المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
وجربوكم أيضآ..منع من النشر
وجربوكم أيضآ..منع من النشر
07-11-2012 10:35 AM

ساخن .... بارد

وجربوكم أيضآ..منع من النشر

محمد وداعة
[email protected]

العديد من قيادات الحزب الحاكم ، من الصف الأول و القيادات التنفيذية فى قمة هرم السلطة من عضوية حزب المؤتمر الوطنى ، أكثرت الحديث ورددت كثيرا ، موجهة الخطاب لاحزاب المعارضة ( أن الشعب جربكم ) ، ماذا فى ذلك ؟ لقد جرب الشعب حكم الحزبين الكبيرين ( الأتحادى – الأمة ) من 1956م -1958م ، 1965م – 1986م -1989م ، على ثلاثه فترات لم تكمل أى منها دورتها الانتخابية ، بأجمالى 9 سنوات من الحكم الديمقراطى تخللتها فترتين من الحكم العسكرى لفترتى عبود ونميرى ، وأعقبت الثالثة فترة الانقاذ التى أستهلت وجودها فى الحكم بانقلاب عسكرى سنة 1989م ، وأستمر حكمها حتى الان لثلاثة وعشرون عاما من حكم الانقاذ ، أستلمت الانقاذ السودان دولة واحدة ، ولم تكمل حكمها بعد ، أنقسم ما كان يعرف بالسودان الى دولتين ، الدولة الوليدة ( جنوب السودان) تمثل ثلث السكان، وأكثر من ثلث المساحة ، وكل الغابات ، و 95% من البترول ، وثلث مجرى النيل ، وأخذت ثلاثة من دول الجوار هى ، أفريقيا الوسطى ويوغندا وكينيا ، أستلمت السودان ومصطلحاته السياسية المتداولة هى بتوضيحاتها ، هلم جرا ، والمشتهى الحنيطير يطير ، وأم جركم ما بتاكل خريفين ، ولم ينته حكمها بعد أدخلت لقاموسنا السياسي تعابير ( الحس كوعك ) ، واشربوا من البحر ، وشذاذ الافاق ، وعلى الطلاق...
المقارنة قد تكون واردة ( ظالمة كانت أم عادلة ) ، ولكن الغير وارد تماما تحميل احزاب المعارضة مسئولية تدهور الأوضاع الاقتصادية ، و ذلك لأنها أوحت للحركات المتمردة بتفجير أنبوب البترول فى حقل هجليج – هذا ما قاله القيادى بالحزب محمد أحمد حاج ماجد ( السوداني 7 يوليو ) و سخر السيد ماجد من تحالف المعارضة واصفا تواثق هذه القوى لمرحلة ما بعد إسقاط النظام بالحلم ! أليست هذه المعارضة هي التي حاولت استغلال الأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد لتحريك الشارع ، و حرضت الحركات المسلحة لتفجير الأنبوب ! إذا كان هذا صحيحا فهذه المعارضة ينبغي أن يعمل لها ألف حساب ، و لن تجدي السخرية نفعا ، و هذا الحديث مردود على السيد ماجد ليس من حيث قدرة المعارضة على القيام بما نسبه إليها فحسب ، و لكن من حيث الوقائع على الأرض ، فرؤية الطرفين للتعامل مع مبدأ إسقاط النظام مختلفة تماما ، ففي الوقت الذي تعمل فيه الحركات المسلحة على إسقاط النظام باستخدام القوة العسكرية ، تعتمد قوى المعارضة إستراتيجية العمل السلمي بما في ذلك التظاهرات السلمية لإسقاط النظام ، و بعضا من قوى المعارضة تقول بتغييره ، و يتناقض حديث السيد ماج مع إفادات كبار المسئولين وعلى رأسهم السيد وزير النفط الذي بشرنا وأثلج صدورنا بأنهم أصلحوا الانبوب فى يومين وبخبرات سودانية 100% ، اذن حتى لو كان صحيحا ان المعارضة أوحت وحرضت الحركات المسلحة لتفجير الانبوب ، فالصحيح ايضا وحسب تصريحات المسئولين ان الانبوب تم أصلاحه فى يومين ، بينما استمر أحتلال هجليج ثمانية عشر يوما ، فهل المعارضة هى أيضا من حرض دولة الجنوب على احتلال هجليج ، و هل هى التى اخرت تحريرها ، لا أدرى كيف يكون حديث الأستاذ محمد احمد حاج ماجد صحيحا والسيد وزير النفط والسيد وزير الدفاع قالا بأن الحركة أستعانت بخبرات أجنبية لتفجير الانبوب ، و فعلآ تم الفبض على بعض الاجانب فى منطقة هجليج وتم أطلاق سراحهم بعد حين ، هل يمكن لحكومتنا أن تطلق سراح من فجر الانبوب ، اذا كانت لديها دلائل و بينات فى مواجهته ، لا أظن أن الحكومة على ثقة من قيام الأجانب بعملية تفجير الانبوب ، والا لما افرجت عنهم و تركتهم يرحلون ، والأمر الثانى وهو أن الحكومة لو كان فى مقدورها أن تحرر هجليج فى يومين لفعلت ، و ربما هى لاعتبارات لوجستية و عسكرية ، وعلى الارجح لاعتبارات سلامة الابار والمنشآت ، آثرت التريث لإعطاء المزيد من الوقت للوساطة ، أو للتجهيزات العسكرية ، ولكننا إذ لم نأخذ حديث الاستاذ ماجد على محمل الجد ، بأعتباره غير متخصص فى الشئون العسكرية ، أو لديه خبرة و دراية فى تخريب المنشات النفطية ، فإننا نعيب عليه زج قوى المعارضة في الموضوع ، و تحميلها وزر أخطاء حكومته ،


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1445

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#423773 [سيد أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-11-2012 11:50 AM
أنت تعرف جيدا أن الأجانب الأربعة يعملون خبراء لدى الأمم المتحدة في مجال نزع الألغام ووجودهم في تلك المنطقة كان بعلم الحكومة السودانية ولكن مسرحية إعتقالقهم تم تأليفها ضمن عمليات التعبئة لمسرحية هجليج الأخرى.


#423762 [ثائر ضد الفساد]
0.00/5 (0 صوت)

07-11-2012 11:38 AM
نعم جربناهم 23 سنة
حرامية والاحزاب عفيفة
الاحزاب تدعم الصحة هم يسرقون الصحة
الاحزاب تدعم التعليم هم يدمرون التعليم
الاحزاب حكمت 12 سنة وهم جربناهم 23 سنة
هم قسموا البلاد وقتلوا العباد وافسدوا
من من اخوان الصادق او الميرغني اكل اموال الشعب وافسد
نعم جربناهم كذابين وامس ربيع قال دخل الفرد 1800 دولار والشعب جيعان
السدود الربوية قمة ما يتبجحون به
جربانكم ففشلتم وافسدتم يا منافقين يا تجار الدين
جربناكم وهذا هو حالنا
وحتى الاحزاب كنتم فيها حكومة ومعارضة اذن انتم تتحملون وزر الاحزاب وتتحملون وزر الانقاذ
وتتحملون ضياع الديمقراطية وانقلابكم دليل على افلاسكم


محمد وداعة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة