رقعة لستك الحكومة المهتريء ؟
07-09-2012 01:38 AM

رقعة لستك الحكومة المهتريء ؟

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

تماما كما توقعنا صدق حس كل توقعاتنا ، بان حبل الكذب أقصر من نظر الكاذب !
فجاء سيئا ترقيع الحكومة للستك مشوارها لعبور طريق المرحلة الحالية وما سيتبعه من وعورة قاسية في مقبل ايام هذا النظام التي نتمنى الا تطول حتى لا يذوق الشعب مرارة وصعوبة الحياة أكثر مما لاقاه معه !
طبعا منذ بداية الزنقة الاقتصادية التي بدأت بمعالجة مقلوبة قدمت الثمن الذي يدفعه الشعب من أخطاء سياسات الحكومة على طرحها لما تحدثت عنه من أوهام المعالجات المتوقعة على صعيد ضغط المصروفات الحكومية ، بدءا بتقليص الوزارات الاتحادية والمناصب الدستورية وبقية بنود الانفاق البذخي، ولكن تمخض البغل وولد صرصارا !
لم يشمل التعديل الا فقط ضغط بعض الوزارات الهامشية والوزراء الراكبين على سطح القطار المتهالك من شركاء الترضيات ومساعدية الحلة من وزراء الدولة ، وبقى تماسيح النظام الذين كان من قبيل ذر الرماد في العيون تحميلهم تحديدا اخفاق الانقاذ الطويل !
فبقي عبد الرحيم حتى يوفر لنا مزيدا من الضربات الجوية واحتلالات دول الجوار الصغيرة لأراضينا المتأكلة ، والرئيس
معه كل الحق في ابقائه مدافعا أبديا ،عن ثغور وأجواء الوطن و لن يجد في السودان من هو أكثر كفاءة منه لتطبيق نظرية الدفاع بالنظر التي فاقت في عبقريتها نظرية نسبية انشتاين !
أما الوزراء الذين سجلت باسمائهم وزارتهم حصريا حتي يرث الله الأرض ، فهم المعصومون بأمر الهي تنزّل وحيا على الرئيس ، فكيف يذهب الجاز ، ولو عدمت لمباتنا نقطة الجاز !
وهل يخرج المتعافي لنفقد في صفوف حكومتنا الرشيدة خبيرا في الفساد الزراعي والاقتصادي والصناعي لامثيل له منذ القرون الوسطى وحتي قرون مصائبنا الحالية التي تنغرس في خاصرة شعبنا الطيب ، لالا عيب وألف عيب أن تخلو حكومتنا من مبدع في قامته ولن نرضى ذهابه ولو ذهب السودان كله !
أما عقليتنا الاقتصادية الفريدة التي يملك صاحبها الجرأة و الشجاعة أن يمد لسانه للشعب ويقول له نحن من اوصلناكم الى مرحلة الفلس متحديا بضراع المحمى من تنظيمه القارح كل شعبنا ويزيدنا من الشعر بيتا بان من لم يعجبه عدم الرغيف فليمسح صاجه ان كان في بيته صاجا غير مصديء يصلح لتذكير الناس بالاختراع المسمى بالكسرة ، فاهلا على محمود وزيرا لخزانتنا مقنعا لعنكبوتها بالبقاء انتظارا للفرج وقد كان ينوى الرحيل وهو يصفق لنا بارجله الكثيرة على أجادتنا لفن الصبر على وجع حكومتنا ووزير ماليتها الباسم اثناء مأتم الميزانية تحت قبة برلمان الغفلة !
ونبارك للشعب استمرار وزير خارجيتنا وحرمه السفيرة فمن أكثر منهما ثنائيا منسجما حرصا على عكس الصورة الأسرية المتماسكة للزيجات الدبلوماسية التي تخدم الوطن !
ولاداعي لفقع مرارتكم أحبائي بذكر بقية العقد النضيد من اللعيبة الذين لا يشملهم لا تغيير الخطة ولا الكروت الصفراء ، أما الكروت الحمراء فترفع فقط لأبناء الشعب من شذاذ الأفاق وابناء الشوارع والشماسة ،وكل من هو لا يطيق عدل حكومتناغير المعدلة و عدم فساد أهلها من سلالة شمس العرق الانقاذي !
وطبعا لا نجد ما يخفف علينا من ضغط الاحساس بالقهر الا السخرية التي نفتح بها فجوات في جنبات النفس المحتقنة بالأسى. وكل تعديل وزارى والجميع بخير !
فيا شعبنا العزيز ، كذب الانقاذ ووهم اصلاحها من خلفنا ، والثورة عليها من أمامنا ، فلابد أن نختار، فلا توجد خيارات وسطى ، بين العزة والانكسار ، فلننهض ونختار !
فلا فائدة من ترقيع لستك الحكومة المهتريء من اصله ولا أمل فيها برمتها ، فمن يدمّر لا ولن يصلح أويعّمر !
وما النصر الا من عند الله !


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1781

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#422323 [fersan]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2012 03:24 AM
يا شباب غدا الاتجاه المعاكس عن السودان اعدوا العدة وصوتو لصالح الثورة حتى لا تتركوا المجال لارزقية المؤتمر الوطني علما بانه حشد كل عناصره وكتيبته الالكترونية للتصويت لصالح سياساته العرجى ضد الشعب السوداني صوتو وفوتو عليهم الفرصة لا تنامو جاهدو وهذا اضعف الايمان اعملو من اجل اهلكم ووطنكم صوتوا ضد الانجاس


#422069 [محمد خير]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2012 07:54 PM
التحية للغالي برقاوي

هذه هي الكتابات التي نريدها في هذا التوقيت مع مزيد من التركيز

الثورة مستمرة وستنتصر باذن الله

يجب ان نصبر علي ذلك

ما يحدث الان ليس سوا تراكمات للانقجار الاكبر

والانفجار الاكبر في وجه الظلم والطاغوت قادم باذن الله

يجب ان ندفع باتجاه الاستمرار والاستمرارية فيما نحن فيه ماضون


#421623 [ود الارباب]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2012 11:13 AM
أكنت تتصور ياأخي برقاوي أن يبدل هؤلاء بمن يشهد لهم بالنزاهة والايادي البيضاء هذا مستحيل أتريد أن يفتضح أمرهم بسبب أناس ثقات قلوبهم علي الوطن بالامس القريب بولاية نهر النيل تقدم أحد المزارعين نحو المتعافي واسمعة كلاما غسا لايبلعه حلقوم أحد نعته بأنه فاشل ووزارته فاشلةوخططه فاشله وتقاويه فاسده والدليل أن الاراضي بور وتشتكي من التصحر وكان يكيل له الكلام بنبره حاده لدرجه اذا قام من محله لأعطاه كفا يعدل دماغه إلا أنه كعادته كان يتبسم ببرود وكأن الامر لايعنيه وأكيد لايبالي بما حوله لأنه مسنود وضامن منصبه في وزارة الزراعه أو أي وزاره أخري ليس لأنه مؤهل بل لأنه من زمرة الفساد والله المستعان


#421541 [اسماعيل صلاح]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2012 09:56 AM
لك التحية استاذ / محمد برقاوى

نعم يجب على الشعب ان يختار ،،، وليعلم الشعب ان هذه فرصته الاخيرة للانعتاق من هذا الكابوس الجاثم على صدورنا لانه لو فشلت هذه الثورة لاسمح الله لن يكون هناك مواطنين اصلا سيتحولون بسرعة البرق الى عبيد لهذا المؤتمر الوثنى يضربون بالسياط كالنعاج !!!

ولكن هيهات ليعلم النعجة الكبيرة ( البشير ) ان الشعب قد قال كلمته ولن يهدأ الا عندما تحاكم امام الرأى العام السودانى وتقتص منك كل الحقوق التى نهبت جهارا نهارا على مرأى ومسمع منك ايها الحثالة

هى ثورة ماضية فى ثبات نحو هدفها المنشود ولن يضيرها المخذلون والمحبطون لان اكثرها وطنيون شرفاء


#421502 [ابو الرشا]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2012 09:30 AM
وياجماعه امس الرئيس بتكلم عن دستو بعد ثلاثه وعشرون عاما وعايز اضحك على شيوخ الغفله ومعناها نحنا مابنمشي والغريبه في ناس بتهف للحرامي والله حيرتونا ياناس الجزيره اصحو انتو اكثر من تضرر من هؤلاء الحراميه ماتسقبلو اي كوز فيهم


#421455 [Saifalhag]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2012 08:08 AM
يا برقاوي: كان في واحد صاحب الوالد عنده عربية هنتر منتهية وماشة بالجلالة والله ويامين واخطر شئ انها ما عندها فرامل وتسير سير سير ياالهنتر وهي لله هي لله... المهم كان ابوي راكب معاه في شارع الجمهورية وفجاة ظهرت عربية تانية-- ومافي فرامل وبالجنبات فى المحلات والناس ماشة فما في حل إلا يتصادموا... لكن الراجل تعرف عمل شنوا!!! دق ترس خلف طوالي... وما تسمع إلا كرك كرك كرك كرك... التروس طبعا كلها إتكسرت والعربية بركت البركا الياها... طبعا بعداك جدعوها... لكن ما عارف رموها في كوشة الجبل فى الصناعية ولا مزبلة التاريخ!!!


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة