المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
فضيحة ربيع عبد العاطى وهزيمته أمام القراى أكدت أهمية الأعلام
فضيحة ربيع عبد العاطى وهزيمته أمام القراى أكدت أهمية الأعلام
07-11-2012 02:49 PM

فضيحة ربيع عبد العاطى وهزيمته أمام القراى أكدت أهمية الأعلام

تاج السر حسين
[email protected]

مدخل اول:
ليبيا .. البلد الذى لا يوجد فيها غير دين واحد هو (الأسلام)، والتى نجحت ثورتها بعد نجاح الثوره التونسيه ذات المظهر الأسلامى، وبعد نجاح الثوره المصريه التى هيمن عليها تيار (الأخوان المسلمين)، والتى تقع الى الشرق من السودان الذى يهيمن عليها تيار (الأسلام السياسى) منذ 23 سنه ، اختارت (الليبراليين) فى انتخابات ديمقراطيه حره ، فلماذا فعلت ذلك وهل شعب ليبا (كافر)؟
مدخل ثان:
انا جد سعيد بمداخلات القراء المحترمين التى تتفق معى أو تختلف فى المواضيع الحساسه التى طرحتها عن الشريعه والتصوف.
وأبدأ بالرد على أحد المتداخلين واقول بأنى اطرح أفكارى بقدر ما لدى من ثقافة ومعرفه (متواضعه) توصلت اليها من خلال قراءة عميقه فى هذا المجال لفترة تزيد عن 40 سنه، وكان خيارى (الدوله المدنيه الليبراليه الديمقراطيه التى اساسها المواطنه، والتى يتساوى فيها الناس جميعا أمام القانون)، وعليه أن يعلم بأن الرسول (ص) دعا لعمه العباس بأن يتفقه فى الدين وأن يعلمه الله (التأويل) لا (التفسير)، وليعلم القارئ الكريم أن المفسر الكبير (ابن كثير) أورد فى احد كتبه كما ذكرت من قبل بأن (الكره الأرضيه) جالسه على قرن ثور!!
وأنى لجد مستغرب ومندهش حينما أقول بأن شيخ مثل (راشد الغنوشى) وهو من اعلام قادة (تيارات الأسلام السياسى) قال بكل وضوح، (أن الشريعه غير صالحه لكل مكان وزمان)، وأن الرئيس التركى (اردوجان) الذى طور بلده حتى اصبحت قوى اقتصاديه لا يستهان بها قال بأنه (مسلم) فى دوله (علمانيه)، فلمن نسمع يا ترى (لعمر البشير) الضابط الذى هزم فى معركته العسكريه ضد (الجنوبيين) فقام بانقلاب عسكرى ونصب نفسه (خليفة) لله فى الأرض؟
ولمن لا يعرفون فقضيتنا ليست (عمر البشير) وبطانتته الفاسده، فهؤلاء مقدورعليهم و(اوكامبو) و(خليفته) وهى امرأة فى انتظاره ولو بعد حين!
قضيتنا (المنهج) والفكر الذى جعل (عمر البشير) وغيره يظنون ان ما يدعون له الاسلام، وأنهم مأمورين بتطبيقه، وأنهم وحدهم الذين يمتلكون الحقيقه .. ولو كان المنهج الذى يتبعونه سليما، لما كذب (عمر البشير) وقال لشيخه اذهب للسجن وأذهب انا للقصر، ولما قتل 2 مليون فى الجنوب و400 الف فى دارفور، ولما أعدم 28 ضابطا أكثر منه وعيا وعلما ورجولة خلال ساعات معدوده فى شهر رمضان، ولما وصف (الحركه الشعبيه) بأنهم حشرات ولن يجلس معهم حتى يدخل (جوبا) ثم جلس معهم صاغرا، بعد أسبوعين!!
ولو كان (منهجا) سليما الذى يتبعونه، لما كذب النائب المنتمى لتيار الأسلام السياسى فى البرلمان (المصرى) - ولحيته تجر بالأرض - وأدعى ان جماعه اعتدت عليه وضربته ونهبت منه مبلغ 100 الف جنيه، فأتضح انه كاذب، والحقيقه أنه قام بعملية تجميل فى انفه، لكن لأن المنهج الذى يتبعه يحرم مثل تلك العمليه، كذب وارتكب أكبر الكبائر، وكذلك فعل (أسلاموى) آخر لحيته تجر بالأرض، ضبط فى مشهد فاضح مع امرأة غريبه، ثم كذب وأدعى انها قريبته، وأتضح انه كاذب ، فلولا أن المنهج فاسد لما فسد الأتباع!
وقارئ محترم آخر ذكر آيه تؤكد ما نقول وترد عليه وهى (فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا). وكما هوا واضح فهذا توجيه للمسلمين لكى يتبعوا النهج النبوى(السنه) لا (الشريعه) فمن المعلوم وببساطه شديده أن السنه فى تعريفها الذى يعرفه الجميع هو فعل الرسول وقوله واقراره.
ومن هذا المنطلق قدم الشهيد (محمود محمد طه) حلا رائعا، من (الأسلام) ومن كتابه القرآن للبشرية كلها لو كان الناس يفقهون حيث قسم الأسلام الى رسالتين (كلاهما) رسولهما (محمد)، أفهمها من جانبى بأنهما (مستويين) المستوى الأول هو (سنته) وما بدأ به دعوته فى (مكه) التى كانت للناس جميعا وكانت تدعو للأسماح وعدم اكراه الناس فى الدين والعنف بهم حتى لو اختاروا (الكفر) وقالت الآيه فى هذا الجانب: (أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين) .. وقالت آية أخرى أوضح من سابقتها : (فمن شاء فليؤمن ومَن شاء فليكفر).
وآية أخرى أمرت دعوة الناس بالتى هى احسن و تقول: (ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين).
ثم تلت تلك الفتره مرحله (المدينه) التى نزل فيها (المستوى) الثانى (الشريعه) وكان الخطاب فى غالبه (للمؤمنين) لا لعامة الناس، وأوضح آيات ذلك المستوى، الآيه المشهوره عند العارفين بالله بآية (السيف) والتى تقول (فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم)، ولذلك ظهر فى المدينه النفاق والمنافقين ولم يظهروا فى مكه لأنهم كانوا احرارا فى اختيار الأسلام أو الكفر، دون أن يصيبهم أذى، لكن فى المدينه ليس لهم ذلك الحق.
وبمنطوق هذه الأيه فكل (ظلامى) يؤمن (بالشريعه) وانه مأمور من الله بتطبيقها، فعليه أن يتأبط شرا وأن يحمل سيفه ويخرجه من جفيره وأن يقتل كل مشرك يجده فى طريقه واذا لم يجده يبحث عنه، حتى يؤمن ذلك المشرك ويؤدى الصلاة ويؤتى الزكاة، ولا يعود لبيته الا بعد أن يؤمن الناس جميعا، أو أن يموت مقتولا، بطلقه رصاص، ويصبح شهيدا ويدخل الجنه ويزوج من احدى بنات الحوار الجميلات، وبخلاف ذلك يكون (منافقا) يقول ما لا (يفعل)!
وهذا بالضبط ما تفعله جماعة (طالبان) وجميع الفرق التى ترى لابد من أن تحكم (الشريعه) المجتمعات، مهما كان (الحاكم) ليبراليا متدينا وعادلا!
لكن وللخروج من هذا المأزق، قال رب العزه فى آية قرانيه واضحه ورائعه :
(وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ).
فبالله ماذا يختار الأنسأن أو المسلم الذكى، النهج الذى يدعو للعنف بالأخرين والحجر على حرياتهم أم الذى يدعو (للحريه) المطلقه، المنضبطه بقيم وأخلاقيات ويتناسب نهجه مع لغة العصر ومواثيق الأمم المتحده والأعلان الدولى لحقوق الأنسان، وفى ذات الوقت لا يكون قد خالف دينه، ولم يصبح منافقا يقول ما لايفعل وما لايستطيع فعله؟
وهل يرفض تلك (الحريه) التى منحت للناس من خالقهم، انسان سوى لا يعانى من عقد نفسيه أو جراحات ذاتيه أو ماض تعيس؟
وهل يختار الأنسان النهج الذى يجعل الناس احرارا صادقين كما ولدتهم امهاتهم، أم يختار لهم نهجا يجعل النفاق والكذب شيمتهم، كما يفعل الكثيرون الآن فى زمن (الخليفه) عمر البشير، تجدهم يتعاطون المنكرات ويشربون الخمر، وهم انفسهم الذين يجلدون البسطاء من ابناء الجنوب والنوبه اذا وجدوا فى حالة سكر.
فى حقيقة الأمر داعة تطبيق (الشريعه) ليس لديهم نهجا وفكرا انسانيا يمكن أن يحل مشاكل مواطنيهم، لذلك يلجأون (للشريعه) مستفدين من (العنف) الموجود فيها والذى كان ضرورة مرحله، لكى يقمعوا المواطنين ويفرضوا رأيهم ويتحايلوا على الديمقراطيه ولا يلتزموا بها، كما لا يلتزموا بالقانون كما راينا كيف تعدى الأخوان المسلمين فى مصر على دستورهم، لأنهم يرون بأنهم (موكلين) من الله ويحكمون بأسمه، لذلك فالديمقراطيه والقانون عندهم نهج (الكفره) والمشركين وهم غير مأمورين باحترامهما، ولذلك فالمشكله فى المنهج لا الأشخاص!
وقد قال الشهيد/ محمود محمد طه، كلاما رائعا، عن تلك الآيه التى ذكرتها (واتبعوا احسن مانزل اليكم) ، وهو ان الأسلام فيه (حسن) و(أحسن)، أى لا يوجد فيه (سئ)، فلماذ نترك (الأحسن) ونختار (الحسن) اذا كان الأول مأخوذ من القرآن لكنه من (السنه) والثانى من من القرآن لكنه من (الشريعه)، التى يلجأ الحكام لفها، كلما صعب عليهم تحقيق طموحات شعوبهم وكلما حلت اضائقه الأقتصاديه وخرجت الجماهير للشوارع، وفى ذات الوقت يريدون ان يبقوا متعاونين مع المجتمع الدولى ومنظماته ومواثيقه التى لا تسمح بجلد انسان مهما ارتكب من أخطاء لأنها قمة الأهانه والأذلال.
وعلى كل فهذا موضوع (بحره عميق) يحتاج الى سعة وقت والى اعلام حر ونزيه لكى يعرف الناس كيف خسروا رجلا مفكرا تقيا زاهدا وورعا وعالما، كذب (ربيع عبد العاطى) وهو لا يخجل حينما قال بأنه دعا الى ترك (ألصلاه) وهو لم يقل كذلك، وهذا عنوان احد كتبه (رسالة الصلاة) ، وهذا كلام قاله عن الصلاه:
((يقول، تبارك، وتعالى، لنبيه، عن الصلاة وأمر أهلك بالصلاة، واصطبر عليها، لا نسألك رزقا.. نحن نرزقك، والعاقبة للتقوى)) والتقوى ههنا ((الصلاة)) فكأن الصلاة، عندما تتسامى إلى القمة، تكون هي سبب الرزق، وتغني عن الكدح الذي هو السبب المألوف.. ولكن، أي صلاة هذه؟؟ هذه هي الصلاة التي تكون فيها لربك كما هو لك.. هو معك دائما.. فاسأل نفسك: هل أنت معه دائما؟؟)).
وقال محمود ممد طه فى ذات الكتاب رسالة الصلاة:
لقد كان النبي أكبر من صلى، وأكبر من عرف كيف يصلي، وأكبر من عرف قيمة الصلاة.. كان إذا حزبه أمر قام إلى الصلاة فتهون بالصلاة، في نفسه، مصائب الدنيا، لأنه يلقى بالصلاة الحبيب الأعظم.. ولقد قال "حبب إلي من دنياكم ثلاث: النساء، والطيب، وجعلت قرة عيني في الصلاة".. اقرأ مرة أخرى : وجعلت قرة عيني في الصلاة)).. و (( قرة عيني)) تعني (( طمأنينة نفسي فكأن نفسه تنكدر، وقلبه ينقبض، وخاطره يتشوش، فيضطر إلى الصلاة اضطراراً فإذا قام إليها فاكتحلت بصيرته برؤية الحبيب الأعظم - الله - صفت نفسه.. وانبسط قلبه وسكن خاطره وأصبح راضيا بالله، قرير العين به " وجعلت قرة عيني في الصلاة")).
وقال محمود محمد طه، الذى اغتاله الهوس الدينى والمتاجرين بالدين ، فى كتاب آخر:
العبادات نفسها، وفي قمتها الصلاة، والصوم .. فالصلاة التي هي أشرف، وأبرك عمل العبد، أصبحنا نصليها بالعادة، ونعاملها كمظهر اجتماعي، فجردناها من روحها، وجوهرها، وهو الحضور.
هكذا هزم (ربيع عبد العاطى) ، فأضطر للكذب وتضليل الشاهدين فى كافة انحاء الدنيا بعد أن ضللوا شعب السودان لسنين عديده بسبب عدم توفر اعلام أمين وصادق ونزيه، واغتالوا ذلك الرجحل العظيم عن طريق ترويج الأكاذيب عن فكره المستنير.
ومن ثم أوضح لقد ظللت اطالب ومنذ فترة طويله كآفة قوى المعارضه، خاصة المقربين منى ومن نلتقى معهم فى حب الوطن والأفكار وفى الرغبه الأكيده والصادقه فى تغيير النظام الفاسد الديكتاتورى الشمولى الباطش ، واقول بأن (الأعلام) أهم وسيلة لتمليك الناس الحقائق وللأسراع بعملية التغيير، الأستراتيجى البعيد المدى لا المرحلى الذى يهدف لأسقاط نظام البشير، فهذا الشعب السودانى شعب طيب وعظيم وعملاق لا تنقصه سوى المعلومات، لكى يتبنى النهج الصحيح الذى يؤدى بوطنهم الى أن يصبح بين مصاف الدول العظمى والكبرى.
فارضه مليئة بالخيرات أنهار تجرى وماء يتدفق من السماء وكنوز فى باطن الأرض، ومزارع ومراع، وخبرات ساهمت فى تقدم العديد من الدول، لكن آفة ذلك الشعب أنه محكوم دائما بالأقزام.
وبرنامج الأمس (الأتجاه المعاكس) الذى صالحت به (الجزيره) جماهير الشعب السودانى، بتعريتها لهذا النظام الفاسد وسماحها لرجل عالم وقور هو الدكتور/ عمر القراى، ليفضح ذلك النظام، حتى جعل محاوره (ربيع عبد العاطى) يخرج عن طوره ويلجأ للقذف والسباب وللأساءات الشخصيه وللكذب، وكان (القراى) هادئا ومتزنا لم يرد على تفاهاته وأكتفى بموضوع الحلقه، مع ان الرد عليه سهل ومتاح ، ويكفى أن يقال له بأن الفكر الذى يتبعه (ربيع عبد العاطى) يخرج الشواذ والقتله والأرهابيين واللصوص والفاسدين، ويكفى انهم اختلفوا مع شيخهنم وادخلوه السجن وصاروا يسئيون اليه صباح، مساء وفى الأدب الصوفى السالك يسلم نفسه لشيخه حتى يصبح مثل الميت بين يدى غاسله.
تأدب (القراى) بالأمس بنهج وأدب استاذه الشهيد محمود محمد طه، عكس (ربيع عبد العاطى) المتأدبل بأدب شذاذ الأفاق!!
لهذا وأنا اشعر بالأسى والأسف ومنذ فترة طويله، لعدم وجود وسيلة اعلاميه واحده تعبر عن المعارضه بقوه وتكشف الحقائق التى تعرى النظام، وهو نظام كاذب، ولو توفرت تلك الوسيلة لما بقى النظام فى مكانه ليوم واحد .. وفى مصر وخلال هذه الفتره التى يهيمن فيها (الأخوان) توجد عشرات القنوات الفضائيه التى تكشف أكاذيبهم ومؤامرتهم، ولذلك صعبت عليهم السيطرة على المجتمع المصرى كما كانوا يظنون، ولن يتمكنوا من ذلك الا اذا قمعوا الأعلام وأخمدوا الأصوات الحره، وهذا ما يسعون له بكلما يملكون من قوه ومال.
ومن المضحك المبكى أن (ربيع عبد العاطى) قال بأن دخل الفرد السودانى 1800 دولارأ ومن المضحك المبكى أنه قال بأن (اتباع) المؤتمر الوطنى، بالملايبين، وهم يعلم كيف يشترون الأرزقيه واصحاب المطامع والنفوس الدنيئه بمال الشعب والبترول الذى انفق لكى يبقى المؤتمر الوطنى وأزلامه ويتفتت السودان ويتمزق، ولا داعى أن نذكر له اسماء فى المجالات المختلفه، اعلاميين وفنانين ورياضيين.
وتحدث عن التعليم والتوسع فيه، وهو يعلم الفرق بين الخريج فى الزمن السابق، وما عليه الحال فى الزمن الحاضر، يكفى أن احد المدافعين عن نظام الفساد وبشراسه فى كل يوم وهو يحمل درجة (الدكتواره) كتب أن ثورة اكتوبر كانت فى 12/10/1963 !!


تعليقات 15 | إهداء 1 | زيارات 6074

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#424664 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2012 06:26 AM
1.اطلق العلماء على الفترة المكية من البعثة النبوية مرحلة الدعوة "حيث كان المسلمون شريحة جديدة في المجتمع الوثني الجاهلي و قلة مستضعفة " و في مكة لم يؤذن للمؤمنين بالقتال , و أطلقوا على الفترة المدنية مرحلة الدولة
2.تعريف السنة اصطلاحا:هي ما صدر من النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير و يتضح من هذا التعريف أن السنة لا تقتصر على الفترة المكية بل تشمل بعثة النبي صلى الله عليه و سلم بأكملها .أتت كلمة السنة في القرءان بمعنى الفطرة قال تعالى " و لن تجد لسنة الله تبديلا" و في الحديث بمعنى الطريقة أو المنهج ,ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم " فمن ترك سنتي فليس مني"

3. تعريف الشريعة الاسلامية اصطلاحا: هي عباره عن مجموعة الاحكام والقواعد القانونية الملزمة المتعلقة بتنظيم سلوك الأفراد داخل المجتمع او ما يمكن أن نسميه القانون الاسلامي .طبعا في المرحلة المكية لم يكن المسلمون يشكلون مجتمعا مستقلا و بالتالي لا توجد دولة لذا لم نر تطبيقا للشريعة أو القانون الاسلامي نظرا لغياب الدولة.
وردت كلمة الشريعة في القرءان بمعنى المنهج قال تعالى " ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون "

4. يتضح مما ذكر أعلاه أن الشريعة بالمعنى المستعمل في أيامنا هذه ما هي الا جزء من قسم في الشريعة بمعناها القرءاني الا وهو قسم العقوبات و الشريعة بالمعنى المستعمل اليوم تقتصر على العقوبات الحدية .
و نلاحظ أن الجهل المستشري اليوم بين المسلمين اختزل الشريعة في جزء من جزء, مما شوه صورة الاسلام كثيرا و جعل أعداءه يصورونه كدين لقطع الاطراف و الرؤوس فقط لا غير ,
يتضح لنا الان ، دولة الشريعة هي الدولة التي تعمل على اكمال مكارم الاخلاق و نشر الرحمة و التسامح بين الناس و اعطاء كل ذي حق حقه و بعد ذلك معاقبة المنغصين على المجتمع سلمه و هدوءه.أي أن مجرد اقامة الحدود لا تعني اقامة شرع الله بل تعني تطبيق جزء من الشريعة و رفض الاجزاء الاخرى اتباعا للهوى و ضلالا عن المنهج السليم قال تعالى " أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ"


نلاحظ أن العقوبات الحدية جاءت دعما لحفظ الكليات الخمس
عقوبة القتل لحفظ النفس
عقوبة الردة لحفظ الدين
عقوبة السرقة لحفظ المال
عقوبة الزنا و القذف لحفظ النسل و العرض
عقوبة شرب الحمر لحفظ العقل
و من الملاحظ لمن تتبع و تدبر أن الاسلام جعل العقوبات مثل الكي و الذي هو اخر العلاج .فللقضاء على السرقة للحاجة, شرعت الزكاة الواجبة و رغب في الصدقة و الانفاق في سبيل الله و شرع التكافل و غير ذلك من الوسائل المفضية سلاسة الدورة المالية.
و لتطهير المجتمع من الزنا دعا الاسلام الى تيسير الزواج و حرم الوسائل المفضية لتأجيج الشهوة.

الخلاصة أن العقوبات الحدية في الاسلام أتت كملاذ أخير و هي في الاساس لمعالجة الحالات المستعصية ,كما أن الاسلام اشترط ثبوت تلك الجرائم بشكل واضح و بشروط معينة لكي يقام الحد وورد النص "ادرؤا الحدود بالشبهات


#424408 [muslim.ana]
0.00/5 (0 صوت)

07-11-2012 10:16 PM
ما اسم الحزب الذي يحكم ألمانيا؟

ولماذا إصرار الدول الاوروبية علي عدم أنضمام تركيا لهم؟



الهوية ضرورية لبناء اي مجتمع وليست عار. واليك بعض الامثلة (الدستورية) عن تصور بعض الدول الاوروبية لكيفية صيانة هويتها مع بعض الملاحظات على ما ورد في دساتيرها:

1 ـ الدستور اليوناني ينص في المادة الأولي أن المذهب الرسمي للأمة اليونانية هو مذهب الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية وفي المادة47 من الدستور اليوناني كل من يعتلي عرش اليونان يجب أن يكون من اتباع الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية.

ملحوظة: يوجد الملايين من المسيحيين في اليونان يتبعون الملة الكاثوليكية والبروتستانتية ويوجد الملايين يتبعون الديانة الإسلامية ولم يعترض أحد علي المادة الأولي من الدستور اليوناني طالما أن المفهوم هو أن غالبية اتباع الدولة اليونانية يتبعون الديانة الأرثوذكسية الشرقية.


2 ـ الدستور الدانماركي ينص في المادة الأولي للبند رقم5 علي أن يكون الملك من أتباع الكنيسة الإنجيلية اللوثرية, وفي البند رقم3 من المادة الأولي الدستور الدانماركي للكنيسة الإنجيلية اللوثرية هي الكنيسة الأم المعترف بها في الدانمارك.

ملحوظة: يوجد الكثير من أتباع الملة الأرثوذكسية والملة الكاثوليكية وأتباع الديانة الإسلامية ولم يعترض أحد علي المادة الأولي من الدستور الدانماركي.


3 ـ الدستور الإسباني: تنص المادة السابعة من الدستور الإسباني علي أنه يجب أن يكون رئيس الدولة من رعايا الكنيسة الكاثوليكية وفي المادة السادسة من الدستور الإسباني علي أن علي الدولة رسميا حماية اعتناق وممارسة شعائر المذهب الكاثوليكي باعتباره المذهب الرسمي لها.

ملحوظة: هل طالب أحد من أصحاب المذهب الأرثوذكسي أو البروتستانتي أو الديانة الإسلامية بإلغاء المادة التاسعة من الدستور الإسباني طالما أن المفهوم أن الغالبية من رعايا إسبانيا من أصحاب الملة الكاثوليكية؟


4 ـ الدستور السويدي في المادة الرابعة من الدستور السويدي تنص: يجب أن يكون الملك من أتباع المذهب الإنجيلي الخالص, كما ينص علي ذلك بالنسبة لأعضاء المجلس الوطني وهو البرلمان.

ملحوظة: يوجد الكثير من أتباع الملة الأرثوذكسية والكاثوليكية وأصحاب الديانة الإسلامية في السويد ـ هل طالب أحد بإلغاء المادة الرابعة من الدستور السويدي ودعونا نتفق علي أن يكون أعضاء البرلمان من الإنجيليين فقط, فيه مخالفا لمواثيق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عام.1948


5 ـ الدستور الإنجليزي لا يوجد دستور إنجليزي لأنه دستور عرفي متوارث ولكن المادة الثالثة من قانون التسوية تنص علي كل شخص يتولي الملك أن يكون من رعايا كنيسة إنجلترا ولا يسمح بتاتا لغير المسيحيين ولا لغير البروتستانيين بأن يكونوا أعضاء في مجلس اللوردات.

ملحوظة: دعونا نتفق علي أنه لا يسمح لأعضاء مجلس اللوردان إلا أن يكونوا من البروتستانت أليس هذا مخالفا لمواثيق الأمم المتحدة وإعلان حقوق الإنسان الصادر في عام 1948؟ فلماذا لم يهتم الانجليز بما ستقوله الامم المتحدة وامريكا وتريدنا نحن ان نهتم يا استاذنا تاج السر؟؟؟؟؟!!!!!!


#424400 [muslim.ana]
0.00/5 (0 صوت)

07-11-2012 10:04 PM
مشكلة أخرى ان جميع دعاة العلمانية لا ولن يتفقوا على تعريف معين لها. ولو بحثت عن تعريف العلمانية في المراجع او الانترنت لوجدت لها عدة مفاهيم لذلك نرجو من الكاتب توضيح حدود العلمانية التي يتحدث عنها.
ولو قرأتم ايضاً تعليقات بعض الاخوة هنا للاحظتم ان كل منهم يتحدث عن العلمانية بمفهوم يختلف عن تعريف الاخر، والبعض ذكر انها مجرد مصطلح يقصد به بئة معينة من الناس والاخر قال انها الدولة المدنية ولو رجعتم الى تعريف العلمانية كفكر (وليس كمطلح في بعض اللغات) لوجدتم انها تختلف تماما عن ما تقولوه وهذا (الفكر) هو ما نناقشه مع الكاتب لانه هو ما يدعوا اليه.

وبالمناسبة فإن مفهوم الدولة المدنية هو مفهوم لا يتعارض مع الشريعة وفق قول العديد من علماء الدين المعاصرين ومنهم حتى من هو محسوب على تيار الاخوان المسملين كالقرضاوي حيث اجمعوا جميعهم على ان الدولة في الاسلام مدنية وعليه فان كان الامر في مدنية الدولة فقط فهذا لا يتنافى مع الشريعة حيث ان دولت المدينة كان بها اليهود والمشركين وكانت لهم حقوق المواطنة وفق دستور الدولة الاسلامية وهو نفس الامر الان في الدول الاوربية التي لا تنفي مسيحيتها، بل ان الملكة في بريطانيا هي رأس الكنيسة الانجليكانية ولا يجوز تعيين رئيس وزراء لا يتبع لهذه الكنيسة.

(( مقتبس عن مقال بتعريف الكنيسة الانجليكانية:

الكنائس الأنجليكانية تدار من خلال أساقفة وقساوسة وشمامسة يترأسهم كبير الأساقفة وهو أسقف كانتربري، ولكن السلطة العليا في الكنيسة للملك أو الملكة- يقول البند السادس (أن إدارة كنيسة انجلترا تترأسها الملكة وتدير شئون الكنيسة من خلال أسقف كانتربري)، ويقول القانون السابع (نقر ان جلالة الملكة في حالة عملها بالشرع لها السلطة العليا تحت الله في هذه المملكة، ولها السلطان علي كل شخص في كل الحالات،مدنيا ودينيا)!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
))

ولمن اراد ان يعرف المزيد عن الدول الاوروبية والامريكية التي تحدد في دساتيرها دين الدولة يمكنه ان يرجع الى دراسة علمية عالمية بعنوان (أي الدول لديها دين دولة؟) أصدرتها جامعة هارفارد الأمريكية عام 2005 ويمكن الحصول عليها في العنوان

http://www.economics.harvard.edu/faculty/barro/files/state%20religion%2001-05.pdf

وقد أهتمت الدراسة (الأمريكية) بدراسة علاقة الدين بالدولة في جميع أنحاء العالم خلال الفترة من (1900-1970-2000) وبيان التحولات بين اعتماد دين رسمي للدولة أو إلغائه وأحيانا العودة إليه خلال الفترة المذكورة. وما يهمنا في إطار هذه الخواطر هو أن هذه الدراسة العلمية قد أكدت حقيقة مهمة وهي أن علمانية الدولة وليبراليتها –أو كونها دولة مدنية كما يقال هذه الأيام في الشرق الإسلامي- لا يتعارض ولا يمنع من النص في الدستور على أنها تعتمد (دين رسمي) لها! وفي الدراسة صنفت الدول التي لها (دين رسمي) خلال فترة البحث المذكورة؛ فكان منها (22) دولة إسلامية فقط مقابل قرابة (40) دولة مسيحية (!!) بالمذاهب الثلاثة المشهورة (الكاثوليكية- البروتستانية- الأرثوذكسية).. بالإضافة إلى أربع دول ذات دين رسمي هو البوذية وهي (بوتان- كمبوديا- سيريلانكا- تايلاند)، ودولة واحدة تعتمد الهندوسية دينا رسميا هي: النيبال! وبالطبع هناك دولة يهودية واحدة هي: إسرائيل!

و يهمنا في المقام الأول الدول الأوروبية (باعتبارها قدوة العلمانيين العرب) التي تعتمد دينا رسميا لها؛ أو بالأصح مذهبا من المذاهب المسيحية؛ طوال فترة الدراسة، و التي اعتمدت دينا رسميا أو أعادت له منزلته بعد سنوات الدراسة بعد أن كانت قد نبذته لأسباب أيديولوجية والدراسة توضح هذه الدول ومذاهبها.

وخلاصة القول.. بأنه حتى النظام الديمقراطي الليبرالي ؛والعلمانية نفسها؛ لا تستلزم بالضرورة عدم النص على دين الدولة في الدساتير (كما هو واضح بالدراسة اعلاه). وهذا لا يعني بالطبع أن هذه الدول التي نصت على ديانة الاغلبية كديانة رسمية بأنها ستفرض اعتناق دينها هذا أو الالتزام بشعائره بالقوة والإجبار على مواطنيها من غير المنتمين إليه من أتباع الديانات الأخرى حيث ان لهم مطلق الحرية في ممارسة شعائرهم الدينية. (وهذا بالطبع لا يختلف مطلقا مع ما تنادي به الشريعة حتى عند الاخذ بأقوال المتشددين من العلماء وليس الوسطية!!!)


#424315 [usif]
0.00/5 (0 صوت)

07-11-2012 08:48 PM
السلام عليكم

لكم تعجبني هذه القصيدة أرجوا أن تشاهدوها و تستمعوا لها للنهاية لتفهموا المقصد :

1
في حارتنا
ديك سادي سفاح
ينتف ريش دجاج الحارة ،
كل صباح
ينقرهن
يطاردهن
يضاجعهن
ويهجرهن
ولا يتذكر أسماء الصيصان

2
في حارتنا
ديك يصرخ عند الفجر
كشمشون الجبار
يطلق لحيته الحمراء
ويقمعنا ليلا ونهارا
يخطب فينا
ينشد فينا
يزني فينا
فهو الواحد وهو الخالد
وهو المقتدر الجبار

3
في حارتنا
ثمة ديك عدواني ، فاشيستي ،
نازي الأفكار
سرق السلطة بالدبابة
ألقى القبض على الحرية والأحرار
ألغى وطنا
ألغى شعبا
ألغى لغة
ألغى أحداث التاريخ
وألغى ميلاد الأطفال
و ألغى أسماء الأزهاء

في حارتنا
ديك يلبس في العيد القومي
لباس الجنرالات
يأكل جنسا
يشرب جنسا
يسكر جنسا
يركب سفنا من أجساد
يهزم جيشا من حلمات

5
في حارتنا
ديك من أصل عربي
فتح الكون بآلاف الزوجات

6
في حارتنا
ثمة ديك أمي
يرأس إحدى الميليشيات
لم يتعلم
إلا الغزو و إلا الفتك
و إلا زرع حشيش الكيف
وتزوير العملات
كان يبيع ثياب أبيه
ويرهن خاتمه الزوجي
ويسرق حتى أسنان الأموات

7
في حارتنا
ديك كل مواهبه
أن يطلق نار مسدسه الحربي
على رأس الكلمات

8
في حارتنا
ديك عصبي مجنون
يخطب يوما كالحجاج
ويمشي زهوا كالمأمون
ويصرخ من مئذنة الجامع :
يا سبحاني يا سبحاني
فأنا الدولة ، والقانون

9
كيف سيأتي الغيث إلينا ؟
كيف سينمو القمح ؟
وكيف يفيض علينا الخير ، وتغمرنا البركه ؟
هذا وطن لا يحكمه الله
ولكن تحكمه الديكه

10
في بلدتنا
يذهب ديك يأتي ديك
والطغيان هو الطغيان
يسقط حكم لينيني
يهجم حكم أمريكي
والمسحوق هو الإنسان

11
حين يمر الديك بسوق القرية
مزهوا ، منفوش الريش
وعلى كتفيه تضيء نياشين التحرير
يصرخ كل دجاج القرية في إعجاب :
يا سيدنا الديك
يا مولانا الديك
يا جنرال الجنس ويا فحل الميدان
أنت حبيب ملايين النسوان
هل تحتاج إلى جارية ؟
هل تحتاج إلى خادمة ؟
هل تحتاج إلى تدليلك ؟

12
حين الحاكم سمع القصة
أصدر أمرا للسياف بذبح الديك
قال بصوت الغاضب :
كيف تجرأ ديك من أولاد الحارة
أن ينتزع السلطة مني
كيف تجرأ هذا الديك ؟؟
وأنا الواحد دون شريك

YouTube - ظ†ط²ط§ط± ظ‚ط¨ط§ظ†ظٹ _ ط§ظ„ط¯ظٹظƒ


#424275 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

07-11-2012 07:44 PM
عزيزي الكاتب سبق أن قلنا أن الغنوشي أو أردوغان ليسوا بانبياْء و يمكن أن يخطئوا كما أخطأ الترابي.ثم إن عمر البشير لا يصلح للمعارضة مع هؤلاء فلا أظن أن البشير يحفظ جزء عم, كما أن الر جل تسلق من العسكرية الى المنابر السياسية و الدينية .و هو فقط يردد ما يملى عليه.
واذا كان قياسك لفهم الدين مبني على الانجازات المادية ففي هذه الحال يكون أوباما خير من يفهم ويطبق الاسلام!!!
و سقوط الانقاذ كان في الاساس في فشلهم في تطبيق تعاليم الاسلام و اعتقادي لو أن القرارات الاقتصادية الاخيرة القاسية صدرت و السودانيون ينعمون بالعدل من قبل الحكومة و التسامح و التراحم لخرجت مسيرات مؤيدة للنظام و لكن الحكاية الان "ميتةأخلاقية وخراب ديار" مما أجبر الناس على التظاهر


#424263 [muslim.ana]
5.00/5 (1 صوت)

07-11-2012 07:28 PM
الاستاذ تاج السر
اولا اتفق معك على السقوط الفاضح للمدعو (وضيع) وليس (ربيع)، وليس اكثر وضاعة من كذبه وتحريه الكذب على قناة الجزيرة (وهو الذي يدعي الاسلام وتطبيق شرع الله) واعتقد ان موضوع النقاش ليس له علاقة بأفكار محمود محمد طه أو الاستاذ القراي ولكن الموضوع هو ان الكيزان قد فسدوا وطغوا وظلموا وتجبروا فكان طبيعيا ان تأتي هذه الثورة والتي لا زالت في بدايتها وستستمر ان شاء الله الى ان يتم اقتلاع هؤلاء الطفيليات وارسالهم الى مزبلة التاريخ، فهم طفيليات على السودان وعلى الاسلام فلا يشبهوا اي منهما ورغم ذلك ينعقون ويوزعون صكوك الوطنية والتدين على من يشاءوا وهم ابعد ما يكونوا عن الاثنين!

وأما بخصوص النقاش في موضوع الشريعة وصلاحها لزماننا فألاحظ انك قد كررت نفس الحجج في مقاليك السابقين واستشهدت بفشل التجارب في السودان والنموذج الطالباني وغيره، وكما قلنا ان فشل التطبيق لا يثبت فشل النظرية وأن الحق لا يعرف بالرجال ولكن الرجال يعرفوا بالحق. وعليه فان النماذج التي زكرتها انت ليس لها اي علاقة بالشريعة التي نتناقش معك فيها وهم ابعد ما يكونوا عن التطبيق الصحيح للاسلام كما زكرت انت نفسك في مقالات عديدة وبالتالي لا يصح ان تستشهد بهم على فشل الشريعة كمنهج لانهم ببساطة لا يطبقوا هذه الشريعة بل يدعوا تطبيقها فقط!

وبالتالي فان نقاش الشريعة يكون في مفاهيم الشريعة نفسها حسب مفاهيمها العامة المأخوذة من الكتاب والسنة وإجماع الفقهاء (الذي يمكن تغييره بإجماع فقهاء كل زمان بتوسع فهم التصوص)، وأما نقاش شريعة عمر البشير وشريعة طالبان وغيرها فهي ليست موضوعنا ولا ادري لماذا تصر على اقحامها في تناولك لهذا الموضوع. ووفق هذا المنطق فإن هناك كثير من نمازج السقوط الاخلاقي والفشل في الدول المبنية على الليبرالية او العلمانية ولكننا عندما نناقش الليبرالية او العلمانية فاننا نناقش المفاهيم المتعلقة بها ولا نناقش سقطات واخطأ وفشل من يعملون تحت اسمها لانه وكما زكرنا فان فشل التطبيق لا يعني فشل النظرية!

أورد ايضا بعض الاقتباسات من مقالك مع الرد عليها

(إقتباس)
أبدأ بالرد على أحد المتداخلين واقول بأنى اطرح أفكارى بقدر ما لدى من ثقافة ومعرفه (متواضعه) توصلت اليها من خلال قراءة عميقه فى هذا المجال لفترة تزيد عن 40 سنه، وكان خيارى (الدوله المدنيه الليبراليه الديمقراطيه التى اساسها المواطنه، والتى يتساوى فيها الناس جميعا أمام القانون)

- إذكر لي دولة اوروبية واحدة تقبل ان يكون رئيسها مسلماً(وهي جميعها تتبنى نظرياتك، بل هم من اخترعها)، والواقع ان هذا لا يمكن بموجب دساتير هذه الدول كما هو معروف! وعليه فانت تريد ان تكون ملكياً اكثر من الملك!
- ان التساوي في الحقوق في المواطنة لا خلاف فيه ولا يتعارض مع الشريعة وقد تم ذلك في دولة المدينة، واما ان تحكم الاقلية الاغلبية فهذا مالا تقبله ولا حتى الديمقراطية التي تؤمن بها!

(إقتباس)
"
وعليه أن يعلم بأن الرسول (ص) دعا لعمه العباس بأن يتفقه فى الدين وأن يعلمه الله (التأويل) لا (التفسير)، وليعلم القارئ الكريم أن المفسر الكبير (ابن كثير) أورد فى احد كتبه كما ذكرت من قبل بأن (الكره الأرضيه) جالسه على قرن ثور!!
"

- لا ادري ما علاقة هذا بالموضوع، وعلاقة التأويل بالتفسير هي مما لا يسع المجال لذكره هنا ولكن ما كنت اناقشه معك هو ان قولك بأن ابن كثير قال (ان الارض على قرن ثور) لا علاقة له بالشريعة المأخوذة من نصوص القران والسنة والتي بها من المرونة ما يتيح (للمختصين) التفصيل فيها حسب ازمنتهم، وضربت لك مثلا بأحد مؤسسي الفكر العلماني (اليهودي الملحد إسبينوزا) وغيره من مؤسسي الفكر العلماني في القرن السابع عشر وما قبله والذين كان لهم من الافكار ما ثبت خطأه بالدليل القاطع في عصرنا هذا، ولكن هذا لا يؤخذ على العلمانية في حد زاتها بل يؤخذ عليها ما تنادي به ومفاهيمها.
-وكمثال لتوضيح الفكرة فإن إقحام رأي الفيلسوف اسبينوزا عن كروية الارض (مثلا) عند مناقشة الافكار العلمانية ليس بالامر المنطقي ولا بالاسلوب العلمي في النقاش والاولى مناقشة ما تطرحه العلمانية تفسها كنظام وفكر!.
-وأجد صراحة ان هذا الاسلوب شبيه باسلوب ربيع عبدالعاطي بالامس والذي اقحم افكار محمود محمد طه والقراي عند مناقشة موضوع الثورة في السودان ونظام الحكم بالسودان!


(إقتباس)
"
حقيقة الأمر دعاة تطبيق (الشريعه) ليس لديهم نهجا وفكرا انسانيا يمكن أن يحل مشاكل مواطنيهم، لذلك يلجأون (للشريعه) مستفدين من (العنف) الموجود فيها والذى كان ضرورة مرحله، لكى يقمعوا المواطنين ويفرضوا رأيهم ويتحايلوا على الديمقراطيه ولا يلتزموا بها، كما لا يلتزموا بالقانون كما راينا كيف تعدى الأخوان المسلمين فى مصر على دستورهم، لأنهم يرون بأنهم (موكلين) من الله ويحكمون بأسمه، لذلك فالديمقراطيه والقانون عندهم نهج (الكفره) والمشركين وهم غير مأمورين باحترامهما، ولذلك فالمشكله فى المنهج لا الأشخاص!
"

- اطلاق مثل هذه الاحكام العامة هو نوع من انواع الحجر والارهاب الفكري الذي تدعوا انت لمحاربته، وهو كلام لا يسنتد الى دليل ولا يرد عليه. وكما ذكرنا مراراً وتكراراً ان خطأ ما يفعله الاخوان المسلمين في مصر والسودان وغيرها من الدول لا يؤخذ على الشريعة بل يوخذ عليهم هم. ولكن ما يمكن ان يصح في كلامك هو عدو وجوب الانقياد وراء كل من أدعى انه يريد تطبيق شرع الله ولنا في ذلك في السلف الصالح كأبوبكر وعمر (ر) اسوة حسنة في كيفية تعاملهم مع رعيتهم وكيفية وقوف الرعية لهم وتذكيرهم بأن لا طاعة لهم ان عصوا الله فيهم، وعليه فلا طاعة لمن يسرق ويكذب ويقتل ويظلم حتى وان ادعى انه يريد تطبيق شرع الله ونشر الاسلام في جميع ارجاء المعمورة وليس السودان فقط!
-ولعلمك فأنني شخصياً أرى ان تنظيم الاخوان المسلمين حالياً هو أفشل تنظيم على وجه الارض (وتحت الارض) ولكن ذلك بالنسبة لي لا يقدح في الشريعة نفسها ولا يمس ولو بشعرة في ايماني بها كنهج مستقى من خالق البشرية، وبأن الوصول الى الفهم الصحيح لهذه الشريعة وتطبيقه هو الغاية القصوى التي يجتهد له كل من أراد مرضاة الشارع سبحانه ولكن قد يخطئ من يخطئ ويصيب من يصيب في فهمها وتطبيقها!

(إقتباس)
"
ولمن لا يعرفون فقضيتنا ليست (عمر البشير) وبطانتته الفاسده، فهؤلاء مقدورعليهم و(اوكامبو) و(خليفته) وهى امرأة فى انتظاره ولو بعد حين!
قضيتنا (المنهج) والفكر الذى جعل (عمر البشير) وغيره يظنون ان ما يدعون له الاسلام، وأنهم مأمورين بتطبيقه، وأنهم وحدهم الذين يمتلكون الحقيقه .. ولو كان المنهج الذى يتبعونه سليما، لما كذب (عمر البشير) وقال لشيخه اذهب للسجن وأذهب انا للقصر، ...الخ
"

- المنهج والفكر الذي يتبعه عمر البشير لا علاقة له بالشريعة التي قال شارعها جل وعلا:

( إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً ) [النساء : 58]

والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل


#424251 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

07-11-2012 07:11 PM
هاهو الشيخ راشد الغنوشي الزعيم الإسلامي التونسي يدعم ما اتفقنا عليه بأن الدولة يجب أن تكون مدنية وليست دينية كما يقول أهل الإسلام السياسي بانتهازية واضحة ليمكنوا لأنفسهم ويحتكروا الثروة والسلطة باعتبارهم الممثلين الحصريين للإرادة الإلهية وأنهم ظل الله في الأرض والخط الموصل بين المشيئة الإلهية والعباد وغيرهم كفرة فجرة...... ( أوضح الغنوشي في محاضرة بمركز الإسلام والديمقراطية بتونس "تبدو العلمانية وكأنها فلسفة جاءت لمناقضة التصورات الدينية، والأمر ليس بهذه الصفة الذي طرحت فيه، فالعلمانية ظهرت في الغرب وتطورت كحلول وإجراءات لإشكالات طرحت في الوسط الأوروبي في إطار الكنائس في الدولة البروتسانتينية".وأضاف "إذن العلمانية هي مجرد إجراءات وليست فلسفة إلحادية ) العلمانية أو الدولة المدنية يا أخي كما يقول الشيخ راشد الغنوشي مجرد حل وإجراء وليس بديلا عقائديا يضع نفسه كمقابل للدين وما مهاجمة الإسلامويين لها إلا لأنها المخرج الحقيقي الذي يمكن الشعوب من اختيار من يتولى أمرها وتحديد فترة ولايته ويجعلها قادرة على محاسبته وعزله إن خرج عن سواء السبيل. وهكذا نتمنى أن تكون حكومتنا القادمة ينتخبها عامة الشعب برضاهم وقبولهم.


#424249 [سيد أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-11-2012 07:09 PM
المقصود بالعلماني في الغرب الشخص الذي ليست له علاقة بالوظائف الكنسية أي ليس بقس أو شماس أو بطريارك أو أسقف الخ... الأطباء والمعلمين والمحامين والتجار وموظفي الدولة والمهندسين الخ... يسمون بالعلمانيين وفق هذا المفهوم. أما العلمانية وفق ما أفهم ووفق ما صرح به الشيخ راشد الغنوشي فهي وسيلة إجرائية لاختيار شكل الحكم وانتخاب الحاكم وليست مذهب إلحادي كما يطلق عليها الإخوان المسلمون لأمر في نفس يعقوب. العلمانية تسهل للشعب بناء جنته على الأرض أما جنة الآخرة فكل يسعى إليها بعمله ولا دخل للحاكم بذلك لأن الشعب ينتخبه ليوفر له خدمات التعليم والصحة والمواصلات والبلدية والرفاه الاجتماعي فقط لا غير وهكذا كان زعيمنا الخالد الأزهري الذي شهد السودان في عهده طفرة تنموية لم يشهدها السودان من قبل ، لم ينصب الزعيم الأزهري نفسه أميرا للمسلمين ولم يقل لنا أنه الحبل الموصل بين السماء والأرض ولكن الإسلام في عهده كان في حرز أمين وعشنا في فترة حكمه سخاءا رخاءا غير معهود وكانت ميزانية جمهورية السودان في عهده توازي ميزانية الجمهورية الفرنسية كما يقول الإقتصاديون ولولا إنقلاب المقبور نميري لكنا الآن في مصاف العالم المتقدم.


#424122 [الكاهلي]
3.50/5 (2 صوت)

07-11-2012 05:02 PM
ياجماعة أفتونا .ماهو دخل المرحوم محمود محمد طه في برنامج الإتجاه المعاكس .ولماذا ترك ربيع الواطي جوهر الموضوع وأصبح يغرد خارج السرب ويهزئ هزؤ المحموم وهل هو كان مدرك عندما وصف إنقلابهم بأنها ثورة وأن دخل الفرد في السودان 1800 دولار طبعا هو قاصد الدولار الإنقاذي المطبوع في السودان.


#424101 [كدمبس]
1.00/5 (1 صوت)

07-11-2012 04:32 PM
نعارض النظام ولكن د. القراي لم يكن موفقا وان كان صادقا بعكس عبد العاطي
الافاك , لقد دخل القراي معركنه و معركتنا للاسف بسيف عشر.
اما ان الشريعه لا تصلح لكل زمان ومكان , فلا نتفق معك فيها , الا اننا نتفق معك في ان
بلادنا يجب ان تكون دوله مواطنه لظروف تاريخيه واثنيه .


ردود على كدمبس
United States [محمود محمد احمد الحاج] 07-12-2012 11:05 AM
الاخ كدمبس

عندما تتحدث عن الشريعة والدين فلا بد ان تميز ما بينهما فان الشريعة ليست الدين وانما هي قدر من الدين يناسب حاجة الوقت .. فالشريعة قانون والقانون بطبيعة الحال يتغير بتغير الاحوال وانما الدين هو الثابت هو المعين الاكبر الذي ننهل منه كلما احتجنا للمذيد وذاد وسعنا وتطورنا والشريعة هي ما ننهله من ذلك الدين بقدر حاجتنا .. ياخ لو كنت عندك مخزن كبير فيه كل مستلزماتك هل تصلح كل تلك المستلزمات في وقت واحد ؟؟!!هل يمكن استخدام مستلزمات الصيف في الشتاء ؟!! هل تسطيع استخدام كل المواد التموينة التي ادخرتها ؟!! ... اذا كنت لديك طاقة قماش واردت ان تفصل لابنك جلابية ستستخدم جذء بقدر ما يناسبه وعندما يكبر لا يصلح ذلك الجذء القديم لانه اصبح اصغر منه فنرجع للطاقة لاخذ جذء اكبر بقدر حاجنه الجديدة وهكذا فطاقة القماش هي الدين وما يحتاجه ذلك الابن هي الشريعة بهذه البساطة


#424093 [محمود محمد احمد الحاج]
5.00/5 (1 صوت)

07-11-2012 04:28 PM
ارى في فكرك واشتم فيه رائحة الفكرة الجمهورية بل لهو الفكر الجمهوري بعينه وانه والله لفكر مموسق ومشرق وحقيقي ومتماسك .. كنت اسمع عن الاستاذ محمود الكثير من الكلام الغريب العجيب كيف انه لا يصلي ولا يصوم ويدعو الناس الي عدم الصلاة بل سمعت انه قال انه رب العالمين انه الله وكما طبل ربيع عبد العاطي بالامس ان محمود قال ان القيامة ستقوم في الخرطوم وان الله سيبعثه مقاما محمود ومث تلك التخريفات استغربت بيني وبين نفسي كيف يعقل لشخص عاقل ان يقوم بكل تلك الافعال والاقوال والاعمال ولاني بطبعي اميل الي الشك ولا اومن الا بما اراه او اسمعه او اقراه بنفسي لم اخذ تلك الترهات محمل الجد حتي اتاكد بنفسي فعلقت موضوع الاستاذ محمود الي ان ينجلي الامر مرت سنوات لااذكر عددها ولكنها سنوات طويلة .. ولاني احب القراءة ازور كثيرا المكتبات ومعارض الكتب وفي احد معارض الكتب في معرض الخرطوم الدولي وجدت كتاب لمحمود محمد طه فيه ثلاثة من اعماله الرسالة الثانية ورسالة الصلاة وتطوير شريعة الاحوال الشخصية وهذا في اليوم الاول للمعرض لم اتردد اشتريت الكتاب والتهمته عن اخره في ايام وكنت في كل ركن او مطب اتوقع ان اجد تلك الاقوال والتهريجات التي سمعتها ولكن ويا للدهشة لم يخيب الاستاذ محمود كل توقعاتي فقط عن تلك الترهات بل وجدت في حديثه كثير من التساؤات طال ما تسالتها عن حقيقة ديني ومعني صلاتي وكمية التناقض الذي فيه .. صدقني اذا قلت لك اني وجدت ما كنت ابحث عنه ولا اجده واتسال عنه ولا اجد اجابة شافية له فلقد وجدت ضالتي اخيرا وامنت به وساتعلمه جيدا وساسعي الي نشره لانه الحق ولا حق سواه وهذا هو هدفي في الحياة الان ...

في حلقةالامس من برنامج الاتجاه المعاكس عندما كتب الدكتور فيصل في حسابه علي الفيس بوك انه يريد معارضين للحلقة كنت قد رشحت الدكتور عمر القراي ليمثل المعارضة ولكن فيصل القاسم اختار الشيخ كمال عمر ولحسن حظي تم اعتقال كمال عمر نتمني ان يفك الله اسره قريبا وكما قيل ان مصيبة قوم عند قوم فوائد .. كتب الدكتور فيصل القاسم مرة اخري انه يريد معارضين من الخارج كنت اول شخص يكتب في البوست دكتور القراي واكدت له انه اذا اراد حلقة تاريخية فعليه بالقراي وكثيرين هم من رشحوا القراي معي في نفس البوست ولكني رشحته لشي في نفسي وكم كانت فرحتي عظيمة عندما صرح القاسم ان القراي هو ضيف الحلقة عن المعارضة ولقد اخبرت كل شخص وجدته في طريقي اني قد رشحت هذا الشخص لهذا البرنامج وكم ان سعيد وانا اخبرك بذلك الان وساخبر كل من اجده في طريقي بهذا الكلام ... لم يخيب الدكتور ظني قط ولا ينبقي له ان يفعل ذلك وهو تلميذ العلم الفرد الاستاذ القامة محمود محمد طه فشكرا له فقد ابان سوات الحكومة وكشف عوراتها وشكرا له لانه سحق ربيع عبد العطي سحقا بموضوعيته وبادبه وكشف حقيقته وحقيقة مطبلاتية النظام البراميل الجوفاء التي لا تصلح الا للضجيج والصراخ والعويل وذاك قصراهم .. وشكرا للدكتور فيصل لانه ادار حلقة تاريخية بكل معني الكلمة وشكرا لك علي هذا المقال الرائع وشكرا لك لانك اتحت لي الفرصة لانفث حرارة جوفي واشفي غليلي من كل أفاك كذاب أثيم ..

والثور خيار الشعب

حرية .. سلام .. وعدالة


ردود على محمود محمد احمد الحاج
United States [alx] 07-11-2012 08:29 PM
استاذ محمود وفيت و شفيت بارك الله فيك انا مريت بنفس التجربه ولم اجد الي الدرر و المنطق و حلاوة الاسلام التي صارت حنظلا في هذا الزمن الاغبر


#424080 [عادل الامين]
5.00/5 (1 صوت)

07-11-2012 04:14 PM
تجارب الإسلام السياسي تضع الحاكم بعد الكتاب وفوق الأمة وهذا الترتيب الخبيث يجعلها عصية على الإقالة والمحاسبة وإعادة الانتخاب كما يجعلها تعتبر كل معارض لها عاصيا ومحاربا لله ورسوله وعقابه ان يقتل أو يصلب أو ينفى فى الأرض ، أما الحديث عن استحالة وجود الدولة الدينية فيوضحه بروفسير التجاني في الحوار أدناه :
( لديك حديث ان الدولة الآن دولة إدارة وليست دولة إمامة ويعتقد البعض ان حديثك به شيء من العلمانية؟
_ أنا استهديت بالتراث السني وانا لو قلت ان الدولة غير ذلك لذهبت لموقف ان الدولة ركن من اركان الدين وانا استبعدت ان تكون الدولة ركنا من اركان الدين، الدولة انما هي وسيلة من الوسائل واستهديت هذا من الفكر السني، الدولة هي وسيلة وإدارة هي منظومة مؤسسات سياسية وعسكرية واقتصادية الي اخره ،والذي يقوم علي الدولة هو اجير على الأمة وهذا ترتيب مهم لان الدولة في الإسلام تحت الأمة فالترتيب هو الكتاب ثم الأمة ثم الدولة، لا يجوز لنا ان نضع الدولة فوق الامة وهذا يعني ان الذي يقوم علي الدولة هو مستأجر او هو نائب أو وكيل من قبل الأمة وهذا مهم لانه يتيح لنا مجالا لمفهوم تبادل السلطة ومفهوم المحاسبة ومفهوم الاقالة، اما اذا قلنا بغير ذلك فستكون اشكالية.
البعض يفهم ان الحديث عن دولة إدارة يفهم منه كأنه تخلي عن فكرة دولة الخلافة الراشدة او الدولة بمضامين إسلامية وكأنما هو تخلي عن الشعار الأساسي في فقه الحركات الإسلامية.
_ نحن لا ينبغي ان نستخدم لفظ العلمانية كوسيلة للترهيب الفكري والتخويف. يجب أن نأخذ الامور بصورة طبيعية فهناك حيز ومساحة في ترتيب شؤون الدنيا يشترك فيها العلماني والمسلم واصحاب الديانات الاخرى. لان الدولة قائمة بترتيب شؤون الدنيا، طبعا نحن عندما نقول دولة إسلامية فالذي يقوم على ترتيبها يستهدي بالمبادئ الإسلامية والقيم الإسلامية لكن هذا لا يعني ان هناك شيئا خاصا في ادارة هذه الدولة او هو يمتاز بخصائص معينة. الادارة هي الادارة يديرها بنفس الطريقة التي يديرها بها العلمانيون والناس الاخرون، هي ترتيب شؤون الدنيا ومعاش العباد والعدل بينهم وهذه امور ادارية لا إشكال فيها.)


#424040 [زهجان من الغربه... ما تمشوا خلونا نرجع]
4.50/5 (2 صوت)

07-11-2012 03:31 PM
لقد هزم شر هزيمة..


#424033 [اسماعيل صلاح]
0.00/5 (0 صوت)

07-11-2012 03:23 PM
التحية لك استاذ تاج السر /

عندى مأخذ على كلمة الشهيد (محمود محمد طه )


نريد ان نتحدث حديث المصارحة والمكاشفة بعيدا عن العاطفة والحديث الانشائي الذي لا يفيد الحقيقة ونرى ان كان محمود طه قد وقع في الردة والزندقة ام هي اشاعة من خصومه السياسيين كما يقول اتباعه ومريدوه :

لم يجمع العلماء رحمهم الله على شيئ بعد التوحيد كاجماعهم على فرضية الصلاة وعلى كفر وردة من جحد وجوبها او انها تسقط عن المكلف ولا نريد ان نطيل البوست بنقل اقوال العلماء واجماعهم ...لان الامر مقرر وثابت عند كاف ة المسلمين ...
ثم نرى راي محمود في هذه البدهية من بدهيات الدين ..
كتاب رسالة الصلاة لمحمود محمد طه ص46

ويصبح شأن الآية " إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتاً " مع المسلم الذي يمر بمرحلة الإيمان الذي هو مرتبة الأمة الأولى. إن الصلاة الشرعية في حقه فرض له أوقات يؤدى فيها، فإذا ارتقى بحسن أدائها بتجويده تقليد المعصوم حتى ارتقى في مراقي الإيقان التي ذكرناها حتى بلغ حق اليقين وسكن قلبه وأطمأنت نفسه فأسلمت، طالعه المعنى البعيد لكلمة(موقوتا) في الآية: "إن الصلاة كانت على المؤمنين كاتباً موقتاً" وذلك المعنى في حقه هو أن الصلاة الشرعية فرض له وقت ينتهي فيه وذلك حين يرتفع السالك إلى مرتبة الأصالة ويخاطب بالإستقلال عن التقليد ويتهيأ ليأخذ صلاته الفردية من ربه بلا واسطة تأسياً بالمعصوم. فهو حينئذ لا تسقط عنه الصلاة وإنما يسقط عنه التقليد، ويرفع من بينه وبين ربه بفضل الله ثم بفضل كمال التبليغ من أصحاب النبي (ص) والتابعين والأئمة
وكلمة (موقوتا) بالنسبة لهم تعني أن لها أوقاتاً معروفة بانتقالهم إلى مرحلة الإيقان حيث يسقط عنه التقليد، تقليد النبي (ص) إتباعاً للحديث (صلوا كما رأيتموني أصلي) وبذلك تسقط الواسطة النبوية التي هي الحجاب المحمدي. وصلاة الأصالة هذه ما هي؟ إنها الصلاة التي لا يقلد فيها النبي (ص) ولا تتبع فيها سنته من ركوع وسجود وغيرها

نبسط كلام محمود :

الصلاة المعروفة التي نصليها ويصليها كل المسلمين اتباعا لرسول الله والتي اجمع المسلمون على فرضيتها وكفر من جحدها يقول محمود ان فرضها مرتبط ببلوغ مرتبة اليقين وحين بلوغ هذه الدرجة تترك هذه الصلاة التي يسميها صلاة التقليد لتصلي صلاة اخرى اسمها الاصالة ...
هذه وحدها تكفي لاخراج محمود من الديانة واستحقاقه حكم المرتد بجدارة ...
ولكنا لن نكتفي بذلك زيادة في الايضاح وحتى لا نترك لمتشكك موضعا للشك ...

محمود محمد طه لا يريدك فقط ان تترك الصلاة بعد ان ترتقي معه في مراقي الكفر وانما يبشرك ببشارة عظيمة وهي ان حجم المحرمات ستنكمش وتقل يعني عدد مقدر من المحرمات تصبح من المباحات هو لم يخبرنا عنها هل هو الزنا ام الربا ام اللواط ام الخمر وانما جعلها مقفولة ....
وسمح الكلام من خشم سيدو

كلما أتقنت التوحيد كلما قلت دائرة المحرمات عليك إلى أن تكون أنت الإنسان العندو الملكة التي تتلقى العلم بالله عن كل شيء، ما في الوجود شيء ما بيدعو إلى الله، إبليس زي جبريل داعي إلى الله الإسلام والفنون ص

فهل تريد اخي ان تصل هذه المرتبة التي يستوي فيها المجرم والصالح الجلاد والضحية ابليس المتكبر على ربه وجبريل الامين على وحي ربه وخالقه ؟؟؟؟

وهل يرضى اتباع محمود ان قلنا لهم ان محمود في مرتبة واحدة مع ابليس اسوة بجبريل ؟؟؟؟؟

وهل يرضون ان قلنا اللهم احشر محمود واتباعه مع ابليس ؟؟؟؟


هل تصدقني ان قلت لك ان محمود يعتقد ان الله ما هو الا انسان لكنه انسان كامل ....

لن اطيل التعليق اقرأ بنفسك ثم احكم ...

ويقول محمود محمد طه في كتابه أدب السالك، ص55

وصاحب المقام المحمود الإنسان الكامل المسيح المحمدي وهو بكل شيء عليم، وهو على كل شيء قدير، وعلمه وقدرته بجارحتين ولا بواسطة، وإنما يعلم بذاته ويقدر بذاته متخلفاً في ذلك بأخلاق الله، فهو الذي بيده الملك المشار إليه في قوله تعالى (تبارك الذي يده الملك وهو على كل شيء قدير) فهو مبارك الذات المطلقة، وهو صاحب الملك الذي لا ينبغي لأحد بعده
وقال أيضاً في ص51 " وصاحب المقام المحمود هو أيضاً ينتهي إليه، وهذا هو معنى قوله قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله..

اذا كان محمود هدم بمعوله عماد الاسلام الصلاة ثم هدم بالاخر التوحيد ثم هدم المحرمات فماذا تبقى من الدين ؟؟؟؟؟

فى الاخر نحن نريد قلع هذا النظام البائس دون التفخيم فى اشخاص واسماء من الماضى لن تخدم القضية فى شىء


ردود على اسماعيل صلاح
United States [ود الحاجة] 07-11-2012 08:04 PM
يا استاذ تاج السر قديما قيل "يعرف الر جال بالحق و لا يعرف الحق بالرجال"
فشهادة عبدالله الطيب لا وزن لها اذا كان محمود محمد طه يخالف أصول الدين علنا و بكل وضوح.
ما يهمنا هو هل طه شهيد عند الله!!

محمود محمد طه من اتباع النكرة بن عربي و ابن الفارض الذين كانا من كبار المؤمنين بعقيدة وحدة الوجود و روي عن ابن عربي قوله:
الرب عبد والعبد رب يا ليت شعري من المكلف
إن قلت عبد فذاك رب وإن قلت رب فأنى يكلف

وقال ايضافي فرعون أنه لما قال (أنا ربكم الأعلى) كان قوله صحيحاً لأنك إن عبدت كل أحد فكأنما عبدت الله لأنه لا موجود حقيقة إلا الله

...تعالى الله عما يقولون علوا عظيما...

United States [تاج السر حسين] 07-11-2012 05:10 PM
لا أحب أن اشوش على القارئ الكريم بردودى حتى اترك له الحريه الكامله فى أن يكتب ما يراه، ولكن هناك ضرورات تستدعى الرد.
اقول للمحترم اسماعيل صلاح، محمود شهيد ما فيها شك، ويكفى ان من ذكر هذا عالم جليل متبحر فى القرآن وتفسيره مثلما هو متبحر فى اللغه العربيه بل كان ديرا لجامعة الخرطوم، وهو الراحل طيب الذكر الدكتور/ عبد الله الطيب الذى قال فى قصيته الشهيره الطويله:
((قد شجانى مصابه محمود مارق قيل، وهو عندى شـهـيد)).
ويا عزيزى اسماعيل صلاح:
التصوف بحره غريق، ومحمود نهل من ذلك البحر وهو يقول عن الصوفيه الذين يجلهم "أصحابنا قالوا كذا وكذا".
للأسف الأعلام فى السودان ظل على الدوام مهيمن عليه ولا يسمح بالرأى المخالف، بل يكون فى بعض الأحيان غير نزيه، أو أمين ولا تهمه مصلحة الوطن، كما يحدث الآن.
ومن زاوية اخرى فأن الشهيد محمود حكمت عليه محكمه سياسيه موجهة من جماعة الهوس الدينى وقد ثبت ذلك بالدليل القاطع، رغم ذلك جاءت المحكمه العليا فى السودان بعد الأنتفاضه ونقضت ذلك الحكم ووصفته بأنه معيب ونقطة سوداء فى تاريخ القضاء السودانى، ثم رغما عن هذا كله يخرج مثقفون ومتعلمون ويتحدثون عن الحكم الأول غير عابئين بالحكم الذى صدر من محكمه أعلى، وفى زمن الديمقراطيه والحريه.


#424032 [عادل]
0.00/5 (0 صوت)

07-11-2012 03:21 PM
نعم لا اختلف مع ربيع عبدالعاطى ان دخل المواطن السودانى زاد الى 1800 دولار فى السنه وهو متوسط الدخل يا هولاء اى حاصل قسمة الناتج القومى على عدد السكان

وبدون الدخول فى مغالطات فى الارقام فان الناظر الى مستوى العمران بالخرطوم يلاحظ تحسن مستوى المنازل والمبانى
كذلك هنالك تحسن فى مستوى السيارات والشاحنات بالشوارع
انظر الى مستوى الموبايلات فى يد اى مواطن سودانى
على خلاف الكاتب اعتقد ان ربيع عبدالعاطى ظهر بمظهر افضل بالقليله فهو لم يظهر مبتسما بل كانت يظهر صارم القسمات
اما القراى فكان يكثر من الابتسام والخنوع ويميل للخوف فى مواجهةعبدالعاطى

نقطة ثانية يخطى فيها الكثيرون وهو الحديث عن اين موارد البترول وهم لا يعلمون ان موارد البترول استخدمت كضمان للقروض التى استخدمت للسدود والطرق والكبارى
فمن الظلم التساول عن اموال البترول وهى alreadyاستخدمت كضمان للبترول


ردود على عادل
United States [بوليس حريقه] 07-12-2012 07:54 AM
بعد انفصال الجنوب ، اكتشف الجنوبيون ، بان هناك آبار بترول (عديده) لم يتم الابلاغ عنها ولم يكن يعرف عنها الشعب السوداني و شريك الحكم (الحركه الشعبيه) في ذلك
الوقت شيئا ً يعني كانت (خارج الميزانيه) ، الادهى والأمر انهم اكتشفوا ان هذه الابار كانت تدار لحساب (اشخاص) متنفذين بالمؤتمر (الوطني) ؟؟؟
شفتوا ولاّ سمعتوا سرقه زي دي ؟؟ سمعنا عن سرقه موارد ، مخصصات ، كوتات ، حتى ميزانيات ، ولكن ان يسرق تنظيم (آبار) بترول بحالها وتعمل هذه الآبار
لحساب اشخاص ، والله هذا ما لم نسمعه الاّ في السودان وفي زمن هؤلاء التتار .
دخل البترول 61 مليار دولار .. دي كانت عمرّت من السودان لي موزامبيق .. مشت وين ، زلطين و تلاته كباري و برج اللمبي بتاع الدفاع وبنك السودان ؟؟
61 مليار .. كلها ضمان للبترول ؟؟
شوارع شنو وعمارات شنو ؟؟ هذه الشوارع لمن لديهم سيارات ، الشعب جائع يا هذا ، الناس ما لاقيه تركب حمير تقول لي شوارع ،
الناس اصبحت تقّسم بيوتها لتلاته اجزاء عشان تساعدهم في حله الملاح تقول لي عماير وعمران ؟؟
عايش وين يا هذا ؟؟ في البلد ولاّ برا ؟؟ عشان نعرف ونعذرك .

United States [kaka] 07-11-2012 08:41 PM
هل تعلم ان مايزيد عن 45%من السودانين دخلهم دولارين فى اليوم اى اقل من معدل 1000 دولار فى السنة حسب تقرير البنك الدولى 2011 يمكنك مطالعة النسخة من الانترنت

العمران فى الخرطوم انت وان يعلم ان الطبقة الوسطى فى السودان والتى يفترض ان تكون اكثر من 35%فى اى مجتمع يتطلع للنمو الان تنكمش فى السودان لصالح الفقر والعوز

اتحدى مهندسا او طبيبا او محاميا اواستاذ جامعة فى السودان ان يستطيع ان يبنى غرفتين
من يستطيع بالتاكيد ليس مغترب اوتاجر غرب
اليوم الاستطاعة ان تكون من اهل الوصل والوصال او من تشملهم حصانة فقه الستره

موضوع الموبايلات ليس اساسا للدلالة على المستوى الاقتصادى بقدر ماهو هوس عند البعض

موارد البترل يازززززززززززز اسال منها جهاز الامن السودانى
وبند المصادر البدون رقيب شركات جهاز الامن الان اكثر من 500 شركة حسب تقرير المراجع العام وماخفى اعظم بالمناسبة بشه الحتجيهو الكشه امر بتصفيتها من> عام ولكن لم يجيب احد

United States [Abu Hadi] 07-11-2012 06:19 PM
يا اخ عادل لماذ الفلسفة والحديث عن متوسط دخل الفرد في حين يعلم الجميع ان غالبية الشعب السعودي تحت خط الفقر والجوع...
اما تحسن العمران في الخرطوم يعود الى سببين : اما ان يكون صاحب المبنى مغترب قدييييم (عشرين الى ثلاثين سنة) او من منسوبي المؤتمر الوطني .. والسيارات التي تتحدث عنها فضلاً عن سيارات المغتربين هو انتشار ثقافة شركات التقسيط هي التي ملأت الشوارع بالسيارات وليس من دخل الفرد ..اما الموبايلات اسألنا نحن المغتربين : اي واحد ترسل له موبايل ولا ترسل له ملابس..

ربيع عبدالعاطي لم يظهر بمستوى افضل وكل الذي ظهر عليه انفعاله وصراخه وهذا ديدنهم جميعاً في انهم يهاجمون وكان صادقاً دكتور القراي حين وصفه بانه منزعج ومتضايق.. ولا اعتقد ان هنالك ما يخيف من ربيع عبدالعاطي الا السطلة المسلطة على رقبة كل سوداني (الامن)

اما حديثك عن موارد البترول الذي لا نعلم استخدامه .. حقيقة لا نعلم استخدامه لانه لم ينعكس على حياة المواطن .. واذا شككنا في تلك الموارد فانها تم بها بناء المنازل الجميلة والعمارات الجميلة التي تحدثت عنها في بداية حديثك.. يعني خاصة بمنسوبي الحكومة وليس كافة الشعب .. ولك ان تسأل نفسك اخي عادل هل انت متابع لما يحدث في السودان من فساد مالي رهيب وفساد اداري قديم منذ مجيء الانقاذ ام لا ..؟؟؟ ولكي اذكرك بفساد شركة الاقطان .. هيئة الحج والعمرة ... وابعث كذلك تجد الكثير .. فالمال السايب يعلم السرقة..

United States [karama] 07-11-2012 05:32 PM
عادل يعني معنى كلامك دا انو احنا بقروش البترول ممكن نعمل السدود والكباري وبدلا من ذالك اتسلفنا الكباري والسدود دي وخطينا القروش امنيةبالدارجي !!!!!!!!!!!
يازول الكلام دا بيجي؟؟؟؟؟؟ طبعا لا، واتمنى ان تراجع ديون السودان فقط بعد تصدير البترول


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة