المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
د. القراي يفتل من "دقن" الإنقاذ
د. القراي يفتل من "دقن" الإنقاذ
07-12-2012 08:43 AM


صوت من الهامش


د. القراي يفتل من "دقن" الإنقاذ

ابراهيم سليمان / آفاق جديدة - لندن
[email protected]

لم يتسن لنا من قبل الإستماع إلى د. عمر القراي والوقوف على منهجه في المحاججه ، رغم انشغال المنابر السودانية الأمريكية بندواته ، ورغم علمنا المسبق أن الجمهورين لا يشق لهم غبار في هذا المضمار ، كان أدائه في برنامج الاتجاه المعاكس مؤخراً 10/10 ، فقد أبان نهجه بوضوح منذ بداية الحلقة والمتمثل في اسلوب "من دقنو وافتيل ليه" وقد أطال هذا الفتل من "دقن" الإنقاذ الأشعث "دعوني نعيش" إلى أن تمكن في اللحظة الحاسمة من تطويق خصمه وسلب اشيائه الرخيصة منه ، وتركه عبوسا قمطريرا.
• وفق د. عمر القراي ايما توفيق في استهلال صحيفة تجاوزات النظام بجرائمه في دارفور ، وركونه إلى الرقم المعلن من قبل رأس النظام (عشرة آلاف قتيل) ، لفضح إسلامية نظامهم المزعومة
• إستعان د. القراي بتقارير المراجع العام ، وتشكيل مفوضية محاربة الفساد للتدليل على هول الفساد المالي في مؤسسات الدولة.
• استدل بتصريحات الرأس الديبلوماسي للتأكيد على عنصرية رأس النظام.
• أشار إلى وصف رأس النظام للمتظاهرين من طلاب الجامعات والصحفيين بشذاذ الآفاق كدليل على كذبه بالإضافة إلى مسرحية "ارسلته للقصر رئيسا وذهبت إلى السجن حبيسا" ، والتدليل بالكذب كبرهان على عدم صلة انقلابه بجوهر الإسلام.
• قدم الاعتراف الأمريكي بتعاون النظام في مكافحة الإرهاب وسكوته على الغارات الإسرائيلية المتكررة على السودان كدليل على انتفاء فرية الاستهداف الدولي لنظام الإنقاذ ، لأنهم لن يجدوا الأفضل منه.
من خلال الحلقة عرفنا د. عمر كمعارض مرتب الأفكار ، رابط الجأش ، هاشا باشا في وجه المشاهد ، قوى وواثق العبارة ، منصف في تقيميه لما حيق بقطاعات الشعب السوداني ، شجاعاً وواعياً بمزاج الشخصية السودانية .. أداء د. القراي في هذه الحلقة المحضورة بلا شك ستدفع به خطوات متقدمة في صفوف المعارضة
أوصى جميع اشاوس قوى المعارضة تبنى هذا المنهج "من دقنوا وافتل ليه" في مواجهة "صحافو" النظام لأنه يصيبهم بالتشنج وفقد الظل في اقل من نصف ساعة.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1793

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#424999 [hajabbakar]
5.00/5 (1 صوت)

07-12-2012 12:27 PM
لقد انصفت الرجل واصبت كبد الحقيقة وحقق الله امالنا بزوال الكابوس اللعين


ابراهيم سليمان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة