صحن عبادة وسكر زيادة
07-10-2012 12:26 PM

صحن عبادة وسكر زيادة

كمال كرار

كيلو الطماطم بالخرطوم ( خمطاشر) جنيه ، زائد بصل أبيض بي جنيهين ، زائد ملح وشطة بي جنيه ، زائد دكوة بي جنيه ، زائد كيسين عيش بي جنيهين تساوي 21 جنيه ، ووجبة فقيرة يتناولها عمك ( محمد أحمد ) مع زوجته وابنته وولده .

ولو ظلوا يأكلون هذه الوجبة الواحدة طيلة الشهر ، لكان عليهم توفير 630 جنيه ، ولكنه لا يحصل من الشركة التي يعمل بها إلا علي 450 جنيه فقط لا غير .

ولهذا السبب سكن في عمارة تحت التشطيب بدون مقابل ، بشرط أن يقوم مقام ( الغفير ) ليلاً دون أجر .

ولهذا السبب يمشي كداري إلي عمله ، ويذهب الصغار إلي مدارسهم عن طريق خ 11 .

ولكن الحكومة ( المتقشفة ) لا تدعم التعليم ، ومطلوب من عمك شراء الكتب والكراسات لأولاده ، وتوفير حق سندوتش الفطور لهما .

ومطلوب منه أن يدفع بعض الرسوم التي تفرضها إدارة المدرسة من حين لآخر ، كما عليه أن يدفع قيمة فاتورة المياه عن الماسورة الواحدة المتصلة به والبالغة 16 جنيه شهرياً .

وكان ( عمك ) قبل تقشف المؤتمر الوطني قد عقد حلفاً غير معلن مع ( بتاع ) الدكان ، علي ألا تزيد ( الجرورة ) عن 200 جنيه في الشهر ، يدفع منها ما يستطيع ويرحل الباقي للشهر القادم .

وبعد تقشف السدنة أنهي صاحب الدكان الحلف من طرف واحد بعد أن كاد يشهر إفلاسه .

ولما ضاق الحال بالعم محمد أحمد ، صاح في إمام الجامع بعد صلاة الجمعة ( يا مولانا أدعو لينا ربنا يرفع عننا البلاء والغلاء ) فرد الإمام السادن عليه ( أدعو براك ) فقاطع الصلاة في جامع السدنة من يومه ذاك .

ونصحه (فاسد ) بالسطو علي الإسكراب الموجود بالشركة ، وبيعه لناس الخردة للحصول علي مال إضافي ، فلم يسمع النصيحة .

وقال له سادن سأتوسط لناس الزكاة كيما يمنحوك 100 جنيه في الشهر ، واشترط عليه أن ينضم للحزب الحاكم ، فأبت كبرياؤه الدهنسة .

وقرأ مرة في صحيفة ( متوالية ) أن مرتب الوزير الإجمالي الشهري 12 ألف جنيه ، فاستغرب أن يستطيع نفس الوزير بناء عمارة مواجهة لموقع سكنه ، تبلغ قيمة قطعة الأرض التي بنيت عليها 2 مليون جنيه جديد .

وشاهد في التلفزيون أكثر من مرة نفس الوزير وهو يخطب في الناس عن الدستور الإسلامي والشريعة ، ويندد بالمتظاهرين والعملاء ، ويطالب الناس بالتقشف ، والعبادة .

سأل بعد ذاك عن سعر صحن الزهد والتبتل والتيمم في مطعم المناسك فلم يجده إلي يومنا هذا .

الميدان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1381

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#424133 [adel]
1.00/5 (1 صوت)

07-11-2012 05:16 PM
kamal we can say yes people are asleeping dieep


#423236 [سودانية]
1.00/5 (1 صوت)

07-10-2012 09:03 PM
هانت بأذن الله


#422848 [الصابري]
1.00/5 (1 صوت)

07-10-2012 02:29 PM
حياة عمك محمد أحمد هي أشبه بالموت وأفضل منها ألف مرة الموت ببسالة في مقدمة صفوف الثورة
لو كان يعلم
ولكن العصابة لأنها تعلم خطورته اذا تعلم وعرف كيف ينتزع حقوقه تستعين على تكبيله بتجهيله يساعدها فقهاء السلطان بفتاويهم إضافة لكلاب الأمن والجوع الذي لا يترك فرصة للتفكير


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة