المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
دفن الليل.. (أب كراعاً برّه)..اا
دفن الليل.. (أب كراعاً برّه)..اا
09-29-2010 04:53 PM

حديث المدينة

دفن الليل.. (أب كراعاً برّه)

عثمان ميرغني

وزير الخارجية الأستاذ على كرتي .. ومن واشنطون شنَّ هجوماً لاذعاً على قيادتي حزب الأمة والاتحادي.. وصف مولانا الميرغني بأنه (كراع جوّه.. وكراع برّه.) والصادق المهدي بأنه (ما مضمون) .. وقال إن الإثنين يتسلمان من المؤتمر الوطني أموالاً بالليل.. ثم يشتماه في الصباح.. ورغم أن مثل هذا الحديث ربما يجعل مولانا الميرغني يسحب (الكراع الجوّه).. و يبعد المهدي أكثر.. فيزداد تشتت المشهد السياسي السوداني .. في أضعف الأوقات.. قبيل الاستفتاء بشهور قليلة.. إلا أن المشكلة في العبارة الأخيرة من حديث كرتي.. حكاية أموال الليل التي يمحوها النهار.. لماذا الأموال بالليل ؟؟ أعلمُ أن وزير الخارجية يستخدم كلمة (الليل) هنا مجازاً .. ويقصد أنهم يستلمون الأموال (خِفية) ويضعونها في جيوبهم ثم .. ما أن ينكشف نهار هذه الأموال ويعلم بها الناس حتى يتنكرون لها، ومن باب تبرئة النفس يرفدون حزب المؤتمر بكل ما تستطيبه المنابر الإعلامية من أحاديث الشقاق والعراك. الواقع أن المشكلة – الوطنية- ليست أبداً في حزب يشتم حزبًا آخر.. فالأحزاب من طبعها الاحتراب السياسي.. لكنّ المشكلة في (الأموال المحمولة ليلاً).. لماذا ليلاً.. لماذا لا تُدفع الأموال للأحزاب السياسية في رابعة النهار.. وفي حسابات بنكية معلومة الأرقام يستطيع المراجع العام الوصول إليها؟.. قانون الأحزاب ينص على أن ممتلكات الأحزاب وأموالها هي من صميم أموال الشعب السوداني وفي حيز المال العام.. والاعتداء عليها يقع تحت مسؤولية (نيابة الأموال العامة).. فالمادة (13) تنص على: (يجب على كل حزب سياسي تقديم كشوفات حسابات شاملة لكل الموارد والمصروفات للمراجعة القانونية وأن يحتفظ بالكشوفات المذكورة لمدة خمس سنوات على الأقل وتودع نسخة منها لدى المجلس) والمادة (21): (تتكون الموارد المالية للحزب السياسي من التبرعـات والهـبات من الأفراد والهـيئات والشركات الوطنية غير الحكومية على أن تكون هذه التبرعات والهبات معلنة ومسجلة لدى المجلس) فلماذا تُدفع الأموال للأحزاب (ليلاً!!).. بعيداً عن الإجراءات المحاسبية الرسمية بأسلوب أقرب لعمليات (غسيل الأموال)؟. مثل هذا المسلك يضعف الأحزاب ويحولها إلى غابة كثيفة خالية من القانون والمؤسسية.. فالحزب الذي يستلم أموالاً بمثل هذه الطريقة لن يمررها على مؤسساته وتصبح أموالاً في يد القابض المُتنفذ الذي يُكرس بها مزيداً من الهيمنة على مؤسسات الحزب ويقمع بها أي صوت معارض أو منافس للقيادة. والأدهى والأمر.. أن حزب المؤتمر الوطني أعلن بالصوت الجهير أنه سلّم الأحزاب أموالاً.. وأقرّ بعض الأحزاب باستلام هذه الأموال.. ثم عاد حزب المؤتمر الوطني وقال إنه دفع أموالاً أكثر من التي اعترفت بها الأحزاب.. وكل هذا لم يحرك أي إجراء قانوني من أية جهة رغم أن ديوان المرجعة القومية مسؤول عن مراجعة هذه الأموال (حسب نص قانون الاحزاب) .. بمثل هذا السلوك.. نحن لا نخطو نحو تقرير مصير السودان في الاستفتاء.. نحن نخطو نحو (نحر) الوطن .. أو انتحاره.

التيار


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2295

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#29598 [المعلم]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2010 03:41 PM
لم أندهش من تصريح المعتوه كرتى فرجال نظام البشير أتحفنا وعلى مدى 21 عاما بعدد هائل من العناصر المتنفذة الغير منضبطة التى ما أن يمد لهم المكرفون حتى تنطلق من حناجرهم وأفواههم النتنة سيل من التصريحات والتحديات التى كان المعنى بها فى المقام الأول معارضى النظام من الأحزاب الوطنية ولم يوفروا شتيمة فى قاموسهم البذى ألا وألصقها بالأحزاب ونسبوا اليها كل موبقة . وما تفوه به كرتى لا يعدوا كونه إستمرارا لهذه السنة الخبثة التى سنوها وهم لها مداومون . على أن التصريح الذى أدلى به المخبول كمال عبيد بحق الأخوة الجنوبيين هو الذى أدهشنى خصوصا فى ظل هذه الجعجة الكثيفة عن الوحدة الجاذبة التى عكفوا عليها أخيرا فمن ناحية تسخر كل وسائل الإعلام الحكومية والخاصة لدعم مشروع الوحدة الجاذبة وفى المقابل وعبر نفس المنابر تنسف بجرة قلم هى شيزوفرينيا النظام حيث لا ضابط ولا رابط لعناصره قسما بالله العظيم عصابات المافيا وقراصنة الصومال أشد تنظيما من حكومة الإنقاذ ونظام بهذا الهلهلة والتداعى يعجيب المرء كيف أمكن لهذا الكيان المقيت أن يصمد ل 21 عاما . على أن التصريح الذى أدلى به المستشار الخيبان لرئيس الجمهورية مصطفى عثمان يس يوم أمس الجمعة هو ما أثار حنقى فالرجل يطلب من شباب الوطن بالتأهب والإستعداد للدفاع عن الوطن من خطر الإنفصال والتمزق هكذا ببساطة بالله عليكم هل يوجد من يبز هذا المدعى فى السخافة وقلة العقل والغفلة . فحوى كلام مستشار الغفلة التالى : ياشباب الوطن نحن كنا مغفلين وتحت ضغط الأمريكان وقعنا نيفاشا وأعطينا الجنوبيين حق ماكانوا ليأخذوه لولا العصا الأمريكية ولكن البركة فيكم أنتم قادرون على الرجوع بالقضية كلها للمربع الأول . يريد صقور النظام العودة لحرب وقودها شباب الغلابة المساكين ولكن هل شباب اليوم ستنطلى عليه حجج الأمس ووعود الجهاد الزائفة ومفرداته الشهية الحور العين والمسك و.... وهل يظن على عثمان أن الروح الجهادية التى ضللوا بها الآلاف مازالت مسيطرة على ذهنية شباب اليوم صح النوم يامستشار
الشباب لن ينخدعوا بالشعارات الكاذبة التى تدعى الخوف على مصلحة الوطن وتعلموا الدرس فحين دفعتوهم فى متحركات الجهاد أرسلتم أبنائكم المدللين للدراسة فى لندن وباريس وكل عواصم العالم (دول الإستكبارالعالمى ) كما سميتموه لذلك أراهن على وعيهم ، وبالنتيجة وبالنظر للثلاثة تصريحات المتتالية نصل لحقيقة مفادها أن عقلية النظام وجوهرها لم تتغير ولن تتغير أبدأ


#29030 [نجم]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2010 10:51 PM
فعلا اكلوا تورهم وقاطعوا المهزلة - هل هي من اموال البشير المعدم حسب رواية الوالدة هدية امن اموال علي عثمان ابن ..ام من اموال الجاز ابن..ام اموال عبدالرحيم محمد حسين ... ام اموال كرتة ..


ردود على نجم
Libyan Arab Jamahiriya [ودنورين] 10-01-2010 06:38 AM
اخي نحن كسودانيين لاننزل لهذا المستوي المهن التي ذكرتها مهن شريفه وعندنا المثل بيقول كل واحد ود راجل


#28840 [عثمان موسى الفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2010 02:30 PM
ولماذا لا تححدث يا صحفي
عن المؤتمر الوطني الذي يخلط اموال الدوله بامواله؟

ومن الذي استن سنه عدم المحاسبة والغموض المالي وابراء الذمة؟

عينك في الفيل تهابش بي برا؟

لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم


#28717 [ابوعلا]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2010 11:08 AM
الله يكون فى عون الشعب السودانى منذ ان كان الاستقلال والى يومنا هذا نحن فى دوامة هذه الاحزاب التى لا يهمها الا ان تعيش على جثث هذا الشعب المسكين . الاموال التى صرح كرتى بان المهدى و الميرغنى قد اخذاها وكما ابان المهدى بانها تعويضات لما قام المؤتمر الوطنى بمصادرته فى بداية الانقاذ من اموال الاحزاب . اولا اذا كانت اموال مصادرة هذا حق ومن المفترض ان يعلن للملا لان الدفع من اموال الشعب السودانى ومفروض يكون واضح للمراجع العام حتى يعلم اين ذهبت هذه المبالغ دا اذا كان اصلا فى مراجع عام ولكن ما يهم هو كيف يقبل السيدين على نفسيهما اموالا تاخذ فى الليل وهما من اتصفا بعفة اليد و اللسان . انا يخيل الى ان فيروس الفساد قد عم الجميع وما فضل فيها سيدين ولا يحزنون ونحن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل لكن فائدة مافى تب.


#28653 [abdelmonem musa]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2010 09:22 AM
حزب المؤتمر اللاوطني عايز يقول لينا ان الأحزاب السودانية كلها مهترئة ومصدية وآكل عليها الدهر وشرب وكلها رأجية شوية الفتة القاعد يجدعة ليها،ونسي ان القروش دي حق مشروع للاحزاب دي فالحكومة الغير شرعية دي لمن جاءت سنة 1989 بانقلابهاالمشئوم عمدت علي مصأدرة جميع ممتلكات الأحزاب ولا عايزننا ننسي الكلام وبعد ده تجو تسيئوا لهذه الأحزاب الوطنية ورموزها ومع أني لا أتفق مع هذه الأحزاب ولكني أحترمها ولا يمكن ان انسي فضلها في تأسيس التأريخ السيأسي للسودان كما لن ننسي تأريخ الجبهة الأسلامية علي مدار الحياة الذي أحال البلد الي خرأب ودمار وتشظي وأحتراب ولكم يوم يحاسبكم فيه السودانيين ومن بعده ينتظركم عذاب الجبار الذي لاينام


#28563 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2010 10:31 PM
الاخ عثمان ميرغني انت بقولك هذا كمن يسأل عن حرمة دم البعوضة بينما تجري انهار من دماء الوطن بسبب الفساد والسوبر فساد ..! والا قل لي كم الاموال المدعاة في هذا الجدل البيزنطي؟ كم تساوي من نسبة الهدر في المال العام المثبتة في تقرير المراجع العام دعك من تلك غير المثبتة والتي هي ربما لا تقل عن عشرة اضعاف هذه المعلنة؟
كم تساوي من قيمة عطاءات الحكومة غير المعلنة كما يوجب ذلك القانون والتي فاز بها الاحساب والانساب وتهكم بها مهندس التحرير الاقتصادي حمدي على رؤوس الاشهاد في قناة النيل الازرق؟
كم تساوي من اموال المؤسسات الحكومية التي صارت بقدرة قادر محصنة من التوريد لحساب حكومة السودان بموجب اورنيك 15 ومحصنة من رقابة المراجع العام ... بل ولا تخشى من طرد موظفي ديوان المراجع العام في رابعة النهار وتمد لهم لسانها ؟ سؤال عرضي : هل قمت بتجديد ترخيص عربتك؟ كم دفعت ووفق اي مستند مالي... بما في ذلك الدمغة القانونية .. هل رأيت دمغة ام ختم باهت فوق عبارة دمغة؟
كم تساوي من تلك الاموال التي تحدث عنها كرم الله عباس على صفحات صحافتكم في عرض صفحتين ابان نزاعه مع الوالي السابق للقضارف , والي الخرطوم حاليا, ولم تفتح فيه بلاغات اشانة السمعة ولم يتحرك المراجع العام ليسأله عماذا يتحدث؟
لا لا لا
انا لا اقول طالما ان المسألة اكبر من هذا بكثير فلا بأس بسوط اضافي لانها عايرة عايرة...!!!
ولكن اقول لك ما تتحدث عنه عرض لن يعالجه المراجع العام ولو قام بمراجعته بالمليم ـ يا حليلو ـ لان الداء اكبر من مبضع المراجع فالمراجع العام حقيقة لا يراجع الا ما يصل الي ما نسبته 15 ـ 20% في افضل الاحوال من المال العام حتى ولو اضيف اليه جميع خزائن الاحزاب ـ الا خزنة صاحب القلم طبعاـ هذه النسبة ذكرها خبير حكومي في فمه ماء ... فهل ادركت الآن وانت الخبير الاعلامي حجم المشكلة؟


#28551 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2010 10:00 PM
كرتي سفيه كغيره من السفهاء الذين للاسف يتولون امر البلد..ز ولا يستحي ان يعترف ان حزبه دفع اموالا للاحزاب و لا ندري هل دفعها الحزب من ميزانيته ام هل دفعوها من مال الدولة ام ان الحزب و الدولة هم شئ واحد و الحالة واحدة... و لان الدفع تم \"بالليل\" فهو يعني انه مثل عمل اللصوص و انه عمل غير مشروع حتي تتم تغطيته بالليل اي انها رشوة... فلماذا تدفع الدولة الرشاوي؟ حزب الامة صرح بانه استلم تعويضا عن امواله و عقاراته و سياراته التي صادرتها الحكومة و المدعو كرتة يصور الامر و كانه رشوة يدفعها حزبه للاحزاب حتي تكون \"مضمونه و كراعها جوه\" و ذلكاعتراف صريح منه محسوب عليه و علي حزبه. اما الاحزاب فما دمنا لم نر منها مهادنة و لا استسلام لحزب كرتة فلا تثريب عليها و عملت بنصيحة الصادق المهدي \" اكلو توركم و ادو زولكم\"...


#28550 [أبراهيم علي]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2010 09:56 PM
لآ ادري من اين اتى هذا الرجل يتحدث مثل كرتي ولماذا يدفع حزب المؤتمر الوطني الأموال لهذه الأحزاب الم يكن مشترك في الجريمة؟


#28548 [بت الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2010 09:49 PM
ياستاذعثمان يعنى ماعارف الوطاويط لايظهرون الابالليل وكمان الاستلام لازم يكون بالليل عشان كمان وطاويط الاحزاب ماعايزين مؤبدهم يعرفوا حاجة وبالتالى لاحدسمع ولاحدشاف رحمةالله السياسين الكانواقلبهم على البلدوعلى العباد والله يولى من يصلح ودعونا نرفع الاكفة تضرع للمولى عز شأنة أن يجنب بلادنا الفتن والدمار


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة