحاول تاصيل القمع والاستعباد باسم الله والدين وباى بلد كان فقد جعل بعض الادعياء من الطغاة الهه بتلك الفتاوى المجرمه مع الحرب الشرسه على المرجعيه المتمثله بالحاكميه الالهيه الساميه وايضا الحرب حتى على الديموقراطيه وفصل السلطات وحقوق الانسان باسم مكافحة الارهاب والخوارج والدواخل والكلام الفاضى السخيف الذى كان ولسنوات طوال الاعلام الحكومى المضلل والمجرم والكاذب بل ولايزال يكذب والطغاة يغردون بتلك الاكاذيب-- وهاهو الخطيب وامثاله بالامه كثيرون لاشك من ادعياء التاصيل الدينى لمن خلفهم ليلبسو الحق بالباطل وهم يعلمون مقابل مرتب وقليل من الشرهات الطاغوتيه -

وانهى المصدر المقتطف مما جرى من مواجهه وردود فعل مع المايسترو والثائر الكبير المقرر الاممى السامى امين السر السيد-
وليد الطلاسى
بقوله
ولكل مقام مقال والمواجهه مستمره فالحق لايعترف بالباطل ولاباهله زيبقى الحق قائما ونحن اهله واربابه والباطل مهترئا والطغاة واذنابهم حثالته -
انتهى

حقوق الانسان المفوضيه العليا -دوليه -امميه-مؤسسيه -ساميه-مستقله-

صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى -المستقل-مؤسسى-

الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مؤسسيه-مستقله-

المقرر الاممى السامى الدولى لحقوق الانسان المستقل والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-مستقل مؤسسى- محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-

وليد الطلاسى-
الرياض
امانة السر2221
يعتمد النشر-

ف-م-22549— تم سيدى
الرياض
مكتب 1137م- 44
منشور دولى للثائر الاممى الكبير والمقرر السامى السيد امين السر-
وليد الطلاسى
بيوم الجمعه من مشاده ورد على خطيب جامع الاميره ساره بالرياض-
897ن
----


#418939 [haider]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2012 03:44 PM
لا بد من مواصلة الضغط و لا يمنحوا اي فرصة لالتقاط الانفاس. لذلك اري ان يتم التصعيدلتكون الاحتجاجات طوال ايام الاسبوع و معظم ساعات اايوم. هذا بالتاكيد سيؤدي الي انهيار النظام و ظهور الانشقاقات و الانهيارات و الخلافات. و لتعجلوا بالوهن الكيزاني اضربوا في الصميم و فرقوهم الي جماعات و انتشروا في كل الانحاء لكي لا يعرفوا من اين ستاتيهم الضربة. اتمني التوفيق لشباب بلادي


#418871 [ابو قور]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2012 02:44 PM
{ ولكن مع كل هذا واهــــــــــــــــــــــــم من يظن ان النظام يمكن ان ينهار بسبب ضغط شعبي او مظاهرات دا كان زمان } . هذه النتيجة التي ذكرها الكاتب ليست مطلقة ويمكن أن نقول أيضاً واهم من يظن أن النظام يمكن أن يقاتل كجسم واحد فإن غالبية تعمل مع النظام سوف ترتد عليه أو أقلها سوف تتركه وشأنه وأعني أولئك الذين يمسكون" قرون البفرة " أما الذين " يحلبون اللبن " فهم من يستميتون في الدفاع عنه ولكن صدقوني لأنهم يدركون أنهم أكلوا أموال الناس بالباطل وقد أسرفوا في التنعم فإن آثار الذل بادية عليهم هذه سنة الله , أبى إلا أن يذل من عصاه وتكبر على الضعفاء ....!!! ومع ذلك لابد أن نتوقع منهم مقاومة فإن الهر قد يهرب منك ولكن إذا اشتدّ عليه الخناق فإنه يُبدي مقاومة من أجل يفك عن نفسه الزرة... نعم نحتاج إلي الصبر ورباطة الجأش ولعق الصبر كما قال ابو تمام :
لا تحسبنّ المجدَ تمراً أنت آكله .... لن تبلغ المجدَ حتى تلْعق الصبر


عمار ابو خيري
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة