المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ولاية النيل الازرق، أزمة الحزب الحاكم
ولاية النيل الازرق، أزمة الحزب الحاكم
07-08-2012 09:38 PM

ولاية النيل الازرق .....أزمـــــــــــة الحـــزب الحــــــــــــــــاكم!!!

عبد الرحمن نور الدائم التوم
[email protected]

*بــعد الزيارات العديدة والمتلاحقة في الفترة الاخيرة للمسؤولين من المركز للولاية بداية بالاستاذ احمد ابراهيم الطاهر مرورا بنائب رئيس الجمهورية الحاج ادم وانتهاءا بالدكتور نافع علي نافع وغيرها من الزيارات التي لاتحصي ولا تعد, يقف المراقبون مندهشين ومحتارين لأمر هؤلاء المسؤولين الذين لاتحركهم مأساوية الاوضاع , ولا المذكرات العديدة التي تسلم لهم من المجموعات المنشقة والتي تتحدث كلها عن ســــوء حال الحزب وغياب المؤسسية وانعدام الشوري ...الخ الخ ولا زيارات الوفود من مختلف التيارات والمجموعات الي الخرطوم تحرك شيئا والحال في حاله, وقيادات المركز تستلم المذكرات وتضعها ببرود شديد في سلة المهملات ويسمعون الشكاوي التي تجأر بها المجموعات بأذن وتخرج بالاخري , واحينا تسد (دي بطينة ودي بعجينة)
*وفي ظل كل هذه التفاعلات نتابع باستغراب ما يقوله رئيس الحزب عن اوضاع حزبه وينفي في لقاء له مع صحيفة الاهرام اليوم الغراء بتاريخ 1/5/2012م وجود اي تصدع حيث يقول عتدما قال له المحاور ((
حدثنا عن وضع الحزب بالولاية الآن في ظل أصوات مناوئة لك؟
مقارنة بحال الحزب قبل عامين نجد أنه تحسن كثيراً، ففي عام 2010 مثلاً لم تكن هناك مؤسسية والحزب غير مكتمل الأمانات ولكن الآن اكتملت وانتظمت في اجتماعات دورية ومستمرة ونزلنا للقواعد وكونا حكومات الحي، ووجود المناوئين سببه أن المركز فتح الباب أمام أصحاب الأغراض ومن يعانون العطالة السياسية، وسببه أنني رفضت أي منصب تنفيذي في ظل حكومة مالك عقار الذي لا يمكن أن أكون تحته كي لا نختلف وطلبت أنه في حال اشتكى أحد مني يستدعوني لأتحدث معه. وعموماً فإن الحزب مستقر بنسبة 80% ومؤسساته تعمل بصورة جيدة رغم محاولات المتفلتين للنيل منا ))
هذه هي اجابة رئيس الحزب نصدق من الرئيس اما المناوئين له والذين يسميهم بالمتفلتين ؟؟؟
وللوقوف علي مدي استهتار قيادة حزب المؤتمر الوطني بالولاية واستخفافها بعقول المواطنين نتابع بقية ما قاله رئيس الحزب في لقاءه الصحفي مع الاهرام اليوم ...............
* هل تعتقد أن النيل الأزرق كانت تحتاج لقانون المشورة الشعبية؟
إبان فترة التفاوض بنيفاشا رفضنا مبدأ الانضمام للجنوب لأننا نعتقد أن الأصل في السودان هو دولة الفونج لذا لم نكن نحتاج للقانون ولكن التفاوض انتهى في النهاية بإقرارها ولكن الشعب في النيل الأزرق واع وسينفذها وفقاً لمؤشر أنه الأصل في السودان.
*لماذا تأخر تنفيذها إذن؟
هي آلية لقياس نسبة تنفيذ الاتفاقية ونحن بدأنا في أخذ الآراء ووصلت لـ 74% ومالك عقار اشتغل على وتر التهميش وعاطفة الظلم وغياب التنمية ولم يستطع الوصول إلى نتيجة وبعد الحرب وخروجه فإننا قدرنا أنه لا يمكن للوطني إكمالها لوحده وتم تكوين حزب الحركة القومية للسلام والتنمية برئاسة سراج حامد لإكمالها سوياً وننتظر الآن الضوء الأخضر من المركز لإكمال الخطوات المتبقية لإنفاذ المشورة الشعبية.
* ما الذي حدث في استاد الدمازين لدى زيارة النائب الأول لرئيس الجمهورية علي عثمان العام الفائت؟
ما حدث ببساطة هو أن عقار تحلق حوله مجموعة من الشيوعيين وسيروا الأفواج من المدن القريبة سنجة وسنار وغيرها واحتشدوا في ساحة الاستاد لإيصال رسالة بأن المشورة الشعبية غير مجزية والدليل إنه نسبة القياس التي أخذناها وسط الناس أفرزت 26% مع الكونفدرالية «الحكم الذاتي» و74% مع الفيدرالية.
* ما قراءتك لمدلولات زيارة نائب الرئيس الحاج آدم للولاية في هذا التوقيت؟
دلالة قوية على السير في طريق التنمية ودحض حديث الحشرة الشعبية السابق عن التهميش وغياب التنمية الأمر الذي يزيل اللبس عن إنسان الولاية واقتناعه بعدم وجود حكومة تقدم أفضل وتبني المشروعات وتعمر غير حكومة الإنقاذ.
* ما هي إستراتيجية تمايز الصفوف التي دعا إليها نائب الرئيس؟
نحن بحاجة إليها قبل المركز وأصدرنا قراراً لفصل كل المنتمين للحركة وحتى من أخطأ في الممارسة وظل موقفه «بين- بين» ثم كونا لجنة عليا للمحاسبة ومساءلة هؤلاء وبعدها عملنا ورشاً لتسجيل عضوية الوطني بالولاية ولدينا لجان ترصد وتقيم أداء أي فرد بالحزب وصنفنا الناس لمستويات ونحن نعرف من هو الملتزم جيداً ومن هو المتردد ولديه اتصالات مع غيرنا ))
ولكن قبل شهر بالتحديد بتاريخ 1/4/2012م جاء بصحيفة اخر لحظة ما يلي .
((أعلن المكتب القيادي للمؤتمر الوطني بولاية النيل الأزرق عن تقليص أمانات الحزب إلى (19) أمانة بدلاً عن (25)، في وقت كشفت فيه مصادر مطلعة لـ(آخر لحظة) عن بوادر لأزمة جديدة داخل الحزب بالولاية بسبب حرمان بعض القيادات من حضور ذلك الاجتماع، وأوضحت المصادر أن رئيس الحزب بالنيل الأزرق عبد الرحمن أبو مدين رهن عودة الأعضاء المفصولين بملء استمارات جديدة لطلب العضوية وأداءالقسم من جديد، واشترط لعودة الذين تم تجميد عضويتهم بكتابة التماس بخط اليد والاعتذار أمام المكتب القيادي. وأشارت المصادر إلى أن الأمر أثار حفيظة بعض القيادات وأدى إلى تأزم الأوضاع داخل الحزب.
من جهته أكد عبد الرحمن أبو مدين رئيس المؤتمر الوطني بالنيل الأزرق بأنه تم وضع قائمة بكافة أسماء أعضاء المكتب القيادي، وقال لـ(آخر لحظة) إنه لم يتم منع أي شخص من حضور الاجتماع، وأوضح أن المكتب القيادي تداول حول الحديث الذي يدور بشأن جمع توقيعات من أعضاء شورى الوطني بالولاية لإجراء تعديلات في أجهزة الحزب، وقرر الاجتماع الانتظار حتى يتم رفعه لرئيس مجلس الشورى ومن ثم البت في أمرها.))
** اذن اين تحسن الحال الذي يتحدث عنه السيد ابومدين ؟؟ ولماذا تحاولون حجب اشعة الشمس بالغربال ودفن الرؤس في الرمال والي متي تستمرون في هذا التضليل للرأي العام ؟؟
ولقد اوردت صحيفة الصحافة الغراء في عددها رقم{ 6768} بتاريخ 31/5/2012م ما يلي ::ــــ ((في ولاية النيل الازرق الخلافات ظلت ترواح مكانها دون حل , فبعد المطالبات التي قادها رئيس الحزب بالانابة عبد الرحمن ابومدين التي دعا من خلالها لانهاء تكليف اللواء الهادي بشري وبعد ان عاد الاستقرار الجزئي الي الحزب عقب التشكيل الوزاري الاخير لحكومة الجنرال التي ضمت عدد من الذين اطلق عليهم لقب المعتذرين , وهؤلاء من شكلوا حزبا مرادفا ومناوئا احتجاجا علي سياسة ابو مدين اطلقوا عليه لقب المؤتمر الوطني .ب, وهو ذات التشكيل الذي نال بعض الرضا من ابو مدين وخفف من وطأة خلافاته مع الوالي , ولكن مرة اخري مرة اخري تجددت الخلافات داخل اروقة الحزب الذي كلما عمل المركز علي لمامة خلافاته تفجرت مجددا ,حيث ظل الحزب يشهد خلال الفترة التي اعقبت تشكيل حكومة الولاية خلافا بين ابو مدين والوالي من جهة وثلاثة من قيادات الحزب من جهة اخري, فالثلاثي هم نور الدين عوض سليمان وزير الشئون الانسانية والمنظمات السابق والعاقب عباس زروق وزير الشباب السابق والعمدة بادي لباس معتمد التضامن الاسبق.........الخ الخ ))
** اذن الساقية لسع مدورة واسطوانة الصراعات الانصرافية ما زالت مستمرة الي ما لا نهاية لانها من اجل السلطة والكراسي . وهي اشبه بصراع الثيران .!! وهذه المجموعة كانت تضم كمال الدين خلف الله الذي اعتذر ومن ثم عين وزيرا للشباب في الحكومة الراهنة وكذلك وزير المالية السابق واخرين لا يسع المجال لذكرهم . واذا كان هذا الثلاثي يشكلون كتلة واحدة وشبه منسجة (مؤقتا طبعا ), فان الثلاثي الاخر (مثلث برمودا ) لا يشكلون كتلة واحدة , بل لكل واحد منهم كتلة ومجموعة قائمة بذاتها ومريدين يسبحون بحمدهم وهؤلاء جربوا وظلوا جاثمين علي صدر اهل الولاية سنين عددا ولم يقدموا شيئا يذكر وكل تجاربهم فاشلة وبالرغم من ذلك ظلت قيادة الحزب المركزية تكررهم باستمرار , وتستخدمهم ضد بعضهم البعض.
هذا بالاضافة الي مجموعة شبابية مكونة من عشرة من القيادات الشبابية من محليات (الدماذين والروصيرص وقيسان والتضامن ) رفعت مذكرتين لقيادات الحزب الولائية والاتحادية اطلقت علي نفسها حركة الاصلاح بتاريخ 20/11/2011م لاعادة بناء الحزب بالولاية طالبت عبرها بــــ
1. ب حل جميع هياكل الحزب بالولاية
2. تكليف لجنة لتسيير عمل الحزب فى الفترة الانتقالية
3. اعادة البناء بواسطة لجنة محايدة تماماً
وهناك المجموعة الاخري الذي ظهرت بعد تشكيل الحكومة الجديدة وعقدت مؤتمرا صحفيا في 1/3/2012م نددت عبره بقيادة الحزب وبالتحديده رئيسه واتهمته بتجاوز مؤسسات الحزب , ويذكر ان الاجهزة الامنية اعتقلت احد قيادات هذه المجموعة الدكتور بجامعة النيل الازرق واطلقت سراحه لاحقا .وهناك مجموعات بل (شلليات) داخل الحزب الحاكم لا تحصي ولا تعد اشهرها كانت ((الناشطين )) في اواخر التسعينات بقيادة عوض سمل وميرغني عبد الرسول واخرين . وبرضو الوضع متحسن !!!
وما ينبغي وضعه في الاعتبار هو ان صراعات مجموعات المؤتمر الوطني في الولاية لها علاقة (ديالكتيكية ) مع الصراعات التي ظلت مكبوتة داخل كيان الحركة الاسلامية الي ان حسمت اخيرا مطلع هذا العام باجبار رئيسها السابق سراج حمد الي تقديم استقالته بعد ان حوصر من قبل وفد من الخرطوم بسلسلة من الاسئلة والاستجوابات انتهت بأقالته من منصبه الذي وصل اليه بالانتخاب وليس التعين ’ وتم فرض فرض امين عام جديد قام وعائد لتوه للحزب من المؤتمر الشعبي , وقبل هذا وذاك كانت تحركات رئيس الحركة الاسلامية الاسبق تملأ الافاق طولا وعرضا , اذن داخل كيان الحركة الاسلامية ايضا تيارات ومجموعات متطاحنة متصارعـــــة من اجل المصالح الخاصة والمكاسب الذاتية , ومما لاشك فيه ان صراعات المؤتمر الوطني والحركة الاسلامية والكيان الخاص في ولاية النيل الازرق سوف لن تنتهي .
**وفي زيارته الاخيرة للولاية اعلن نائب رئيس الجمهورية الحاج ادم وبكلمات قاطعة اكمال المشورة الشعبية برضا اهل الولاية . ونحن اصبحنا في حيرة من امرنا ولا ندري ماذا يقصد نائب رئيس الجمهورية بحديثه هذا ؟ وما هو وجه الشبه والاختلاف بين حديثه و حديث رئيس الحزب المشار اليه اعلاه ؟؟ وما هو رأي مفوضية المشورة الشعبية ؟؟
* الان هناك اجتماعات تدور مع قيادات منشقة من الولاية تدور في الخرطرم مع قيادات مركزية رفيعة وهي نفس القيادات التي سلمت دكتور نافع مذكرة في زيارته الاخيرة الاسبوع الماضي للولاية , ومذكرة مماثلة قبل اكثر من شهر للاستاذ احمد ابراهيم الطاهر رئيس المجاس الوطني ابان زيارته الاولي التي شملت قيسان والكدالو , وتشير مصادر مطلعة الي ان الاجتماعات لم تثمر حتي الان , ويبدو ان قيادة الحزب المركزية في حيرة من امرها حيث لم تحدد بعد اي المجموعات يمكن الاعتماد عليها في المرحلة القادمة .لحسم الملفات العالقة في الولاية والتي تحتاج الي قيادات من العيار الثقيل ولاسيما وان الولاية ما تزال في ظروفها الاستثنائية منذ الاول من سبتمبر العام الماضي ,
وما تحتاج اليها الولاية في هذه المرحلة ليس الاسماء القديمة التي تجاوزها الزمن واكل عليها الدهر وشرب . ومع ذلك كانت قيادة الحزب المركزية تفرضهم رغم انف قواعد الحزب واهل الولاية , وفي محاولة لقطع الطريق امام هذه القيادات القديمة استدعت قيادة الحزب المركزية احدهم من الولاية وتجري المشاورات الان لاستيعابه , وهناك اتجاه من قبل الحزب للدفع باحد القيادات الجديدة , ولكن ستكون هذه الخطوة مغامرة غير محسوبة العواقب ,
ومع كل ذلك ينفي ابو مدين وجود انشقاقات داخل حزبه ويحاول التقليل من شأنهم ويسميهم ب (المتفاتين) ,
* ولكن تبقي الحقيقة التي لا ترغب كل مجموعات المؤتمر الوطني وتيارته المنشقة الاعتراف بها الا وهي انهم جميعا لدي القيادة المركزية ((قصر )) وفاقدي الاهلية .
الاوضاع الان لا تحتمل الاستمرار في هذه اللعبة ,واي خطوة في اتجاه ايجاد الحلول بدون اشراك كل ابناء الولاية بمختلف توجهاتهم ومشاربهم الفكرية والايديولوجية سوف لن تكتب لها النجاح , ان محاولات حصر قضايا الولاية في المؤتمر الوطني وبقايا الحركة الشعبية الذين تلونوا حسب مقتضيات الظروف سوف لن تجدي ولن تقود في نهاية المطاف الا الي المزيد من التفتيت والتعقيد للمشاكل . واي مفاوضات قادمة في اديس ابابا او اي مكان اخر في الداخل او الخارج يجب ان تكون بمشاركة ابناء الولاية , وسوف لن نسمح بالتغول علي حقوقنا , ويكفينا ما نحن فيه من مأسي وفوضي نتيجة احتكار الشركين اللدودين للسلطة ولا نقول الثروة في الماضي وانفراد المؤتمر الوطني بكل شئ الان, ولقد كانت النتيجة الحرب اللعينة التي ما تزال تداعياتها تلقي بظلالها الداكنة حتي اللحظة .ويجب العمل علي تطبيع الاوضاع باسرع ما يمكن ورفع حالة الطوارئ طالما اكثر من 95% من الولاية تحت السيطرة الامنية . حتي يتسني للمفوضية العامة للانتخابات اتخاذ الاجراءات اللازمة والاستعدادات المطلوبة لاجراء انتخابات لمنصب الوالي ولاكمال عضوية المجلس التشريعي الولائي الذي فقد (9) اعضاء. ان هذه الخطوة تعتبر جوهرية لخلق الاستقرار , واستمرار الوضع الراهن يعتبر خرق صريح لنص المادة (26) من دستور الولاية البند (2), الذي ينص علي (( يدعو رئيس الجمهورية الناخبين بالولاية لانتخابات مبكرة تجري خلال ستين يوما لاختيار وال جديد ويقوم الوالي المنتخب بتكملة الفترة المتبقية من ولاية الواي الذي تم اعافاءه ))
ولا لوصاية المؤتمر الوطني , واهل مكة ادري بشعابها .


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1052

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#421483 [اجاويدوا]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2012 09:12 AM
اسوا ما قيل فى هذاالموضوع ان 95فى المائه من الولايه امنه حيث ان هذه النسبه تفتقد للامن والاستقرار ليس بسبب الصراع الحربى والقتال فى اطراف الولايه بل للفساد المالى والادارى الكبير فى الولايه كل اجهزة الولايه المدنيه والعسكريه مسيسه وموجهة لتخدم التشرذم والتمزق وتزكية النعرات العنصريه وتفريق الولايه من الكفاءات المهنيه فدونكم كل المرافق الخدميه قد عمها الفساد واحاط بهاالخراب مثلا لذلك ما يدور فى اراضى الدمازين من خراب وتبديد للموراد وتشويه للبنيه العمرانيه وما يحيط بها حتى المقابر والموتى لم يسلموا من اذى وفساد محبى التسلط والمال الحرام.ثم اين ابناء والولايه وحقوق اهليهم تنتهك فيما يسمى بمحاربه الحركه اليس الحركه حزب سياسيى مثل حزب الامه والاتحادى والاخوان المسلمون المرتبطون باحزاب مصر وحماس فحلال على تلك وحرام على هذه


عبد الرحمن نور الدائم التوم
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة